علاج احتقان الحلق الشديد

علاج التهاب الحلق الشديد يعد التهاب الحلق من أكثر الأعراض الشائعة التي يتعرض إليها الكثيرون ويرجع إلى أسباب مرضية مختلفة، وتختلف درجاته على حسب الحالة، وعلاج التهاب الحلق الشديد يختلف عن التهاب الحلق البسيط، لذا أدعوك إلى أن تتابع السطور التالية عبر موقع زيادة .

إذ شعرت بوجود غصة في الحلق وضيق تنفس فلا يمكنك أن تهمل الأمر، ويجب أن تبحث عن تشخيص دقيق وسريع وكيفية علاج هذا الشعور، وللتخلص منه يمكنك زيارة مقال: غصة في الحلق وضيق تنفس.. أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها

التهاب الحلق

  • يُعرف بالإنجليزية التهاب الحلق (Sore throat) ويوصف أيضًا باحتقان أو الم الحلق، أو التهاب الحنجرة، كلها مصطلحات تُشير إلى ذلك الشعور بالألم، أو عدم الارتياح في الحلق، والذي يصاحبه صعوبة في البلع في أغلب الأوقات.
  • ولأن التهاب الحلق من أكثر الأعراض المرضية شيوعًا، لذلك لا تسبب الإصابة به حالة من القلق أو التوتر ذلك لأنه في حالات التهاب الحلق الخفيفة يتم الشفاء منها خلال أسبوع على الأكثر دون الحاجة إلى دواء.

 علاج التهاب الحلق

  • كما أشرنا من قبل أنّه يتم الشفاء من التهاب الحلق دون الحاجة إلى دواء أو علاج إذ يستدعي الأمر الراحة بالمنزل للعلاج، وفي اتجاه آخر يختلف العلاج الخاص بالتهاب الحلق على حسب السبب المرضي.
  • هناك التهاب الحلق الذي ينتج عن فيروسات الإنفلونزا أو ينتج عن السبب المرضي الشائع لغالبية حالات التهاب الحلق وهو نزلات البرد والذي في هذه الحالة يختفي دون الحاجة إلى دواء في مدة ما بين أسبوعٍ إلى 10 أيّامٍ.
  • إذا كان المسبب المرضي لالتهاب الحلق هو حمّى القشٌ بالإنجليزية Hay Fever أو أي أمراضٍ تحسّسيّة أخرى يجب الابتعاد في العلاج عن مهيّجات التحسس وقد يستدعي الأمر تناول مضادٍ للحساسيّة ويحدده الطبيب أثناء الاستشارة.

اقرأ ايضًا من هنا عن أسباب وطرق علاج خفقان القلب عند النوم عبر موضوع: اسباب خفقان القلب عند النوم وكيفية علاجه

مسكنات الألم

في حالات عدم التهاب الحلق الشديد يمكن اللجوء إلى مسكنات الألم التي لا يحتاج تناولها استشارة طبية، وتُستخدم لتخفيف آلم الحلق وتساعد على تخفيض درجات الحرارة المرتفعة الناتجة عن التهاب الحلق، ومن هذه المسكنات ما يلي:

  • الباراسيتامول بالإنجليزية Paracetamolا وهي المادة الفعالة التي تتواجد داخل تركيبة الكثير من أدوية الإنفلونزا والبرد، ولهذا يجب الاهتمام بقراء مكونات الأدوية لصرف ما يتناسب مع الحالة يحتوي على الباراسيتامول.
  • الآيبوبروفين بالإنجليزية Ibuprofen، والنابروكسين بالإنجليزيةNaproxen: يمثل كلاهما أنواع من المسكنات التي يتناسب استخدامها في حالات التهاب الحلق.
  • هناك علاج لالتهاب الحلق للأطفال والرضع باستخدام المسكنات الآمنة، مثل الآيبوبروفين والباراسيتامول، مع ضرورة تجنّب استخدام الأسبرين بالإنجليزيةAspirin حيث أنه له آثار سلبية للأطفال.

