محتوى يحترم عقلك

نصائح بعد الحجامة للنساء

نصائح بعد الحجامة للنساء تشمل الكثير من الإجراءات التي يجب اتباعها للوصول إلى أقصى استفادة ممكنة منها والابتعاد عن أي أضرار محتملة، فقد صارت الحجامة في الآونة الأخيرة منتشرة بشكل كبير، وذلك مُبرر لما لها من فوائد في علاج مختلف المشكلات الصحية والأخرى النفسية، ومن خلال موقع زيادة نوضح الموضوع بشكل أكبر.

نصائح بعد الحجامة للنساء

بعد إجراء الحجامة لعلاج أي مشكلة تعاني منها السيدات أو الرجال يجب اتباع مجموعة من الإجراءات لضمان سلامة المريض ولتحقيق فعالية الحجامة، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

1 – أخذ قسط من الراحة

أول نصيحة من نصائح بعد الحجامة للنساء والرجال هي أخذ راحة تامة والابتعاد عن أي نشاط أو فعل يمكنه أن يُجهد الجسم، وفي إطار ذلك يجب ذكر أن بعد الحجامة والتخلص من السموم في الجسم تنشط العمليات الحيوية فيه، وهو ما ينعكس عليها بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا منها الصداع والغثيان.

اقرأ أيضًا: أعراض ما بعد الحجامة

2 – تجنب بعض الأطعمة

من ضمن النصائح التي يجب الانتباه لها هي الابتعاد عن شرب الكافيين وأي طعام أو شراب يحتوي على سكر، بالإضافة إلى تجنب شرب الكحول وأكل اللحوم المصنعة ومنتجات الألبان.

3 – تغطية المنطقة المعالجة

أيًا كانت المنطقة التي تمت فيها إجراء الحجامة فمن المهم أن يتم تغطيتها بعد الانتهاء لمدة تصل إلى يومين ليبقى الجسم دافئًا، حيث إن الحجامة تسبب أن يُخرج الجسم الحرارة منه.

4 – تجنب الاستحمام بعد الحجامة

بسبب أن الحجامة تُسبب فتح المسام في المنطقة التي خضعت للعلاج، فإنها تصبح أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، ولذلك يجب تجنب الاستحمام وكشف المنطقة تلك.

5 – الابتعاد عن ممارسة الرياضة

الرياضة تسبب إجهاد للجسم وهو ما يتنافى مع ما يجب اتباعه بعد الحجامة، بالإضافة إلى أنها تسبب التعرق الذي يوجب الاستحمام وهو أيضًا ما يجب تجنبه، فبشكل عام تسبب ممارسة الرياضة بعد الحجامة إلى إطالة فترة الشفاء.

6 – تجنب التعرض للشمس والماء

كذلك من ضمن الإجراءات التي يجب اتباعها بعد الحجامة هي تجنب تعريض المنطقة المُعالجة للشمس والماء، وفي حالة الرغبة في تنظيفها فيمكن استخدام قطعة اسفنجية رطبة ونظيفة ومسح المنطقة المطلوبة بلطف.

اقرأ أيضًا: فوائد الحجامة للنساء

7 – تطبيق مرهم مضاد حيوي

في الطبيعي يقوم المعالج بتلك الخطوة بعد الانتهاء من الحجامة، إذ يقوم بوضع مرهم مضاد حيوي على المنطقة المُعالجة ثم يقوم بتغطيتها بضمادة لتفادي التعرض للعدوى.

8 – تجنب التغيرات الشديدة في درجات الحرارة

الحجامة تُسبب استرخاء العضلات، والتعرض لدرجات الحرارة المختلفة يُسبب شد لها، وهو ما يُقلل من معدل استشفاء المنطقة المُعالجة، وفي إطار ذلك يجب تجنب استخدام الثلج لمدة يومين بعد الجلسة، بالإضافة إلى تجنب غرف الساونا والبخار.

9 – التدليك عند الشعور بألم

من الوارد بعد الخضوع لجلسة الحجامة أن تكون المنطقة داكنة أو بها ألم، وهنا من الممكن أن يتم تدليكها وهو ما يساعد في تدفق الدم للمنطقة؛ مما يحفز سرعة الاستشفاء.

الأكل بعد الحجامة

تعرفنا على نصائح بعد الحجامة للنساء، وقد قيل فيها إنه يجب تجنب تناول بعض الأطعمة المعينة، ولكن هناك بعض الأطعمة التي من المُحبذ تناولها بعد الحجامة، ومن أبرزها ما يلي:

  • التمر والعسل لأنهما مصادر تمنح الطاقة اللازمة بعد الجلسة.
  • يمكن تناول السمك، الفواكه والخضروات والقليل من الدجاج.
  • يُسمح بتناول البيض.
  • شرب الكثير من الماء.

