علاج جرثومة المعدة نهائيا

علاج جرثومة المعدة نهائيا يتمثل العلاج النهائي لجراثيم المعدة في علاج جرثومة المعدة بالأدوية، وكذلك علاج جراثيم المعدة بالأعشاب، وأهمها الثوم، والتي أظهرت العديد من الدراسات فوائدها الكبيرة، ويلجأ المصابون بجراثيم المعدة إلى كثير من هذه العلاجات للتخلص منها والقضاء على آثارها، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

هناك بعض الأعراض التي تشير إلى وجود مرض ما في جسم الإنسان، ومنها جرثومة المعدة لدى الأطفال، وقد جمعنا لك كافة التفاصيل عبر موضوع: اعراض جرثومة المعدة عند الأطفال وأفضل طرق علاجها

البكتيريا الحلزونية أو جرثومة المعدة

  • بكتيريا المعدة، هي بكتيريا الملوية البوابية التي تصيب المعدة بشكل عام وهي شائعة جدًا لدرجة أن ما يقرب من نصف سكان العالم مصابون بها.
  • الغالبية العظمى من المصابين لا تظهر عليهم أي أعراض ولا يصابون بأي مشاكل مرضية، ومع ذلك، يمكن أن تسبب جرثومة المعدة عددًا من مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك القرحة وسرطان المعدة.
  • لكن العلماء لم يكتشفوا سبب ذلك، تظهر الأعراض في بعض المصابين دون الآخرين.
  • تمت تسمية البكتيريا نظرًا لشكلها اللولبي المميز، والذي يمكن مقارنته بشكل الحرف S.
  • تكمن صعوبة الإصابة بالبكتيريا الحلزونية في أن لها خصائص مورفولوجية وتركيبية معينة؛ يمنحهم القدرة على العيش في ظروف صعبة للغاية، حتى يتمكنوا من البقاء والتكاثر لسنوات عديدة في المعدة وقلبهم شديد الحموضة.
  • جدار المعدة مبطّن بشكل طبيعي بطبقة سميكة من المخاط؛ يحميها من البيئة الحمضية وأيضًا من الأنزيمات الهاضمة، لكن جرثومة المعدة لها خصائص معينة تسمح لها بتكسير هذه الطبقة المخاطية؛ وهذا ما يسبب تقرحات المعدة.
  • يسمح الجسم الحلزوني للبكتيريا مع مجموعة من الأسواط (4-6 سوط) بالحركة المستمرة داخل المعدة والأمعاء الدقيقة.
  • تفرز البكتيريا مواد لاصقة تسمح لها بالالتصاق بخلايا جدار المعدة.
  • للبكتيريا القدرة على إفراز أنزيم اليورياز، الذي يؤدي وظائف عديدة، أولها أنه يكسر ويذوب المخاط السميك الذي يبطن المعدة ويحولها إلى أشكال كهفية تحتوي على بكتيريا.
  • وبذلك، قضت البكتيريا على خط الدفاع الأول الذي يحمي المعدة والأمعاء.
  • يعمل أنزيم اليورياز على تحييد البيئة الحمضية للمعدة، يمكن للبكتيريا بعد ذلك البقاء داخل المعدة.
  • حيث تقوم بتفكيك اليوريا داخل المعدة وتحويلها إلى مركبات الأمونيا وثاني أكسيد الكربون، والتي تتفاعل مع الحمض في المعدة وتنتج منطقة محايدة تحيط بالبكتيريا.
  • تتسبب الأمونيا الناتجة عن عمل أنزيم اليورياز في إتلاف خلايا جدار المعدة.
  • تصيب الجراثيم الموجودة في المعدة ما يقرب من 60٪ من سكان العالم.
  • الشائع أنها تحدث للأطفال في مرحلة الطفولة وقد لا تظهر على المريض أي أعراض في بداية الإصابة.
  • على الرغم من أن الأعراض تبدأ في الظهور بعد فترة طويلة، عندما تسببت البكتيريا في أضرار جسيمة للمعدة والأمعاء، فإنها يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، والتي سنشرحها لاحقًا.

