نصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين

نصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين تعزز الخصوبة، مما يضمن للسيدات اللاتي تزوجن بعد تخطي ذلك السن زيادة فرص الحمل والإنجاب الآمن لديهن بفاعلية كبح المشكلات الصحية التي يمكن أن تصيبهن أو تصيب الأجنة، فمن خلال موقع زيادة سنذكر لكم اليوم بالتفصيل نصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين.

نصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين

إن أكثر العوامل التي تتأثر بها الخصوبة لدى النساء هو العمر، حيث إنه كلما تقدمت المرأة في العمر وبلغت سن 40 عام تصبح كفاءة المبيضين لديها قليلة وبالتالي تقل جودة البويضات وتزداد لديها مشكلات الخصوبة وتكاد تنعدم فرص الحمل.

كما أن مخزون البويضات ينخفض للغاية وما يبقى فيه هي البويضات الضعيفة والغير قادرة على الانقسام بشكل طبيعي، وهو الأمر الذي يؤدي إلى سهولة وجود عيوب خلقية ومشكلات في الكروموسومات وبالتالي ترتفع نسبة تشوه الأجنة.

لكن لا بأس فإن الأبحاث العلمية أثبتت أنه من الممكن أن يتم تنشيط التبويض وتعزيز جودة البويضات لديها وجعلها صحية من خلال اتباع العديد من الطرق.

فالحمل بعد الأربعين ممكن حتى وإن لم تحصلي على عقاقير الخصوبة أو تجرين عمليات الحقن المجهري، ففي السطور التالية سنوضح لكِ مجموعة من النصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين وزيادة فرص حدوث الحمل:

1- الحفاظ على الوزن المثالي

إن جودة البويضات بنسبة كبيرة ترتبط بالوزن، فإن كانت المرأة تعاني من السمنة المُفرطة ستتأثر عملية الإباضة لديها نظرًا لتسببها في حدوث اضطرابات عديدة في الهرمونات الأنثوية.

لذلك ننصح كل من تخطت سن الأربعين وترغب في التخطيط إلى الحمل أن تعزز عملية حرق الدهون لديها، وذلك من خلال اتباع نظام غذائي صحي متوازن والمداومة على ممارسة التمارين الرياضية.

اقرأ أيضًا: مكملات غذائية لتحسين جودة البويضات

2- الحصول على طعام صحي

من أهم النصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين هي الحصول على طعام صحي، وذلك من خلال اتباع الآتي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة لا سيما الزنك وحمض الفوليك؛ لأنهما يعملان على مكافحة الجذور الحرة التي تصيب البويضات بالتلف.
  • الإكثار من تناول الألياف؛ لأنها تساهم في استعادة التوازن الطبيعي للهرمونات كما تحافظ على مستويات السكر في الدم وهو الأمر الذي يعزز عملية التبويض ويقلل فرص حدوث العقم.
  • الاهتمام بتناول الخضراوات الورقية لا سيما السبانخ، والبروكلي فهو من الخضراوات الصليبية، إلى جانب تناول الحبوب الكاملة واللحوم التي لا تحتوي على الدهون.
  • الحصول على الدهون الصحية.
  • الابتعاد عن السكريات وكذلك الدهون الغير صحية واللحوم المصنعة والأطعمة المالحة لتأثيرها بالسلب على جودة البويضات، مع تجنب المشروبات الغازية ومشروبات الكافيين.

3- الحذر من دخان السجائر

إن الابتعاد عن الأماكن الممتلئة بدخان السجائر من أبرز النصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين.

إذ إن المواد الكيميائية لا سيما مادة التبغ والتي تعد من المواد السامة تعمل على التأثير بالسلب على جودة المبايض والبويضات، لهذا ننصح بعدم الجلوس في الأماكن التي بها أشخاص مدخنين في حالة الرغبة في حدوث الحمل بعد ذلك السن.

4- تناول كميات كافية من الماء

نتيجة لحدوث العديد من التغيرات الهرمونية بسبب تقدم المرأة في العمر، فإن إنتاج إفرازات ومخاط عنق الرحم يصبح قليلًا، وهو الأمر الذي يؤدي إلى مواجهة الحيوانات المنوية الصعوبة في اختراق الرحم للوصول إلى البويضة.

فبتالي تقل فرص الحمل، لهذا فإننا نرى من النصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين هو تناول ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء لضمان تعزيز إنتاج مخاط عنق الرحم، مع الحرص على تناول المكملات الغذائية لا سيما الغنية بأحماض أوميغا 3.

5- تقليل التوتر والقلق

يزداد إفراز هرموني الكورتيزول والبرولاكتين عند التعرض إلى الإجهاد النفسي بسبب المعاناة من التوتر والقلق، مما يترتب عليه التأثير بالسلب على عملية الإباضة وبالتالي تصبح المبايض غير قادرة على إنتاج البويضات.

لذلك فإننا ننصح النساء فوق سن الأربعين بالسيطرة على القلق والتوتر من خلال ممارسة تمارين الاسترخاء مثل تمرين اليوغا، أو عبر الجلوس لبضع الوقت في حمام دافئ.

