محتوى يحترم عقلك

علاج الطفل قليل النوم

علاج الطفل قليل النوم يعاني الكثير من صغار السن والأطفال من الحصول على نوم هادئ في فترة الليل وذلك ما ينتج عنه إصابته بالأمراض الجثماني وأيضا النفسية، كما يعرض الأهل بالشعور بعدم الراحة والتعب وعدم القدرة على أداء المهام اليومية في اليوم التالي وهذا ما سوف يتناوله مقالنا عبر موقع زيادة عن علاج قلة النوم عند الأطفال وما هي أسبابها وكيفية مواجهتها بطرق سليمة.

يشعر بعض الأطفال بالانزعاج سريعا ويرفضون النوم لفترات طويلة وخاصة في مراحلهم العمرية الأولى، لذا تبحث الأمهات عن حل لهذه المشكلة للتخلص من هذه المعاناة، ولذلك قد أعددنا لك ما تحتاجه عبر مقال: علاج النوم الخفيف عند الرضع وأسبابه

النوم عند صغار السن والأطفال

  • النوم هو واحد من أساسيات الإنسان سواء عند الكبار والصغار في مرحلة النوم يرتاح الجسم من الجهد الكبير والحركة,
  • تتيح الفرصة لأعضاء الجسم بالراحة وتستعيد طاقتها مرة أخرى حتى تستطيع في اليوم التالي أن تقوم بأداء مهامها اليومية بشكل طبيعي.
  • من المقومات الأساسية عند الطفل حديث الولادة والرضع هي فترة النوم يكبر الطفل بها وتكتمل بناء عضلاته، ويحظى بوقت من الراحة مما يجدد عنده النشاط والقوة بشكل كبير.
  • لكن عندما يتعرض الطفل لمشاكل في النوم تؤدي إلى انقطاع النوم في فترة الليل ينتج عنها العديد من المشاكل الصحية وفي مراحل النمو وأيضا يصبح طفل عصبي بشكل كبير وكثير البكاء وذلك بسبب الضغط العصبي والنفسي عليه.

ما هي مراحل النوم الصحيحة عند الطفل ؟

يمر الطفل أو حديث الولادة بمجموعة من المراحل حتى يحصل على نوم هادئ وهي ما يلي:

1- النعاس

  • المرحلة الأولى التي يمر بها الطفل هي النعاس يبدأ في غلق العينين ويرغب في النوم.

2- النوم الخفيف

  • هي عند ما يغمض الطفل عينيه ويذهب إلى مكانه الخاص، لكن يبدأ في الحركة بسيطة ويتفاعل مع الأصوات المتواجدة من حوله.

3- النوم العميق

  • تلك هي المرحلة الأخيرة عندما يكون الطفل أكثر هدوء لا يتكلم مع أحد ولا يتفاعل مع الأصوات المتواجدة من حوله ويصبح هادئ جدا، وفي ذلك يكون الطفل في مرحلة النوم العميق ويتمتع بنوم هادئ.

يمكن أن نقاوم الأرق ونتخلص منه عبر قراءة وسماع القرآن الكريم، وللتعرف على الطريقة وأسباب هذا الأرق يمكنك زيارة مقال: علاج الارق وقلة النوم بالقران وأسبابه

أسباب قلة النوم عند الأطفال عمر سنتين

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بالآرق وعدم الانتظام في النوم ومن بين تلك الأسباب ما يلي:

  • إحساس الطفل بالجوع يعد الجوع من أكثر الأسباب المنتشرة التي تسبب إصابة الطفل بعدم النوم والإحساس بالإرهاق.
  • بصفة خاصة الأطفال الرضع وحديثي الولادة وذلك لاحتياجهم الشديد لحليب الأم لذلك يلجأ البكاء الشديد أو عدم المقدرة على النوم.
  • لو كان الطفل مريض أو يعاني من أي مرض عضوي مثل ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو الشعور بآلام قوية في الجسم.
  • يعبر الطفل بعدم القدرة على النوم بالبكاء وسوف تلاحظ الأم بتغيير في حالة طفليها الصحية، في تلك الوقت عليها على وجه السرعة الذهاب للطبيب لتطمئن على صحته.
  • الإضاءة الشديدة من العوامل التي تسبب عدم القدرة على النوم سواء كان للكبار والصغار.
  • لذلك من الأفضل عندما يبلغ طفلك عمر السنتين أن تقوم بتحضير له جو يلائم الراحة والنوم مثل الإضاءة المنخفضة ومكان نظيف بعيد عن أشعة الشمس الحرارة حتى يستطيع أن ينعم بفترة من الراحة ويجدد النشاط الحركي والبدني بشكل جيد.
  • الابتعاد عن الضوضاء والصوت العالي لأن الطفل يحتاج إلى هدوء حتى يستطيع أن ينعم بوقت من النوم الجيد.
  • قومي بتنظيف جسم طفلك بشكل مستمر وبشكل خاص في فترة الليل وذلك لحديث الولادة، يتم تغيير الملابس الداخلية والحفاضة حتى يكون نظيف وخالي من البلل لأنه يسبب في إصابة الطفل بالقلق وعدم المقدرة على النوم.
  • تناول الحليب الساخن أحد العوامل التي أثبتت فاعليتها الكبيرة، الحليب من أنواع المشروبات التي تهدئ الجهاز الهضمي، وتساعد الطفل التخلص من الأرق، وينعم بالنوم من فترة زمنية طويلة.
  • من الضروري أيضا على الأم أن تقوم باحتضان طفلها ولعب في شعره وفي يديه وقدمين حتى يشعر بالأمان والراحة يذهب سريعا إلى النوم.
  • يمكن أيضا أن تشغل له جهاز التلفاز على الأفلام الكرتونية الهادفة، فإنها تساعد على رفع الحالة النفسية عند الأطفال وشعورهم بالسعادة والرغبة في النوم.

