نصائح بعد عملية استئصال الثدي

نصائح بعد عملية استئصال الثدي من شأنها أن تساعد المرأة التي قامت بهذا النوع من أنواع العمليات الصعبة، حتى تتعافى في أسرع وقت ممكن، حيث إن عمليات استئصال الثدي تأخذ الوقت الطويل حتى تعود المرأة إلى صحتها من جديد، لذا ومن خلال موقع زيادة، دعونا نتعرف على أهم الإرشادات التي ينبغي على المرأة اتباعها بعد عملية إزالة الثدي.

نصائح بعد عملية استئصال الثدي

عملية استئصال الثدي من العمليات التي تخضع لها المرأة إثر الإصابة بمرض سرطان الثدي في أغلب الأحيان، تلك الإصابة التي من الممكن أن تودي بحياتها، والتي تتطلب منها التضحية بعضو من أعضاء جسمها في مقابل أن تحافظ على سائر الأعضاء.

فهي من العمليات العبة على المرأة من الناحية النفسية كونها تفقد مظهر من المظاهر الأنثوية، لكن قوة إيمانها أن المرض ما هو إلا ابتلاء من الله عز وجل يجعلها تصبر وتحتسب.

فما حدث لها هو اختبار من المولى وعليها الخضوع، والتيقن أن رب الخير لا يأتي إلا بالخير، ففي تلك الحالة تنال المرأة الراحة والرخاء في الدنيا والآخرة، حيث يعمل ذلك على راحتها النفسية بعد الخضوع إلى تلك العملية، وهي أول نصيحة من نصائح بعد عملية استئصال الثدي.

دعونا نستفيض سويُا في مختلف الإرشادات التي ينبغي على المرأة اتباعها عقب الخروج من العملية السابق ذكرها، وهذا من خلال ما يلي:

1- الحصول على قسط من الراحة

ينبغي على المرأة التي قامت بأي من العمليات وليست عملية استئصال الثدي فقط أن تقوم بأخذ قسط كافي من الراحة من خلال الاستلقاء بوضعية مريحة، دون أن تقوم ببذل أي مجهود من شأنه أن يتسبب في شعورها بالتعب والإرهاق.

حيث إنها بعد الخروج من عملية استئصال الثدي تكون في أضعف حالاتها الصحية، والتي تأخذ القليل من الأيام لاستعادتها مرة أخرى.

الجدير بالذكر أنه لا مانع من ممارسة الأنشطة الخفيفة التي لا تتعارض مع أخذها لفترات طويلة من الراحة، مثل المشي لعدة دقائق داخل المنزل.

اقرأ أيضًا: أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ

2- الالتزام بالتعليمات الطبية

ينبغي على المرأة التي خاضت تجربة استئصال الثدي أن تنصاع إلى كافة التعليمات الطبية التي يرشدها إليها الطبيب المعالج.

حيث إنه من أكثر الأشخاص علمًا بحالتها الصحية، وهو الوحيد القادر على مساعدتها على النحو الصحيح.

كما يمكنها أن تتواصل معه بشكل دائم حال تعرضها لأي من الأعراض التي تصاحب عملية الاستئصال، وهي على يقين أنه لا أحد يمكنه معالجة الأمر سواه.

كما يجب على المريضة في تلك الحالة أن تعمل على تناول العلاجات الطبية في الموعد المحدد لها، دون أن تقوم بتأخير الجرعات أو مضاعفتها، حتى يتسنى لها التعافي في فترة قليلة.

3- النوم لفترات كافية

النوم من أهم الوسائل التي من شأنها أن تعمل على استعادة الجسم لنشاطه مرة أخرى، وهو ما دفعنا إلى ذكره من خلال تقديم أفضل نصائح بعد عملية استئصال الثدي، حيث ينبغي على المرأة النوم لمدة ثماني ساعات بشكل متواصل على الأقل يوميًا.

كما يفضل أن تنام المريضة في الأوقات الليلة حتى تتمكن الأنسجة من التجدد بفعل العمليات الحيوية التي يقوم يها الجسم أثناء النوم ليلًا.

الجدير بالذكر أنه في بعض الأحيان تجد المرأة صعوبة في النوم على الجانب، وهو الأمر الذي يزعجها، ويؤرقها، إلا أنها في تلك الحالة ينبغي عليها الاستناد إلى بعض الوسائد الداعمة ومن ثم النوم على الظهر، مع الحرص على تغيير الوضعية من آن إلى آخر.

