محتوى يحترم عقلك

علاج الحب في اللسان

علاج الحب في اللسان يعانى الكثير من الأشخاص من مشكلة نمو الفطريات فى الفم بطريقة غير طبيعية مما ينتج عنه مشكلات كبيرة فى منطقة الفم وتتسبب فى صعوبة البلع وإخراج الألفاظ بطريقة طبيعية وغيرها من المشكلات التى تصيب الفم نتيجة الاصابة بهذه الفطريات وفى هذا المقال يقدم موقع زيادة الكثير من التفاصيل الهامة عن علاج الحب في اللسان.

تعرف على طرق علاج التهاب اللسان من خلال قراءة هذا المقال: علاج فطريات اللسان البيضاء

ما هو الحب في اللسان؟

  • إن ظهور الحب في اللسان هي عبارة عن نوع من التهابات الفم، والتي تصيب الحبيبات الموجودة في اللسان، وقد تحدث بشكل موضعي في مناطق محددة من اللسان فقط، أو تنتشر في اللسان بالكامل..
  • إن سبب حدوث تلك الحبوب في اللسان غير معروف تحديدًا، إلا أنه عادة ما يكون نتيجة للإصابة بالعدوى الفطرية، أو بعض الأسباب الأخرى التي سوف نذكرها لاحقًا.
  • ويكون عبارة عن إصابة في اللسان، وتظهر على شكل حبوب منتفخة، قد تكون بنفس لون اللسان أو تتلون باللون الأحمر القاتم او الأبيض المائل للاصفرار.
  • وتظهر حب اللسان على سطح اللسان في أحد الجانبين منه، أو على الطرف الأمامي أو على جانب واحد فقط، كما قد تصيب العدوى أيضا الحبيبات الخاصة بـ التذوق في اللسان.
  • عند الاصابة بحب اللسان، ينتج عنها التهاب وتهيج فيه، ويترتب عليه عدم القدرة على تناول الطعام وكذلك الشعور بألم.
  • ويحدث حب اللسان بشكل مفاجيء، وقد تستمر الإصابة من ساعات أو يومين، أو قد تطول المدة إلى أسابيع قبل أن تختفي، وهو ما يتوقف على نوع الإصابة و العوامل المسببة لها، و حدة الأعراض المصاحبة لها.

تعرف على اسباب ظهور بقع بيضاء على اللسان من خلال قراءة هذا المقال: بقع بيضاء على اللسان والحمراء وأسبابها وكيفية علاجها

حالات تسبب الحب في اللسان

  • الإصابة بالعدوى الفطري في الفم.
  • حدوث إصابة في اللسان، كأن يكون عن طريق عض اللسان أثناء الأكل، أو محاولة فتح الزجاجات بالأسنان وغيرها.
  • التعرض للإصابة بحروق الفم أو اللسان نتيجة لتناول المشروبات أو الأطعمة الساخنة بدرجة عالية.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الحريفة مثل الشطة أو الفلفل الحار، أو عن طريق تناول الأطعمة المضاف إليها كميات كبيرة من التوابل المختلفة.

تعرف على علاج التهاب تحت اللسان من خلال قراءة هذا المقال: علاج التهاب تحت اللسان

ما هي أنواع و أعراض حدوث الحب في اللسان؟

  • يوجد نوع من حب اللسان تكون الإصابة فيها موضعية أي في أماكن محددة من اللسان، والتي تختلف فيها  كمية انتشار الإصابة وعدد الحبوب الموجودة في اللسان، والتي قد تكون متجمعة في مكان واحد، أو تنتشر الإصابة في أماكن متعددة من اللسان مثل الجانبين والأطراف.
  • وقد تدوم تلم الحبوب في اللسان لمدة يومان قبل أن تختفي، أو قد تستمر الإصابة بها لعدد من الأيام حتى يتم علاجها واختفائها تمامًا.
  • وتختلف الأعراض المصاحبة لحدوث الإصابة تبعًا لنوع وكمية حب اللسان الموجودة وشدة الإصابة، وتتمثل تلك الأعراض كالتالي:
  • الشعور بآلام في اللسان، والتي تختلف ما بين شعور حارق أو وخز أو قد يكون الشعور بالتهيج أو الحكة.
  • الحساسية للأطعمة والمشروبات الساخنة، حيث أنها تعمل على زيادة الألم الناتج عن الإصابة.
  • كما يعاني الأشخاص من الصعوبة في البلع والمضغ للأطعمة المختلفة، وخاصة اللاذعة والحريفة منها.
  • في حالة اشتمال الإصابة حب اللسان لمراكز التذوق في اللسان، عندها يفقد الشخص المصاب القدرة على تذوق الأطعمة والتمييز بينها.
  • يعاني الشخص المصاب من جفاف الفم والحلق.
  • يوجد أيضًا نوع آخر من حب اللسان، وهو النوع الذي يصيب الأطفال من عمر الولادة ويصيب الذكور والإناث على حد السواء.
  •  ويحدث  هذا النوع من الإصابة في اللسان وأيضًا اللثة، في مكان ظهور الأسنان عند الرضع، وهذا النوع من حب اللسان ينتج عنه أعراض تشمل جميع أعضاء الجسم عند الطفل، والتي تكون كالتالي:
  • يعاني الطفل المصاب بالإعياء والوهن.
  • يصاب بارتفاع في درجة الحرارة وتصل إلى الحمى.
  • يعاني من تضخم في الغدد الليمفاوية، وخاصة تلك الموجودة في منطقة العنق swollen lymph nodes.
  • مع الشعور بالآلام في اللسان من الجانبين والأمام، والتي تزيد عند تناول الطعام أو الرضاعة.
  • كما يصاب الطفل بكثرة اللعاب، والذي يعود إلى صعوبة البلع.
  • قد تدوم الإصابة وما يصاحبها من أعراض لمدة أسبوع أو أكثر، ذلك قبل أن تختفي تمامًا.
  • يوجد أيضًا نوع ثالث للإصابة بوجود حب اللسان، والتي يحدث فيه الإصابة على شكل حب باللون الأبيض المائل للاصفرار، والتي تغطي اللسان بالكامل.
  • وفيه تكون تلك الحبوب غير مسببة لأي آلام، ويمكن أن تستمر الإصابة لبعض الأيام القلائل.
  • وعادة ما تكون أسباب الإصابة بهذا النوع من حب اللسان غير معروفة، ولكن بعض الأخصائيين يرجع الإصابة بها إلى أحد العوامل التالية:
  • الإصابة بأحد الأمراض المعدية، سواء أكانت بكتيرية أو فيروسية أو فطرية.
  • الجروح الناتجة عن الأشياء الحادة، والتي قد تكون عبارة عن أحد الأسنان المكسورة.
  •  أو عن طريق الجروح والخدوش التي قد تسببها الآلات الخاصة بطبيب الأسنان للسان،  وذلك أثناء القيام بأحد الفحوصات العلاجية الخاصة بالأسنان، مثل تنظيف الأسنان أو الحشو وغيره.
  • ويمكن الإصابة بحدوث حب اللسان كأحد أعراض سوء التغذية.
  • كما أن التدخين بكثرة من العوامل المسببة لحدوث حب الأسنان.
  • أيضًا اضطراب الهرمونات، كما في حالة الحمل أو الدورة  الشهرية.
  • كما يمكن أن يحدث حب اللسان كأحد الأعراض المصاحبة لبعض الحالات المرضية الأخرى، مثل الإصابة بالإكزيما.
  • وقد يحدث حب اللسان في حالة الحساسية من أحد أنواع الأطعمة أو المواد الموجودة في تركيب بعض الأدوية.

