علاج حساسية الصدرية عند الكبار

علاج حساسية الصدرية عند الكبار جابر القحطاني، حساسية الصدر والربو هي مشكلة يعاني منها الكثير من الكبار والصغار ولها العديد من الأعراض المؤرقة والمزعجة ويبحث كل من يعانون من حساسية الصدر على الدواء المناسب للتخلص من الأعراض وحبذا لو كان دواء من الطبيعة ليس له أعراض جانبية.

لمعرفة كيفية علاج حساسية الحمل أقرأ هذا: كيف اتخلص من حساسية الحمل

ما هي حساسية الصدر عند الكبار

الحساسية هي تفاعل يحدث في الجسم عند استنشاق بعض المواد أو مجرد استنشاق الهواء البارد، وتتمثل تلك المواد في أشياء قد لا تكون ضارة للأشخاص العاديين الذين لا يعانون من الحساسية الصدرية ولكن إذا تعرض لها الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تثير رد فعل تحسسي تتراوح حدته بين خفيف ومعتدل وحاد وقد تحدث الإصابة بالحساسية الصدرية عند أي شخص في أي وقت ولكن في معظم الحالات تبدأ الأعراض في الظهور في مرحلة الطفولة.

  • تشتمل الأشكال العامة للحساسية حساسية القش حساسية حبوب اللقاح وحساسية الأنف والربو والتهاب الأنف التحسسي المزمن وهناك أنواع حساسية أخرى تصيب الجلد وهي الأكزيما التي تتمثل في تورمات حمراء جلدية يصاحبها حكة شديدة وحبوب صغيرة.
  • والشرى والتي تسمى أيضاً ارتكاريا وهي عبارة عن طفح جلدي يظهر على الجلد فجأه ثم يختفي عندما تختفي مسببات الحساسية.
  • والصداع التحسسي بالإضافة إلى الاضطرابات الهضمية التحسسية وتسمى المادة المسببة للحساسية في جسم الإنسان الهيستامين وتسبب أعراض جميع أنواع الحساسية سواء كانت الصدرية أو الأخرى مثل نوبات الربو والحساسية الجلدية وحساسية العين.
  • كما أن أشياء مثل غبار المنازل وبعض أنواع الفطريات التي تنمو في المنزل بكميات صغيرة للغاية بسبب الرطوبة وحبوب اللقاح التي تنثرها حشرات النحل في موسم لقاح الأزهار في الربيع وقشور أو شعر الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب والأرانب وغيرها كلها أشياء قد تسبب رد فعل تحسسي عند الأفراد.
  • كما أن هناك بعض الأطعمة التي قد تثير رد الفعل التحسسي أيضا وتشمل تلك الأطعمة، الشوكولاتة ولبن البقر والبيض والقمح وبعض أنواع السمك والأغذية البحرية وبالأخص الأسماك الصدفية كما يمكن للمواد التي يتم إضافتها للأطعمة المعلبة والجاهزة في المحلات مثل ملونات الأطعمة والمواد الحافظة كما أن هناك عدد كبير من النباتات قد تسبب حساسية لدى بعض الأشخاص.

يرشح لك موقع زيادة قراءت هذا أيضا: أفضل قطرة لعلاج حساسية العين وكيفية تشخيص الحساسية

كيف تنشأ الحساسية

  • الشخص المصاب بالحساسية يحدث تفاعل في جسمه بين المادة المسببة للحساسية، ويمكن لتلك المواد المسببة في الرد فعل تحسسي في الجسم ان تثير أنتاج أجسام مضادة من قبل الجهاز المناعي في الجسم وتتفاعل هذه المواد مع الأجسام المضادة في الجسم بعد ذلك.
  • حيث يهاجم الجهاز المناعي هذه المواد بإفراز مواد معينة في خلايا الجسم والسوائل مما يسبب التهابات واضطرابات في بعض الوظائف في الجسم ويحدث هذا الالتهاب نتيجة تفاعل بين الأجسام المضادة التي يصنعها الجهاز المناعي في الجسم والمواد التي تسبب رد الفعل التحسسي في خلايا الجسم
  • وهناك أنواع عديدة من المواد التي تثير رد الفعل التحسسي عند الإنسان وتعتبر مادة الهيستامين هي المادة الرئيسية التي تثير رد الفعل التحسسي عند البشر والحيوانات وتشمل الخلايا التي تتأثر بمادة الهيستامين خلايا أنسجة الأعضاء الحيوية في الجسم مثل الجهاز التنفسي والجلد كما يمكن ان تؤثر على الشعيرات الدموية الصغيرة والاوعية الدموية والغدد المخاطية أو العضلات الملساء التي يتكون منها أجهزة الجسم مثل الجهاز الهضمي وأعضاء حيوية أخرى بإستثناء القلب وتظهر أعراض الحساسية في العضو أو المكان في الجسم المتأثر بمادة الهستامين حيث أن زيادة نسبة الهيستامين في الجسم بشكل عام يسبب تضخم في الشعيرات الدموية وزيادة إفرازات الغدد المخاطية وتيبس في عضلات الجسم.
  • كما أن العوامل الوراثية لها دور كبير في تطور وظهور علامات الحساسية عند الأشخاص، حيث إن هناك عدد من الأمراض التحسسية مثل حساسية القش وحبوب اللقاح والأكزيما والأرتكاريا والتهاب الأنف التحسسي بالإضافة إلى بعض أنواع الصداع التحسسي كلها يزيد احتمالية حدوثها إذا كان هناك شخص أخر من الأقارب يعاني منها.
  • وتزداد احتمالية الإصابة بنوع معين من الحساسية إذا كان القريب المصاب ذو درجة قرابة كبيرة مثل الأم أو الأب او الخال أو العم فقد تم أثبات أن الأصابة بأنواع الحساسية المختلفة قد يرجع بشكل كبير للعوامل الوراثية.
  • فإذا كان كلا الوالدين مصاب بنوع من الحساسية فإن احتمالية إصابة الطفل بهذا النوع من الحساسية يعتبر عالي بنسبة 75 في المائة وإذا كان أحد الوالدين فقط هو من يعاني من الحساسية فإن نسبة إصابة الطفل تنخفض إلى % 50 أو أقل ولا تخضع احتمالية الإصابة بالحساسية لأسباب وراثية لقاعدة طبية معينة، فقد تظهر الحساسية عند أشخاص ما بدون أن يكون هناك أسباب وراثية.

