علاج ضحية التنمر وأشكال التنمر وأنواعه وأسبابه

علاج ضحية التنمر حيث أن التنمر هو واحد من أسوأ أنواع الضغط النفسي الذي قد يتعرض له الشخص نتيجة للتعرض للعبارات المسيئة لأي جزء في شخصيته سواء الكل أو الملبس أو حتى الحالة الاجتماعية الخاصة به، ومع انتشار التكنولوجيا وغياب دور الأهل في توعية الأبناء زادت نسبة التنمر خاصًة بين فئة الأطفال في المدارس والتي ينتج عنها عواقب وخيمة، ومن خلال هذا المقال من خلال موقع زيادة الإلكتروني سوف نقوم بالتعرف على كافة جوانب التنمر وطرق علاج ضحية التنمر فتابع معنا…

ما هو التنمر؟

علاج ضحية التنمر

قبل أن نقوم بتناول علاج ضحية التنمر يجب أن نتعرف على التعريف الأساسي الخاص بمفهوم التنمر لدينا جميعًا، ويتمثل مفهوم التنمر فيما يلي:

  • هو السلوك الغير منضبط والذي يتصف بالعدوانية نحو الآخر.
  • العدوانية في التنمر ليست هي المعنى الأصلي للإيذاء الجسدي من خلال استخدام سلاح حاد وإنما العدوانية الناتجة عن التنمر هي التي تترك أثرًا نفسيًا سلبيًا على الطرف المعتدى عليه لفظيًا.
  • يتم تكرار ذلك السلوك الغير سوي لأكثر من مرة وقد يكون تجاه فرد أو مجموعة أفراد أي أنه لا يحكمه عدد محدد.
  • يتصف التنمر بأنه حالة عدم مساواة بين الطرفين سواء في القوة الجسدية أو الحالة الاجتماعية أو أي جانب يتواجد في طرف عن آخر.

ومن خلال هذا الموضوع يمكنكم الاطلاع على: نصائح عن التنمر وأشكال وأنواعه وأسبابها وكيف أعرف أن طفلي ضحية تنمر؟

فئات التنمر

قبل أن نتعرف على الأشكال الشائعة للتنمر فإنه يجب أن نتعرف على الأقسام وفئات التنمر لكي نستطيع مواجهتها بطريقة سليمة، وتتمثل فئات التنمر فيما يلي:

أولا: التنمر المباشر

  • يتم التنمر المباشر من خلال الإيذاء الجسدي المباشر من طرف لآخر.
  • يمكن مشاهدة التنمر المباشر يوميًا في العديد من الأماكن وبين الفئات المختلفة.
  • يحدث التنمر المباشر بين الأطفال خاصًة في فترة المدرسة.
  • الضرب من طرف لآخر من أنواع التنمر المباشر.
  • كافة الأفعال المؤذية التي تتسبب في شعور الفرد بأنه ضعيف ولا قوة له من أهم أنواع التنمر المباشر.

ثانيا: التنمر الغير مباشر

  • يكمن ذلك النوع أو الشكل من التنمر في إمكانية تنفيذ أمر ما قد يسبب الأذي لطرف دون الآخر حتى يقوم بتنفيذ أمر ما دون إرادته.
  • نشر الشائعات بين الفئات المختلفة سواء في محيط العمل أو في المدرسة من أهم جوانب التنمر الغير مباشر.
  • يشمل التنمر الغير مباشر الفرد ومن حوله أو من يقوم بالتعامل معه.

واقرأ أيضا في هذا الموضوع للاطلاع على: قصة قصيرة عن التنمر وأنواعه وطرق علاجه

أشكال التنمر وانواعه

علاج ضحية التنمر

أولا: التنمر بالألفاظ

  • يتمثل التنمر بالألفاظ بأنه الإيذاء اللفظي للطرف الآخر.
  • يمكن أن ترى التنمر اللفظي بشكل يومي من خلال عبارات الإغاظة وخاصًة بين الأطفال.
  • التعبيرات الغير سليمة والتهديد من أهم أنواع التنمر اللفظي.

ثانيا: التنمر الجسدي

  • التنمر الجسدي هنا لا يشمل الألفاظ الغير محببة التي قد يقوم الأفراد بإلقائها على بعضهم البعض لأن هذا يعد تنمر لفظي، وإنما هو عبارة عن العنف أو الضرب.
  • الإيذاء الجسدي أو البدني هو أهم تجسيد للتنمر الجسدي.