في بعض حالات ألم الاذن قد يشعر المريض بوجود ألم في الحلق، وهذا عرض يشير إلى شئ هام يب الانتباه له، وللتعرف على التفاصيل دعني ادعوك لقراءة مقال: الم الاذن اليمنى مع الحلق وأسباب حدوثه

البخاخات وأقراص المصّ للحلق

  • يمكن استخدام علاج آخر شائع ومتعارف عليه وهو أقراص مصّ الحلق المعروفة بالإنجليزية Lozenges وتحتوي في تركيبتها على أدوية تخدير موضعيّ مثل البنزوكائين بالإنجليزية Benzocaine والفينول بالإنجليزية Phenol.
  • نظرًا لاحتواء أقراص المص على هذه الادوية المخدرة وإنها تظل لفترة طويلة داخل الحلق حتى يتم ذوبانها نهائيًا، هذا يساعد على علاج آلم الحلق أو جفاف الحلق وتعتبر أنها أكثر فعالية من البخاخات.
  • هناك أيضًا أدوية الغرغرة التي تحتوي على موادّ تخدير موضعي تساعد على تخفيف آلم الحلق، ويجب الإشارة إلى أنّ كلا من البخاخات وأقراص المص تحتوي على مزيج من موادّ متنوعة من مضادات البكتيريا والمطهرات، ومضادات الالتهاب والمسكّنات، والموادّ المخدرة.

نصائح الاستخدام

وينصح عند استخدام البخاخات أو أقراص مصّ الحلق مراعاة ما يلي:

  • مراعاة الرجوع إلى الطبيب أو الصيدلي للتحقق من أن المنتج ليس له آثارٍ جانبيّة ويتناسب مع المريض.
  • ينصح بتجنّب تناول الأطعمة أو المشروبات الساخنة بعد استخدام المنتج الذي يحتوي على موادّ تخدير لتخفيف آلام الحلق، وهذا لأن الإحساس بالحرارة يصبح شبه معدوم بالحلق نظرًا لاستخدام هذه المنتجات.
  • ينصح بالحذر عند استخدام أقراص المصّ؛ وبالتحديد عند الأطفال، لما قد ينتج عنها من تسوّس للأسنان بالإنجليزية Tooth Decay لما تحتويه من نسبة من السكّر.
  • ينصح أيضًا بعدم استخدام أقراص المصّ لدى الأطفال لتخفيف آلم الحلق، وخاصةً ما تقلّ أعمارهم عن سن الأربع سنوات لتجنّب خطر التعرض للاختناق.

اقرأ ايضًا من هنا بالتفصيل عن زيادة مؤقتة في سرعة نبضات القلب عبر موضوع: زيادة مؤقتة في سرعة نبضات القلب .. أسبابها وأنواعها وكيفية حدوثها وطرق علاجها

علاج التهاب الحلق الشديد

حين يتعرض الشخص لالتهاب الحلق الشديد، ينصح باستشارة طبيب يجدد علاج لالتهاب الحلق الشديد، وغالبًا ما يحتاج الأمر إلى استخدام المضادات الحيوية.

 1- المضادات الحيوية

  • هناك حالات من التهاب الحلق الشديد ذات المُسبّب البكتيري التي تحتاج إلى اللجوء إلى المضادات الحيوية بالإنجليزية Antibiotic؛ مثل التهاب الحلق البكتيري الذي يحدث نتيجة عدوى المكورات العقديّة من النوع (أ) بالإنجليزيةGroup A Streptococcal Infection.
  • أيضًا بعض حالات التهاب الحلق البكتيري التي تستلزم استخدام المُضادات الحيوية وهي التي تجمع بين الالتهاب الفيروسي والذي تتسبب في حدوث الالتهاب البكتيري حيث أنّ العدوى الفيروسية تسبّب في خفض مناعة الجسم ضد العدوى البكتيرية.
  • مع العلم أنّ التهاب الحلق البكتيري أقلّ شراسة وعدوى ويمكن التحسّن من أعراضه سريعًا بعد استخدام المضادات الحيوية وفقًا لما أوصى به الطبيب، مع أهمية تناول كورس العلاج كاملًا بالرغم من تحسن المريض.
  • ويجب الإشارة إلى أن هناك آثار جانبية كثيرة للمضادات الحيوية؛ كالإسهال، الطفح الجلدي، والقيء، وتأثير سلبي على المناعة ولذلك يوصى بعدم استخدامها المضادات الحيوية الا للضرورة القصوى.
  • ويظهر أيضًا تأثير المضاد الحيوي السلبي في أنه كلّ مرّة يتمّ استخدامه غالبًا ما يتبقى في جسم المريض بعضًا من البكتيريا التي عجز المضاد عن قتلها، ومع الوقت يتكون لدى هذا النوع من البكتيريا شيئًا من المقاومة وتصبح أكثر شراسة وعدوى من ذي قبل.

