تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية وأنواعها ومتى يتم إجرائها والشروط المطلوبة؟

تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية وأنواعها ومتى يتم إجرائها والشروط المطلوبة؟ من الأمور الهامة والتي يجب التعرف عليها، حيث يحتوي جسم الإنسان على مجموعة من الغدد التي تتحكم في العمليات الفسيولوجية التي تحدث في الجسم وبعضها يتحكم في الصحة العامة، وتعد الغدة الدرقية واحدة من الغدد الهامة التي تتحكم في درجة حرارة الجسم وغيرها من الأمور الأخرى، لذا سوف نتناول خلال هذا الموضوع عبر موقع زيادة تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية بشيء من التفاصيل.

هل ترغب في التعرف على: أعراض الغدة الدرقية الخاملة وأفضل الطرق لعلاجها عن الأطفال والرضع

تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية

تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية

  • الغدة الدرقية هي عبارة عن غدة فراشية الشكل توجد عند الجزء الأمامي من الرقبة أمام القصبة الهوائية وهي واحدة من الغدد الصماء التي تصب الهرمونات في الجسم للتحكم في كل من درجة الحرارة، العضلات وغيرها من العمليات الفسيولوجية الداخلية.
  • الأجسام المضادة للغدة الدرقية هي عبارة عن أجسام بروتينية يفرزها الجهاز المناعي لمهاجمة الأجسام الغريبة عن الجسم والذي في بعض الأحيان يهاجم أنسجة الجسم السليمة فيما يعرف بالمناعة الذاتية والذي يخلف العديد من الأمراض.
  • يستخدم تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية في التعرف على عدد الأجسام المضادة وإذا ما ظهر في نوع منها خلل أو زيادة عن النسبة المحددة لها يتم تصنيف إصابة الشخص بمرض يتعلق بالغدة الدرقية.
  • اختبار الأجسام المضادة لإنزيم البيروكسيداز هو الاسم العلمي الذي يشتهر به تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية حيث يعمل هذا الإنزيم في التحكم في الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية والمسؤولة عليها.
  • وجود أجسام مضادة بشكل مفرط عن العادي لإنزيم البيروكسيداز يشير إلى وجود خلل أو مرض ما، الجدير بالذكر أن الأطباء يلجأون لمثل هذا التحليل عند وجود خلل في الوظائف التي تقوم بها الغدة الدرقية، ويساعد هذا الاختبار على التعرف على السبب وطرق العلاج اللازم إتباعها.

كما يمكنكم الاطلاع على: خمول الغدة الدرقية وزيادة الوزن وأعراضها وكيفية علاجها

أنواع الأجسام المضادة للغدة الدرقية

إطلاق الأجسام المضادة في الجسم من خلال الجهاز المناعي هو أمر ضروري وحتمي يساعد على الحفاظ على البيئة الداخلية لجسم الإنسان ويقيه من العديد من الأمراض الفيروسية والبكتيرية التي من الممكن أن تسبب له العديد من المشكلات.

إلى جانب ذلك فأن نسبة الأجسام المضادة إذا زادت في الجسم تشير إلى وجود خلل أو مرض معين، حيث يظهر العديد من أنواع الأجسام المضادة الخاصة بالغدة الدرقية عند القيام بتحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية، ومن أنواعها الآتي:

1_ الأجسام المضادة لثايروغلوبيولين

الغلوبولين أو الثايروغلوبيولين هو واحد من البروتينات السكرية التي تنتجها الغدة الدرقية، يتميز هذا النوع من البروتينات بقدرته على القيام بالعديد من المهام مثل تخزين اليود أو تخزين بعض الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية في حالة غير نشطة.

لذا فإن ارتفاع نسبة الأجسام المضادة الخاصة بالغلوبولين في الدم يشير إلى وجود خلل أو اضطراب في الغدة الدرقية، ويشير زيادة هذا النوع من الأجسام المضادة إلى بعض الحالات المرضية منها:

  • تضخم الغدة الدرقية المتعدد.
  • مرض هاشيموتو.
  • مرض غريفز.
  • العقدة الدرقية المنفردة.
  • سرطان الغدة الدرقية.