ثالثا: التنمر العاطفي

  • يعتبر التنمر العاطفي أسوء أنواع التنمر لأنه يتسبب في الشعور بالإحراج الدائم وخاصًة إن كان بين مجموعة من الأفراد.
  • نشر الشائعات حول فرد أو مجموعة هو أهم تجسيد للتنمر العاطفي.

رابعا: التنمر الإلكتروني

  • يعتبر التنمر الإلكتروني من أحدث أنواع التنمر ولكنه الأكثر انتشارًا.
  • انتشر التنمر الإلكتروني بكثرة في الفترة الأخيرة بعد التطور الساحق وسائل التكنولوجيا المتقدمة.
  • يتم التنمر الإلكتروني من خلال أجهزة الكمبيوتر ووسائل التواصل الاجتماعي من خلال إرسال الرسائل الغير لائقة والتي تحتوي على عبارات تهديد أو ألفاظ نابية من طرف لآخر.
  • يعتبر التنمر الإلكتروني هو أشد أنواع التنمر تأثيرًا على الفرد لأنه يمكنه أن يصل إليه حتى وإن كان في بيته.

ومن هنا يمكنك التعرف أيضًا على المزيد من التفاصيل حول: ما هو التنمر الإلكتروني؟ وأنواعه وآثار التنمر الإلكتروني على الأفراد

من هم أطراف التنمر؟

قبل أن نقوم بدراسة علاج ضحية التنمر يجب أن نقوم بالتعرف على كافة الجوانب المسببة والمؤدية لحدوث التنمر، ومن أهم تلك الجوانب هي التعرف على أطراف التنمر والذين يتمثلون فيما يلي:

1- الشخص المتنمر

  • هو الشخص الذي يقوم بتنفيذ كافة الأمور التي تؤدي إلى الأذى للطرف الآخر سواء أذي نفسي أو جسدي.
  • يساعد الشخص المتنمر غيره على إلحاق الضرر بالأشخاص الآخرين.

2- الشخص الضحية

  • هو الشخص الذي يحدث له كافة أنواع التنمر.
  • قد نجد أنه أصبح شخصًا لا يتقبل التعامل مع الآخرين نتيجة التعرض الدائم للتنمر.

3- الشخص الذي يقوم بتأييد فعل التنمر

  • هو الشخص الذي لا يقوم بإيقاف الأذى الناتج عن التنمر بل يمكن أن يقوم بمساعدة المتنمر على القيام بتلك الأفعال الغير مقبولة.
  • يقوم ذلك الشخص بتأييد وتقوية الشخص المتنمر لإستكمال الأفعال التي يقوم بها.

4- الشخص المدافع

  • هو الشخص الذي يقوم بالدور المعاكس لدور الشخص الذي يقوم بتأييد التنمر.
  • يقوم المدافع بالدفاع عن الضحية ومحاولة إيقاف الأذى الذي يلحق به من المتنمرين.

5- الشخص المشاهد

  • من أكثر الأشخاص الذين قد يتسببوا في زيادة نسبة التنمر لأنه يكتفي بالمشاهدة دون التدخل لإيقاف تلك المشكلة.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: حكمة عن التنمر وأقوال وبعض العبارات عن الاستهزاء بالأخرين

أسباب حدوث التنمر

التنمر ليست من الأمور الفطرية التي يولد بها الشخص، وإنما هناك العديد من الأسباب التي تجعل منه شخص متنمر ناقم على الحياة ولا يتقبل فكرة كون أنه قد يكون هناك أشخاص أفضل منه، وتتمثل الأسباب المؤدية للتنمر:

  • التأثر بالإعلام.
  • مشاهدة أفلام تشجع على أعمال العنف.
  • عدم تقدير الذات.
  • الشعور بالنقص.
  • الإصابة بمرض عضوي.
  • إضطراب في الشخصية والهوية.
  • إهمال الآباء والأمهات للأبناء في التربية.
  • الرغبة في القيام بكافة الأعمال الغير سوية.
  • الشعور بالاكتئاب المزمن.
  • الإصابة بالأمراض النفسية.

أهم أنواع التنمر

تختلف أنواع التنمر عن أشكال التنمر التي قد قمنا بالتعرف عليها من قبل، وتتمثل الأنواع الخاصة بالتنمر والتي تتمثل فيما يلي:

1- التنمر في أماكن الدراسة

  • يحدث ذلك النوع في كافة الأماكن الدراسية مثل المدارس والجامعات.
  • ينتشر ذلك النوع خاصًة بين الأطفال في المدارس الإبتدائية أو في مرحلة المراهقة.

