فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار

فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار عظيم، فقد ورد في سُنة خير الورى محمدٍ صلى الله عليه وسلم أهمية تلك الصورة والفضائل التي يمكن للمسلم الحصول عليها.

لذلك في السطور القادمة عبر موقع زيادة سنعرض لكم فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار، والمواضع التي جاءت في الحديث والقرآن موضحةً هذه الفضائل، وأقوال علماء السُّنة في هذا الأمر.

فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار

سورة البقرة هي أطول سورة في القرآن الكريم، وفي ترتيب المصحفين المدني والمكي هي في الترقيم الثاني بعد سورة الفاتحة، أما في ترتيب النزول فهي نزلت بعد سورة المطففين، لتكون السورة السابعة والثمانين التي نزلها الله على خاتم الأنبياء والمرسلين.

أما عن سبب تسمية سورة البقرة بهذا الاسم لأن فيها قصة بقرة سيدنا موسى بن عِمران مع بني إسرائيل، حينما أمرهم أن يذبحوا البقرة، فجادلوه حتى صعبت عليهم الشروط، فكان وصف البقرة كما قال رب العزة سبحانه وتعالى في سورة البقرة الآية 96:

(قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ).

فضل سورة البقرة في الإسلام فضلٌ عظيم، فجاء في الحديث الصحيح الذي رواه الصحابي الجليل أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأخرج الحديث الإمام مسلم في صحيحه، فكان: “لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ“.

الشاهد من هذا الحديث الحث على قراءة القرآن في البيوت، وعلى وجه الخصوص قراءة سورة البقرة، فمعنى النفور في الحديث السابق هو الهروب، أو الطرد، هذا بخلاف الفضل المعروف عن بعض الآيات في سورة البقرة، وسنذكرها لكم في السطور القادمة.

أما الاستغفار وفضله، فالاستغفار في اللغة العربية هو طلب الرحمة والمغفرة من الله سبحانه وتعالى، فقد ورد في القرآن الكريم في أكثر من آية، لعل أكثر الآيات التي يحفظها العديد من المسلمين، وهي الآية العاشرة من سورة نوح: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا).

أما عن فضل الاستغفار، فهو يحط عن المسلم الذنوب التي اكتسبها، وإن كانت مثل الجبال.

اقرأ أيضًا: فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

فضائل بعض الآيات في سورة البقرة

في السطور السابقة عرضنا لكم فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار، لكن هناك بعض الفضائل لآيات سورة البقرة، ذكرها رسول الله في أحاديثه، لذلك في هذه الفقرة سنعرض لكم فضل قراءة آيات من سورة البقرة.

جاء في الحديث الصحيح الذي رواه الصحابي أبو مسعود عقبة بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخرجه مسلم في صحيحه، والحديث هو: “الآيَتَانِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ مَن قَرَأَهُما في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ“.

الآيتان المتحدث عنهما من قول الله تعالى: (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ) في الآية 285 حتى قول الله تعالى: (لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ) في الآية 286 من سورة البقرة.

أما المقصود بقول رسول الله كفتاه، أي كان لمن قرأهما فضل قيام الليل وثوابه، كما جاء في حديث آخر فيما معناه أن من قرأ آية الكرسي بعد كل صلاة مكتوبة، لم يمنعه من الجنة إلا الموت، ومتن الحديث صحيح أخرجه النسائي.

كما ورد حديث عن أبي هريرة رضي الله عنه رواه عن رسول الله فيما معناه أن من قرأ آية الكرسي قبل النوم حفظه الله من الشياطين، ومتن الحديث أخرجه البخاري في صحيحه.

(اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) آية الكرسي “الآية 255 من سورة البقرة”.

أقوال العلماء في فضل قراءة سورة البقرة

في الفقرة السابقة أخذنا عرضنا فقط في توضيح فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار، فضل بعض الآيات من سورة البقرة، والأدلة عليها من السنة، وكي ننتقل إلى ذكر فضل الاستغفار، سنعرض لكم في هذه الفقرة أقوال العلماء في فضل قراءة سورة البقرة.

