علاج السعال عند الرضع حديثي الولادة

علاج السعال عند الرضع حديثي الولادة نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث عادة ما يكون السعال عند الأطفال سببًا لقلق الآباء ويدفعهم للبحث عن استشارة طبية لأطفالهم، وعلى الرغم من كون السعال يبدو شيء مقلق، إلا أنه غالبا ما يكون دليل على مشكلة خطيرة، والحقيقة هي أن السعال هو ظاهرة صحية حيث يعد رد فعل طبيعي يعمل على تنقية المسالك الهوائية من الأجسام الغريبة، ويمكن علاج السعال عند الرضع حديثي الولادة في المنزل.

علاج السعال عند الرضع حديثي الولادة

  • عادة يمتلك الرضيع مناعة عند الولادة لكنها تكون قليلة، ولكنه يستمد من الأم من خلال الرضاعة الطبيعية مناعة أكثر، إلا أنه يظل غير قادر على مواجهة الفيروسات والميكروبات الموجودة في البيئة المحيطة به بعد الولادة.
  • وعند التعرض للفيروسات فإن الرضيع يصاب بالعدوى لأن جسمه لم يتكون لديه أجسام مضادة لتلك الفيروسات التي لم يتعرف عليها من قبل الولادة.
  • ويحدث السعال نتيجة لوجود تهيج في المسالك الهوائية، فتعمل النهايات العصبية الموجودة في كلًا من الحلق والقصبة الهوائية والرئتين رد فعل معاكس لطرد المسبب لهذا التهيج خارج الجسم، ورد الفعل هذا هو السعال في محاولة لإبقاء المسارات الهوائية نقية لتسهيل عملية التنفس.
  • ومن أهم مسببات السعال هو تراكم السائل المخاطي الذي يعمل على ترطيب مسار الهواء، والذي يزداد سماكًة عند الإصابة بالعدوى ومع مرور الوقت يتلون باللون الأصفر والأخضر، فيحدث السعال لطرده وتنقية المسارات الهوائية للتنفس بحرية.
  • كما يحدث السعال نتيجة لوجود أشياء أخرى تسبب تهيج المسالك الهوائية مثل الأتربة والدخان أو الروائح القوية والنفاذة.
  • وقد يحدث السعال نتيجة لدخول جزء من الطعام داخل المسارات الهوائية أثناء الأكل، مثل حبة السوداني أو أثناء الشراب.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: علاج السعال التحسسي عند الأطفال طبيعيا

ويمكن معرفة المزيد أيضًا من خلال: علاج تضخم الغدة الدرقية واسبابه واعراضه وطرق علاجه الطبيعية

أنواع السعال المرضي

  • هناك أنواع من السعال تحدث نتيجة للاصابة بحالات مرضية، وذلك النوع من السعال يستدعي زيارة الطبيب لتحديد السبب واختيار العلاج المناسب.
  • في حالة أن يستمر الرضيع وحديثي الولادة في السعال، ويكون هذا السعال مصحوبًا بارتفاع في درجة الحرارة مع وجود صعوبة في التنفس.
  • عندما يكون السعال عند الطفل الرضيع أو حديث الولادة مصحوبًا باستخدام لعضلات الصدر وصعوبة.
  • عندما يزيد معدل التنفس عند الطفل ويصل إلى النهجان.
  • إذا كان السعال مصحوبًا بصوت أزيز في الصدر.
  • إذا كان السعال مصحوبًا بتلون شفاه الرضيع أو حديث الولادة باللون الأزرق.
  • كذلك حالة السعال الناتج عن وصول جسم غريب إلى المسارات الهوائية أثناء الأكل أو الشرب.

كما أننا نرشح لكم المزيد عبر: فوائد اكليل الجبل لتنشيط المبايض وأفضل الوصفات العلاجية في المنزل

ما هو علاج السعال عند الرضع حديثي الولادة

  • إن الأطفال الرضع وحديثي الولادة المصابون بالسعال، يجب تقديم العناية الطبية لهم بعناية حرص، حيث أن أجسامهم لازالت في طور التعلم لحماية أنفسهم من الأمراض.
  • ولا ينصح باستخدام الأدوية الخاصة بعلاج السعال للأطفال الرضع وحديثي الولادة، حيث أنها تكون غير ذات فائدة بالاضافة إلى أخطار الأصابة بالأعراض الجانبية الناتجة عنها.
  • حيث يمكن للطبيب أن يوصي بوصفات طبيعية يمكن إعدادها في المنزل، وذلك لاستخدامها للعناية بالطفل في المنزل، ومثال على ذلك استخدام محلول الملح لعلاج انسداد الأنف.
  • وفي بعض الأحيان يتطلب الأمر استخدام الأدوية الخافضة للحرارة، وفي العادة فإن السعال ينتهي خلال أسبوعين.
  • وفي الحالات التي يكون السعال عند الرضع وحديثي الولادة ناتجًا عن الاصابة بالعدوى الفيروسية أو الميكروبية، يوصي الطبيب باستعمال نوع مناسب من المضادات الحيوية، وذلك لعلاج العدوى والتخلص من السعال.