قد لا يعرف البعض منا أن هناك بعض الألم التي قد يشعر بها في المعدة هو نتيجة توتر الأعصاب وليش مرض معين فيها، لذا إذا كنت تشك بأن لديك بعض الأعراض الناتجة عن التوتر والقلق يمكنك الآن زيارة مقال: اعراض مرض الاعصاب في المعدة وأسباب الإصابة به

كيفية انتقال عدوى جرثومة المعدة

  • تعتبر نوعًا من البكتيريا، ويمكن لهذه الجراثيم أن تدخل جسمك وتعيش في الجهاز الهضمي.
  • بعد سنوات عديدة، يمكن أن يسبب تقرحات تسمى تقرحات في بطانة المعدة أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة.
  • عدوى الملوية البوابية شائعة، ما يقرب من ثلثي سكان العالم مصابون بها في الجسم، وبالنسبة لمعظم الناس لا تسبب القرح أو أي أعراض أخرى.
  • إذا كنت تعاني من مشاكل، فهناك أدوية يمكن أن تقتل الجراثيم وتساعد على التئام الجروح.
  • مع زيادة عدد الأشخاص الذين يحصلون على المياه النظيفة والصرف الصحي في العالم، يقل عدد المصابين بجراثيم المعدة.
  • مع العادات الصحية الجيدة، يمكنك حماية نفسك وعائلتك من جراثيم المعدة.
  • ربما لا تزال طرق انتقال العدوى غير معروفة على وجه اليقين حتى الآن، بينما تميل بعض الفحوصات إلى الانتقال من خلال وجود البكتيريا في البراز والقيء.
  • لذلك يمكن القول إن العدوى تنتقل عن طريق:
  • الأطعمة والمشروبات الملوثة.
  • استخدام أدوات المائدة الشخصية للمريض مثل الملاعق والأطباق.

الأكثر عرضة للإصابة بجرثومة المعدة

  • العيش في مناطق فقيرة، مع قلة النظافة.
  • أقارب مريض مصاب بجراثيم المعدة يعيشون معه في نفس المنزل.
  • العيش في مناطق مزدحمة.
  • الأماكن التي تفتقر إلى مصدر الماء الساخن في المنازل؛ يساعد كثيرًا في تطهير الأسطح والقضاء على الميكروبات.
  • الأماكن التي لا يتم فيها معالجة مياه الصرف الصحي بشكل صحيح.
  • لذلك نجد أن جراثيم المعدة عند الأطفال هي الأكثر شيوعًا؛ نتيجة لعدم قدرتك على اتباع تعليمات النظافة بشكل صحيح.

أعراض جرثومة المعدة

  • تُعرف جرثومة المعدة بأنها نوع من البكتيريا التي تنمو في الجهاز الهضمي، حيث أن لها القدرة على تحمل البيئة الحمضية للمعدة، كما أن شكلها الحلزوني يسمح بإفراز المخاط.
  • ويعمل هذا المخاط عن طريق منع الأجسام المناعية من الوصول إليه مما يؤدي إلى الإصابة بقرحة هضمية والتهاب في المعدة يعرف باسم التهاب المعدة، يمكن أن يساعد الثوم في علاج الأعراض.
  • لا توجد في الغالب أعراض عدوى جرثومية في المعدة إلا عندما تسبب قرحة في المعدة، ستشعر بأعراض مختلفة منها:
  • آلام في المعدة، خاصة عندما تكون المعدة فارغة أو بعد تناول الطعام بساعات قليلة.
  • الشعور بالانتفاخ والغثيان.
  • التجشؤ المفرط.
  • حموضة.
  • حمى.
  • فقدان الشهية وفقدان الوزن.
  • فقر دم.
  • دم في البراز.
  • في حالة التأخر في علاج الجرثومة تظهر مضاعفات خطيرة مثل:
  • قرحة المعدة والإثني عشر.
  • ثقب في المعدة.
  • فقر الدم الشديد نتيجة النزيف من القناة الهضمية.
  • سرطان الأمعاء.