هناك عدد من الأسباب وراء ارتفاع نسبة الكريات الدم البيضاء لدى الأطفال، وللتعرف عليها واكتشافها بشكل مبكر يمكنك التعرف على الأعراض المحتملة الظهور على طفلك والتي قد جمعناها لك عبر مقال: ارتفاع كريات الدم البيضاء عند الاطفال ما هي أعراضها وأسبابها

أسباب قلة النوم عند الأطفال بعمر 10 سنوات

عندما يبلغ الطفل عمر 10 سنوات يصبح أكثر فهم للحياة وأكثر فيم للأحداث التي تدور من حوله.

لذلك هو من أكثر الفئات التي تتعرض لعدم النوم والإرهاق ومن بين الأسباب التي يتعرض لها الطفل التي تؤدي إلى الإصابة بالأرق وعدم النوم ما يلي:

  • عندما يتعرض الطفل للإصابة بالخوف الشديد من أمر ما، مثل انفصال الأبوين أو تعرضه للسرقة أو للتحرش أو لأي أمر مزعج.
  • عندما يتعرض الطفل للأحلام المزعجة والكوابيس التي تسبب له خوفا شديدا وذلك بسبب سمعه القصص المرعبة أو قصص حقيقية محيطة به.
  • إصابة الطفل بأمراض عضوية أو أمراض نفسية مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم أو آلام قوية في الأسنان أو صعوبة في التنفس.
  • عندما يتعرض الطفل إلى مشاكل عائلية ومشاجرات قوية بين الأبوين والصراعات العنيفة.
  • عندما يتغير على الطفل مكان النوم، تلك من الأسباب القوية التي تسبب عدم قدرته على النوم لأنه يرتبط بشكل قوي بعائلته وأسرته لذلك لا يستطيع تغيير مكانه.

من الأمور الصعبة على الأم هي شعور أطفالها بالمرض، لذا إذا كان طفلك يعاني من الشعب الهوائية دعني أقدم لك أفضل طرق العلاج وكيفية التعرف عليها عبر مقال: التهاب الشعب الهوائية عند الأطفال وأهم اعراضها

علاج قلة النوم عند الأطفال

يبحث العديد من الأمهات عن أفضل الطرق التي تساعدها على منح طفلها نوم هادئ، وذلك لان يوجد العديد من الأطفال وبشكل خاص الرضع وصغار السن يعانون من النوم المتقطع وقلة النوم لفترة زمنية طويلة ومن بين العوامل التي تساعد على قلة النوم عند الأطفال ما يلي:

1- خلق الجو الهادي

  • الجو الهادئ أو المحيط الذي يكون حول الطفل من العوامل الهامة حتى تساعد الطفل على النوم من فترة طويلة.
  • يفضل أن تكون الغرفة نظيفة ومعقمة وبعيدة عن الصوت العالي والأنوار العالية.
  • يمكن تشغيل القرآن الكريم بصوت هادئ تساعد بشكل كبير على جعل الطفل يستمتع بالنوم لفترة كبيرة.
  • ومن الضروري على الأم أن تغيري للطفك ملابسه، وأن تكون من القطن واسعة ومريحة حتى تعزز النوم وتجعله أكثر راحة وطمأنينة.

2- تقمط جسم الطفل

  • يحتاج الطفل الرضيع أو حديث الولادة في أول مراحل حياته بقمط جسمه بمعنى لف جسمه بشكل محكم.
  • حتى يستطيع النوم لأنه اعتاد أن يكون في أماكن صغيرة وضيقة مثل رحم الأم.
  • لذلك عندما يشعر أنه في مكان واسع يشعر بالخوف يستمر في البكاء من لذلك يفضل الأطباء أن يقوم بقمط الطفل بالطريقة الصحيحة حتى يشعر بالأمان ويستطيع النوم.

