موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوالدين

موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوالدين بالعناصر المحددة، حيث أن فضل الآباء على الأبناء عظيم لا يمكن حصره ولا تحديده فهم يقدمون كل ممتلكاتهم العاطفية والمادية للأبناء بكل رضا وحب، ونجد المولى عز وجل في كتابه العزيز وضح فضل بر الوالدين وعقوبة العقوق بهم. ونقدم لك في هذا المقال عزيزي الطالب موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوالدين بالعناصر وهذا الموضوع ستجده مناسبًا لجميع المراحل التعليمية من خلال موقع زيادة.

موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوالدين بالعناصر

موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوالدين
موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوالدين
  • فضل الوالدين على الأبناء فضل واسع وعظيم ومن الجحود أن ينكره الأبناء، حيث أن وجودهم في حياة الإنسان نعمة عظيمة توجب الشكر والعرفان لها باستمرار والشكر لهم يكون ببرهم ومراعاتهم عند الكبر والابتعاد عن العقوق بكل صوره القبيحة. 

شاهد أيضا: موضوع تعبير عن فضل الأم وواجبنا نحوها بالعناصر

فضل الوالدين على الأبناء في الصغر 

  • عندما نذكر كلمة أم فإنك تجد قلبك يخفق بطريقة مختلفة ومميزة كيف لا وهي أول من رأت أعيننا بل وقبل ذلك فالأم حملتنا في بطنها تسعة أشهر كاملة تعاني فيهم جميع الآلام المبرحة وتحملت آلام المخاض التي وصفها الأطباء أن آلام الولادة هي أصعب شعور ممكن أن يتحمله إنسان فهو يأتي في المرتبة الثانية بعد حرق الإنسان وهو حي.
  •  وبذلك تكون الأم وهبتك حياتك من آلامها وصرخاتها ولا تنتهي رحلة العطاء عند هذه النقطة بل على العكس فهي ما زالت عند نقطة البداية.
  • تسهر الأم على طفلها وتطعمه وتخفف آلامه تطير فرحًا عند أول بسمة ترسم على وجهه وعند أول خطوة يخطوها بقدميه الصغيرتين أما عند نطقه لكلمة ماما فأنت ترى السعادة مرسومة بأبهى صورة على وجهها.
  • يكبر الطفل أمام عينيها تتمنى أن يكون أفضل طفل على الاطلاق وتسعى لذلك بمتابعة دراسته وتنمية شخصيته تعليمه أمور دينه ودنياه حتي يشب رجلًا ناضجًا يقدر على الخوض في دروب الحياة ولكل هذه الأسباب تجد رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤكد على أهمية دور الأم في حياة أبنائها وهذا ظهر في الموقف الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه حين قال:- جاء رجل إلى رسول الله عليه صلوات الله وتسليمه فقال:- من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال:- أمك،  قال:- ثم من؟ قال:- أمك، قال ثم من؟ قال:- أمك، قال ثم من؟ قال:- أبوك. 
  • أما عندما نأتي بحديثنا عن فضل الأب ستجد الكثير من الخواطر تقفز إلى ذهنك ولم لا وهو يجسد الأمان والتضحية السند لكل الأبناء.
  • الأب يشق الطريق وينحت في الصخر حتى يوفر لأبنائه كل رفاهيات الحياة ويزول عنه كل الآلام بمجرد أن يرى ابتسامة صغيرة على فم صغيره، الأب يكون العماد الأساسي للبيت ويمثل السد المانع لأي خطر يحيط بهم ويحميهم من أي ظلم يقع عليهم وهو القدوة الأولى في حياة الأبناء يتعلمون منهم كل المعاني والقيم والمبادئ التي يحتاجونها يواجهون بها الحياة الصعبة المحفوفة بالمخاطر. 
  • ومهما تكلمنا عن فضل الوالدين على الأبناء فلن تكفينا السطور ولكن بكفي أن نقول أن الوالدين هما نعمة كبيرة موجودة في حياتنا والنعمة توجب الشكر والشكر يكون بالبر والطاعة والعمل على نيل رضاهم وبذلك تكون قد ضمنت بابًا من أبواب الجنة.
  • وقبل أن ننهي الحديث عن فضل الوالدين كان يجب أن نذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم” من سره أن بُمد له في عمره،  ويزداد في رزقه،  فليبر والديه وليصل رحمه”. 
  • وأن نختم بكلام المولى عز وجل في كتابه:-(وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً، إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً*وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً).

