أفضل الذكر في العشر من ذي الحجة

ما هو أفضل الذكر في العشر من ذي الحجة؟ وما هي أفضل الأدعية خلال العشر الأوائل من ذي الحجة؟ حيث إنها من الأيام التي يجب أن يستغلها المسلم من أجل أن يغفر الله سبحانه وتعالى ذنوبه وسيئاته، فهي أيام مباركة يضاعف فيها الله سبحانه وتعالى الأجر، لذا يقدم لكم موقع زيادة أفضل الذكر في العشر من ذي الحجة مع عرض أفضل الأدعية وذلك من خلال السطور القادمة.

أفضل الذكر في العشر من ذي الحجة

أفضل الذكر في العشر من ذي الحجة

تعد العشر الأوائل من ذي الحجة من الأيام المباركة التي تعد بمثابة هدية للمسلم من أجل أن يستغلها في الأعمال الصالحة والقيام بالذكر والأدعية من أجل أن يتقرب إلى الله سبحانه وتعالى ويمحي الذنوب والمعاصي التي قد ارتكبها في حياته من قبل.

قد ذكر الله سبحانه وتعالى أيام العشر الأوائل من ذي الحجة في آيات القرآن الكريم، حيث قال في سورة البقرة في الآية رقم 203

وَاذْكُرُوا اللهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚلِمَنِ اتَّقَىٰ ۗ وَاتَّقُوا اللهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ”.

الذكر والأدعية من أكثر الأعمال المستحبة خلال تلك الأيام وهي من الأعمال التي أوصانا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بها وذلك حيث قال:

“ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد”.

اقرأ أيضًا: ما هي أفضل الأعمال في العشر ذي الحجة؟

أولًا: التهليل

يقصد بالتهليل هنا هو قول لا إله إلا الله، وهي شهادة الإسلام وعبارة التوحيد بالله سبحانه وتعالى، وقد أوصانا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بالإكثار من قول لا إله إلا الله في العشر الأوائل من ذي الحجة.

نظرًا لأنها أيام الحجة المباركة التي يتقرب بها المسلم إلى الله سبحانه وتعالى ويذهب إليه وهو زاهد من الدنيا وزينتها طالب من الله عز وجل المغفرة والرحمة من العذاب.

هناك العديد من النصوص التي وردت في فضل التهليل، والتي أوصانا بها الرسول -صلى الله عليه وسلم- حيث قال:

“من قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. في يوم مائة مرة، كتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل مما أتى به إلا رجل قال مثل ما قال أو زاد”.

كما ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حديث آخر يقول: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:

“خير الدعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير”.

ثانيًا: التكبير

يقصد بالتكبير هو قول الله أكبر، وهي عبارة التعظيم لله سبحانه وتعالى، وتعد إقرار بأنه الله عز وجل أعظم وأكبر من أي شيء يتواجد في الكون، وهو من يحق له العبادة، ويعد من أهم أهداف الحج وهو التوحيد بالله سبحانه وتعالى.

تعد الصيغة الصحيحة التي وردت في التكبير، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

كبروا . الله أكبر الله أكبر كبيرا. وعن عمر وابن مسعود: الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد”.

كما قال البخاري: كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران فيكبر الناس لتكبيرهما، وكان ابن عمر يكبر بمني تلك الأيام، وخلف الصلوات، وعلى فراشه، وفي فسطاطه، ومجلسه، وممشاه، تلك الأيام جميعا”.

اقرأ أيضًا: التكبير في العشر من ذي الحجة

أنواع التكبير

يوجد نوعان من التكبير، والتي تتمثل فيما يلي:

  • التكبير المطلق، وهو الذي يبدأ من العشر الأوائل من ذي الحجة، ويستمر حتى آخر أيام التشريق، بمعنى أنه غير مقيد بوقت معين.
  • التكبير المقيد، وهو التكبير الذي يكون في الصلوات المفروضة، وكما قال الحافظ في الفتح، أنه أصح ما قد ورد عن الرسول والصحابة، “أنه من صبح يوم عرفة إلى عصر آخر أيام منى”.

ثالثًا: التحميد

يقصد بالتحميد هو الإكثار من قول الحمد لله بشكل مستمر، حيث إنها تعد من أهم العبادات التي يجب أن يؤديها المسلم سواء كان رزقه الله سبحانه وتعالى بنعم أم لا، وذلك لأن الحمد المطلق يكون لله سبحانه وتعالى لما يستحقه من صفات وكمال.