2_ الأجسام المضادة للبيروكسيداز الدرقي

إنزيم البيروكسيداز يساعد الغدة الدرقية بالقيام بالعديد من المهام أهمها تحفيز الغدة لإفراز الهرمونات الخاصة بها، وتعد الأجسام المضادة الخاصة بهذا النوع خطيرة جدا حيث تشير إلى مهاجمة الجسم للخلايا السليمة الموجودة في الغدة الدرقية بما يعرف بالمناعة الذاتية.

3_ مستقبلات الهرمون المنشط للغدة الدرقية

  • الهرمونات المنشطة للغدة الدرقية هي عبارة عن مجموعة من الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية الموجودة في الجزء السفلي من المخ، التي تعمل على تحفيز الغدة النخامية على إفراز الهرمونات.
  • تفرز الهرمونات المنشطة في حالة وجود نقص في هرمونات الغدة الدرقية في الجسم، لذا فإن العلاقة بين هرمونات الغدة الدرقية والمنشطات الهرمونية للغدة الدرقية هي علاقة عكسية.
  • أوضحت بعض الدراسات الطبية أن هناك مجموعة من الأجسام المضادة لمستقبلات الهرمونات المنشطة للغدة الدرقية تعمل على مهاجمة هذه المنشطات مسبب ظهور العديد من الأمراض من ضمنها مرض هاشيموتو.
  • تظهر الأجسام المضادة الخاصة بمستقبلات الهرمون المنشط للغدة الدرقية في تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية.

اقرأ أيضا للتعرف على: علاج الغدة الدرقية بالأعشاب جميل القدسي وطريقة الإستخدام

متى يتم إجراء تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية؟

  • تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية لا يتم إجرائه بلا هدف حيث أن هذا التحليل يصفه الطبيب للمريض عند ظهور بعض الأعراض التي تفيد بوجود خلل أو اضطراب في الغدة الدرقية.
  • حيث يعد كل من فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصورها ضمن الأسباب المرضية التي تضر صحة الإنسان، ويحدد الطبيب إجراء تحاليل الأجسام المضادة بعد التعرف من خلال فحص الدم العادي على الخلل الحادث في نسبة الهرمونات المفرزة من الغدة الدرقية.
  • كما أشار الأطباء أنه من الضروري أن تخضع المرأة الحامل لتحليل الأجسام المضادة في حال ما إذا كانت تعاني من المناعة الذاتية، التي تهاجم فيها الأجسام المضادة الخلايا السليمة بدلا من الخلايا التالفة.

 ما هي أعراض خلل الغدة الدرقية؟

تصاب الغدة الدرقية ببعض الاضطرابات التي تتمثل في فرط أو نقص إفراز الهرمونات الخاصة بها، يظهر هذا الخلل في تحليل الدم على هيئة نقص أو زيادة في الهرمونات في الدم، وتظهر على هيئة أعراض جسدية من ضمنها:

أعراض قصور الغدة الدرقية

  • زيادة الوزن.
  • الشعور الدائم بالإعياء دون بذل مجهود يذكر.
  • تضخم الغدة الدرقية.
  • تساقط الشعر بشكل مفرط.
  • جفاف الجلد.
  • الإمساك.
  • عدم القدرة على تحمل درجات الحرارة المنخفضة.
  • التعب الشديد.

أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية

  • زيادة معدل ضربات القلب في الدقيقة.
  • التعرق الشديد.
  • الشعور بالإعياء والتعب.
  • جحوظ في العينين.
  • عدم القدرة على النوم.
  • خسارة الوزن بشكل كبير ومفاجئ.
  • اضطراب القلق.
  • الإصابة المتكررة بالرعشة في اليدين والقدمين.

بسبب ظهور هذه الأعراض في الفحص السريري يقرر الطبيب إجراء تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية.

طريقة إجراء التحليل الخاص بالغدة الدرقية

إجراء هذا النوع من التحاليل لا يحتوي على الكثير من التجهيزات مثل الامتناع عن تناول الطعام لفترة معينة أو غيره، لكن ينصح الطبيب المشرف على الحالة بالتوقف عن تناول المكملات الغذائية المحتوية على البروتين لأنها تؤثر على دقة التحاليل، كما أن إجراء هذا التحليل لا يسبب أي قلق فهو تحليل عادي لا ينتج عنه أي أعراض على الشخص الذي يقوم به، وطريقة إجراء التحليل في مراكز التحليل المتخصصة تتم كالآتي:

  • الاستلقاء على سرير أو كرسي مريح وكشف الجزء العلوي من اليد.
  • يقوم طبيب التحاليل بربط الجزء العلوي من الذراع وذلك لكي يعمل على زيادة الدم في الأوردة ويسهل الحصول على عينة الدم.
  • أخذ عينة الدم باستخدام ابرة نظيفة معقمة، ووضع الدم في مخبار نظيف أو مضاف إليه جل للحفاظ على الدم نقي.
  • بعد سحب الابرة من الوريد يتم الضغط عليه لإيقاف النزيف ووضع ضماد عليها لبعض الوقت.
  • يتم تحليل العينة المسحوبة على الفور، ويستطيع الفرد القيام بكافة الأنشطة التي اعتاد على القيام بها في حياته اليومية.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: هل يعود سرطان الغدة الدرقية بعد استئصالها ؟

ما هي شروط القيام بتحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية؟

تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية

إجراء اختبار الدم الخاص بالأجسام المضادة للغدة الدرقية يتم تحت مجموعة من الشروط الواجب توافرها لكي تظهر النتائج سليمة ولا تحتاج إلى تكرارها مرة أخرى، ومن ضمن الشروط الذي يحرص عليها الطبيب عند القيام بهذا التحليل الآتي:

  • استخدام أنبوبة تحليل دم خالية من مضادات التجلط، كما يفضل استخدام أنبوبة تحتوي على الجيل الذي يلعب دور في الحفاظ على الدم نقي وسليم إلى حين إجراء التحليل.
  • إرسال عينات الدم بشكل فوري إلى مركز التحاليل.
  • ضرورة استخدام جهاز الطرد المركزي على عينة الدم التي سوف يتم تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية عليه، وذلك من أجل الحفاظ على مصل الدم سليم، وتحقيق الوصول إلى نتائج سليمة.
  • تشخيص وقراءة تحليل الأجسام المضادة يتم من خلال الطبيب المختص بالحالة حيث أن التعرف على المشكلة المرضية لا يتم من خلال هذا التحليل فقط حيث يجري الطبيب مجموعة من التحاليل إلى جانب الفحوصات السريرية التي من شأنها أن تحدد المرض وبرنامج العلاج المناسب مع حالة المريض.
  • يتم إجراء تحليل الأجسام المضادة في أي وقت في اليوم فهو لا يحتاج إلى أن يمتنع الفرد عن تناول الطعام لفترة معينة.
  • في الحالات التي يزيد فيها عدد الأجسام المضادة عن الحد الذي يذكره الطبيب والذي يكون في الغالب أعلى من 40 وحدة، يتم الالتزام بالبرنامج العلاجي الذي يحدده الطبيب وتكرار تحاليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية بعد إنهاء بروتوكول العلاج.

تفسير نتائج تحاليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية

أكدت الأبحاث الطبية أن قيم تحليل الأجسام المضادة للغدة يمكن أن تتغير بتغيير العمر والجنس إلى جانب ذلك فأنها تتغير أيضا بتغيير المختبر الذي تم إجراء التحليل فيه، لذا نجد أن التحليل مرفق ببيان للأرقام الطبيعية التي يظهرها المعمل في العادة.

كما أوضحنا من قبل أن القيم الموجودة في هذا التحليل ليست الحد الفاصل التي من خلالها يتم التعرف وتحديد المرض الذي يعاني منه الفرد فهناك تحاليل دم أخرى إلى جانب الفحص السريري.

على الرغم من اختلاف الأرقام التي تخص الأجسام المضادة للغدة الدرقية فقد وضح الأطباء أرقام استرشادية يمكن استخدامها للتعرف على القيم المرتفعة والمنخفضة والتي تتمثل في:

  • القيمة الاسترشادية للأجسام المضادة للثايروغلوبيولين هي أقل من 20 وحدة.
  • القيم الاسترشادية للأجسام المضادة للبيروكسيداز هي أقل من 35 وحدة.
  • القيم الاسترشادية لأجسام المضادة لمستقبلات الهرمون المنشط هي 75 وحدة.

ننصحكم أيضا بزيارة مقال: تحليل الغدة الدرقية فاطر أم صائم وما هي أعراض الإصابة بخلل في الغدة الدرقية 

الخضوع لتحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية يعد خطوة في التعرف على السبب الكامن وراء وجود اضطرابات الغدة الدرقية وبالتالي علاجها، ويجدر بنا الإشارة إلى ضرورة إتباع تعليمات الطبيب الدوائية للوصول إلى القيم الطبيعية التي تخص الغدة الدرقية.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.