طريقة علاج السعال عند الرضع حديثي الولادة في المنزل

  • على الرغم من أن السعال عند الأطفال الرضع سوف ينتهي تلقائيًا، إلا أنه يجب على الأم أن تعمل على راحة الطفل خلال فترة السعال، وذلك باتباع الطرق التالية:
  1. يجب الاهتمام بإرضاع الطفل المصاب بالسعال، مع الإكثار من السوائل للشرب، وذلك للعمل على حماية الطفل من الجفاف، حيث أن السعال وارتفاع الحرارة يعملان على فقد السوائل والأملاح من الجسم.

كما أن السوائل التي يشربها الطفل تساعد على إبقاء المسارات الهوائية رطبة، مما يعمل على تقليل الاحتقان والتهيج، وبالتالي تقليل السعال.

  1. العمل على أنف الطفل الرضيع المصاب بالسعال نظيفة، وذلك من خلال استخدام نقط محلول الملح في الأنف، لتسهيل عملية التنفس.
  2. العمل على ترطيب الغرفة التي يوجد بها الرضيع، وذلك بوضع جهاز يطلق البخار، حيث يعمل هذا البخار على ترطيب هواء الغرفة وتسهي عملية التنفس للطفل.
  3. كما أن إبقاء الطفل الرضيع مع الأم في غرفة الحمام، عن طريق فتح الماء الساخن وإطلاق البخار في الحمام مع إبقاء باب الحمام مغلقًا لمدة 15 دقيقة، فإن البخار المتصاعد من الماء الساخن يعمل على إذابة المخاط الموجود في المسارات الهوائية مما يسهل إخراجه من الجسم.
  4. من المفضل عدم إبقاء الطفل في الأماكن المزدحمة بالأشخاص، وإبقائه في غرفة واسعة وجيدة التهوية.
  5. كما أن الراحة للطفل من أهم عوامل الشفاء، حيث أن الحركة المفرطة تعمل على تهيج الصدر، وزيادة السعال، كما قد تسبب الضيق في التنفس، لذلك ينصح الأطباء بإبقاء الطفل في السرير أطول فترة ممكنة مع زيادة عدد مرات الرضاعة وتناول السوائل، حتى يمر من مرحلة السعال بسلام.
  6. يجب امتناع الأشخاص المدخنين التواجد بقرب الأطفال الرضع حديثي الولادة المصابون بالسعال، حيث أن الدخان يعمل على تهيج الصدر وزيادة نوبات السعال.

كيفية وقاية الرضع حديثي الولادة من الاصابة بالسعال

  • يجب منع الطفل الرضيع من مخالطة الأشخاص أو الأطفال الأكبر سنًا، والمصابون بالبرد أو أحد الأمراض المعدية، حيث أن الرضع حديثي الولادة لا يملكون مناعة أو مقاومة لتلك الأمراض أو الفيروسات بعد.
  • يجب الاهتمام بتهوية الغرفة التي يوجد بها الرضيع جيدًا، مع الحرص على تنظيفها وتغيير الفرش وذلك عند وجود الطفل خارج الغرفة.
  • الاهتمام بتنظيف وتعقيم الأدوات والألعاب الخاصة بالرضيع لتقليل فرصة الإصابة بالعدوى الفيروسية أو الميكروبية، وذلك عن طريق وضعها بعد الغسل في ماء مغلي لقتل أي ميكروبات أو فيروسات بها.
  • كما يجب على الأم والأشخاص الذين يتعاملون مع الرضيع عن قرب، الحرص على غسل أيديهم جيدًا قبل ملامسة الطفل أو ملاعبتها أو إطعامه، لمنع نقل أي ميكروبات له.
  • الحرص على تنظيف الأسطح التي يلامسها الرضيع، بمواد مطهرة مثل الكحول الأبيض، وذلك لمنع احتمال اصابة الرضيع بالعدوى.

مضاعفات الاصابة بالسعال عند الرضع حديثي الولادة:

  • هناك حالات من الاصابة بالسعال عند الرضع حديثي الولادة تستدعي القلق، ويكون من الأفضل بل والضروري معها زيارة الطبيب بشكل فوري، وتلك الحالات تكون كالتالي:
  1. الاصابة بحمى وارتفاع في درجة حرارة الرضيع، وبالأخص إذا ظلت الحمى ليومين متتالين دون إنخفاض في الحرارة.
  2. امتناع الرضيع حديثي الولادة عن الرضاعة وشرب السوائل.
  3. وجود سعال مصاحب بصوت غير طبيعي ومستمر.
  4. وجود أي ألم يصاحب حدوثه مع السعال.
  5. ظهور طفح جلدي أو بقع حمراء على جلد أي منطقة في جسم الرضيع.
  6. الاصابة باسهال وزيادة عدد مرات التبرز عند الرضيع المصاب بالسعال.
  7. إذا صاحب السعال عند الرضيع حدوث قيء متكرر.
  8. عند إصابة الطفل الرضيع بالجفاف وكرمشة الجلد وجفاف الفم.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج السعال عند الرضع حديثي الولادة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.