عجائب قراءة سورة البقرة كل يوم

عجائب قراءة سورة البقرة كل يوم متعددة، فسورة البقرة من السور العظيمة التي تحوي على العديد من القصص والأحكام، لذلك فمن الضروري على كل مسلم ومسلمة معرفة ما تحويه هذه السورة الكريمة من أفضال وعجائب، لذا سنوضح لكم الآن ومن خلال موقع زيادة عجائب قراءة سورة البقرة كل يوم.

عجائب قراءة سورة البقرة كل يوم

إن فضل سورة البقرة على الإنسان المؤمن كبير جدًّا، حيث إنها تبعث في روحه الراحة والطمأنينة، وتجعله يواجه جميع الابتلاءات بروح راضية، ونفس مطمئنة راضية بقدر الله عز وجل، وتعزز من إيمان المسلم وتهدي بفضل الله المؤمن لهداه الصحيح وللطريق المستقيم.

كثيرا منا عندما يشعر بضيق الدنيا يذهب لقراءة سورة من سور القرآن الكريم حتى تهدأ نفسه وتطمئن، فينال الإنسان أجرًا عظيمًا عند قراءته لأي سورة من سور القرآن، لا سيما وإن كانت سورة البقرة، وذلك الأجر يكون لأن فضل قراءة البقرة أعظم بكثير عند المداومة عليها كل يوم، حيث إنها تثقل من ميزان الحسنات، وتمحى السيئات، وتجعل الله يمحو لك الذنوب والخطايا ويوفقك إلى الجنة.

لكن سورة البقرة في قراءتها سحر يصيب المؤمن فيقوي إيمانه، ويثبت عقيدته، ويهدي العاصي إلى الطريق المستقيم بإذن الله عز وجل، وقد روى أبو هريرة عن الرسول ـ صلى الله علية وسلم ـ أنه قال عن سورة البقرة: لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ [أخرجه مسلم والترمذي].

اقرأ أيضًا: عجائب قراءة سورة البقرة كل يوم

فضائل قراءة سورة البقرة كل يوم

إن لسورة البقرة لسورة البقرة عدة فضائل تميزها عن غيرها من سور القرآن الكريم، والتي سنعرضها عليكم من خلال الفقرات التالية كالآتي:

  • تعد سورة البقرة بمثابة حصنًا قويا من أمراض السحر والشعوذة وهذا يعتبر من أفضل عجائب قراءة سورة البقرة كل يوم، وأيضًا محاربة الشيطان، حيث ينفر الشيطان من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة، وتحاوطه الملائكة برحمة من الله.
  • يكون المؤمن الذي يداوم على قراءتها، محصنا أيضًا من الحسد وأصابته بالعين، حيث إنها تتكون من 286 آية محصنة، وتوجد بها أعظم آيه في القرآن وهي آية الكرسي.
  • المداومة على سورة البقرة تفتح لك أبواب الرزق والتوفيق من الله على مصارعها، وتحط من ذنوبك وإن كانت مثل الجبال وترزقك برضا الله وليس بعد رضاه شيء، فيفتح لك الله بقراءتها والمداومة عليها مغاليق أبواب الدنيا ويأتي لك الفرج من حيث لا تحتسب، كما يرزقك الله بالصبر على الابتلاءات الكبيرة ومعرفة الحكمة منها والرضا بقضاء الله وقدرة.
  • من يداوم عليها يتقن تعاليم الإسلام وفهم الأمور الدينية المختلفة، ويتمكن من الحكم على بعض القضايا، فقد تناولت سورة البقرة أهم قصص بني إسرائيل، كما تناولت شرحًا كثيرًا من القضايا مثل قضايا الطلاق والحكم فيها بالتفصيل والربا وعقاب الله للذين يأكلون الربا، وجزاء المؤمن المتبع لقواعد دينة الصحيحة من رحمة في الدنيا والآخرة.
  • البركة في البيت والأولاد عند المداومة على قراءة سورة البقرة من أجمل عجائب قراءة سورة البقرة كل يوم، حيث تفتح لك أبواب الفرج وتحصنك من كل شر، وتبعث البركة في مالك وصحتك وتشفيك من الأمراض، وبقراءتها كل يوم يستجيب الله لدعائك بسرعة البرق، ويبعث في وجهك نورا وفي بيتك راحة ونور.
  • تكون لك شفيعًا يوم القيامة من ذنوبك وسيئاتك في الدنيا، فيجب عليك قراءتها لترفع درجاتك عند الله، ويمكن أن تقرأها في صلاة قيام الليل كل ليلة ليستجيب الله لك دعائك ويعفو عنك، ويدخلك جنات تجري من تحتها الأنهار.
  • كما أنها تعزز فينا القيم الأخلاقية وتساعدنا على معرفة تعاليم ديننا الصحيحة وطرق التقرب إلى الله وتحميك من عذاب القبر وكل هذا من فوائد قراءة سورة البقرة كل يوم.

