محتوى يحترم عقلك

أشياء تطلق لسان الطفل

أشياء تطلق لسان الطفل تساعده على الكلام، حيث يُعاني بعض الأطفال من وجود مشكلات في النطق وترغب الأم في معرفة بعض الأشياء التي تُساعد على حل تلك المشكلة، لذا سنعرض لكم من خلال موقع زيادة الأطعمة والطرق التي يُمكنها أن تساعد الطفل على النطق بشكل جيد.

أشياء تطلق لسان الطفل

عندما تضع الأم طفلها تنتظر اللحظة التي سينطق فيها أولى كلماته، وتُعد تلك الحروف التي تصدر منه إشارة إلى أن الطفل ينمو بصورة جيدة وأنه لا يُعاني من أي مشكلات في اللسان أو التعبير والقدرة على النطق.

قد لا تعلم الكثير من الأمهات أن هناك علاقة بين التغذية السليمة وقدرة الطفل على تقوية مهاراته الكلامية، كما أن هناك بعض أنواع من الأطعمة التي تُساعد على تعزيز تلك المهارة عند الطفل.

فتلك الأقاويل التي سمعناها من جدتنا مثل إعطاء الطفل ماء الأرز وغير ذلك من أشياء تطلق لسان الطفل ليست خاطئة، بل أن فيها جانب حقيقي، وتلجأ الكثير من الأمهات إلى إعطاء الوصفات الطبيعية وبعض الأطعمة الغذائية عندما تجد أن طفلها يُعاني من مشكلة في الكلام.

بالتأكيد هذا الأمر لا يغني عن الذهاب للطبيب لمعرفة أساس المشكلة التي يُعاني منها الطفل ومعالجتها، ولكنها تُعد طرق مساعدة للطفل ولتنمية مهاراته، وسنعرض من خلال السطور التالية العديد من الأطعمة التي تُساعد على ذلك.

1- أطعمة الأصابع

المقصود منها الأطعمة التي لها طول بعض الشيء مثل البطاطس المحمرة وما شابه ذلك في الشكل، حيث تلك الأنواع من الأطعمة تعمل على جعل الطفل يُحرك لسانه بشكل أفضل في تجويف الفم.

يُعد هذا النوع من الأطعمة الصلبة التي يُمكن أن تعطيها للطفل في عمر الثمانية أشهر، والتي تكون مفيدة لتنمية المهارات الحركية الخاصة بالفم في تلك الفترة، لذلك يُعد هذا النوع مفيد جدًا للطفل.

اقرأ أيضًا: متى يعتبر الطفل تأخر في الكلام

 2-الأطعمة المهروسة

هذا النوع من الطعام هو أول الأنواع التي يُمكن للأم أن تعطيها للطفل وتكون أول تجربة لتناول غذاء غير لبن الأم بالنسبة للطفل، وتُساعد الأطعمة المهروسة في تحريك اللسان في كافة جوانب الفم، وبذلك يكون الطعام عبارة عن تمرين للطفل على تحريك لسانه.

3- الأطعمة الصلبة

يجب على الأم أن تبدأ في إعطاء الطعام الصلب للطفل حينما يسمح لها الطبيب بذلك، لذلك النوع من الطعام فضلًا عن التغذية للطفل أنه يعمل على تقوية فك الطفل وتقوية عضلة اللسان، مما يُساعد بعد ذلك في نطق الحروف والكلمات بشكل سليم.

أطعمة ومشروبات مهمة تطلق لسان الطفل

هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي يُمكنها أن تُساعد الطفل على النطق، سنوضحها في الآتي:

1- تناول الحليب

يُعد الحليب الكامل الدسم من الأغذية الهامة التي يجب أن تحرص الأم على إمداد الطفل بها، حيث يحتوي الحليب على بعض العناصر الغذائية والأحماض الدهنية وكذلك يحتوي على عنصر هام في تلك المرحلة السنية وهو الكوليسترول، حيث إنه يعزز من بناء الجهاز العصبي للطفل ويعمل على تنشيط الخلايا العصبية بشكل فعال، كما أنه يقوي مركز الدماغ، وبالتالي يعمل على تعزيز المهارات التي يتعلمها الطفل في تلك المرحلة.

