علاج احتقان الأنف المزمن

علاج احتقان الأنف المزمن ان كنت من الأشخاص المصابين باحتقان الأنف الذي يسبب الإزعاج والألم، عليك عزيزي بمتابعتنا عبر هذا المقال الهام الذي يشتمل على مجموعة كبيرة من المعلومات في هذا المجال وسنتعرف عبر موقع زيادة على كيفية العلاج السليم وبعض العلاجات المنزلية التي يمكن من خلالها السيطرة على الأمر.

ولا يفوتك التعرف الأطعمة التي تسبب حساسية الأنف على عبر موضوع: الأطعمة التي تسبب حساسية الأنف

أهم المعلومات عن احتقان الأنف

  • الانسداد الأنفي عبارة عن انسداد في ممر الأنف الناتج عن حدوث الكثير من التورمات والانتفاخات الأنسجة التي تبطن تلك الممرات التي توجد داخل التجاويف الأنفية وتسبب إعاقة دخول وخروج الهواء أثناء التنفس.
  • الانسدادات التي تحدث في التجاويف الأنفية من الأشياء الشائعة بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، كما أن الانسداد يمكن أن يحدث في فتحتي الأنف أو إحداهما.
  • احتقان الأنف المزمن من الإصابات التي يمكن أن تسبب الكثير من الإزعاج لأصحابها والآلام المبرحة خصوصًا في منطقة الرأس بالكامل.
  • احتقان الأنف من الأشياء التي تصيب فئة كبيرة من المصابين بها بالصداع النصفي الحاد والمتكرر.

هناك العديد من الأسباب التي يترتب عليها الشعور بوجود ضيق في التنفس المفاجئ، فما هي الأعراض المرافقة لهذا الشعور؟، وما هي كيفية علاجه؟،  يمكنك الآن التعرف عليها عبر مقال: أسباب ضيق التنفس المفاجئ والأعراض المرافقة وكيفية علاجه

أهم وأبرز العوامل التي تسبب احتقان الأنف

هناك مجموعة من العوامل الهامة والأساسية التي تعد السبب الرئيسي في الإصابة باحتقان الأنف المزمن وحساسية الجيوب الانفية، ومنها ما يلي:

1ـ التهابات الأنف التحسسية

  • التهابات الأنف التحسسية من أكثر العوامل التي تتسبب في انسداد الأنف وفتحتيها والتي في الكثير من الأحيان تبدو في صورة عطاس شديد خصوصًا عندما يتعرض الشخص لأي مادة من المواد التي تثير الأغشية المخاطية بالأنف وتهيجها.
  • كما أن الأتربة والغبار الدقيق بالإضافة إلى شعر الحيوانات الأليفة واستنشاق العطور النفاذة من أهم المثيرات لحساسية الأنف أو الجيوب الأنفية المزمن.
  • التهابات الأنف التحسسية من أكثر الأعراض التي يكثر انتشارها في فصل الشتاء والأجواء الباردة، كما أنه ينتشر أيضا في موسم انتقال حبوب اللقاح.
  • من أهم أعراض التهابات الأنف التحسسي سيلان مع انسداد في الأنف مع الاصابة بحكة في منطقة الأذن من الداخل.

2ـ التهابات الجيوب الأنفية

  • الجيوب الأنفية تجاويف في الجمجمة محاطة بتجويفات الأنف وتلتقي معها بقنوات ضيقة للغاية وقد خلقها الله سبحانه وتعالى من أجل تخفيف ثقل الجمجمة، كما أنها تساعد في مرحلة خروج الصوت أثناء عملية النطق.
  • تلك التجاويف مبطنة بالبطانة التي تبطن بها الأنف، وهذا ما يفسر احتوائها على السائل المخاطي ويسبب الالتهاب الشديد لها مسببًا الصداع والسيلان من منطقة الأنف وهما من أبرز أعراض الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية.

3ـ أسباب وعوامل خلقية

1ـ انحرافات الحواجز الأنفية

الحاجز الأنفي عبارة عن غضروف عظمي يعمل على فصل التجاويف الأنفية لفتحتي الأنف، وأهم أسبابه الإصابة أثناء الطفولة أو انحراف في وضع هذا الحاجز عن مكانه الطبيعي الذي يجب أن يوجد عليه، مما يعمل على عدم اكتمال التنفس بشكل سليم عند الكبر.

2ـ تضخم اللحمية

اللحمية هي عبارة عن زيادات لحمية في البطانة المبطنة للجيوب الأنفية، والتي تساعد على انسداد مجرى التنفس الأنفي.

4ـ عوامل أخرى

  • تعاطي عقاقير منع الحمل.
  • استعمال البخاخات الأنفية بشكل مفرط.
  • الاضطرابات والمشاكل التي تحدث في الغدة الدرقية.
  • من الجدير بالذكر أنه عند حدوث الانسداد في فتحتي الأنف كان السبب الرئيسي حساسية الجيوب الأنفية، ويكون الانسداد في أي وقت من العام ولا يتأثر بوقت محدد.
  • أما في حالة اصابة أحد فتحتي الانف فقط بالانسداد فهذا يعني أن السبب في ذلك هو الزوائد اللحمية أو اعوجاج الحاجز الأنفي، وفي تلك الحالة يكون الشخير من ضمن الأعراض الرئيسية انسداد فتحة الأنف.

