أفضل 15 طريقة لعلاج الإرتباك والقلق عند مواجهة الناس

طرق علاج الارتباك والقلق عند مواجهة الناس تساعد في التخلص من الرهاب الجماعي لدى البعض، فعند مواجهة حشد كبير من الناس يبدأ الإنسان في الشعور بالتوتر والتعرق، وهذا أمر طبيعي لكن الغير طبيعي هو تفاقم هذه المشكلة مما يؤدي إلى انعزال الشخص وفقدان الرغبة في مواجهة الناس، فهذه المشكلة تجعل الشخص انطوائي لا يمتلك الشجاعة الكفاية للمواجهة، ومن خلال موقع زيادة سنعرف طرق علاج الارتباك والقلق عند مواجهة الناس.

طرق علاج الارتباك والقلق عند مواجهة الناس

طرق علاج الارتباك والقلق عند مواجهة الناس

يعاني الناس الذين يشعرون بالقلق والارتباك عند مواجهة الناس بما يعرف باسم الأنثروبوفوبيا، ولكنها ليست بالأمر الخطير حيث يمكن علاجه بأساليب مختلفة، وفيما يتعلق بالخوف من التحدث أمام الجماهير يطلق عليه علماء علم النفس الجلوسوفوبيا، ويعتبر من أكثر المخاوف انتشارًا لدى البعض، وتتمثل طرق علاج هذا الأمر في:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيف تتخلص من الخجل والارتباك

ممارسة الحركة والتمارين

فالارتباك يحدث بسبب إفراز الجسم لكمية من هرمون الأدرنالين لا يستطيع التعامل معها، ومن المعروف أن الأدرينالين يزيد من نشاط الجسم وتمده بالقدرة على التركيز، ولكن المعدلات غير المناسبة منه تأتي بالنتائج السلبية.

ممارسة بعض التمارين تساعد الجسم على تعديل مستوى الأدرينالين فيه، لذلك يمكن تخصيص وقت محدد خلال اليوم للجري أو المشي او الرقص، ويمكن القيام بهذه الأمور عند التعرض للارتباك حيث تعمل على تقليل التوتر.

تمارين اليوغا والتأمل

من طرق علاج الارتباك والقلق عند مواجهة الناس اليوغا، فهي تعمل  على إعادة توزان النفس فتتمثل في:

  • تساعد على الفهم المناسب للمشاعر التي يشعر بها الإنسان وتفسير الأحداث التي تحدث من حوله، فهذا ما يحتاج إليه الفرد الذي يعاني من الارتباك والتوتر
  • من الممكن التأمل والتفكير بشكل عميق بصورة يومية لمدة 15 دقيقة فهذا يعمل على تهدئة النفس وتصفية الذهن الذي يساعد على التحكم في مستويات التوتر.

عدم استخدام الأدوية

تتوافر الآن بعض الأدوية التي تؤثر بشكل قوي على الحالة النفسية للشخص مثل الأدوية المهدئة التي يتم استخدامها للحد من ارتباكهم، ولكن لها آثار سلبية كثيرة، فمع مرور الوقت وتعدد مرات استخدام تلك الأدوية سيعتاد عليها الجسم ويصبح مدمن لها.

تمثيل مظاهر الثقة حتى تمتلكها

الثقة في النفس من أهم الأمور التي تحد من الارتباك عن مواجهة الناس، ويمكن اتباع الآتي ذكره حتى تثق في نفسك:

  • الجلوس وسط الناس.
  • السير مع جسم مشدود وأكتاف مرفوعة.
  • عدم ترك الأغراض بين الأذرع و وضعها على المنضدة.
  • التحدث مع الناس بنبرة مفهومة وبصوت واضح ينبعث منه الثقة.

البدء في الحديث مع الغرباء

التحدث مع أشخاص غرباء يعد من الطرق المهمة التي تحد من الارتباك والتوتر سيصعب الأمر في بدايته، ولكنه تحدي وعليك الفوز فيه.

يمكن الخروج من المنزل دون ارتداء الساعة و محاولة سؤال الآخرين عن الوقت، أو التحدث للشخص الذي يجلس بجانبك في الحافلة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج الخوف عند الاطفال عند النوم والأسباب التي تصيب الطفل بنوبات الفزع

تعلم الاستمرار بالاحاديث

يجب على الفرد الخروج عن صمته و محاولة خلق الأحاديث مع الآخرين فمنها توجيه بعض الأسئلة المفتوحة للناس حول موضوع ما، وإظهار الاهتمام والفضول لأمور تهمهم، فهذا يساعد على الاستمرار في التحدث لوقت طويل.

