كيف أخفف ألم الضرس

كيف أخفف ألم الضرس؟ وهل اختار الطرق الطبيعية كالأعشاب والوصفات أم ألجأ إلى المسكنات؟ فالفم به 16 ضرس وعند تألم واحد فقط منه يتأثر سائر الجسد، وعليه فاللجوء للمسكنات هو أول خطوة يتم الرجوع إليها، ثم يأتي الفكر بالعلاج والذهاب للطبيب، من ثم فسؤال كيف أخفف ألم الضرس؟ هو ما سنتولى الإجابة عنه اليوم عبر موقع زيادة.

كيف أخفف ألم الضرس؟

كيف أخفف ألم الضرس

بدايةً فالذهاب للطبيب عند شعورك بألم متكرر في الضرس أمر لا بد منه إن كنت تكترث لصحتك، ولكن كثيرًا ما تكون ظروف الفرد مانعة له في الذهاب للتو واللحظة، أو يكون الألم قويًا بحيث لا يمكن الانتظار لمقابلة الطبيب ثم الحصول على علاج ثم انتظار نتائج.

بناءً على هذا فطريقة تخفيف الألم بالمسكنات الطبية أو الوصفات المنزلية المعتمدة على الأعشاب لهو ضرورة لحين وصف الطبيب العلاج المناسب لحالتك، ولكن كيف أخفف ألم الضرس؟ هل الأصح المسكنات أم الأعشاب؟

إن الصحيح لحالة قد يكون غير صحيح لحالة أخرى مشابهة، وعليه فإن الأمر يتوقف على مدى شعورك بالألم، فإن كان الألم محتملًا فمن الأفضل أن تلجأ إلى الأعشاب الطبيعية، أما إن كان الألم يعيق ممارستك لحياتك بشكل سليم؛ متأثرًا بالوجع، فعليه الجأ للمسكنات؛ لظهور مفعول سريع.

بالاعتماد على ما سبق ذكره فسنتناول بالشرح والتفصيل، كيف أخفف ألم الضرس بالمسكنات، وبالأعشاب، وهذا فيما يلي:

اقرأ أيضًا: طرق علاج الضرس الملتهب

أولًا: تخفيف ألم الضرس بالمسكنات الطبية

قبل أن نذكر أسماء المنبهات نحذرك من أن الاستسهال والاعتماد على المسكنات لفترة طويلة قادر على التسبب في: (تليف الكبد، أمراض المرارة، التأثير سلبًا على الأعصاب، قرحة المعدة، ثقب المعدة).

الآن وقد علمت ذلك دعنا نطرح عليك أسماء أشهر المسكنات التي تستخدم لتسكين ألم الأسنان والضروس:

1- أقراص دواء بروفين لتسكين ألم الضروس

كيف أخفف ألم الضرس

يعمل بروفين على تسكين الآلام والأوجاع بشكل عام، ويطبق هذا على الضروس والأسنان، كما يعمل على خفض الحرارة التي قد تنتج عن الألم، وتستمر فعاليته لمدة من 4 وحتى 6 ساعات، ولكن ننصح بعدم تناوله على معدة خاوية، بل يجب تناول بعض الطعام أولًا.

2- مسكن سيفامول لتخفيف ألم الأسنان والضروس

كيف أخفف ألم الضرس

هو أحد أقوى المسكنات حتى إنه يستخدم لتخفيف وتسكين آلام الكسور، ولكن مشكلته في أن له آثار جانبية متعددة، فقط يسبب الشعور بالغثيان، أو إسهال أو طفح جلدي وغيرها، ولكن يجب تجنب استخدام الدواء للمصابين بفشل في الكبد، كما يجب عدم تناوله بإفراط.

الجرعة التي جب تناولها للبالغين يجب أن تكون: عدد واحد أو 2 قرص فوار على ½ كوب من الماء، وذلك كل 4 ساعات.

أما بالنسبة للجرعة للأطفال من ستة إلى 12 عام يجب أن تكون قرص واحد فقط على نصف كوب ماء.

3- مسكن كيتوفان لتخفيف وجع الضروس

كيف أخفف ألم الضرس

من ضمن دواعي استعماله هي تخفيف ألم الأسنان والضروس، كما أنه يسكن ألام الروماتيزم والمفاصل، فهو مسكن قوي، ولكنه ممنوع على مرضى قرحة المعدة، والتهاب الفم، والقولون، ومرضى الجهاز الهضمي، كما أنه يمكن أن يسبب نعاس وانتفاخ البطن كأعراض جانبية.