6- النوم بشكل جيد

من المحتمل أن تؤدي قلة النوم إلى زيادة فرص حدوث الاضطرابات في الهرمونات وفي عملية التمثيل الغذائي المسؤولة عن حرق الدهون، مما يترتب عليه التأثير بالسلب على جودة البويضات.

لذلك يعد الحصول على القسط الكافي من النوم أي ما لا يقل عن 8 ساعات يوميًا من أهم النصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين هو الآخر.

7- تناول الأعشاب الطبيعية

كشفت الدراسات الحديثة عن وجود مجموعة من الأعشاب تعمل على تعزيز معدلات الخصوبة كما تساهم في تحسين جودة البويضات عقب بلوغ سن الأربعين، ولكنها أشارت إلى عدم تناول أي منهم دون استشارة الطبيب، وهي كالآتي:

  • أعشاب القرفة: فهي تعمل على تعزيز الرغبة الجنسية لدى النساء والتي تقل بمرور العمر لأنها تزيد من استجابة الجسم للأنسولين مما يرفع من حرارته الداخلية، كما تعمل على ضمان توازن مستوى السكر، ومفيدة في علاج تكيس المبايض.
  • عشبة الهندباء: فهي غنية بفيتامين أ، وفيتامين ج، وكذلك المعادن التي تعزز الخصوبة وتزيد فرص الحمل.
  • جذور الماكا: وهي تساهم في المحافظة على مستويات الهرمونات في الجسم، إذ يفضل تناولها في الفترة الواقعة بين التبويض والحيض، ولكن لا ينصح تناولها من قِبل من تعاني من تكيس المبايض لأنها تزيد مستويات الأندروجينات.
  • عشبة القراص: تعمل على التخلص من التوتر الذي قد يؤدي إلى ارتخاء الرحم بعد الأربعين وتضمن تحسين جودة البويضات.
  • الشاي الأخضر: فهو غني بفيتامين هـ وفيتامين ب 6 اللذان يعززان من فرص الحمل.

اقرأ أيضًا: تجربتي في تحسين جودة البويضات

8- تعزيز التدفق الدموي في الجسم

إن تدفق الدم بشكل صحي وطبيعي في الجسم يساهم في الحفاظ على صحة وجودة البويضات، حيث إنه يُنصح بحرص المرأة بعد سن الأربعين بزيادة التدفق الدموي في جسمها من خلال اتباع الآتي:

  • ممارسة رياضة المشي أو الركض إلى جانب تمارين اليوغا.
  • تناول الكميات الكافية من الماء.
  • تدليك البطن باستمرار بالزيوت الطبيعية والدافئة وعلى هيئة حركات دائرية.

9- الحذر من تناول الأدوية دون وصفة طبية

هناك مجموعة من الأدوية من الممكن أن تؤثر على صحة البويضات لا سيما تلك التي يتم الحصول عليها دون استشارة الطبيب، لهذا ينبغي الحذر من تناول أي دواء إلا بعد الحصول على وصفة طبية.

كما يجب استشارة الطبيب حول تناول الفيتامينات المعززة لجودة البويضات وكذلك المكملات الغذائية لزيادة فرص الحمل، فعلى الأرجح سُينصح بتناول حمض الفوليك والمكملات الغنية بفيتامين ب 6.

10- استخدام البلازما

في سياق تقديمنا نصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين، فإنه من الجدير بالذكر الإشارة إلى ظهور تقنية حديثة مؤخرًا تساهم في تعزيز عملية التبويض عقب انقطاع الطمث.

تلك التقنية هي حصن البلازما التي تحتوي على الصفائح الدموية PRP، حيث إنها تعمل على تحفيز الخلايا الجذعية المتواجدة في المبيض لكي تتحول إلى بويضات ناضجة ومهيأة للتخصيب، فهي تتم كالآتي:

  1. سحب الطبيب من ساعد المرأة المريضة عينة من الدم.
  2. استخلاصه للبلازما الغنية بالصفائح من عينة الدم بواسطة جهاز الطرد المركزي.
  3. حقن تلك البلازما في المبايض لتحفيزها.

فهناك دراسة أجريت على مجموعة من النساء في سن الأربعين عقب انقطاع الدورة الشهرية لديهن لمعرفة فاعلية حقن البلازما على تحفيز المبايض وبينت أنه بعد مرور 3 أشهر حصلت كل سيدة منهم على دورة طمث من جديد وبويضات ناضجة.

اقرأ أيضًا: أعشاب تساعد على تحسين جودة البويضات

الوقت المناسب لتكوين البويضات

يجب الاستمرار على نمط الحياة الصحي والنصائح التي أشرنا إليها لمدة 3 شهور على الأقل لأن البويضة تتطلب نحو 90 حتى تتكون وتصبح ناضجة وجاهزة للتخصيب.

يمكن للسيدات اللاتي تخططن للحمل بعد سن الأربعين تعزيز جودة البويضات لديهن بسهولة من خلال اتباع النظام الغذائي الصحي، وممارسة العادات السليمة التي تزيد من فرص الحمل لا سيما تناول الفيتامينات والمزيد من الماء.

قد يعجبك أيضًا