التدرب على استخدام الردود المناسبة

عند الشعور بالارتباك يفقد المرء بعض الردود المناسبة للموقف مما يجعله يفقد الثقة في نفسه و تزيد حدة الارتباك وإليك بعض الأمثلة على الردود المناسبة:

  • عند سؤال أحدهم عن عملك يمكنك الرد بأنه على الرغم من وجود بعض الصعوبات فيه ولكنه جيد.
  • حين يسألك شخصًا ما على ما تفعه هذه الأيام يمكنك الرد بأنك تعمل على تنمية ما لديك من خبرات و مواهب.
  • عندما يريد أحدهم التعرف على أحوالك فيمكنك أن تجيبه بأنها جيدة وتسأله أنت أيضًا عن أحواله.

تنمية الذكاء العاطفي

يجب عليك التخفيف من حدة الارتباك من خلال القيام بتنمية ذكائك العاطفي، ويمكنك القيام بذلك من خلال الآتي:

  • تدوين ما حدث خلال اليوم في نهايته على ورق وتدوين المشاعر التي شعرت بها عند حدوث المواقف.
  • عند الانتهاء من الكتابة يجب قراءة ما كتبته أكثر من مرة وتكرار الأمر كل يوم.
  • هذا سيساعد الشخص على الفهم العميق للمشاعر المسيطرة عليه وسيسهل عليه التعامل مع المشاعر بدلًا من التسليم لها.

تخيل المواقف

من خلال تخيل المواقف التي مر بها الفرد أو التي سيمر بها سيساعده على علاج الارتباك الذي سيصيبه في المواقف المختلفة:

  • عن طريق التخيل يمكنك التدرب على ردود الأفعال والردود التي ستصدر منك أو كان من المفترض صدورها منك أثناء الموقف.
  • عند الاستمرار على تكرار هذا الأمر سيكتسب الفرد خبرة في التعامل مع كل المواقف المشابهة لما تخيله في المستقبل، وسترتب عليه توسيع دائرة الأمام وتمكنه من التكيف.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيفية التعامل مع الناس حسب شخصياتهم

التحدث للنفس من خلال المرآة

يمكن تحفيز النفس وتشجيعها عن طريق التحدث أمام المرآة مثل:

  • لنفترض أننا ليدنا شخصين كلاهما يقفان أمام المرآة يلوم الشخص الأول نفسه ويضغط على نفسه أنه يضيع الوقت.
  • أما الشخص الثاني يقف يتأمل نفسه ويشجعها ويحفز نفسه للخوض في مواقف جديدة حتى يتعلم مهارات جديدة.
  • الفرق واضح بين الشخصين، وهذا ما يؤثر على الارتباك و تزعزع الثقة في النفس لذلك يجب أن تكون مثل الشخص الثاني يشجع نفسه و يحفزها.

ترك دائرة الأمان

يجب أن يخرج الفرد من دائرته، ويندمج مع الآخرين حيث:

  • يجب القيام ببعض الأمور الغير معتادة لكسر دائرة الأمان، فمن الممكن المشي من طريق مختصر للمنزل غير معتاد على أن يمشي فيه.
  • محاولة ضبط النفس عند الالتقاء بشخص غريب.

تفكير الناس لا ينصب إلا عليك

من أهم طرق علاج الارتباك والقلق عند مواجهة الناس هي معرفه أنه لكل شخص همومه الخاصة ومشاغله، فليس لديهم متسع من الوقت للتركيز عليك أو انتقاد كل فعل من أفعالك، فإذا فكرت بهذه الطريقة ستعمل على تهدئة ارتباكك وتقدر على مواجهة الناس.

التحكم في المخاوف

ليتحكم الشخص في مخاوفه يجب أن يمتلك الرغبة في ذلك، لأنه إذا انعدمت الرغبة فلن يتغير أي شيء، فيجب على الفرد دراسة ذاته وذكر الفوائد القادر على تقديمها للناس، وتذكير النفس بأنها قادرة على مواجهة الناس والتحدث أمامها بصورة طبيعية.

توقع الأسوأ

يعمل الارتباك عند مواجهة الناس أو الرهاب الاجتماعي على الإصابة بالنوبات القلبية لذلك يمكنك تخيل مثلًا أنك أصبت بالفعل بنوبة قلبية، فهذا سيعمل على التخلص من الخوف.

الاشتراك في الأنشطة الاجتماعية

الأنشطة الرياضية تساعد بطريقة فعالة على الانخراط بين الغرباء واكتشاف مواهب الفرد وقدراته مما تجعله بعيد عن العزلة.