2- علاجات أخرى

لا يقتصر علاج التهاب الحلق الشديد الناتج عدوى بكتيريّة أو فيروسيّة على المضادات الحيويّة فقط، قد يتضمن علاجات أخرى تعتمد على التشخيص من قبل التشخيص، ويمكن بيان أمثلة لهذه العلاجات فيما يلي:

مضادات الهيستامين

  • بالإنجليزية Antihistamines وتستخدم في حالة وجود حساسيّة تنتج عن ألم الحلق، ويعتمد تأثير مضادات الهيستامين على إيقاف تحرير الهيستامين الذي يخُرجه الجسم استجابةً لأحد محفّزات التحسس.
  • وهناك نماذج لمضادات الهيستامين التي تخفف من ألم الحلق المصاحب لحساسيّة مثل السيتريزين بالإنجليزية Cetirizine، واللوراتادين بالإنجليزية Loratadine والفيكسوفينادين بالإنجليزية

أدوية علاج الارتداد المريئي

بالإنجليزية Gastroesophageal Reflux Disease واختصارها (GERD)، قد يسبب تناول هذه الأنواع من الادوية التهاب بالحلق، وفي هذه الحالة يوصف الطبيب مضادات مستقبلات الهيستامين من النوع الثاني بالإنجليزية: Histamine Type 2 Antagonist) أو مثبّطات مضخة البروتون بالإنجليزيةProton Pump Inhibitors)، وهي أدوية تقلل من إفرازات أحماض المعدة.

الأدوية المضادة للفيروسات

بالإنجليزية Antiviral Medications وهذا النوع من الأدوية مخصص لعلاج التهابات الحلق الفيروسية ويجب استشارة الطبيب لتحديد ما يتناسب مع المريض.

الجراحة يتم اللجوء للجراحة لعلاج بعض المشاكل المرضية المُسببة لحدوث التهاب الحلق، وفيما يلي أمثلة لهذه الحالات الجراحية:

  • استئصال الوزتين، وذلك إذا تكرر الإصابة بمشاكل التهاب اللوزتين ولو مرة كل شهر أو التعرض لمشاكل بالتنفس واختناقات النوم، وفي سياق ذلك يتم استئصال اللوزتين في حالات التهاب الحلق الشديدة المزمنة والمتكررة.
  • جراحة تصريف الخراج، يتم اللجوء إلى هذه الجراحة في حالات نادرة تعاني من وجود خراج متراكم خلف اللوزتين والمعروف باسم خراج مجاورات اللوزة بالإنجليزيةPeritonsillar Abscess.
  • التدخل الجراحيّ المُجرى، هناك حالات التهاب الحلق ناتجة عن الارتداد المريئي وتحتاج إلى تدخل جراحي في حالة عدم حدوث أي تحسّن في الأعراض بالرّغم من تناول الأدوية الموصوفة للحالة.

هناك بعض العادات الخاطئة والتي يترتب عليها وقوع الرضيع مريض للكحة، لذا يجب علينا تجنبها والتعرف على العلاج المناسب لهذه المرحلة العمرية، ولهذا قد اعددنا لك كافة التفاصيل عبر مقال: علاج الكحة عند الرضع 6 شهور وعادات يتم تجنبها عند إصابة الرضع بالكحة

نصائح وإرشادات للمرضى للتعامل مع التهاب الحلق

يمكن اللجوء لبعض التدابير المنزليّة لتخفيف أعراض التهابات الحلق وهي مناسبة للكبار والصّغار، وفيما يلي مجموعة من هذه التدابير:

  • الحرص على أخذ قسطًا من الراحة: إذ تعتبر الراحة عاملًا رئيسيًا يساعد على علاج حالات التهاب الحلق.
  • الحفاظ على رطوبة الحلق: يحدث ذلك من خلال تناول كميات كبيرة من السوائل، أو استخدام أقراص المص المطرية للحلق، أو استخدام قطع ثلج، أو محاولة مضغ قطع الحلوى الصلبة لزيادة تدفق اللّعاب.
  • ينصح بالنعناع لاحتوائه على المنثول بالإنجليزية Menthol لإنه يساعد على التخفيف من كثافة تراكم المُخاط بل ويساعد على اذابته والتخلص منه.
  • تجنّب الإصابة بالجفاف: وذلك بشرب كميات كبيرة من السوائل، وخاصةً الدافئة وتجنب شرب الكحول لضرره البالغ بالحلق ويساعد بشكل كبير على جفافه، وأيضًا شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين لإنها تزيد من جفاف الحلق.
  • استنشاق الهواء الرطب: ضرورة الابتعاد عن الأماكن التي هواء يمتلئ بالأتربة لإنها تزيد من سوء حالة التهاب الحلق وتزيد من تهيجه.
  • لابتعاد عن الدخان: ضرورة التوقف عن التدخين والابتعاد عن كل أشكال التدخين القسري؛ الذي ينتج عن التعرّض لمدخن آخر، حيثُ يتسبب الدخان في تهيّج الحلق وحدوث ألم بالحلق.