تشخيص جرثومة المعدة

  • يتم تشخيص بكتيريا الملوية البوابية عن طريق إجراء أحد الاختبارات التالية.
  • اختبار الدم للتحقق من وجود الأجسام المضادة لبكتيريا الملوية البوابية.
  • اختبار اليوريا.
  • إجراء اختبار البراز لاكتشاف المستجد من البكتيريا.
  • استخدام المنظار وتحليل الجهاز الهضمي عن طريق أخد عينة من المريض.

البكتيريا الحلزونية وسرطان المعدة

  • سبب الإصابة بالسرطان غير معروف بشكل عام، لكن بعض الأشخاص المصابين بهذه الجرثومة مصابون بالفعل بالسرطان.
  • اتفق الدكتور حسني سلامة أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي في طب عين شمس، مضيفًا أن إهمال “جرثومة المعدة” يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم بسبب نقص الحديد وفيتامين B12.
  • وكذلك نقص الصفائح الدموية من سبب غير معروف، بسبب النزيف الذي يحدث في الجهاز الهضمي بسبب القرحة هو الميكروب.
  • لكن الأمر ليس بهذه الصعوبة في هذا الإجراء، فبمجرد علاج الميكروب والسيطرة على أعراضه.
  • يتجنب المريض التعرض لأي من هذه المخاطر، وأوضح سلامة أنه يعالج بأدوية القرحة والمضادات الحيوية، وكلاهما استمروا لمدة 10 إلى 15 يومًا.
  • يجب احترام الجرعات التي يحددها الطبيب وكذلك فترة العلاج بشرط أن يخضع المريض لتحليلات وفحوصات ما بعد العلاج للتأكد من عدم وجود الميكروب وتجنب التعرض لأي المضاعفات، وفي حالة اكتشاف آثار لتأثير الميكروب أو وجود بعض الأعراض، يخضع المريض لمسار العلاج مرة أخرى.
  • بعض الحالات التي تعاني من قلة الاستجابة لتأثير المضادات الحيوية أو الأدوية، خاصة أنها في بعض الحالات تكون مقاومة للأدوية، تعالج بناءً على استئصال الميكروب من المعدة تمامًا.
  • انتفاخ البطن والغازات المفرطة والتجشؤ المتكرر، لذلك يفضل خلال فترة العلاج تجنب الأطعمة التي تفرط في المعدة وتسبب زيادة في حدة الأعراض، مثل الأطعمة الحارة الغنية بالدهون المشبعة، من أجل لتهدئة المعدة حتى يؤتي العلاج ثماره.
  • يخشى الكثير من عودة المرض مرة أخرى بعد الشفاء منه، لذلك أكد أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بالمركز القومي للبحوث أن عودة المرض لن تحدث إلا عند تعرضه للسبب مرة أخرى.
  • خاصة لأن السبب هو استهلاك الطعام أو المشروبات الملوثة بالميكروب.

علاج جرثومة المعدة نهائيا

  • يبدأ علاج جراثيم المعدة عندما يشعر المريض بأعراض أو مضاعفات مثل القرحة الهضمية أو قرحة المعدة النشطة أو قرحة الإثني عشر، وقد تأكد ذلك أثناء التشخيص الطبي.
  • يشمل علاج جراثيم المعدة بشكل دائم عدة محاور، خاصة عند حدوث مضاعفات للمرض.
  • أولها تقليل فرص الإصابة بمضاعفات تقرحية مثل النزيف على سبيل المثال، والثاني هو العمل على شفاء القرحة.
  • والثالث هو العمل على منع القرحة من الظهور مرة أخرى.