2- تناول البيض

البيض وجبة غنية بالبروتين والكوليسترول لذلك يُعد من الأطعمة الغذائية الهامة لنمو الطفل في ذلك العمر، كما أن احتوائه على فيتامين “ب ” يجعل له دور هام جدًا في نمو الخلايا العصبية وتقوية مركز الدماغ وتحسين الذاكرة.

اقرأ أيضًا: متى يقلد الطفل الحركات

3- اللحوم الحمراء

تحتوي اللحوم الحمراء على العديد من الألياف وفيتامين ب 12 والبروتين والحديد وكل تلك الفيتامينات تعمل على نمو الخلايا العصبية بشكل طبيعي، مما يُساعد على تطور الطفل في كافة المهارات سواء اللغوية أو الحركية.

4- المكسرات بكافة أنواعها

جميعنا نعرف أهمية تناول المكسرات للصحة العامة للإنسان وكذلك لها الكثير من الفوائد في تنشيط ذاكرة الطفل وتحسين عملية التعلم لديه، كما أنها تنشط مراكز الدماغ المسئولة عن الكلام والصوت، لذا ينصح الأطباء بتناول حفنة صغيرة من المكسرات كل يوم.

5- السمك بأنواعه

يُعرف السمك بغناه بفيتامينات الأوميجا 3 التي تعمل على تنشيط الدماغ وتحسين الذاكرة، كما أن له دور قوي في تنمية الذكاء عند الطفل، ويُمكن إعطاء الطفل التونة مرتين في الأسبوع فبجانب مذاقها المميز الذي سيحبه الطفل فهي تعتبر من أكثر أنواع الأسماك الغنية بالأوميجا 3، وبالتالي هي تُساعد على بناء خلايا الدماغ بشكل ممتاز وتحسن كافة مهاراته.

6- زبدة الفول السوداني

تحتوي زبدة الفول السوداني أو الفستق على مواد دهنية تعمل على تنشيط الذاكرة وتحسين نطق الطفل بدرجة كبيرة، وكذلك لها أهمية كبيرة في تعزيز الصحة العقلية.

اقرأ أيضًا: علاج ثقل اللسان بالقران

أسباب تأخر الكلام

جديرًا بالذكر عند عرض أشياء تطلق لسان الطفل، يجب أن نوضح الأسباب التي قد تؤدي بالطفل لحدوث مشكلة في المهارات اللغوية لديه وذلك لأن الوقوف على المشكلة ومعرفتها سوف يُساعدك على علاجها بشكل سليم، ومن تلك الأسباب ما يلي:

1- الإصابة بمشكلة في السمع

ضعف السمع أو فقدانه من أهم الأسباب اليت يجب أن تنتبه لها الأم فالطفل يتعلم المهارات اللغوية نتيجة سماع الأصوات المختلفة وتقليدها، وعندما تلاحظ الأم عدم محاولة الطفل إصدار أي أصوات عليها التوجه للطبيب بشكل سريع.

2- الإصابة ببعض الأمراض

عند الحديث عن أشياء تطلق لسان الطفل قد يكون السبب في عدم النطق هو إصابة الطفل بمرض خاص بالمخ مثل الشلل الدماغي أو حدوث سقوط على الرأس تسبب بإصابة المنطقة المسؤولة عن مراكز النطق في الدماغ.

3-الشفة الأرنبية

نطق الكلمات يحتاج إلى عدد من المهارات الحركية التي يقوم بها الفم واللسان معًا، لذلك إصابة الطفل بالشفة الأرنبية قد يُعيقه في نطق بعض الحروف ويجعله يتلعثم في نطق الكثير من الكلمات.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الطفل بالكلام

4- اختلاف اللغة عند الوالدين

نطق أكثر من لغة أمام الطفل يجعله لا يستطيع التركيز، وبالتالي قد تجد الطفل الذي يكون والداه يستخدمان لغة مختلفة متلعثم في الكلام كما أنه ينطق الكلمات من اللغتين فلا يستطيع تكوين جملة واحدة مفيدة.