اقرأ أيضًا: الأكل الممنوع بعد الحجامة

أنواع الحجامة

الحجامة من وسائل العلاج الطبيعية التي تقوم في الأساس على تخليص الجسم من السموم عن طريق بعض الإجراءات المحددة الدقيقة، والتي يلزم وجود أخصائي للقيام بها، كما أنها من العلاجات التي أوصى بها النبي – صلى الله عليه وسلم – وهي تنقسم إلى نوعين أساسيين وهما كما يلي:

1 – الحجامة الجافة

أحد أساليب الحجامة وفيها يلجا المعالج أو الأخصائي إلى وضع مادة قابلة للاشتعال في كأس مثل الورق أو أعشاب أو كحول ثم يقوم بإشعالها وقلب الكأس لتواجه فوهته الجلد وتركه مدة ثلاثة دقائق، وبعد أن يبرد الهواء في الكأس يقوم بإفراغه مما ينتج عنه تغير الضغط الواقع داخل الكأس، وينعكس على الجسم بتوسيع الأوعية الدموية والذي يظهر في شكل احمرار الجلد وارتفاع حرارته.

ما سبق تُعد الطريقة التقليدية لهذا النوع، بينما الآن صار يتم الاستعانة بمضخة مطاطية بديلة عن النار لإحداث الضغط المطلوب، وهناك بعض المعالجين يلجؤون إلى استخدام كاسات مصنوعة من السيليكون تتميز بمرونتها في التحرك من مكان لآخر على الجلد لتحقيق التدليك المطلوب.

2 – الحجامة الرطبة

تشبه خطوات تلك الحجامة الأسلوب السابق ولكن إضافة إليها بعد نزع الأكواب يستخدم المعالج مشرط صغير لإحداث شق صغير في جزء معين من المنطقة المراد علاجها لإخراج كمية صغيرة من الدم، والجدير بالذكر أن المعالج يستخدم في الغالب من ثلاثة على خمسة أكواب في الجلسة الواحدة، وبعد الانتهاء يطبق مرهم مضاد حيوي ويضع فوقه ضمادة ليمنع الإصابة بعدوى.

قد يتساءل البعض عن مدى الألم الذي يمكن أن ينتج عن الحجامة، فالألم قد يكون طفيفًا أو لا يوجد، كما أنه يجب العلم أن البشرة في المنطقة التي تعرضت للعلاج تعود إلى طبيعتها بعد مرور عشرة أيام.

الواجب التنويه عليه أنه حتى في حالة اختلفت الطريقة التي أجريت بها الحجامة فإن الإرشادات بعدها لا بد أن يتم تنفيذها لتجنب أي آثار جانبية.

اقرأ أيضًا: النوم بعد الحجامة بكم ساعة

فوائد الحجامة

مما لا شك فيه أن الحجامة بانتشارها الكبير تحمل الكثير من الفوائد المتمثلة في تحسين وضع بعض المشكلات الصحية التي تصيب الإنسان، ومن أشهر استخداماتها ما يلي:

  • تخفيف الآلام والالتهابات.
  • علاج بعض اضطرابات الدم التي منها نزف الدم الوراثي وفقر الدم.
  • تحقيق تدليك عميق للأنسجة.
  • علاج أمراض الروماتيزم والتي تشمل الألم العضلي الليفي والتهاب المفاصل.
  • تخفيف بعض مشكلات الجلد مثل حب الشباب والإكزيما.
  • التحسين من الخصوبة، وعلاج بعض الأمراض النسائية.
  • علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • احتقان الشعب الهوائية الناتج عن الحساسية أو الربو أيضًا مما تعالجه الحجامة.
  • علاج الصداع النصفي، العادي والقلق والتوتر والاكتئاب.
  • تحسين تدفق الدم.
  • المساعدة في إصلاح الخلايا.
  • تخفيف التوتر العضلي.
  • بناء أوعية دموية جديدة وأنسجة ضامة.
  • تحقيق استرخاء الجسم.

الآثار الجانبية للحجامة

من خلال موضوع نصائح بعد الحجامة للنساء ذكرنا الكثير من الجوانب المضيئة للحجامة، ولكن على الرغم من كل تلك الجوانب إلا أنه يوجد جانب مُظلم كما في كل طرق العلاج، ويتمثل في مجموعة من الآثار الجانبية التي ليس من الضروري التعرض لها، ومن أمثلتها ما يلي:

  • بعض الانزعاج البسيط في موضع العلاج.
  • احتمالية الإصابة بعدوى جلدية.
  • التعرض لحروق وكدمات في منطقة العلاج.
  • الغثيان.
  • الدوار.
  • التعرق أثناء الجلسة.

يجدر الذكر أنه لا يمكن أن يخضع للحجامة الأطفال، كبار السن والنساء في فترة الدورة الشهرية وكذلك النساء الحوامل والمصابين بالحُمى.

اقرأ أيضًا: دلالات الدم الخارج من الحجامة

إجراءات ما قبل الحجامة

يقوم المعالج باتخاذ بعض التدابير قبل البدء في جلسة الحجامة للشخص، وتتمثل الإجراءات تلك فيما يلي:

  • ارتداء ملابس خاصة ونظارات واقية وقفازات.
  • لا ينفذ العلاج على منطقة بها حروق، التهابات أو جروح مفتوحة.
  • يأخذ المعالج تطعيمات بشكل دوري للحماية من أمراض التهاب الكبد وكذلك فيروس العوز البشري.

اللجوء إلى الحجامة من القرارات الصائبة، ولكن من المهم قبل اللجوء إليها اختيار المعالج المناسب، واتباع إرشادات ما بعد إجراؤها لتجنب أي مضاعفات سيئة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.