قصة موسى مع الخضر لقاءهما ورحلتهما وما حدث فيها

قصة موسى مع الخضر لقاءهما ورحلتهما وما حدث فيها ، لقد فضل الله بعض الأنبياء بعضهم على بعض ولكل منهم معجزات ومكانة عند الله مختلفة والنبي موسى عليه السلام من الأنبياء الذين تشرفوا بالحديث مع الله ولذلك أتت التسمية بأنه كليم الله سبحانه وتعالى وكما جاء في كتاب الله في سورة الأعراف (ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن أنظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين).

ولأهمية هذا القصة وذكر الله عز وجل لهذه القصة في كتابه الكريم فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم من خلال موقعنا زيادة هذا المقال تحت عنوان قصة موسى مع الخضر لقاءهما ورحلتهما وما حدث فيها ، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

أين يقع جبل الطور؟ وما علاقته بسيدنا موسى؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سوف نجيب عنها من خلال مقالنا هذا بالتفصيل تفضلوا بالمتابعة أين يقع جبل الطور؟ وعلاقته بسيدنا موسى وما هي اسمائه؟

قصة موسى مع الخضر لقاءهما ورحلتهما وما حدث فيها

في قصة سيدنا موسى العديد من التعاليم والقصص والعبر التي تعينا على الحياة وتعلمنا الصبر والتسامح ومن أبرز تلك التعاليم ما ورد في قصة سيدنا الخضر الرجل الصالح الطائع الذي أرسله الله كنوع من التدريب والتعليم لسيدنا موسى وفيها الكثير من الدروس التي سوف نتعرف عليها في المقال التالي من قصة موسى مع الخضر.

لقاء سيدنا موسى والخضر

قصة موسى مع الخضر ، لقد وردت قصة سيدنا موسى والخضر في سورة الكهف والتي تدل على أنه رغم النبي موسى نبي من عند الله موحى إليه ومرسل لهداية الخلق ولكي يعرفهم على وجود الله الواحد الأحد إلا أنه قصته مع سيدنا موسى كانت مرحلة مهمة في دعوته إلى الله وكان عليه أن يتعلم العديد من الدروس في تلك الرحلة مع الخضر؛ وكان الخضر في ذلك الوقت من العباد الطائعين الملتزمين الذين يملكون من الخبرة في الحياة ومن الحكمة والأمانة ما كان يحتاج إليها موسى ليتعلم منها.

وكثيراً من الأنبياء وعلى الرغم من أنهم مرسلين من عند الله إلا أنهم كانوا من المحبين للعمل والتعلم والاستزادة من العلم وكانوا قدوة حسنة للعباد المبعوثين فيهم والواردة قصصهم في آيات الذكر الحكيم؛ وكانوا يعملوا في حرف مختلفة فمنهم من عمل بالتجارة ومنهم من عمل بالحدادة ومنهم من عمل بالنجارة وغيرها من المهن لكي يتعلم الناس أن العمل حق وواجب وجزء من العقيدة والعبادة ومن أبرز طرق العلم هذه هو طلب العلم من الرجل الصالح وهو الخضر والذي ذهب إليه سيدنا موسى بوحي من الله لكي يتعلم منه ويستزيد من الخبرة والإيمان بالقدر والغيب في الحياة والثقة في الله عز وجل.

ما هو دعاء سيدنا موسى لربه؟ هذا ما سوف نعرفه من خلال مقالنا هذا بالتفصيل تفضل بالمتابعة دعاء سيدنا موسى لربه وعلى فرعون ووفاة سيدنا موسى عليه السلام

قصة موسى مع الخضر ، وأما عن سبب لقاء سيدنا موسى مع الخضر فهو أن سيدنا موسى قرر أن يخرج في رحلة وأن يقول لفتاه يوشع بن نون على أنه سوف يخرج في رحلة إلى أن يلتقي بسيدنا الخضر عند مجمع البحرين وأنه سوف يلتقي الرجل الصالح وسوف يتعلم منه الكثير من المواقف والأمور وكما جاء في سورة الكهف في كتاب الله (وإذ قال موسى لفته لا أبرح حتى أبلغ مجمع البحرين أو أمضي حقبا).

والكثير من الروايات التي تقول عن سبب خروج سيدنا موسى للقاء سيدنا الخضر هو أنه في أحد الأيام خرج سيدنا موسى لكي يخطب في بني إسرائيل وأنه عندما سأله أحداً من قومه عن أعلم أهل الأرض فقال سيدنا موسى بأنه هو أعلم فعاتبه الله سبحانه وتعالى وذلك لأن الله أعلى وأعلم وهو علام الغيوب وعنده كل العلم وأن الأعلم وأخبره بأنه يوجد من هو أعلم منه بالعديد من العلوم وهو مجمع البحرين.