2- التنمر في العمل

  • يحدث في كافة أماكن العمل.
  • يحدث نتيجة شعور بعض الأفراد بأنهم الأقلية دون عن غيرهم مما يجعلهم يبدأوا في نشر الشائعات والقيام بكافة الأعمال الغير لائقة.

3- التنمر الأسري

  • يعتبر من أسوأ أنواع التنمر لأنه يحدث من خلال الأفراد الذين يتوجب عليهم حماية كافة أفراد الأسرة.
  • قد يحدث بين الأخوات بعضهم البعض.
  • في بعض الأحيان قد يتعرض الأبناء للتنمر من الآباء والعكس.

4- التنمر السياسي

  • ينتشر ذلك النوع بين الدول وبعضها البعض.
  • يظهر في صورة التهديد والحروب العسكرية والسيطرة على موارد الدولة الضعيفة.

ومن خلال هذا الموضوع يمكنكم الاطلاع على: بحث عن التنمر وأسبابه وأنواعه وأثره على الفرد والمجتمع وعلاج ظاهرة التنمر

الأثار الناتجة عن التنمر

علاج ضحية التنمر

نتيجة للتعرض المستمر للتقليل أو الشائعات التي قد تتسبب في مشكلة في الثقة في النفس فإن التنمر قد يترك أثار قوية في الشخص الذي يتعرض للتنمر، وتتمثل تلك الآثار فيما يلي:

  • الإصابة بالعديد من المشكلات النفسية وأحيانًا العضوية.
  • قد يتحول الشخص الذي يتعرض للتنمر إلى شخص متنمر لكي يقوم بتعويض ما شعر به من مشكلة نفسية نتيجة للتعرض المستمر للتنمر من الآخرين.
  • حدوث إضطرابات سلوكية لدى الضحية.
  • الشعور بالاكتئاب المزمن وعدم الرغبة في التعامل مع العالم الخارجي.
  • قد يقوم الضحية بالعديد من السلوكيات العدوانية الغير منطقية ليقوم بإثبات نفسه ونفي التهمة التي تقع على عاتقه من خلال الشخص المتنمر.
  • يلجأ الضحية إلى الوحدة وعدم الانخراط في كافة الأنشطة الاجتماعية حتى لا يتعرض لأي نوع من أنواع التنمر.
  • في العديد من الحالات يصل الشخص الضحية إلى حد الانتحار للتخلص من الضغط النفسي الذي يتعرض له ممن حوله.
  • في بعض الأحيان قد لا يستطيع الضحية النوم أو التفكير.

دلائل تعرض الطفل للتنمر

تزداد مشكلة التنمر بين فئة الأطفال وتزداد نسبة ظهور الآثار الخاصة بالتنمر بينهم لأنهم قد لا يستطيعوا التعرف أو التعبير عن الشعور السئ الذين يشعروا به أو ما يحدث لهم من أذى لفظي وجسدي، ومن أهم الدلائل الخاصة بتعرض الطفل للتنمر في كافة الأماكن تتمثل فيما يلي:

  • عدم رغبة الطفل في الظهور في الأنشطة الاجتماعية بكافة أنواعها.
  • الإنسحاب من كافة الأنشطة الرياضية التي يتعامل فيها مع الآخرين.
  • تراجع المستوى الدراسي للطفل وعدم قدرته على التركيز في الدراسة.
  • عدم الرغبة في القيام بكافة الأنشطة التي كان يرغب في القيام بها من قبل.
  • زيادة العصبية ونوبات الغضب لدى الطفل دون أي أسباب.
  • رفض كافة الأوامر التي يتلقاها من الآباء.
  • الإعتراض على كافة الأمور التي يتوجب عليه أن يقوم بها لكي يتأكد من إثبات نفسه أمام الجميع.
  • عدم رغبة الطفل في التعامل مع رفاقه وأصدقائه.
  • عدم الرغبة في الاهتمام بالشكل الخارجي والمظهر العام للطفل.
  • الهروب المستمر من الواقع الذي يعيش فيه والاستمرار في الدخول في فترة أحلام اليقظة لكي يقوم بخلق عالم خاص به بعيدَا عن كل شخص يقوم بتوجيه الأذى له.
  • قد يؤدي التنمر بين الأطفال إلى زيادة نسبة التفكير الإجرامي للدفاع عن النفس وإثبات عكس ما يقال ويشاع عنه.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول: قصص عن الاستهزاء بالآخرين للتوعية بأضرار السخرية

علاج ضحية التنمر

لكي نتمكن من الوصول إلى علاج ضحية التنمر بشكل سليم يجب أن يتم توزيع الأدوار بين ثلاثة فئات وهي المدرسة والأسرة والطب النفسي، وذلك لكي نتمكن من التخلص من تلك المشكلة وعلاجها بشكل كامل دون ترك أي أثر منها في الشخصية، وتتمثل تلك الأدوار فيما يلي:

أولا: دور الأهل لمعالجة التنمر

يجب على الأهل أن يتفهموا أن الأفراد الذين يتعرضون للتنمر قد يحدث لهم أذى نفسي لفترات طويلة.