4- ممارسة بعض التمارين الرياضية

تخرج المرأة من عملية استئصال الثدي وهي تشعر بحالة نفسية سيئة للغاية، الأمر الذي يجب أن تتنبه له جيدًا، حيث إن من شأنه أن يتسبب في انتكاستها وتعرضها للمزيد من مضاعفات المرض.

حيث ينبغي عليها في تلك الحالة أن تتوجه إلى فعل ما يمكنه العمل على تحسين حالتها النفسية، حيث يمكن ذلك من خلال ممارسة بعض التمرينات الرياضية البسيطة التي يمكنها القيام بها عقب تعافي الجرح.

فهي من أهم النصائح بعد عملية استئصال الثدي، خاصة إن تم ممارستها في أماكن مفتوحة كالمتنزهات والحدائق العامة، فهذا له شأن كبير من التعجيل بشفائها وتجاوزها تلك الفترة العصيبة.

اقرأ أيضًا: هل استئصال المبيض يؤثر على العلاقة الزوجية 

5- الكمادات الباردة

في بعض الأحيان تشعر المرأة بألم في منطقة العملية نتيجة التئام الجروح، قد يكون الألم قيد الاحتمال، وقد يكون قويًا لا يمكن للمرأة احتماله، لذا في تلك الحالة ينبغي على المرأة أن تتناول بعض المسكنات التي من شأنها التعامل مع الأمر، والتي يصفها إليها الطبيب ضمن قائمة العلاج.

كما عليها أن تدعم الدواء بعمل الكمادات الثلجية، والتي تتم من خلال وضع قطع الثلج في مجموعة من الأكياس، وأن تقوم بتمريرها على مكان الألم، فهذا من شأنه أن يعمل على تخدير المنطقة ويساعد على التقليل من حجم الألم بشكل فعال.

كما أن تلك التقنية القديمة من شأنها أن تساعد على التئام الجرح بشكل أسرع، مما دفعنا إلى ذكرها ضمن نصائح بعد عملية استئصال الثدي.

6- تناول الأطعمة الصحية

من الأمور الهامة التي يجب أن تتنبه لها المرأة في تلك الفترة، أن الجسم يتعافى من خلال تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي تخول للجرح الالتئام بصورة أسرع.

كما تمكن الجسم من استعادة نشاطه في وقت وجيز، من خلال الحصول على المواد التي يحتاجها في تلك الفترة، والتي تمده بالطاقة اللازمة للتعافي.

7-عدم الاستحمام

من أهم النصائح بعد عملية استئصال الثدي، والتي كان يجب أن ننوه إليها، أنه ينبغي على المرأة ألا تقوم بالاستحمام عقب العملية مباشرة، حتى لا يتسبب ذلك في تلوث الجرح جراء وصول المياه إليه.

فإن أرادت القيام بتنظيف الجسم، من الممكن أن تقوم بغسل الجزء السفلي فقط، حتى ينتهي الأمر وتخلص من الضمادات، حينها يمكنها ممارسة حياتها بشكل طبيعي، وكذلك الاستحمام، على أن يراعى عدم ارتفاع درجة حرارة الماء في بداية الأمر، منعًا لتورم الجرح أو إصابته بأي من المضاعفات.

اقرأ أيضًا: هل يسبب سرطان الثدي ألم في الذراع

8-العناية بجرح العملية

من المهم أن تتنبه المرأة جيدًا إلى الجرح، وذلك من خلال تغيير الضمادة بالمواعيد التي نوه إليها الطبيب، وأن تتذكر موعد فك السلك، وأن تراعى عدم وصول الماء إليه أو أي من الملوثات، كما تحرص على تطهيره وتعقيمه.

الجدير بالذكر أنه يجب عليها التواصل مع الطبيب إن رأت أن شكل الجرح غريب أو قد أصابه أي من أعراض التورم أو الانتفاخ.

اتباع الإرشادات الصحية عقب القيام بعملية استئصال الثدي، من شأنه أن يوفر على المرأة الكثير من الوقت للتعافي، كما يخول لها استعادة نشاطها البدني في أسرع وقت ممكن.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.