قد يشعر البعض بوجود شيء عالق في البلعوم ولكن لا يعرف ماهيته أو كيفية التخلص منه ولذا يشعر بعدم الراحة، ولهذا يمكنك التخلص من هذا الشعور عبر مقال: الاحساس بشيء عالق في البلعوم ما هو اسبابه

أعراض رئيسية تصاحب التهاب الأنف المزمن

الآن سنتعرف سويًا على أبرز أعراض التهاب الأنف المزمن التي تظهر على المريض وتسبب له الكثير من الآلام، ومنها ما يلي:

  • من أكثر الأعراض التي تواجه مريض التهاب الأنف هي صعوبة التنفس والحصول على الهواء عبر الأنف ويبدأ في اللجوء إلى الفم لالتقاط الهواء.
  • الاحساس بالالتهابات الشديدة في منطقة الأنف والتي يصاحبها رغبة في حكة الأنف مع العطاس الشديد والحرقة الشديدة في الأنف.
  • تواجد كمية لا بأس بها من الإفرازات الأنفية الكثيفة والتي يعد التخلص منها من الأمور الصعبة بعض الشيء وتحتاج إلى تليين في بادئ الأمر قبل التخلص منها.
  • تصريف الافرازات الأنفية للخلف بدلًا من الأمام، وذلك في اتجاه الحنجرة مما يسبب التهابات واحتقان في منطقة الزور بشكل دائم.
  • الإحساس بتورم المنطقة التي تحيط بالعينين ومنطقة الأنف والمقدمة من الرأس مع الشعور بالآلام الحادة من وقت لآخر تبعًا لاشتداد الالتهاب من عدمه.
  • تأثر حاسة الشم وحاسة التذوق وتعرضهما للفقد نتيجة شدة الالتهاب الحادث في تلك المنطقة وأغشيتها الرقيقة.
  • رائحة النفس غير مستحبة وينتج عنها روائح سيئة للغاية.
  • آلام مبرحة في منطقة الأذن من الداخل.
  • ضيق في عملية التنفس أثناء وقت النوم، وهي من أكثر الأعراض خطورة ، حيث أنها يمكن أن تتسبب في نقص معدل الأكسجين في الدم مما يترتب عليه اضطرابا مزاجيا لدى الشخص المصاب، بالإضافة إلى احتمالية الاصابة بالأمراض القلبية.

من الأمور المقلقة هو إصابة الأطفال بالالتهاب الرئوي، فما هي كيفية التعامل مع هذا المرض وما هي الأعراض التي يمكنك اكتشافه من خلالها؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: التهاب الشعب الهوائية عند الأطفال وأهم اعراضها

 علاج احتقان الأنف المزمن

لابد من تحديد العامل المتسبب في احتقان الأنف في المقام الأول، وعلى أساسه يمكن اختيار العلاج بشكل صحيح، حيث أن كان السبب من التعرض لمهيجات الجيوب الأنفية ومسببات الحساسية علينا أن نتجنب المسببات الرئيسية لذلك، ويكون في مثل هذه الحالة بتناول الأدوية التي منها ما يلي:

  • الأدوية المضادة للهستامين Antihistamines.
  • الأدوية التي تساعد على إزالة الاحتقان Decongistant.
  • البخاخات التي تستخدم للأنف الستيريويدية.
  • الكريمات والدهانات التي تشتمل على المنثول في تركيبها.
  • تناول المشروبات الساخنة مع استنشاق الأبخرة المتصاعدة منها.
  • مع الحالات الحرجة يلجأ الطبيب إلى التسخين لخلق وفتح ممرات أخرى تساعد على مرور الهواء.
  • من الجدير بالذكر أنه في حالة كان المسبب في احتقان الأنف المزمن أو التهابات الجيوب الأنفية، من العيوب الخلقية كالزوائد اللحمية واعوجاج الحاجز الأنفي، فإن العلاج سيكون بالتدخل الجراحي من قبل الأطباء.

هناك العديد من اعراض الجيوب الانفية التي قد تظهر على الإنسان وقد تؤثر على العيون والرأس في بعض الحالات، وللتعرف عليها يمكنك زيارة مقال: اعراض الجيوب الانفية على العيون والرأس

متى يجب أن أستشير طبيب لمعالجة الأنف المزمن؟

لابد من توافر علاجات منزلية للتخفيف من آلام الجيوب الأنفية والتهابات الأنف المزمنة، ولكن في بعض الحالات الحرجة تبدأ الأعراض في التفاقم الشديد مما يستدعي معها استشارة الطبيب المعالج لاتخاذ اللازم، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • الاستمرارية في الاصابة بالاحتقان لما يزيد عن عشرة أيام فأكثر.
  • الاحتقان يصحبه ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم وتستمر لأكثر من 3 أيام.
  • الإفرازات الأنفية تكون ذات لون أخضر ويصاحب تلك الإفرازات ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الأمراض التي ترتبط بضعف عام في مناعة الجسم والأمراض الرئوية الحادة.
  • الإصابة بمرض الربو المزمن والذي تصاحبه أزمات تنفسية.
  • عند التعرض للحوادث التي تتسبب في حدوث نزيف حاد من منطقة الأنف.
  • من ثم يستطيع الطبيب وصف العلاج الصحيح لكل حالة حسب ما تعاني، حيث أنه أدرى بكيفية العلاج، مع احتمالية أن ينصح الطبيب بالتدخل الجراحي الفوري للسيطرة على الأمر وعمل اللازم.

كما أقدم لك اليوم المزيد عن احمرار وانتفاخ تحت العين عند الأطفال عبر موضوع: احمرار وانتفاخ تحت العين عند الأطفال

أعزائنا القراء بهذا نكون قد ناقشنا مع حضراتكم مقال علاج احتقان الأنف المزمن، وأشرنا للأسباب والأعراض المصاحبة للمرض، ونرجو أن نكون قد أفدنا حضراتكم بما قدمناه لكم من معلومات، ولكم منا جزيل الشكر ووافر الاحترام.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.