اقرأ أيضًا: فضل سورة الحج للزواج من شخص معين

الأحكام الواردة في سورة البقرة

سورة البقرة لها فضل عظيم على الإنسان عند قراءتها، فتبعث البركة وتأتي بالرزق من أوسع أبوابه، وتحصن من الشيطان وأعمال السحر والاستعانة بالجن لوقوع الشر والأذى على المؤمن، مما حرم الله من فعل مثل هذه الأمور الشنيعة، لذلك قراءة البقرة تساعدك على الحمآية من مكر الماكرين.

لكن كله بقدر من الله فلن يصيبك إلا ما كتب الله عليك، ولو أجتمع العالم كله على أن يضروك بشيء لن يضروك بشيء إلا وقد كتبه الله عليك، وذكرنا من قبل عجائب قراءة سورة البقرة كل يوم وفضلها على سلوكنا الأخلاقي، وفهم الاحكام المختلفة ومن هذه الأحكام التي تناولتها سورة البقرة ما يلي:

  • تحدثت آيات سورة البقرة العظيمة عن فضل شهر رمضان على الأمة الإسلامية وشروط الصيام والإفطار بالنسبة للمسافرين أو المريض، فليس عليه حرج أن يفطر في رمضان، وكفارته بصيام عدة من أيام أخر، وأباحه الله في هذا الشهر جماع النساء بعد غروب الشمس، ونهي عنه في وقت الصيام ولا يتم الجماع إذا كنتم معتكفين في المساجد.
  • أيضا ذكر الله مناسك الحج وأركانه وإتمام العمرة خالصين لوجه الله تعالى، فإن منعكم من ذهاب لها عدو أو مرض، فيجب عليكم ذبح ما تيسر لكم من الإبل أو البقر افتداء وتقربا لله تعالى، ولا تحلقوا رؤوسكم حتى ينحر الهدي موضعه الذي حصر فيه ثم يحل من إحرامه.
  • من بعده في أيام التشريق من كان منكم مريضًا أو به أذى من راسه ففدية من صيام ثلاث أيام أو تقديم الصدقة، بإطعام ستة مساكين أو يذبح شاة لفقراء الحرم، فإذا كنتم في خير وصحه، فمن استمتع بالعمرة إلي وذلك باستباحة ما حرم عليه، فعليه ذبح ما تيسر من الهدي، فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة لا بد من صيامها.
  • كتب الله القتال على المؤمنين، وكان ذلك خيرًا لهم لما اعتقدوا غير ذلك فهو قتال في سبيل الله، وعسى أن تكرهوا ما يحدث لكم ويجعل الله فيه خيرا كثيرا، وعسى أن تحبوا أشياء يكمن فيها الشر، فسلموا أموركم لله وتوكلوا عليه حق التوكل أن الله يحب المتوكلين.
  • حكم المطلقة بعد قضاء عدتها، فيجب على الرجل بعد طلاقه لها أن يوفي المرأة بجميع حقوقها المستحسن شرعا وعرفا، أما إذا طلقتم النساء وقارب انتهاء عدتها فراجعوهن أو أتركوهن بالمعروف، احذروا أن تكون مواجهتكم لهن بغرض وقوع الضرر بهم ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه.
  • حكم من يأكل الربا عمدًا فإنما جزائه النار ومن تاب وآمن وعمل صالحا فإن الله غفور رحيم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة الأنبياء

سورة البقرة من أعظم سور القرآن ولها عجائب كثيره نشعر بها وتتحقق أمام أعيننا عند المواظبة عليها وإن في تركها حسرة وفي قراءتها بركة وشفاء من كل داء.

 

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.