بالنسبة إلى الجرعات فتكون كل 8 ساعات بالنسبة إلى الآلام القوية، ويتم أخذ قرص واحد آنذاك، وهذا للبالغين، أما للأشخاص أقل من 18 عام فيفضل عدم تناوله.

4- مسكن ادفيل

كيف أخفف ألم الضرس

هو مسكن للالتهابات الحادة، كما له دور في تخفيف الحرارة المرتفعة، وهو مناسب للأطفال والكبار باختلاف الجرعات، كما له دور قوي في تسكين أوجاع الضروس والأسنان، وهذا الدواء متاح في ثلاث دول هي: (مصر، لبنان، الجزائر).

جدير بالذكر أن جرعات الأطفال هنا تختلف حسب عمر ووزن الطفل؛ لذا يجب سؤال دكتور صيدلي ماهر عند الشراء، أما فيما يخص البالغين فيتم تناول قرص 400 ملجم كل 6 ساعات أو بحد أدنى 4 ساعات.

5- سابوفين مسكن الألم 

كيف أخفف ألم الضرس

هذا المسكن لا يسكن فقط ألام الضروس والأسنان بل له تأثير قوي على تخفيف التهابات اللثة، كما يتم استخدامه كمسكن لأي مشكلة في الجسد عمومًا.

بالنسبة للجرعات فيجب على البالغين تناول من قرص بقوة من 200 إلى 800 ملجم على حسب الحالة وشدتها كل 8 ساعات، وبحد أدنى 6 ساعات، ولكن بالنسبة للأطفال يجب تناوله في صورته التجارية السائلة، ويجب أن تكون مناسبة لعمر ووزن الطفل.

اقرأ أيضًا: علاج وجع الضرس بسرعه

ثانيًا: علاج ألم الضرس بالطرق المنزلية

الطرق الطبيعية والتداول بالأعشاب هو أخطبوط ضخم له أذرع في كل شيء، فلن تجد ألمًا تعاني منه ليس له وصفة للعلاج أو لتسكين الألم، ولكن كيف أخفف ألم الضرس بالأعشاب والوصفات الطبيعية؟ تجدر الإشارة إلى أن لك يتم من خلال مجموعة كبيرة من الوصفات والأعشاب هي:

1- التدليك باستخدام قطع الثلج

أشعرت من قبل أنك تعاني ألمًا مثلًا في إصبعك وعند وضع يدك على الثلج شعرت بالراحة؟ هذا ما يحدث عند استخدام الثلج كمسكن موضعي، فهو يساهم في تخفيف الألم، إذًا كيف أخفف ألم الضرس بالثلج؟

احضر مجموعة من مكعبات الثلج، وإن لم هذا متوافرًا حاليًا يمكن إخراج كيس خضراوات من الفريزر والقيام بوضعه على خدك المقابل لجهة الألم.

سيعمل هذا في التو على تضييق “الأوعية الدموية” الموجودة في هذا الجزء في وجهك، وبالتالي يقلل من الدم الذي يتم ضخه في هذه المنطقة، الأمر الذي سيكسبك شعورًا فوريًا بالراحة.

لكن عيوب هذه الطريقة هي أنها مؤقتة، أي لبضعة دقائق فقط ولن تستمر طويلًا؛ لذا فاستخدامها الأمثل يكون عند شعورك بألم قوي لا يحتمل وعزمت على تحضير وصفة أو استخدام مسكن، ولكن لا تطيق صبرًا فيمكنك تجربة هذه الطريقة لبضعة دقائق حتى تشعر بمفعول المسكن.

2- استخدام القرنفل لتسكين ألم الضرس  

من منا لم يسمع عن قدرة القرنفل على تسكين الألم؟ أو من لم يستخدمه حين وقت ألام الضروس في الصغر؟ فهو مسكن موضعي قوي يؤثر على الضرس المتضرر، ويقدم له شعورًا فوريًا بالراحة.