  • قد يحتاج الأهل لفترة طويلة لإزالة الأثر السئ للتنمر من نفسية الشخص الضحية.
  • في حالة كان الفرد هو المتنمر فإن الأهل لهم الدور الكامل في التعرف على السبب المؤدي الذي تسبب في جعل طفلهم متنمرًا.
  • يجب أن تقام بعض الجلسات بين أفراد الأهل لمناقشة المشكلة والتعرف على السبب الأساسي المسبب لها والتعرف على الطرق المختلفة لعلاج تلك المشكلة.
  • من أهم طرق العلاج للمتنمر هي عدم وصفه بالصفات الغير حميدة أمام الأفراد الآخرين لأن ذلك يعتبر من أنواع التنمر التي يتعرض لها هو الآخر.
  • تقليل مشاهدة البرامج التي تساعد على القيام بأعمال عنف.

ثانيا: دور المدرسة في تقويم سلوك المتنمر

  • لا يقل دور المدرسة عن دور الأهل في تقويم سلوك الشخص المتنمر لأنه يقضي بها أكثر الأوقات بالمقارنة مع البيت.
  • يجب على المدرسة أن تقوم بسن القوانين والعقوبات على الأفراد الذين يقوموا بممارسة التنمر مع غيرهم من الأفراد في المدرسة.
  • يجب أن تتأكد المدرسة أنها تقوم بتوفير بيئة آمنة ومحببة للأطفال.

ثالثا: العلاج النفسي للتخلص من مشكلة التنمر

  • نشر ثقافة الإختلاف بين الأفراد.
  • التأكيد على روح الإحترام والتعاون والمحبة بين الأشخاص.
  • التوعية بضرورة التعاون بين الأفراد لكي نضمن النهوض بالمجتمع لمكافئة الفرص.
  • التعرف على كافة نقاط الضعف والقوة في الشخصية للعمل عليها وتقويتها.
  • مساندة الأشخاص لبعضهم البعض والتأكد من عدم الشعور بالنقص أو التقليل بين الأطراف.
  • يجب أن يقوم الأباء بتربية الأبناء تربية سوية و أن كافة الأطفال متساويين.
  • عدم نشر ثقافة الانتقام والعنف وإنما المحبة والتعاون هم حل كافة المشكلات.
  • للإعلام دور كبير في التخلص من مشكلة التنمر من خلال بث البرامج التي تساعد في تقوية الاعتزاز بالنفس وتقوية الشخصية للأطفال والكبار.
  • الإبتعاد قدر الإمكان عن الألعاب الإلكترونية التي تقوم بتحفيز روح الإنتقام بين الأفراد.

ومن خلال هذا الموضوع يمكنكم الاطلاع على: أفضل وأهم الكتب في علم النفس وأهمية دراسة علم النفس 

خلاصة الموضوع في 10 نقاط

  • التنمر هو أسوء شعور نفسي يشعر به الفرد نتيجة التعرض للإيذاء اللفظي أو النفسي من الآخرين.
  • التعرض للتنمر ليست دليل على ضعف الشخصية وإنما هو دليل على نقص قدرات الطرف المتنمر على الضحية.
  • هناك العديد من أشكال التنمر مثل التنمر العاطفي والإلكتروني.
  • هناك فرق بين التنمر المباشر وغير المباشر.
  • الأطراف الذين يلعبون في عملية التنمر تختلف أدوارهم ما بين المتنمر والضحية والمشاهد والمدافع والمؤيد.
  • الإصابة بالاكتئاب من أهم الآثار السلبية التي تنتج عن التعرض للتنمر المستمر.
  • التنمر في المدرسة انتشر بشكل كبير في الآونة الأخيرة خاصًة بين المراهقين.
  • شركاء العمل الواحد قد يقوموا بأعمال التنمر لإثبات نفسهم في حالة الشعر بالنقص.
  • قد يقوم الأباء بالكثير من أعمال التنمر نحو الأبناء دون إدراكهم لذلك.
  • لكي نقوم بعلاج ضحية التنمر وأيضًا الشخص المتنمر يجب أن يقوم كل من المدرسة والأهل والإعلام بالدور المناسب لتقويم تلك السلوكيات.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.