محتوى يحترم عقلك

علاج صفار الأطفال في البيت

علاج صفار الأطفال في البيت وما معنى صفار الطفل أو اليرقان ، بمجرد ولادة الطفل وإلى أن يبلغ عامه السادس وقبل دخول مرحلة التعليم الأساسي ويمرض أكثر من مرة في العام الواحد وهذا راجع إلى تأقلم جسده مع الجو الخارجي والحياة الطبيعية وأن جسده لم يكمل بعد تكوين الأجسام المضادة التي تساعده في مقاومة البكتيريا والفيروسات التي تحميه من الأمراض.

ولذلك تعمل الحكومات على توفير الأمصال المجانية التي تحمل أجسام مضادة ضد الأمراض الخطيرة والتي تصيب الأطفال وتقضي على أحلامهم وحركتهم فهم خير الأمم وعمادها في المستقبل. وبمجرد أن يتعرف الجسم على الأجسام المضادة فيه يكون قادر على تكوين خطة دفاعية من الأجسام المضادة التي تحميهم من الأمراض وتعمل على زيادة المناعة مع تناولهم للبن الأم الطبيعي الذي حباه الله من المغذيات الطبيعية والغني بالفيتامينات والعناصر الهامة له في هذه المرحلة الهامة.

ولأهمية هذا الموضوع لدى كثير من الناس فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم خلال موقعنا زيادة هذا المقال تحت عنوان علاج صفار الأطفال في البيت وما معنى صفار الطفل أو اليرقان ، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

ما هو علاج الصفار عند حديثي الولادة؟ هذا ما سوف نقدمه لكم أعزائنا القراء من خلال مقالنا هذا بالتفصيل علاج الصفار عند الأطفال حديثي الولادة بالثوم

علاج صفار الأطفال في البيت وما معنى صفار الطفل أو اليرقان

مشكلة الصفار لدى الأطفال الرُضع تعتبر من المشاكل العضوية والمرضية البسيطة والتي تصيب الأطفال في عمر مابعد الولادة مباشرة وأسبابها من الممكن التغلب عليها وعلاجها بكل بساطة وجميع الطرق سهلة ومن الممكن علاجها في المنزل؛ ولا خوف من هذه الأعراض إن حدثت للطفل فهي طبيعية.

ما معنى صفار الطفل أو اليرقان

اليرقان عند الأطفال أو اليرقان الوليدي كما هو معروف طبياً هو نوع من أنواع الأعراض المرضية التي تحدث لدى حديثي الولادة وغالباً هي أعراض طفيفة تذهب دون أي مضاعفات. وغالبية الأطفال حديثي الولادة يحدث لديهم هذه الأعراض في خلال الأسبوع الأول من الولادة وتكون في قمة أشدها مما يثير فزع الأب والأم. وهو عادة ما يحدث لدى الأطفال الصغار مابين اليوم الثالث والخامس من الولادة وأحياناً يحدث لدى الأطفال الصغار بعد وقت لاحق من الولادة وكلما كان سن الطفل أقل وفي وقريب من عمر الولادة كلما أستمر الصفار لدى الطفل لمدة أطول وهو من الأمور الطبيعية التي تحدث للطفل بسبب التكوين الطبيعي للطفل في هذه المرحلة من ضعف مناعة الطفل أو العوامل الخارجية التي يولد فيها الطفل وهي من الأعراض التي يمكن تداركها وعلاجها في وقت قصير.

وهناك العديد من الأسباب التي تكون سبب في ظهور الصفار عند الرُضع وخصوصاً أنه غالباً ما يحدث في الأيام الأولى من عمر الطفل؛ وهناك العديد من الأسباب وعلى رأسها لبن الأم غير الكافي لأنه يحدث في الكثير من الأحيان أن الأم فيما بعد الولادة يكون كمية اللبن في الثدي قليلة ولا تكفي لتغذية الطفل بعد الولادة وبالتالي إفراز مادة البيليروبين منخفض وهو الموجود بنسبة كبيرة في لبن الأم مما يعمل على حدوث مشاكل في أمعاء الطفل وقلة البيليروبين في معدة الطفل ويتم تحويله بشكل غير مباشر إلى البيليروبين الذي يتم إمتصاصه في مجرى الدم مرة أخرى وأيضاً الرضاعة المتكررة تعمل على زيادة نسبة البيليروبين في أمعاء الطفل وتتحكم في قلة إفرازه.

وفي هذه الحالة يعمل الأطباء على قياس مستوى البيليروبين في الدم ونسبة الأكسدة عن طريق فحص الجلد من دون أي عمليات جراحية للطفل وبفحص الدم بطرق بسيطة وهناك العديد من الأطفال يكون لديهم نسبة عالية من البيليروبين وهو الذي يعمل على فحص الطفل للتأكد من إصابته المرضية وعادة ما يكون اليرقان أو الصفار لدى الأطفال واضحاً دون الحاجة إلى أي فحص فسيولوجي.