شاهد أيضا: مقدمة إذاعة مدرسية عن الأم قصيرة وجميلة

واجب الأبناء تجاه الوالدين 

وإن كنا نتكلم عن موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوالدين بالعناصر كان يجب علينا أن نوضح ما هي الواجبات المطلوبة من الأبناء حتى يكونوا قد وصلوا إلى مرحلة البر بوالديهم ولكي نسهل هذا الموضوع سنذكره في نقاط محددة وواضحة وهي:- 

  • الطاعة المطلقة في كل الأمور ما دامت لا تخالف أوامر الله عز وجل والابتعاد عن العصيان والتمرد. 
  • الحرص الدائم على إدخال السعادة لهم ورسم البسمة على وجوههم. 
  • التقرب إليهم بكل ما يرضيهم ويرضي قلوبهم. 
  • التأدب في وجودهم فلا نضع ساقًا على ساق في وجودهم على سبيل المثال. 
  • لا بأس بالتصدق عنهم وخاصة إذا كان أحدهم متوفي. 
  • قد يصدر من الآباء أذي تجاه أبنائهم ومن واجبنا نحوهم الصبر على هذا الأذي وتقبله بصدر رحب. 
  • إكرام أقاربهم وأصدقائهم في حياتهم ومماتهم فهذا يعد بابًا من أبواب البر بهم. 
  • لا تجادلهم في الحديث ولا تقوم بتصحيح أخطائهم أمام الناس بل إن وجب التصم والنصيحة فتكون في الخفاء بينكم. 
  • الإنفاق عليهم يعد واجبًا ضروريًا وخاصة عند الكبر في السن. 
  • اخفض جناحك لهما ولا تدع التكبر يدخل بينكم بأي طريقة من الطرق.
  • الاحترام المستمر لهما ولا يكون هذا بالقرا فقط بل وبالفعل أيضا. 
  • تجنب قول الألفاظ الخارجة لهم وابتعد عن قول كلمة أف لهما ولا ترد الاساءة لهما مهما حدث. 
  • الدعاء لهما في كل وقت وخاصة إن كانوا قد فارقوا الحياة وهذا الدعاء قد يعد علامة لصلاحك حيث جاء أنه من ضمن الأعمال المستمرة للمرء حتى بعد الممات ” وولد صالح يدعو له”. 
  • احرص على أن تبذل الغالي والنفيس من أجل والديك ولا بأس أن تسهر على راحتهم وتلبي لهم طلباتهم. 
  • من الواجبات المهمة أيضا أن تقوم بسداد كل الديون عنهم في حال وفاتهم. 
  • احذر من التخلي عنهم عند مرضهم والانشغال بأمور حياتك وتركهم بعدما أفنوا حياتهم من أجلك. 
  • لا تنسى صلة الرحم فتقوم بزيارة أقاربك بصحبتهم وبذلك تكون قد حصدت الأجرين بر بوالديك وأجر صلة الرحم. 
  • عليك أن تقوم بتقديم طاعتهم على طاعة أي مخلوق آخر. 
  • من البر أيضا أن تنصت لهم عند حديثهم وتبدي اهتمام كبير بذلك وتجنب الحديث في الأمور المزعجة بالنسبة لهم.  

شاهد أيضا: اللهم اني استودعتك امي أجمل أدعية للأم وفضل الأم وواجبنا نحوها

الثمار التي تحصدها عند البر بالوالدين

وبما أنه لا زال حديثنا عن موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوالدين بالعناصر كان يجب أن نحفز على البر بالوالدين عن طريق معرفة ما نجنيه من ثمار طيبة 

  • عند البر بالوالدين نكون قد نلنا رضا الله عز وجل وذلك لأن المولى ربط رضاه برضا الوالدين. 
  • تشهد بركة في الرزق غير عادية. 
  • عندما تنال الرضا من والديك فإنك تجد أن جميع دعواتك وأمنياتك محققة ومستجابة.
  • تجد زيادة وبركة في العمر. 
  • بر الوالدين هو باب من أبواب الجنة وطريقة بزيادة الحسنات ومغفرة للذنوب. 
  • عند برك بوالديك فإنك بهذا تقدم نموذج وقدوة حسنة لأولادك. 
  • تجد توفيقًا مستمرًا في حياتك وهذا بسبب دعواتهم المستمرة لك. 
  •   ومن ثمار بر الوالدين أيضا علوًا في الشأن وسيرة طيبة بين الناس. 

نتائج عقوق الوالدين 

  •  من لعن والديه أو سبهما لعنه الله في الدنيا والآخرة. 
  • عقوق الوالدين من الأمور التي عجل الله عقابها في الدنيا قبل الآخرة. 
  • عقوق الوالدين سبب رئيسي في دخول النار أعاذنا الله منها. 
  • إن دعا الوالد على ولده العاق استجاب الله دعوته. 
  • تنتزع البركة والرزق من حياة كل عاق بوالده. 

 

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية الحديث عن موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوالدين بالعناصر وعرفنا فضل البر بالوالدين وعواقب العقوق سائلين الله أن يرزقنا البر ويبارك في والدينا ويرحم موتاهم. 

 

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.