5- التصاق اللسان

بعض الأطفال يولدون ولديهم مشكلة في اللسان وهي أن يكون أسفل اللسان ملتصق بالفم، قد يزيد هذا الالتصاق لدى البعض فيمنعه من القدرة على تحريك اللسان بشكل جيد ونطق الحروف المختلفة، وقد يقل ويجعله غير قادر على نطق بعض الحروف التي تحتاج إلى رفع اللسان إلى أعلى الفم مثل اللام والراء وغير ذلك من الحروف التي تحتاج إلى رفع اللسان للأعلى.

6- نقص الفيتامينات

إكمالًا لما نعرضه عن أشياء تطلق لسان الطفل علينا أن وضح أن تعرض الطفل لنقص الفيتامينات أثناء فترة الحمل وفي العام الأول من عمر الطفل بعد الولادة له تأثير كبير على عملية النطق عند الطفل.

فهناك العديد من الفيتامينات التي يجب أن يحصل عليها الطفل في تلك الفترة ومن أهم تلك الفيتامينات الآتي:

  • فيتامين ” د”: نقص حصول الطفل على هذا الفيتامين أثناء الحمل يؤدي إلى إصابة الطفل بتأخر في الكلام.
  • فيتامين” ب 12″: والذي يُطلق عليه الأطباء اسم ” السيانوكوبلامين” له أهمية بالغة لتطور الطفل اللغوي، فنقص هذا الفيتامين يؤدي إلى حدوث اضطراب في كافة مهارات الطفل اللغوية والعقلية والحركية.
  • فيتامين ” ب 6″: هو فيتامين هام للجسم وينتج عن نقص هذا الفيتامين إلى تعرض الطفل لضعف القدرة على التواصل الاجتماعي مع الآخرين وبالتالي يتسبب في مشكلة تأخر الكلام، حيث تُعد مهارات التواصل الاجتماعي من الأساسيات الهامة التي تُساعد على تطوير المهارات اللغوية.

اقرأ أيضًا: علاج تأخر الكلام عند الأطفال 4 سنوات

نصائح تُساعد على تحسن الكلام لدى الطفل

عند عرض أشياء تطلق لسان الطفل، يجب أن نوجه عدد من النصائح الهامة للأم حتى يُمكنها متابعة طفلها وعلاج تلك المشكلة ومن تلك النصائح ما يلي:

  • عند ملاحظة أي أمر غير طبيعي مثل مناداة الطفل باسمه وعدم الالتفات، نطق الحروف بطريقة غريبة، مع مراعاة أنه من الطبيعي أن ينطق بعض الحروف بشكل غير جيد؛ فعلى الوالدين أخذ الطفل والتوجه للطبيب فورًا.
  • في حالة وجود مشكلة لغوية وليست عضوية، يجب الاهتمام بالذهاب بالطفل إلى مراكز التخاطب، حيث يُساعده المختصون على التحسن.
  • استخدام المجسمات والصور لتشجيع الطفل على نطق بعض الكلمات، حتى لوكان الطفل ما زال صغيرًا على النطق لأن الطفل سيخزن الكلمات التي يسمعها في ذاكرته.
  • إذا لاحظت وجود مشكلة في النطق يُمكن للأم أن تجعل الطفل يركز على شفتيها وهي تنطق الكلمة حتى يستطيع الطفل تقليدها، كما يُمكن أن تجعله ينظر إلى المرأة وتساعده في تقليد نطقها، فتلك الطريقة مفيدة جدًا.
  • عمل بعض التمارين الخاصة بتقوية عضلات اللسان مثل تحريك اللسان للأعلى وحاولت لمس أقصى منطقة يُمكن الوصول لها فوق الشفاه وهكذا في كل الجوانب.
  • إدماج الطفل مع أطفال آخرين فغالبًا ما يتعلم الأطفال النطق من تقليد الصغار الذين في مثل السن أو أكبر قليلًا.
  • التفاعل مع الطفل في الشهور الأولى والغناء له يحفز النطق لديه بشكل ممتاز.
  • متابعة تطورات الطفل في النمو خلال العام الأول والثاني من العمر من الأمور الهامة التي يجب أن تنتبه لها الأم.

يمر الطفل بالعديد من المراحل وتطورات النمو، ويُعد الكلام من أحد المهارات الهامة التي توضح أن الطفل لا يُعاني من مشكلات في التواصل الاجتماعي أو مشكلات السمع، لذا يجب تغذية الطفل بالأغذية والفيتامينات اللازمة في تلك المرحلة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.