ما نسبة الصفراء الطبيعية عند الكبار؟ وما هي أعراضها؟ وما كيفية علاجها؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سوف نجيب عنها في مقالنا هذا بالتفصيل نسبة الصفراء الطبيعية عند الكبار وأعراضها وعلاجها

أسباب الصفار عند الأطفال

هناك أسباب عديدة تعمل على إحتمالية زيادة نسبة الصفار لدى الاطفال وكما قلنا سابقاً أنها راجعة إلى نقص في لبن الأم وبالتالي نقص في إحتياجات الطفل. وهناك عوامل أخرى منها تحلل الدم في فترة الولادة مما يعمل على الضغط على أنظمة التحلل لدى الطفل وربطه بمعدلات البيروبتين وعادة ما يظهر في اليوم الأول من الولادة فيزيد من تدمير خلايا الدم الحمراء في جسم الطفل ويعمل على تكوين أجسام مضادة في جسم الأم تسري عبر الدم إلى جسم الطفل وتسبب أجسام مضادة في جسم الطفل أيضاً ويؤثر على خلايا الدم الحمراء في جسم الطفل الذي يصل له من أمه.

تزداد هذه الحالة لدى المرأة الحامل في فترة الحمل أو بعد الولادة وتتسبب في الأجهاض للعديد من السيدات؛ ولكي يتم منع المرأة من الوصول لهذه المرحلة الصعبة يعمل الطبيب على إعطاء الأم الحامل علاجات بمضاد يسمى D وعادة ما يؤخذ في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل وفي توقيت الولادة أيضاً مما يعمل على تقليل نسبة وصول كرات الدم الحمراء ومضادات الأكسدة من دم الأم إلى الطفل ويمنع من تحلل خلايا الدم لدى الجنين.

ويحدث تحلل في دم الطفل حديث الولادة وبشدة أقل وإذا كانت فصيلة دم الأم o وفصيلة دم الطفل مختلفة مثلاً AB أو B فيكون هناك من المحتمل وجود خلل يؤدي إلى نقص في خلايا الدم الحمراء ويؤدي إلى نشأة الطفل بخلل غير طبيعي في خلايا الدم الحمراء والأجسام المضادة وبالتالي يزيد من فرص الأصابة بصفار الأطفال بعد الولادة. وأيضاً العدوى الجرثومية والتي قد يصاب بها الطفل في مرحلة قبل الولادة أو في أثناء فترة الحمل وهذا راجع إلى تحلل زائد في الدم ومشاكل في الكبد والعديد من الأمراض والمشاكل في عمليات الأيض التي تؤدي إلى إضطرابات خلقية تزيد من اليرقان لدى الطفل أو الصفار الذي يحدث بعد الولادة.

ماذا تعرف عزيزي القارئ عن مرض اليرقان؟ ما هي أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه؟ كل ذلك سوف نجيب عنه من خلال مقالنا هذا بالتفصيل إليك المقال هل مرض اليرقان خطير وما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

وقد يزيد اليرقان أو الصفار لدى الأطفال الرُضع عند حدوث مشاكل أو كدمات في فترة الحمل أو في الولادة أو حدوث مشاكل في الغدة الدرقية في أثناء الحمل وأيضاً أمراض السكر العرضية التي تصيب المرأة الحامل في فترة الحمل ومابعد الولادة.

كيفية علاج الصفار عند الأطفال في المنزل

هناك العديد من الطرق التي تساعد على التخلص من الصفار أو اليرقان لدى الأطفال الرُضع بعد الولادة وبالرغم من أنها ليست بالخطيرة إلا أن أعراضها سوف تختفي بعد الولادة بفترة قصيرة وبإتباع العديد من الحيل الطبي منها والمنزلي بكل بساطة.

  • الاهتمام بالتغذية للطفل؛ وهو العمل على زيادة جرعات حليب الأم التي تعطيها للطفل وذلك لأحتواء لبن الأم على العديد من العلاجات والعناصر الهامة التي يحتاجها الطفل؛ أو العمل على إختيار بدائل طبيعية فعالة حال وجود مشاكل صحية لدى الأم تمنعه من الحصول على لبن الأم الطبيعي.
  • تعرض الطفل لأشعة الشمس أو الضوء بشكل عام؛ من أهم العلاجات للطفل في هذه المرحلة وهو أن الطفل عند تعرضه للضوء مما يعمل على ظهرو مادة تفرزها الكبد والمعدة والصفراء والتي تؤدي إلى تقليل نسبة البيليروبين ولكن ما يلبث أن يعود بعد مدة قريبة مع العلاج المناسب يعمل على تقليل أكسدة الدم.
  • عملية استبدال الدم التي تتم عن طريق السرة أو شرايين الطفل في الأطراف إذا زادت معدلات البيليروبين أو الخوف من حدوث ضرر محقق للطفل.
  • العلاجات الدوائية؛ وهي أدوية يصفها الطبيب لتقليل مستوى البيليروبين لدى الطفل وتأخير تأثيره على دم الطفل من الأم. وغالباً هذه الأعراض تزول بعد مدة قصيرة وبدون أي أضرار ومن الممكن التغلب عليها عن الابتعاد عن الأسباب المتسببة فيه.

هل تعاني عزيزي القارئ من المرارة؟ هل تعرفين ماذا يمنع عن مريض المرارة عزيزتي القارئة؟ هذا ما سوف نعرفه سويًا عند قراءة هذا المقال الفواكة الممنوعة لمرضى المرارة

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن علاج صفار الأطفال في البيت وما معنى صفار الطفل أو اليرقان ، نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    رضيع عمره 17يوم ماهو علاج الصفاير