ما هو الخوف عند مواجهة الناس؟

يطلق عليه الرهاب الاجتماعي، يرفض الفرض تناول الطعام أو فعل أي شيء أمام الناس ويشعر بعدم  الراحة أثناء تواجده بينهم، وقد يكون أكثر من شعور الفرد بالارتباك أو الخجل، حيث يمكن أن يتطور الأمر ويتطلب العلاج.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: الفرق بين القلق والتوتر والأعراض الناتجة عنهما

أعراض الخوف عند مواجهة الناس

عند الشعر بالخوف أو الارتباك عند مواجهة الناس تظهر بعض الأعراض منها:

  • التعرق الشديد والارتعاش.
  • زيادة سرعة نبضات القلب.
  • في بعض الأحيان يواجه الشخص صعوبة في التنفس.
  • فقد القدرة على تجميع الأفكار بطريقة صحيحة.
  • تجنب المواقف التي تجعله مضطر لمواجهة الناس.
  • بعد حدوث الموقف يستمر الشعور بالقلق لمدة طويلة.
  • الشعور بالقلق تجاه موقف أو مكان معين يتواجد فيه الناس.
  • إعطاء ردود أفعال خاطئة لا تتناسب مع الموقف، وفقدان القدرة على الرد على بعض الأمور.

أسباب حدوث الخوف من مواجهة الناس.

لا يوجد سبب بعينه، ولكن هناك بعض العوامل التي تطور من هذه الحالة مثل:

  • المرور بمواقف سلبية مع أشخاص معينة.
  • من الممكن أن يكون العامل جيني ولعبت الجينات دور في حالة الارتباك.
  • من الممكن أن يكون الشخص نشأ بطريقة خاطئة وتعرض للتحرش أو الضرب والإهانة.
  • من الممكن أن يكون العامل كيميائي فالتغيرات الكيميائية الحادثة في الدماغ أو الهرمونات عند السيدات لها دور في ذلك.

مضاعفات الارتباك عند مواجهة الناس

ينتج عن استمرار الخوف أو الارتباك عند مواجهة الناس دخول الفرد في حالة عزلة حيث:

  • يشعر بأن الناس تراقبه عند التحدث أو القيام بأي فعل.
  • يظل دائم الخوف من حكم الناس عليه بصورة سلبية.
  • يبتعد عن التجمعات الاجتماعية.
  • الخوف من الناس تدخل الفرد في دائرة من الشك المستمر بصورة سلبية.
  • يتطور الخوف بعد ذلك إلى أن يصبح اضطراب القلق الاجتماعي، ويؤثر على كل جوانب حياة الشخص.
  • إذا لم يتم علاج الأمر من الممكن أن يتجه الشخص إلى الإقبال على المخدرات أو الدخول في حالة اكتئاب شديد.

الارتباك النفسي

يرتبط الارتباك النفسي ببعض العوامل مثل:

  • تعاطي المخدرات.
  • نقص الاكسجين.
  • عدم النوم لفترات كافية.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: القلق والتوتر والخوف من المرض وطرق الوقاية منه

طرق علاج الارتباك والقلق عند مواجهة الناس بصورة طبية

استكمالًا لطرق علاج الارتباك والقلق عند مواجهة الناس، فالذهاب للطبيب النفسي ويشخص بأن الفرد يعاني من الرهاب الاجتماعي من خلال بعض الأفعال وهي:

  • التحدث مع المريض و مراقبة سلوكه.
  • القيام ببعض الفحوصات الطبية
  • التحدث مع أهل المريض لمعرفه تاريخه المرضي.

العلاج المعرفي السلوكي

تتمثل في حضور عدد من الجلسات النفسية مع الطبيب للسيطرة على الخوف وكسر حاجزه، فيستهدف الآتي:

  • الاستمرار في التدريب على إعطاء ردود الأفعال الجريئة دون خوف أو توتر.
  • التعرض أكثر من لمرة لمواقف مخيفة.

العلاج بالأدوية الطبية

يصف الطبيب المختص في بعض الأحيان أدوية مهدئة بجرعات معينة حتى يتم الحد من تطور المشكلة، ويوجد العديد من العقاقير الطبية التي يمكنها أن تخفف من تلك المشكلات، ويتم تحديد العلاج المناسب وفقًا لحالة المريض.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج القلق والتوتر والخوف بالأعشاب وطرق ونصائح أخرى للسيطرة على الخوف القلق

كثير منا تعرض للارتباك والقلق عند مواجهة الناس مرة واحدة على الأقل لذلك عرضنا اليوم طرق علاج الارتباك والقلق عند مواجهة الناس، وعرفنا ما هو الرهاب الاجتماعي، وقمنا بتوضيح الأعراض التي تحدث للفرد عند شعوره بالارتباك والأسباب المؤدية لها، المشكلة ليست بالكبيرة ولكن يجب حلها قبل تطورها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.