قال الشيخ ابن عثيمين في فضل سورة البقرة إنها من السور التي أوضح رسول الله فضائلها في سنته، واستشهد بالحديث الذي سبق ذكره في السطور السابقة، ورواه أبو هريرة، وذكر الشيخ الحديث الذي قمنا بذكره في السطور السابقة عن فضل خواتيم سورة البقرة.

لم ينفِ أي عالمٍ من العلماء أيٍ من الأحاديث السابقة في فضل سورة البقرة، لكن ما نفوه هو ما جاء خارجا عن أحاديث رسول الله، فمن يقول قراءة سورة البقرة وحدها تعالج المس قوله فيه ضعف.

فكل آيات القرآن تعالجه، ولعل قوله هذا بسبب وجود عدد من آيات الرقية الشرعية من سورة البقرة، أما قول البعض بأن سورة البقرة تزيد الرزق، وتكرارها بعددٍ معين فلا أصل له في سنة رسول الله.

أما ما قيل عن فوائد سورة البقرة حسب ما ذكره بعض أئمة الحنابلة، أن قراءتها يقي من الحسد، والحقد، وكيد السحرة.

اقرأ أيضًا: فضل قراءة سورة الزلزلة قبل النوم في الصلح بين الأزواج وفي زيادة الرزق

فضل الاستغفار يوميًا

بعد أن عرضنا في السطور السابقة كل الفضائل عن سورة البقرة، ففي هذه البقرة سنعرض لكم من فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار ففضل الاستغفار يوميًا، حسب قول عديد العلماء.

يقول العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز -رحمه الله- في فتاوى نورٌ على الدرب، إن الاستغفار في اليوم من أقرب العبادات في الإسلام، وهي من المشروعات للمسلم أن يكررها بأي عددٍ شاء، سواء زاد أو نقص.

بخلاف ما نص عليه رسول الله في الاستغفار بعد الصلاة، ويكون الاستغفار إما بالحوقلة “لا حول ولا قوة إلا بالله”، أو بالتكبير “الله أكبر”، أو بالتهليل “لا إله إلا الله”، أو بالتسبيح “سبحان الله”.

كما ذكر ابن القيم الجوزية رحمه الله أن الاستغفار يكون بكل الطرق التي سبق ذكرها، والابتعاد عن قول “اه.. اه.. اه” أو قول “هو.. هو.. هو..”، فهي لم ترد عن رسول الله في شيء، وذكر ابن القيم أن سيد الاستغفار هو ما جاء في الحديث عن رسول الله.

سَيِّدُ الِاسْتِغْفارِ أنْ تَقُولَ: اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي؛ فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ“، الحديث رواه شداد بن أوس وأخرجه البخاري في صحيحه.

الجمع بين الاستغفار وسورة البقرة

عرضنا في السطور السابقة فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار كلاً على حدا، لكن هل هناك رابط في السنة النبوية الشريفة في الجمع بين الاستغفار وقراءة سورة البقرة بصورة يومية.

في هذه الفقرة سنوضح لكم الأدلة التي وردت عن الجمع بينهما إن وجدت، وكما سنوضح لكم هل الجمع بينهما من البدع أم لا إثم فيه، فأجمع العلماء على أن قراءة سورة البقرة والاستغفار معًا لا أثر في الجمع بينهما في السنة.

على الرغم من ذلك الجمع بينهما لا حرج فيه إن قرأ المسلم أو استمع للقرآن واستغفر الله، فكلها في ميزان حسناته، ولكن إن كان القراءة بغرض طلب الحمل، أو طلب سعة الرزق من الله عز وجل، فهو لم يرد في السنة النبوية الشريفة، أو في تفسير علماء القرآن الكريم.

فأن ما حدث من قصص أو تجارب فقال ابن كثير عنها إنها قد تؤول، وقد تكون صحيحة لكن هذا ليس معناه أنها ستكون بذات الفعل أو التأثير على سار البشر.

اقرأ أيضًا: ماهو فضل قراءة سورة يس ٤١ مرة

القرآن جعل الله فيه من الحصن ما يحمي المسلم من السحر أو الحسد وخلافه، وجعل الاستغفار سبحانه وتعالى لمحو الذنوب، فكن مداومًا على الاستغفار والقرآن.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.