هذا الكلام لم ينتج من فراغ بل أقيم عليه أبحاث ودراسات متعددة، منها دراسة أجريت عام (2015) على العنصر الفعال في القرنفل وهو (الأوجينول)، وتمت التجربة على 270 فرد، مقسمين على 3 مجموعات:

  • مجموعة (1): استعملت معجون أسنان بخلاصة (الأوجينول)
  • مجموعة (2): استخدمت معجون بخلاصة “الكلورهيكسيدين”
  • مجموعة (3): لم تستخدم أي شيء؛ كونها المجموعة الضابطة

في النهاية تم اعتماد نتيجة أن المجموعة رقم (1) لم ينتشر لديها الالتهاب أو يتفاقم، أما بالنسبة لطريقة استخدامه فله طرق متعددة هي:

  • قم بوضع ثمرة القرنفل فوق الضرس المتضرر، واغلق فكك عليه، وسيتسرب الزيت الفعال إلى الضرس مهدئًا من آلامه.
  • احضر قطعة نظيفة من القطن، بللها بعض الشيء، اغمسها في مسحوق القرنفل المطعون الناعم، ثم مررها على الضروس المتضررة، ثم المضمضة بعد 5 دقائق، ويمكن استبدال البودر بالزيت.
  • مضغ القرنفل ناحية الضرس الموجوع.
  • غلي ملعقة من حبوب القرنفل الكاملة مع كوب من الماء، ثم المضمضة به عندما يهدأ، وتستخدم هذه الطريقة مرتان يوميًا.

3- أوراق الزيتون لتسكين الألم

فوائد هذه الأوراق لصحة الفم متعددة؛ فهي تعمل على تسكين ألم الضروس والأسنان، وتعالج التهابات اللثة، كما تساهم في غزالة طبقة “البلاك” مما يحد من تسوس الأسنان، ولها دور في التخلص من رائحة الفم الكريهة، وتعتبر مطهر طبيعي، أما عن كيف أخفف ألم الضرس بأوراق الزيتون؟ فإن ذلك يتم عبر عدة طرق هي:

  • غلي مجموعة من هذه الأوراق مع مقدار كوب من الماء، ثم تترك لتهدأ، ويتم المضمضة بها مرتان يوميًا.
  • تناوله كبديل للشاي، ولكن بدلًا من الغلي يجب نقعه في مقدار كوب من الماء، ثم يُترك حوالي (3 ساعات)، ثم يتم شربه.
  • الطريقة المباشرة: وتكون عبر مضغ هذه الأوراق على الجهة التي بها الضرس المصاب، وهذه الطريقة هي الأقوى تأثيرًا.
  • طحن الأوراق حتى تصبح ناعمة الملمس، ويتم إضافتها إلى معجون الأسنان، من ثم غسيل الفم بها يوميًا من مرتين إلى ثلاث مرات.

لكن ننوه إلى ضرورة غسل أوراق الزيتون جيدًا أولًا قبل استخدامه في أي صورة من الصور السابقة.

4- وصفات الثوم لعلاج ألم الأسنان والضروس

إن الثوم من عائلة المضادات الحيوية الكامنة في قلب الطبيعة، وإضافته للطعام بشكل عام -ولكن بشكل معتدل- لهو أمر مفيد للصحة.

أما فيما يتعلق بعلاقة الثوم بالضروس والآلام فهو يعد مسكن طبيعي سهل وغير مكلف لآلام الضروس، حيث إنه يحتوي على عنصر “الأليسين” وهو مركب كبريت عضوي، وهو ما يعطي للثوم رائحته القوية النفاذة، وكذلك له دور كبير في قدرة الثوم العلاجية.

بناءً على هذا نطلعكم على عدة وصفات مختلفة تمنح عنصر “الأليسين” الفرصة لتخفيف آلام الضروس؛ لتختار منها ما يتناسب معك:

  • معجون أسنان الثوم: يجب إحضار (3 فصوص ثوم مطحونة ناعمة – ملعقة ملح صغيرة)، ثم خلطهم معًا جيدًا لتمام التجانس، ثم أخذ قدر مناسب من الخليط وتدليك الضرس المصاب به مرتان كل يوم.
  • زيت الثوم: إحضار زيت الثوم النقي الأصلي، وغمس قطعة قطن به حتى تتشبع بالزيت، ثم دعك الضرس المتضرر بها من كل الجوانب، ولكن بلطف.
  • وصفة الثوم والعسل: قم بخلط (20 قطرة من زيت الثوم الخام – ملعقة عسل نحل أبيض)، ويمكنك تناول هذا كعصير يومي، أو وضعه على الضرس المصاب.
  • شرائح الثوم: قطع الثوم لشرائح صغيرة، ضع كل فترة شريحة على الرس المصاب، واطبق فمك على الشريحة؛ حتى يتخلل الثوم ومواده الفعالة إلى الضرس.
  • مضغ الثوم: يمكنك مضغة ببساطة إن كنت تحتمل طعمه.
  • يمكنك كذلك تناول -تحت إشراف طبيب أو مختص- مكملات “الأليسين” الغذائية؛ للحرص على نيل فوائد الثوم.

اقرأ أيضًا: علاج الم الضرس بالثوم

5- مسكن الألوفيرا الموضعي

جل الصبار “الألوفيرا” هو أحد مضادات البكتيريا، من ثم فهي تكافح بكتيريا الفم الضارة التي تؤدي لمشاكل اللثة وتسوس الأسنان وبعض المشكلات الأخرى.

استخدامه سهل جدًا، فقط قم بوضع كمية مناسبة من هذا الجل على الضرس المصاب، واتركها 5 دقائق أو أكثر قليلًا، ثم بصق الخليط والمضمضة.

6- الماء والملح لتهدئة ألم الضروس والأسنان

هذه الوصفة مفيدة جدًا للأسنان بشكل عام، وهي مؤثرة في حالة الألم الناتج عن التسوس، فيمكنك إضافة ملعقتين من الملح على كوب من الماء الدافئ، والتقليب جيدًا؛ لتمام الذوبان، ثم الغرغرة بها مرتين يوميًا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الماء والملح للفم

7- خليط الزنجبيل والعسل لآلام الضرس

ضع ملعقة من الزنجبيل على ½ ملعقة من العسل، وادهن به موضع الألم، ثم بعد 10 دقائق قم بالمضمضة، وكرره كلما شعرت بالوجع.

كما يمكنك استبدال الزنجبيل بالكركم؛ لاحتواء الأخير على مادة فعلة قوية هي “الكركمين” وهي مادة لها مزايا هامة مثل: (مضاد أكسدة طبيعي – مسكن للالتهابات)، وعليه فإن للكركم استخدامات متعددة للجسم ككل، ولكن يمكنك استخدامه موضعيًا لعلاج ضرسك.

8- زيت النعناع صيدلية علاج لفمك

إن النعناع، منذ القدم وله حضور بين في عالم التداوي بالأعشاب، ولم يكن استثناءً بالنسبة لمشاكل الفم، فهو يستخدم لمنح الفم رائحة زكية، والتخلص من الرائحة الكريهة، يدخل في وصفات علاج اللثة، يقتل البكتيريا والميكروبات الضارة السابحة بين الأسنان، ويحمي من التسوس.

نتيجة لكل ما سبق ظهرت علامات تجارية كثيرة تعتمد النعناع في معجون الأسنان التي تقدمه للجمهور.. أما عن وصفاته كمسكن موضعي لألم الضرس:

  • ضع زيت النعناع على فرشاة أسنانك، وفرش أسنانك وضروسك به.
  • ضع قطرة منه على قطرة من زيت الليمون، على ¾ كوب من الماء، واصنع منه غسولًا للفم، واستخدمه مرتان يوميًا.
  • اغمس قطنة نظيفة في الزيت، ثم دلك به المكان المصاب.

جدير بالذكر إمكانية استخدامك للزيوت العطرية المضادة للبكتيريا والالتهابات عمومًا؛ لتخفيف الألم، وهذه الزيوت أبرزها: (زيت شجرة الشاي).

9- الزعتر مسكن لآلام الضروس

ضع قطرة من زيت الزعتر الخام، على ¾ كوب ماء، واستخدمه كغسول طبيعي يومي للفم، واستعمله مرتين يوميًا؛ لنتائج أفضل.. كما يمكنك وضع الزيت على قطنة، وتدليك الضرس المصاب بها بلطف.

أما عن لماذا الزعتر؟ فهذا لأنه مضاد للبكتيريا، وله قدرة على التخفيف من الالتهابات، وبالتالي مفيد في تخفيف آلام الضروس.

