فضل قراءة سورة يس 7 مرات

فضل قراءة سورة يس 7 مرات اختلف حوله فقهاء الدين، فمنهم من أشاد بأنه من الأمور الحقيقية لجلب الرزق، والخير وتفريج الهم، ومنهم من قال إن الأحاديث الواردة بخصوص ذلك الأمر ضعيفة، لذا سنقوم بعرض حقيقة فضل قراءة سورة يس 7 مرات من خلال موقع زيادة.

فضل قراءة سورة يس 7 مرات

إن جميع السور بالقرآن الكريم لها مقاصد هامة، ومعانٍ جميلة، بالإضافة إلى الفضل الذي يلحق بالمسلم عند قراءتها، فكل حرف عليه عشر حسنات، والحسنات عند الله ـ عز وجل ـ يذهبن السيئات، وتعد سورة يس من السور التي جاء الحديث عنها في السيرة النبوية للرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ.

فعن معقل بن يسار عن النبي ـ عليه أفضل الصلاة والسلام ـ أنه قال: اقرأُوا يس على مَوتاكم [ميزان الاعتدال]، كما أن هناك بعض الأحاديث الأخرى التي توضح فضل قراءة سورة يس، لكن قد كذبها العلماء والفقهاء.

كما أنه عن جندب أن الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ قال: مَن قرَأ يس في ليلةٍ ابتغاءَ وجهِ اللهِ غُفِر له“، أي أنه في قراءة سورة يس فضل يغفر الذنوب التي ارتكبها الإنسان، وقراءة القرآن من الأمور التي تساهم في ابتعاد الشيطان.

على هذا فيمكن القول إن قراءة سورة يس مثلها كبقية السور، تزيد من حسنات العبد، وإنها تخفف من سكرات وأهوال الموت عليه أثناء إخراج الروح، لكن لا يوجد فضل لقراءة سورة يس 7 مرات في السنة النبوية، أو القرآن الكريم.

لأن جميع الآيات الكريمة قد نزّلها الله ـ عز وجل ـ لسبب ولها أفضال مختلفة، ويمكن أن تساهم قراءة سورة يس في تعلم مقاصدها الجميلة التي ذكرت فيها، والتي تزيد من قوة الإيمان بالله ـ عز وجل ـ، وسيتم ذكر تلك المقاصد في الفقرات القادمة، وفيما يلي فضل قراءة سورة يس 7 مرات:

  • تساعد في تخلص الإنسان من الحيرة والتشتت.
  • قراءة سورة يس فيها شفاء لنفس الإنسان، وإزالة للخوف والأوهام، ومعرفة الخرافات.
  • تقي قراءة سورة يس من الشبهات.
  • في قراءة سورة يس، راحة لنفس المؤمن، وسكينة.
  • عند قراءة سورة يس، يتعرف الإنسان على الحقيقة للكون، والإنسان.

اقرأ أيضًا: أسرار قراءة سورة الزلزلة 7 مرات

مقاصد سورة يس

سورة يس مكية، وهي من السور ذات الآيات القليلة حيث يبلغ عدد آياتها 83 آية، وهي من أعظم السور التي توضح حقيقة البعث، وتتناول قضية التوحيد بالله ـ عز وجل ـ، وهي من السور المحببة لقلب الكثير من الناس.

فقد بدأت سورة يس، بحرفي الياء والسين، وهو ما يرى العلماء أنه السبب وراء تسميتها بهذا الاسم، كما أن فيها العديد من المقاصد التي بالتدبر فيها، يزداد الإيمان، ومعرفة قدرة الله ـ عز وجل ـ، ومن مقاصد سورة يس ما يلي:

  • بدأت السورة بالحديث عن القرآن الكريم، وأن آياته بها بلاغة لم يقوَ العرب بلغتهم القوية على تحديها، كما ازداد تحدي المكذبين بوصف الله ـ عز وجل ـ للقرآن بأنه حكيم.
  • أعطت السورة أهمية للأساس الأول في العقيدة، وهو معرفة الوحي وطبيعته، وتصديق الرسالة التي أتى بها محمد ـ عليه الصلاة والسلام ـ.
  • تفضيل دين محمد ـ عليه الصلاة والسلام ـ من بين الأديان الأخرى، وأنه هو دين الحق، الذي سوف يجعل الإنسان يصل إلى الفوز في الحياة الآخرة والدخول إلى الجنة.
  • وصفت السورة إعراض واحد من أكثر مشركي قريش عن الدخول في الإسلام، ووصف حالتهم الشنيعة التي تصل إلى عدم الانتفاع بما يقدمه الإسلام من هداية، وعلى الصعيد الآخر توضح السورة أن الذين اعتنقوا الإسلام هم الأكثر خشية من الله ـ عز وجل ـ.
  • التذكير بالحادثة التي حدثت للمكذبين بالرسل، والذين تمسكوا بعبادة الأصنام، وقد أرسل لهم الله ـ عز وجل ـ نوح ـ عليه السلام ـ بالإنذار والتحذير، وقد هلك من كذبه، ونجا من صدقه.