تعرف على أسباب وطرق علاج البقع الحمراء في اللسان من خلال قراءة هذا المقال: بقع حمراء على اللسان.. أسبابها ومضاعفات البقع الحمراء على اللسان

وسائل علاج الحب في اللسان

  • إن حدوث حب اللسان لا يحتاج من الطبيب القيام بالعديد من الفحوصات لتشخيصه، مثل أخذ عينة من الفم أو إجراء فحص مختبري أو أي نوع من التحاليل الأخرى المختلفة.
  • ولكن يسهل تشخيص الحالة بمجرد الفحص للفم واللسان، والاستماع للشخص المصاب لمعرفة الأعراض والعوامل التي قد تكون سبب للإصابة.
  • وحيث أن هذا النوع من الإصابة يمكن أن يتم الشفاء منه بشكل طبيعي واختفاء أعراضه خلال فترة ما بين ساعات إلى أيام قليلة، فإن التدخل الطبي أو العلاج الدوائي غير ضروريًا في معظم الحالات.
  • لكن يتم العلاج عن طريق معالجة الأعراض الناتجة عن الإصابة بالأنواع المختلفة، وتبعًا لشدة الإصابة والعامل المسبب لها.
  • يعتمد علاج حب اللسان على تنظيف وتطهير الفم، وذلك من خلال مضمضة أو غرغرة الفم باستخدام  مضمضة مكونة من محلول ملح، أو تحضيرها في المنزل بإضافة قليل من الملح إلى كوب من الماء الدافيء.
  • تجنب المأكولات والمشروبات الساخنة، والاستعاضة عنها بالباردة.
  • ويمكن للحالات ذات الإصابة البسيطة والتي لا تتسبب في الشعور بألم، العلاج عن طريق غسل الفم باستخدام الأنواع المطهرة من غسول الفم المتوفر في الصيدليات، فهو يعمل على قتل الميكروبات أو الفطريات المسببة للإصابة بنسبة تصل إلى 99%.
  • استخدام أنواع خاصة من المراهم المخصصة لإصابات الفم، والتي تحتوي على مادة الستيرويد أو الكورتيزون بنسبة ضئيلة.
  • كما يمكن أن يصف الطبيب بعض الأنواع من المراهم أو السبراي ذات التأثير المخدر، وذلك لتسكين الآلام الناتجة عن الحالات الشديد من حب اللسان.
  • تجنب الأطعمة التي تعمل على تهيج اللسان واللثة مثل الأطعمة الحريفة والحارة.
  • الامتناع عن المأكولات الصلبة التي قد تتسبب في إحداث جروح أو خدوش، وزيادة الإصابة سوءًا، مثل الحلويات الصلبة البونبون والمصاص وكذلك اللبان وغيره.
  • المداومة على تنظيف الفم والأسنان باستمرار، وخاصة بعد تناول الطعام وقبل وضع المرهم المعالج.
  • كما يًنصح في الحالات الشديدة من حب اللسان، المداومة على زيارة طبيب الأسنان للفحص والمتابعة، على أن يستمر على ذلك بعد الشفاء واختفاء الأعراض وحب اللسان، وذلك لمنع خطر عودة الإصابة به مرة أخرى.

تعرف على علاج فطريات اللسان من خلال قراءة هذا المقال: علاج فطريات اللسان عند الرضع وكيفية تنظيف لسان الرضيع من الحليب

 تناولنا فى هذا المقال الكثير من المعلومات عن الفطريات التى يمكن ان تصيب اللسان وقدمنا لكم كذلك الاسباب التي يمكن ان تؤدى الى ظهور حب اللسان وكذلك انواع حب اللسان والاعراض التى يمكن ان تظهر على الانسان عند الاصابة بحب اللسان وقدمنا لكم علاج الحب في اللسان نرجو ان يكون هذا المقال قد نال اعجابكم. 

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.