ثالثًا: استعمال غسول بخلاصة ببيروكسيد الهيدروجين

كيف أخفف ألم الضرس ببيروكسيد الهيدروجين؟ يمكنك ذلك من خلال شراء غسول طبي بخلاصة هذه المادة؛ فهي فعالة في القضاء على البكتيريا الضارة المسببة للتسوس، كما يعمل على علاج الالتهابات.

بالتالي سيخفف من حالة الوجه التي تعاني منها لحين علاجه الأمر نهائيًا/ ومن الجدير بالذكر أنه ينبغي استخدام هذه المادة بتركيز 3% فقط، ومخففة بالماء.

اقرأ أيضًا: أفضل غسول للفم والأسنان 

ممارسات خاطئة عند علاج وجع الضرس

أحيانًا يكون الألم قويًا جدًا فيعتقد المرء أنه بوضع المادة الفعالة بشكل مباشر على اللثة أو الضرس سيعمل هذا على تحقيق نتائج أسرع، ولكن هذا خطأ، ولن يسبب لك سوى مشكلات في اللثة إن تكرر كتلف اللثة مثلًا.

لا يجب أن تقوم باستعمال أي مخدر موضعي طبي دون استشارة الطبيب أو تحت تعليماته، فناهيك عن المشكلات التي قد يخلفها ذلك، فقد يأتي معك بنتائج عكسية، وتحتاج يومًا إلى مسكن موضعي وعندها ربما لن يجدي معك.

إذا شعر المرء بالراحة عن استخدام وصفات القرنفل؛ فربما يقوم بالإقبال عليه بشكل مفروط، ولكن هذا ربما يؤدي بك إلى الجنوح في المستشفى بحالة من التسمم.

فاحترس كل شيء عند التعامل السليم معه يجدي نفعًا، ولكن الاستخدامات الخاطئة والإفراط في مواد معينة حتى وإن كانت طبيعية قادر على إلحاق بك أذى أكثر مما تعاني منه بالفعل.

إلى جانب ذلك لا تنام في وضع مستقيم، واحرص على رفع رأسك أثناء النوم؛ حتى لا يندفع الدم للدماغ منشطًا الألم.

حالات وجع الضرس التي تستدعي زيارة الطبيب

بعد الإجابة المستفيضة حول كيف أخفف ألم الضرس؟ فيذكر أنه إن كان الألم عرضيًا، نتيجة ممارسة خاطئة فعلتها كشرب شيء ساخن أو بارد جدًا أو قضم شيء صلب على ضرسك فأدى هذا للوجع، فلا بأس بالعلاج المنزلي.

أما إن تكرر الألم، حينها يجب زيارة الطبيب.. ويمكنك استشارة طبيب أيضًا في الحالات التالية:

  • ألم مستمر في الفم، أو ألم مصاحب لحرارة مرتفعة
  • وجع عند مضغ الطعام
  • نزيف اللثة، واحمرارها
  • تورم في أي جزء من الفم
  • وجود رائحة سيئة في موضع الألم

حينها يقوم الطبيب بتشخيص الحالة ويمنحك العلاج المناسب لك، فقد يكون تسوس يحتاج إلى حشو أو خلع، أو تلبيس أسنان، وغيرها من الحلول.

كيفية العناية بصحة الأسنان والضروس

تستطيع من خلال بعض الممارسات اليومية البسيطة، واجتناب بعض النواهي أن تنعم بفم صحي دون مشكلات، فما عليك إلا:

  • اشتري فرشة أسنان جديدة كل 3 أشهر
  • اغسل فمك بعد كل وجبة، خصوصًا بعد العشاء
  • اجتنب المواد الغازية؛ فهي تخلخل العظام
  • ابتعد عن الشراهة في السكريات
  • اجتنب الإفراط في الكافيين
  • لا تشرب شيء ساخن أو بارد أكثر من اللازم
  • استخدم خبط الأسنان بعد تفريشها؛ لإزالة البقايا العالقة بين الأسنان
  • استخدم غسول طبي أو طبيعي للفم، ويكفي استخدامه مرة يوميًا

اقرأ أيضًا: تجربتي في التخلص من ألم الأسنان

بحلول الآن فلديك إجابة أكيدة حول كيف أخفف ألم الضرس؟ فيمكنك تخير إحدى الوصفات المذكورة أعلاه للتداوي، ونأمل أن نكون قدمنا لكم النفع.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.