قصة موسى مع الخضر ، وعندما سأل على الطريقة التي يذهب بها أمره الله أن يخرج ومعه حوت وعند المكان الذي يفقد فيه الحوت وينساه فهو المكان الموجود فيه الخضر وذهب موسى ومعه الطفل الصغير ومعه الحوت ولما بلغوا موضع الصخرة ناموا بجوارها وعندما استيقظوا وتابعوا المسيرة وجدوا أن الحوت ليس موجود وأنهم فقدوا الحوت فقال سيدنا موسى إلى الغلام أن يجب أن يعودوا لمكان فقد الحوت لأنه هو المكان الموجود فيه الخضر الرجل الصالح الذين سيلتقون به ويكون له الرحلة مع سيدنا موسى وعندما عاد سيدنا موسى إلى المكان الذي فقد فيه الحوت وجد العبد الصالح سيدنا الخضر.

رحلة سيدنا موسى والخضر

قصة موسى مع الخضر ، عندما عاد سيدنا موسى إلى مكان الذي فقد فيه الحوت وجد الخضر الرجل الصالح جالس عند شجره فسأله هل أنت الخضر؟ فقال له نعم ويقال أن تسميته بالخضر لأن المكان الذي وجد فيه سيدنا موسى الخضر هو مكان حوله خضره بكثرة ومن هنا أتت التسمية.

وأن الله تعالى أعطاه من العلم ما لم يعطه لموسى عليه السلام وطلب من الخضر أن يعمله ما يعلم في الحياه بما أنه من العالمين الذين فضلهم الله في العلم وذهب سيدنا موسى مع الخضر وشاهدوا طائر صغير يشرب من مياه البحر وسأله الخضر ما هي عدد القطرات التي شربها العصفور فقال له قد تكون قطرة أو اثنان فقال له سيدنا الخضر إن علم الله هو أكبر من علمي وعلمك والبحر والدنيا كلها وطلب من بعد ذلك سيدنا موسى أن يتعلم من الخضر ويعطيه من عمله؛ فقال له الخضر أنه لن يستطيع الصبر في الرحلة وأخبر الخضر سيدنا موسى بهذا الكلام على أنه لن يسكت عن أي مخالفات في ظاهرها هي مخالفات شرعية إلا أنها ليست بمخالفات ولكنه قال للخضر أنه لن يسأله حتى يفسر الخضر بنفسه ووافق الخضر وبدأوا الرحلة سوياً.

إذا كنت عزيزي القارئ تريد معرفة اسم زوجة فرعون وقصتها مع نبي الله موسى تفضل بقراءة هذا المقال بالتفصيل الذي أوضحنا لك فيه كل ما يخص ما اسم زوجة فرعون ؟ وما هي قصتها نبي الله موسى عليه السلام ؟

قصة موسى مع الخضر، وبدأت الرحلة مع ركوب الخضر والنبي موسى في مركب ليعبروا البحر وعندما ركب الخضر أحدث ثقباً كبيراً فيها فغضب موسى عليه السلام وسأل الخضر لماذا فعل هذا الأمر وأنه سيكون من الهالكين عند الله فقال له سيدنا موسى أنه لن يستطيع صبر فاعتذر له سيدنا موسى وأكملوا الرحلة.

وعندما وصلوا المدينة وجدوا مجموعة من الفتيان يلعبوا فأقبل على واحد منهم وقتله فقال له سيدنا موسى أنه قتل نفس بريئة وأنه أثم عند الله وقال له الخضر أنها أخر مرة وسوف يتركه إن لم يصبر إلى النهاية فاعتذر منه موسى وأكمل الرحلة وعندما أكمل المسيرة فكانوا يطلبون الطعام من أهل المدينة ولم يعطوه شيء فوجد جدار كاد أن يتهدم فأخذ يبنيه مرة أخرى فسأله موسى عن السبب وأنه جدار مهدم وما السبب وهنا أقبل الخضر على أن يقول لسيدنا موسى ما لم يستطع الصبر عليه.

أخبر سيدنا الخضر النبي موسى عن السبب الذي أدى إلى أن يحدث ثقب في السفينة هو أنه يوجد ملك في المدينة التي سيذهبون لها وأنها فيها ملك يأخذ كل سفينة بالغصب وأراد أن يعيبها حتى وإن رآها هذا الملك سوف يرى فيها العيب ولا يأخذها وأما عن الغلام الذي قتله فهو سيكون عندما يكبر ولد عاق ووالديه صالحين فأراد بأمر من الله أن يبدلهما خيراً من الغلام وأما عن الجدار فكان تحته كنز لأطفال صغار وكان إن تهدم المبنى قد تتسبب في اكتشاف الكنز ويضيع حق الأبناء ولذلك أراد الله أن يحميه إلى أن يكبروا ويستخرجوه بأنفسهم وهذه هي الأمور التي لم يستطيع سيدنا موسى أن يتفهمها أو يصبر عليها من الخضر وهو علم من علوم الله أعطاه الله للخضر وعلمه موسى.

أين كلم الله موسى؟ وما تفصيل تكليم الله له؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سنجيب عنها من خلال هذا المقال تفضلوا بالمتابعة اين كلم الله موسى؟ وتفاصيل تكليم الله لنبيه موسى وفضل تكليم الله لموسى

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن قصة موسى مع الخضر لقاءهما ورحلتهما وما حدث فيها

نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.