ومن هنا تعرف على متى يخرج المضاد الحيوي من الجسم عبر موضوع: متى يخرج المضاد الحيوي من الجسم وآثاره الجانبية وكيفية علاجها

علاج جرثومة المعدة بالأدوية نهائيًا

  • لكي يتمكن الأطباء من علاج جراثيم المعدة بشكل دائم، يتم استخدام العديد من أنظمة العلاج التي تشمل تناول العديد من الأدوية خلال فترة 14 يومًا:
  • تقلل مثبطات مضخة البروتون (PPIs) من إنتاج حمض المعدة، مما يسمح لأنسجة المعدة التالفة بالشفاء من العدوى. الأمثلة تشمل:
  • لانسوبرازول.
  • أوميبرازول.
  • بانتوبرازول.
  • رابيبرازول.
  • إيزوميبرازول.
  • المضادات الحيوية، يوصى أيضًا بمضادات حيوية حتى يتم القضاء على الجراثيم الموجودة في المعدة تمامًا، ويعمل هذان المضادان الحيويان على تقليل فرصة فشل العلاج أو مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية.
  • يمكن أن يسبب البزموت، الذي تستخدمه بعض بروتوكولات العلاج، برازًا أسود وأحيانًا إمساك.
  • تستخدم الأدوية الأخرى، وبعض بروتوكولات العلاج، عقارًا يسمى ميترونيدازول (فلاجيل) أو كلاريثروميسين (بياكسين).
  • تسبب هذه الأدوية طعمًا معدنيًا في الفم ويجب تجنب المشروبات الكحولية أثناء تناول الميترونيدازول.
  • يمكن أن يسبب المزيج احمرارًا أو صداعًا أو غثيانًا أو قيئًا أو تعرقًا أو تسارع ضربات القلب.
  • يواجه الأطباء محاولة التخلص من جرثومة المعدة واتباع بروتوكول العلاج ووجود عدد من المرضى يعانون من عدوى جرثومية معدية مقاومة للمضادات الحيوية.
  • لذلك من المهم تناول جميع الأدوية الموصوفة وإجراء اختبار جرثومة المعدة عند الانتهاء من العلاج مما يؤكد علاج جراثيم المعدة بشكل دائم أو فشل المعدة للمرحلة العلاجية.
  • يعاني ما يصل إلى 50 في المائة من المرضى من آثار جانبية أثناء علاج جراثيم المعدة بالأدوية، وعادة ما تكون الآثار الجانبية خفيفة، وقد يلجأ الطبيب بعد ذلك إلى إجراء تعديلات في جرعة أو توقيت الدواء.
  • بعض بروتوكولات العلاج المستخدمة للتخلص من جراثيم المعدة يمكن أن تسبب الإسهال وتشنجات المعدة.

من ضمن مشاكل مرحلة التسنين عند الأطفال هو الإسهال حيث أنه من الأمور التي تزعج الأم كثيرا نظرا للضعف الذي يطرأ على الطفل في هذه المرحلة، لذا من خلال هذا الموضوع يمكنك التعرف كيفية التعامل معه: اعراض التسنين عند الأطفال والإسهال وكيفية التعامل معها