يرشح لك موقع زيادة قراءت هذا أيضا: حساسية الجلد عند الاطفال بالصور

كيف يتم علاج الحساسية

لا يوجد علاج قاطع لحالات الحساسية ولكن تعتمد الأدوية التي يتم صرفها لمرضى الحساسية على السيطرة على الأعراض المصاحبة وتثبيط إنتاج مادة الهيستامين في الجسم كما يجب على الشخص المصاب بالحساسية تجنب مثيرات رد الفعل التحسسي وبهذه الطريقة يمكن السيطرة بشكل كبير على حدة نوبات الحساسية وعدد مرات تكرارها.

  • ولكن حتى مع القيام بكل تلك الخطوات فإن الأشخاص المصابين بالحساسية لا يتم علاجهم وإذا تعرضوا لمثيرات الحساسية قد يظهر رد الفعل التحسسي ولكن بإتباع تلك الخطوات يمكن تجنب خطورة وحدة النوبات التي تحدث بعد الاتصال بالسبب الرئيسي للحساسية كما يمكن منع المضاعفات.
  • وإذا ألتزم الشخص بتناول العلاج الموصوف له كلما ظهر رد الفعل التحسسي أو إذا كان يظن انه سيكون بجوار أسباب إثارة رد الفعل التحسسي فإنه في معظم الحالات لا تحدث آثار جانبية وخيمة.

يرشح لك موقع زيادة قراءت هذا أيضا: علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس بأفضل الطرق الطبيعية الممكنة

كيف يتم تشخيص الحساسية

  • وإذا تركت الحساسية بدون علاج أو تجاهل الشخص مثيرات الحساسية لديه فإن حدة الأعراض تصبح أسوأ فأسوأ بالوقت وفي بادئ الأمر يتم تشخيص الحالة عندما يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي للمريض ويشخص، ويتم تشخيص الأمراض التحسسية من خلال متابعة ومراقبة الأعراض التي تظهر كما يقوم الطبيب بإجراء عدد من الاختبارات الجلدية الدقيقة التي تظهر ما هي المادة التي تسبب رد الفعل التحسسي عند المريض.
  • ويحقن المختص أكثر المواد التي تسبب الحساسية شيوعاً بنسب ضئيلة وصغيرة تحت الجلد مباشرة ومتابعة التغيرات التي سوف تحدث في الجلد حيث تؤدي المواد التي تسبب الحساسية ظهور أعراض مثل احمرار الجلد وتورم خفيف في مكان الحقن ويسبب هذا الاختبار بعض المتاعب والمشاكل البسيطة التي سرعان ما تختف ولكنها تعطي فكرة واضحة للمختص عن السبب الرئيسي لحدوث أعراض الحساسية لدى المريض.
  • ثم بعد ذلك يقوم الطبيب بمقارنة التاريخ المرضي والعائلي للمريض مع اختبارات الحساسية والاختبارات حيث ان بعض اختبارات الجلد لا تعطي دائماً نتائج متعددة ولكن في معظم الحالات تكون كافية لإظهار المواد التي تسبب الحساسية عند المرضى كما يمكن اختبار الدم أيضاً وإجراء اختبارات معملية لعينة من المخاط الأنفي لدى المريض.
  • ولكن التعرف على الأطعمة التي تسبب الحساسية لا يمكن تشخيصه من خلال اختبارات الجلد لأن معظم الأغذية التي تسبب رد فعل تحسسي تظهر الأعراض بعد إتمام عملية هضم الطعام لذا يجب مراقبة انواع الغذاء التي يتناولها المريض وإجراء اختبارات مثل تجنب نوع معين من الطعام المشكوك فيه أنه سبب رد الفعل التحسسي من حمية المريض لعدة أسابيع وملاحظة إذا حدث أي تحسن في الأعراض وعندما يتم التعرف على مسببات الحساسية عند المريض يجب عليه تجنبها تماما ومن أكثر الأطعمة التي تسبب الحساسية المكسرات وبالأخص الفول السوداني والمأكولات البحرية والفراولة والشيكولاته وعسل النحل الطبيعي.

وفي النهاية نتمنى الشفاء لكل المرضى ونأكد أن إهمال أعراض الحساسية قد يجعلها تزداد سوءً لذا فإن كنت تعاني من أعراض حساسية مثل التي قمنا بذكرها في الأعلى أو أعراض أخرى قم باستشارة الطبيب وأتبع الخطوات التي ينصحك بها الطبيب.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.