3- الحركة الكثيرة

  • يوجد العديد من قصص الأطفال يرغبون في النوم عند التعرض للحركة المستمر.
  • ذلك عن طريق وضع الطفل في السيارة أو حمل الطفل والمشي به في المنزل أو استخدام السرير هزاز أو كراسي هزاز.
  • ذلك يساعد على تهدئة الطفل والتخلص من النوم الخفيف وتساعد في أخذ كبير من النوم لفترة زمنية كبيرة.

4- خلق حرية خاصة للطفل

  • يفضل الطفل بعد مرور 6 أشهر أن يتم وضع سرير خاص به وذلك حتى يتمتع طفلك حرية خاصة واستقرار.
  • وذلك عن طريق وضع سرير بجوار سريرك الخاص وأن يكون مهيأ بالبطانيات والأغطية الناعمة والوسادات، حتى يتعود الطفل على الاستقرار ويشعر بحالها من النعاس.

5- استخدام السكاتة أو المصاصة النوم

  • يحتاج حديث الولادة أو الطفل الصغير بعض العوامل التي تساعده على النوم والهدوء.
  • وذلك عن طريق وضع مصاصة أو سكاتة تشبه الببرونة تساعد الطفل على النوم.

يشعر الأطفال بالانزعاج عند وجود التهاب في المنطقة الحساسة أو حولها مما يزيد من صراخهم وآلامهم، وللتعرف على أسباب هذا الألم وكيفية علاجه يمكنك الآن قراءة مقال: أسباب وعلاج إلتهاب المنطقة الحساسة عند الأطفال

علاج قلة النوم عند الرضع بالأعشاب

يوجد العديد من أنواع الأعشاب التي تساعد الأطفال في الحصول على نوم هادئ لفترة كبيرة ومن بين تلك الأعشاب ما يلي:

1- عشبة اليانسون

  • اليانسون واحد من الأعشاب الجميلة التي تحتوي على العديد من الفوائد للجسم للكبار والصغار.
  • تساعد على تهدئة الجسم والجهاز الهضمي كما أنه تخلص من العديد من الأمراض مثل نزلات البرد وآلام العظام وتهيئ الجسم للنوم بشكل هادئ.

2- عشبة البابونج

  • تعد عشبة البابونج من الأعشاب التي كانت تستخدم من قديم الأزل، كما تحمل كم كبير من الفوائد لجسم الإنسان.
  • هو يخلص من الانتفاخات وآلام الجهاز الهضمي وعسر الهضم كما أنه تساعد على تهدئة الأعصاب وتوسع الشعب الهوائية حتى تساعد الطفل على النوم والتنفس بشكل كبير.

3- عشبة النعناع

  • النعناع واحد من المشروبات المميزة التي تساعد في تهدئة الجسم والحصول على نوم عميق.
  • هي من فئة الأعشاب التي تعالج المغص وآلام الجهاز الهضمي وتخلص من الانتفاخ ومشاكل المعدة، كما أنه أيضا تعالج الجفاف والإمساك وتساعد الطفل في الحصول على نوم هادئ.

يعد شراب الزنجبيل أحد الأعشاب المميزة والمفيدة في علاج العديد من الأمراض والتي ينصح به أطباء الطب البديل في الكثير من الحالات، ولكن ما هي فوائد هذا الشراب قبل النوم؟، وكيف يمكن تجنب آثاره الجانبية؟، كل هذا وأكثر قد جمعناه لك عبر مقال: فوائد شرب الزنجبيل قبل النوم والآثار الجانبية من تناول عشبة الزنجبيل

الآثار السلبية من عدم النوم والإصابة باضطرابات النوم

كما ذكرنا أن النوم أحد من العوامل الهامة التي تساعد في بناء الجسم بشكل جيد سواء عند الكبار أو الصغار وعندما يصاب الطفل بالإرهاق أو اضطرابات النوم ذلك ينتج عنها للإصابة بالعديد من المشاكل العضوية والنفسية ومن بين الآثار السلبية التي يتعرض لها الجسم يلي:

  • تعرض الطفل للإصابة تغيرات نفسية قوية وبشكل خاص الأطفال الرضع يصبحوا أكثر عصبية، وأكثر بكاء فلا تستطيع الأم معرفة سبب البكاء سواء كان عضويا أو نفسيا.
  • تغيرات في رغبة الطفل العامة، وعدم رغبته في تناول الطعام.
  • تأخر في مرحلة النمو، ضعف في جهاز المناعة يصبح أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

وإلى هنا وصلنا عزيزي القارئ إلى نهاية المقال قدمنا لكم جميع الجوانب الخاصة بعلاج الطفل قليل النوم كل المعلومات الواردة شكرا لكم على متابعة المقال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.