ما هي علامات الشفاء من جرثومة المعدة؟

  • أول علامة على الشفاء من جراثيم المعدة هو شعور المريض بالتحسن التدريجي في أعراض آلام المعدة وحرقة المعدة، بمجرد أن يبدأ بتناول مضادات الحموضة ومثبطات مضخة الهيدروجين.
  • ويزداد شعورهم بالتحسن بعد ذلك. أن يأخذ المريض العلاج الثلاثي الموصوف بكامله وبجرعة صحيحة، ويلتزم بفترة العلاج المحددة.
  • تستغرق بعض الأعراض، مثل قرحة المعدة، وقتًا أطول للشفاء تمامًا.
  • حتى بعد القضاء على الجراثيم تمامًا، فإنها تحتاج إلى مزيد من العلاج.
  • أيضًا، إذا أدت المضاعفات إلى سرطان الجهاز الهضمي، فسيحتاج المريض إلى تناول الأدوية الكيميائية للمرض والخضوع للعلاج الإشعاعي، وقد يحتاج البعض لعملية جراحية لإزالة الجزء المصاب.
  • بمجرد انتهاء فترة العلاج بوقت كافٍ يتراوح من أربعة إلى ثمانية أسابيع، يوجه الطبيب المريض لإجراء الفحوصات للتأكد من علامات الشفاء من جراثيم المعدة.
  • اختبارات استئصال البكتيريا، وهي أفضل إجابة على السؤال الذي تبحث عنه، ما هي علامات شفاء جراثيم المعدة:
  • اختبار اليوريا.
  • جمع العينات وفحصها بالمنظار.

فشل علاج جرثومة المعدة بالأدوية

  • تشير التقديرات إلى أن حوالي 20 بالمائة من المصابين لا يستطيعون التخلص نهائيًا من جراثيم المعدة بعد إكمال الدورة الأولى من العلاج.
  • يوصى عادةً بدورة علاج ثانية، وفي هذه الحالة، يتطلب العلاج عمومًا أن يأخذ المريض مثبطًا لمضخة البروتون ومضادات حيوية لمدة 14 يومًا، ويختلف أحد المضادات الحيوية على الأقل عن تلك المستخدمة في الدورة الأولى من العلاج.

في بعض الأحيان يتم علاج جرثومة المعدة بعدة طرق سواء في المنزل أو عبر روشته طبية، ولكن متى تختفي هذه الأعراض؟ وما هي مدة العلاج المتوقعة؟، سوف تتعرف على هذه الإجابات عبر مقال: متى تختفي أعراض جرثومة المعدة ومدة العلاج

متابعة علاج جرثومة المعدة بالأدوية

  • بعد اكتمال العلاج بالبكتيريا الحلزونية البوابية، عادة ما يتم إجراء اختبار للتأكد من إزالة الجراثيم من المعدة تمامًا. عادة ما يتم ذلك باستخدام اختبار التنفس أو البراز، ولا ينصح بإجراء اختبارات الدم بعد الاختبارات.
  • في كثير من الأحيان، ستبقى الأجسام المضادة التي يكتشفها فحص الدم لمدة أربعة أشهر أو أكثر بعد العلاج، حتى بعد زوال العدوى.

علاج جرثومة المعدة بالأعشاب

  • علاج جراثيم المعدة داعم أثناء علاج جراثيم المعدة بالأدوية من بين العديد من العلاجات العشبية، هناك مجموعة من الأعشاب التي لها تأثير واسع على مشاكل المعدة، والتي ثبت أيضًا فعاليتها في علاج الملوية البوابية، وتشمل هذه الأعشاب:
  • البربرين، لقد ثبت أن له تأثير مثبط واسع النطاق على الحلزونية البوابية ويساهم بشكل كبير في القضاء على الجراثيم من المعدة بشكل دائم.
  • فاكهة الأملا، تعتبر من أكبر مضادات الأكسدة في المملكة النباتية، وتحظى بتقدير كبير لفوائدها الغذائية والطبية.
  • كما تؤكد الأبحاث فوائد عشبة مكافحة غسل الأموال على الكبد والجهاز الهضمي، والتهاب المعدة، وقرحة المعدة والإثني عشر، وتثبط نمو البكتيريا في المعدة.
  • جذر عرق السوس: يحتوي على مادة الديجليسرين، وهو عامل مضاد للقرحة، يعمل على تهدئة بطانة الأمعاء، وتعزيز التئام الأنسجة والقروح الملتهبة، وتشير الأبحاث إلى أن مركبات الفلافونويد عرق السوس لها نشاط مضاد للميكروبات.
  • البروكلي والكرنب، أظهرت بعض الدراسات أن مادة الكبريتوفان الموجودة في هذه الخضروات يمكن أن تساعد في عملية علاج جراثيم المعدة والتخلص منها نهائيًا.
  • الجنسنغ، لهذه العشبة تأثير قوي في محاربة البكتيريا، ولها القدرة على تثبيط نمو الحلزونية البوابية في المعدة ومنع ظهورها.
  • جل الصبار، يعمل الصبار على تسريع عملية الشفاء في بطانة المعدة ويستخدم أيضًا مع مستخلصات نبات الراوند في علاج القرحات، ويتوفر مستخلص جل الصبار بالشكل من المستحلبات والعصائر لجعلها مناسبة للاستخدام الداخلي.
  • الشاي الأخضر من النباتات التي تحتوي على مركبات الفلافونويد المفيدة في محاربة جراثيم المعدة وتقليل فرص الإصابة بقرحة المعدة.
  • البابونج والزنجبيل والكمون، شرب مغلي من هذه الأعشاب يسرع عملية الشفاء من قرحة المعدة في فترة قصيرة.