 أعراض التهاب الحلق

وتتمثل الأعراض فيما يلي:

  • الإحساس بصعوبة البلع.
  • قد تتسبب في ألام بالأذنين.
  • أحيانًا تورم اللوزتين واحمرارهم.
  • درجة حرارة مرتفعة.
  • تضخم بالغدد الليمفاوية أسفل منطقة الفك.

هناك بعض الأعراض التي تطرأ على الشخص فجأة ويشعر من خلالها بوجود غصة في الحلق، او يشعر بضيق في التنفس، ولكن ما هو السبب وراء ذلك الشعور وكيف يتم علاجه؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: جفاف الحلق وضيق التنفس أسبابه وعلاجه

وصفات منزلية للتخفيف من التهاب الحلق

كما أشرنا لطرق العلاج الدوائية والجراحية الخاصة بالتهاب الحلق الشديد هناك الوصفات المنزلية التي يمكن اللجوء إليها في حالات التهاب الحلق البسيط، وفيما يلي مجموعة من هذه الوصفات التي تم الاتفاق على تأثيرها في علاج التهاب الحلق:

1- العسل

يساعد على تهدئة السعال وآلم الحلق، وذلك لما يحتويه من عناصر لها قيمة غذائية عالية، ويمكن إضافة العسل على مشروبات مثل الشاي أو الأعشاب المختلفة أو تناوله بالملعقة خام، يساعد على تخفيف آلام التهاب الحلق.

2- الغرغرة

هناك الغرغرة بالملح أو غرغرة صودا الخبز المذابة في كمية من الماء الدافئ، كلاهما يساهم في تقليل التهاب الحلق وتهيّجه، والغرغر بدون بلع، ويكرر الأمر كلّ ثلاث ساعات.

3- شاي البابونج

يعد البابونج مضادا للالتهاب ومضادًا للأكسدة، وقد أشارت الدراسات إلى أهمية بخار البابونج الذي يساعد استنشاقه على تخفيف أعراض نزلات البرد، ومن أهمها التهاب الحلق.

4- الحلبة

ينصح بتناول الحلبة بكل أشكالها، لما لها من فوائد عظيمة، فهي تعتبر مضادة للبكتيريا والفطريات وتساعد على تخفيف الم التهاب الحلق.

5- بذور العرق سوس

تُعرف بأهميتها في علاج التهاب الحلق، تُستخدم كغرغرة لتهدئة آلم الحلق، لكن طبيًا يُنصح بتجنب استخدام هذه الطريقة من قبل النساء الحوامل وأثناء الرضاعة.

6- نبات الدردار الأحمر

تكمن أهمية هذا النبات لما يحتويه مادة هلامية داخل أوراقه، تضاف هذه الأوراق إلى الماء المغلي ويُنصح بشربه من مرتين إلى ثلاث مرات كل يوم أثناء التهاب الحلق.

7- خل التفاح

لديه الكثير من الخصائص حيث أنه يعتبر مضاد للميكروبات، ويرجع ذلك لطبيعته الحمضية، ويُستخدم عن طريق الغرغرة بإضافة ملعقة إلى كوب ماء دافئ، ويُنصح بتكرار الغرغرة مرة أو اثنان كل ساعة، مع شرب كميات من الماء خلال الساعة.

8- الثوم

أهمية الثوم في التخفيف من التهاب الحلق كبيرة لما يحتويه على مادة الأليسين، هي تشكل مادة مضادة للفطريات والبكتريا والجراثيم.

9- الفلفل الحار

يستخدم كمسكن لآلم الحلق، لما يحتويه على مادة “كابسايسين”، ويمكن إضافته مع العسل والماء الدافئ لتهدئة التهاب الحلق.

في نهاية رحلتي مع علاج احتقان الحلق الشديد، تزداد حالات التهاب الحلق الشديد عند الأطفال وكانت مشكلة في الماضي وكان اللجوء للجراحة الحل الأيسر لكن مع الوعي الحالي أصبح التعامل معه مختلف خاصةً مع التطور الطبي الحديث.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.