عادة ما يقوم المسلم بحمد الله سبحانه وتعالى على جميع النعم، ولكن في مثل هذه الأيام يجب أن يتضاعف حمد المسلم، وأن يقوم بالتحميد من أجل زيادة ومضاعفة الحسنات.

هناك العديد من الأحاديث التي وردت في التحميد والتي تشير إلى فضله وثوابه، حيث قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

“كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله العظيم وبحمده، سبحان الله العظيم” رواه البخاري ومسلم.

أفضل أدعية العشر الأوائل من ذي الحجة

بعد أن تناولنا معًا افضل الذكر في العشر من ذي الحجة، نستعرض الآن أفضل الأدعية التي تقال في هذه الأيام المباركة والتي من ضمنها ما يلي:

  • اللهم إني أسالك أن تصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وتصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وتصلح لي آخرتي التي فيها معادي، وأن تجعل لي الحياة زيادة في كل خير، وأن تجعل الموت راحة لي من كل شر. اللهم أني أسالك أن تغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به مني.
  • اللهم أني أسالك أن تغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني، اللهم أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير.
  • اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والجبن والبخل، ومن المأثم والمغرم، ومن غلبة الدين وقهر الرجال.
  • رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ.
  • رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ.
  • رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ.
  • رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ.
  • اللهم أعنا على شكرك، وذكرك وحسن عبادتك.
  • اللَّهمَّ أنتَ ربِّي، لا إلَهَ إلَّا أنتَ، خَلقتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استطعتُ، أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ، وأبوءُ لَكَ بنعمتِكَ عليَّ، وأعترفُ بِذنوبي، فاغفِر لي ذنوبي إنَّهُ لا يَغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ.

اقرأ أيضًا: دعاء العشر الاوائل من ذي الحجة

فضل أداء فريضة الحج في العشر الأوائل من ذي الحجة

يعد الحج من أفضل العبادات التي تقام خلال العشر الأوائل من ذي الحجة، وهو من أركان الإسلام الخمسة، ويكون لمن استطاع إليه سبيلًا، حيث قال الله سبحانه وتعالى في سورة آل عمران في الآية رقم 97

“وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ”.

يعد الحج من أفضل الأعمال التي يفضلها الله ورسوله، حيث سأل رسول الله -صل الله عليه وسلم- أي الأعمال أفضل قال:

“إِيمَانٌ بِاللهِ وَرَسُولِهِ» قِيلَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قَالَ: «جِهَادٌ فِي سَبِيلِ اللهِ» قِيلَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قَالَ: “حَجٌّ مَبْرُورٌ”. رواه البخاري.

كيفية التحضير إلى العشر الأوائل من ذي الحجة

من خلال تعرفنا على أفضل الذكر في العشر من ذي الحجة، نستعرض الآن أهم ما يقوم به المسلم من أجل التحضير إلى العشر الأوائل من ذي الحجة وذلك كما يلي:

  • يجب أن يبتعد المسلم عن فعل المعاصي والذنوب والكبائر في مثل هذه الأيام.
  • يفضل أن ينوي المسلم النية في القيام بهذه الأيام المباركة واغتنام فرصتها في كسب الثواب المضاعف.
  • من أهم الأعمال المستحبة إلى الله سبحانه وتعالى صيام العشر الأوائل من ذي الحجة.
  • يجب أن يقوم المسلم بأداء الصلاة في أوقاتها المحددة، كما أنه يستحب أن يقوم المسلم بأداء السنن.
  • الصدقة، فهي من الأعمال المحببة إلى الله سبحانه وتعالى، فالإكثار من فعل الصدقات في مثل هذه الأيام يزيد من الثواب المضاعف.
  • الإكثار من التهليل والتكبير والتحميد والاستغفار، حيث قال رسول الله صل الله عليه وسلم “مَا مِنْ أَيَّامِ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ وَلَا أُحِبُّ إلَيْهِ الْعَمَلُ فيهِمِن مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ الْعَشْر، فَأَكْثَرُوا فِيهِنَّ مِنْ التَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ وَالتَّحْمِيدِ”.

اقرأ أيضًا: فضل كل يوم من عشر ذي الحجة

عرضنا عليكم أفضل الذكر في العشر من ذي الحجة بالإضافة إلى عرض أفضل الأدعية وفضل أداء فريضة الحج، وكيفية قضاء العشر الأوائل من ذي الحجة، ونتمنى بذلك أن نكون قد قدمنا لكم معلومات مفيدة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.