اقرأ أيضًا: سبب نزول سورة التوبة

معاني سورة يس

إكمالًا للحديث عن فضل قراءة سورة يس 7 مرات، والمقاصد الموجودة بها، فهناك بعض المعاني الأخرى التي تتجلى بها آيات سورة يس، والتي تتمثل في النقاط التالية، والتمعن فيها يزيد من الإيمان بالله ـ عز وجل ـ:

  • جاء في السورة نداء حسرة للعباد، الذين يكذبون رسل الله، ويستهزئون، بل وتصارعوا في تكذيب آيات الله ـ عز وجل ـ.
  • في السورة تذكير بعداوة الشيطان للإنسان منذ بداية الخلق، وفيها إرشاد لاتباع هدى الله ـ عز وجل ـ.
  • جاء النعي في آياتها للذين يعبدون الأصنام، ويتخذون آلهة أخرى غير الله ـ عز وجل ـ.
  • في سورة يس مواساة للرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ بألا يحزن من أقوال المشركين.
  • ذكر في السورة أهم قضية وكان التشديد عليها كبير، وهي قضية البعث والنشور، وهو بهدف تقديم دليل على البعث، وأن الإنسان منذ نشأته كان نطفة، وذلك لكي يعلم الإنسان مدى قدرة الله ـ عز وجل ـ وأنه قادر على إحياء العظام وهي رميم.
  • في السورة الكريمة نفي لقول المشركين بأن ما جاء به الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ شعر، وأنه ليس له علاقة بالشعر من الأساس.

حقيقة قضاء الحوائج بقراءة سورة يس 7 مرات

بعد التعرف إلى فضل قراءة سورة يس 7 مرات من القرآن الكريم والسنة النبوية، يجدر ذكر فتوى دار الإفتاء بخصوص قراءة سورة يس 7 مرات، حيث قد أشاد الفقهاء أن قراءة سورة يس 7 مرات تجعل الدعاء مستجاب، وفيها من الفضل العظيم.

كما أشادوا أن هذا الأمر لم يتم ذكره في السنة النبوية لرسول الله، أو شرع الله، لكنه من الأمور المجربة من المشايخ، وكبار الفقهاء، ولا حرج في أن يتم قراءة سورة يس بهدف قضاء الحاجة، فكل سور القرآن الكريم لها أهمية، وفضل في تقرب العبد من ربه.

بالإضافة إلى أن هناك بعض التجارب من قبل الأشخاص بخصوص قراءة سورة يس 7 مرات، والتي نجحت في أن تساعدهم بثلاثة أمور، الأولى هي الزواج لمن تأخر فيه، والثانية أنه قد تم بها إبطال السحر، والحسد، والثالثة التي تتضمن أن قراءتها تبعث السلام في النفوس، والأخيرة أن قراءة سورة يس سبع مرات ساعدت في جلب الرزق.

اقرأ أيضًا: هل سورة البقرة تحرق الجن العاشق

فضل قراءة سورة يس للمتوفي

من أحد الأمور التي أشاد بها فقهاء الدين هي أن قراءة سورة يس أثناء سكرات الموت، أو بعد الوفاة من الأمور التي تساهم في تخفيف العذاب على المتوفي، وأنها تعد خير له، وبمثابة صدقة، وهو ما يتوافق مع قول الشرع بأن قراءة القرآن يمكن وهب ثوابه للميت.

كما أنه عن أنس بن مالك، أن الرسول ـ عليه الصلاة والسلام قال: مَن دخل المقابرَ فقرأ سورةَ يس خَفَّفَ اللهُ عنهم وكان لهم بعَدَدِ مَن فيها حَسَناتٌ” [أحكام الجنائز]، وهو ما يوضح أنه يمكن قراءة سورة يس من أجل المتوفي.

أما بخصوص فضل قراءة سورة يس 7 مرات للمتوفي، فهي من الأمور التي يختلف حولها الفقهاء، فليس من اللازم أن يتم قراءتها عدة مرات، ليتم وهب ثوابها للمتوفي، فيمكن أن تفيد قراءتها ولو لمرة واحدة في الحصول على نفس المُراد.

كل آية من آيات القرآن الكريم لها وقع جيد على نفس المؤمن، وسورة يس لها فضل كبير على الإنسان، وقد تجربتها من بعض الناس، حيث إنها تجلب الرزق أو تفك الكرب بقراءتها سبع مرات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.