من الطرق الرائعة لعلاج أي مرض، هو العلاج بالطرق الطبيعية، لذا قد اعددنا لك هذا الموضوع خصيصا لتتعرف على كيفية التخلص من جرثومة المعدة نهائيا عبر مقال: علاج جرثومة المعدة بالثوم والزبادي للقضاء عليها نهائياً بالطرق الطبيعية

الثوم لعلاج جرثومة المعدة

  • أظهرت الدراسات أن استخدام الثوم في علاج جراثيم المعدة مفيد، نظرًا لدوره في تثبيط نمو بكتيريا الملوية البوابية، وقد أشارت التجارب إلى أن تناول الثوم بانتظام يقي من الإصابة بالبكتيريا الحلزونية.
  • ويقلل من فرص الإصابة بسرطان المعدة، يعتبر استخدام الثوم في علاج جراثيم المعدة شائعًا في الطب الشعبي، وذلك لاحتواء الثوم على مركبات طبيعية مضادة للبكتيريا، لذلك تم استخدامه جنبًا إلى جنب مع العلاج الدوائي.

قد تحتاج في بعض الاحيان إلى عمل تحليل جرثومة المعدة لاكتشاف السبب وراء بعض الألام، ولكن يجب عليك أن تتعرف على قراءة هذا التحليل والاستفادة منه في علاجك ومتابعة حالتك المرضية، لذا قد جمعنا لك  كل ما تحتاجه عبر مقال: قراءة نتيجة تحليل جرثومة المعدة وأهمية إجراء الختبار وأسباب الإصابة بجرثومة المعدة

الوقاية من جرثومة المعدة

  • بالتأكيد هناك العديد من الطرق والوسائل لعلاج جراثيم المعدة سواء من الناحية الطبية أو من خلال استخدام الخلطات الطبيعية، ولكن لا بد من اتباع الطرق والوسائل لحماية الجسم من هذه الجرثومة:
  • النظافة الشخصية.
  • تنظيف المرحاض قبل الجلوس.
  • اغسل يديك دائمًا بالماء والصابون.
  • نظف أي طعام قبل تناوله.

هناك بعض الاسباب التي ينتج عنها وجود الم في رأس المعدة، لذا يجب عليك توخي الحذر والتعرف عليها حتى يمكنك تدارك أسبابها، وللمزيد يمكنك زيارة مقال: اسباب وجع راس المعدة وطرق العلاج وطرق الوقاية

التخلص من جراثيم المعدة نهائيا أمر قد يكون صعبا، خاصة مع مقاومة الجسم للمضادات الحيوية، لذلك يلجأ المرضى إلى سلسلة من العلاجات الطبية تحت إشراف طبي، وكذلك علاج جراثيم المعدة بالأعشاب، وكذلك العلاجات التقليدية مثل الثوم لعلاج جراثيم المعدة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.