علاج الاكتئاب عند المرأة

علاج الاكتئاب عند المرأة يعتمد على بعض الطرق الطبية والنفسية، ذلك لأن الاكتئاب من أكثر الأمراض النفسية خطورة إن كان في مراحله المتأخرة، فلا ينبغي الإهمال في تحديد طرق مناسبة للعلاج، كما تختلف أعراضه عند المرأة مقارنة بالرجل، ومن خلال موقع زيادة سنعرض أهم طرق لعلاج الاكتئاب عند المرأة في الفقرات التالية.

علاج الاكتئاب عند المرأة

يمكن تعريف الاكتئاب كمرض نفسي يسبب الاضطرابات البالغة في الحالة المزاجية لدى المرأة، فتنتابها نوبات من الحزن واليأس والضيق الشديد، وقد يسبب ضعف الثقة بالنفس والإحساس بقلة الحيلة وفقدان الشهية والإرهاق.

ترجع النسبة العالية لإصابة النساء بالاكتئاب إلى العديد من العوامل البيولوجية والاجتماعية والهرمونية لديهن دون الرجال، وتتعدد طرق علاج الاكتئاب وسنذكرها فيما يلي:

  • من أفضل طرق علاج الاكتئاب عند المرأة استخدام الأدوية الطبية تحت إشراف الطبيب.
  • البحث عن شخص قريب يمكن التحدث معه لتخفيف أعراض الاكتئاب.
  • لابد من المشاركة في الأنشطة الاجتماعية والعائلية، حيث إن الجلوس في التجمعات يمكن أن يكون سببًا في التخلص من الاكتئاب لدى المرأة والحد من أعراضه.
  • من طرق علاج الاكتئاب عند السيدات الحرص على النوم بشكل منتظم، والابتعاد عن الضغوطات والإجهاد، بالإضافة إلى تجنب الأعباء.
  • في حالة إصابة المرأة بالاكتئاب عليها استشارة طبيب نفسي.
  • ممارسة الرياضة من الطرق الفعالة لعلاج الاكتئاب عند المرأة خاصةً الرياضة التي تساعد على الاسترخاء مثل اليوجا، ويمكن الاستعانة بالكتابة كطريقة فعالة للتخلص من الاكتئاب لدى النساء.

يتساءل البعض حول إذا كانت الأدوية الطبية المستخدمة في علاج الاكتئاب عند المرأة قد تسبب العقم نظرًا للشائعات المتداولة بهذا الشأن، ولكن على العكس فلا وجود لأي دليل أو بحث علمي يثبت صحة هذه الإشاعة.

يمكن أن يتسبب الاكتئاب في التأثير على خصوبة المرأة وتقليل رغبتها الجنسية، فهي تميل إلى البقاء وحيدة ولا ترغب في تناول الأغذية الصحية.

اقرأ أيضًا: علاج الاكتئاب عند المرأة ومعايير تشخيصه

أسباب الاكتئاب عند المرأة

يصاب العديد من الأشخاص بالاكتئاب، فهو ناتج عن ضغوطات الحياة والمشاكل اليومية، وكما ذكرنا سابقًا فإصابة النساء بالاكتئاب عالية بشكل كبير، ومع هذا استطاع الكثيرين تخطي هذا المرض.

بعد الإلمام بطرق علاج الاكتئاب عند المرأة فيمكننا الإشارة إلى الأسباب التي تؤدي إلى الاكتئاب ومن ضمنها ما يلي:

  • في البداية يجب الإشارة إلى دور التكوين العاطفي للمرأة وكونها حساسة للغاية.
  • التعلق الكبير بالآخرين، فحين فقدانها شخص عزيز تبدأ مشاعر الحزن بالسيطرة عليها لفترات طويلة، وقد تبدأ في التطور لتصبح في مرحلة اكتئاب.
  • الاستمرار في العمل لفترات طويلة دون نيل قسط من الراحة.
  • التغيرات البيولوجية المتعددة خلال فترات الحيض أو خلال فترة الحمل والولادة.
  • عند وصول المرأة لسن اليأس تبدأ نسبة هرمون الأستروجين بالانخفاض، مما يزيد من فرصة الإصابة بالاكتئاب.

أعراض الاكتئاب عند المرأة

تتعدد أعراض الاكتئاب ما بين اجتياح حالة الحزن واليأس والاستياء والكآبة على المرأة بشكل دائم دون وجود مبرر أو سبب واضح لهذا، وسيطرة الأفكار التشاؤمية والمأساوية تعد من أبرز العلامات التي تدل على الاكتئاب.

هذا بالإضافة إلى الكثير من الأعراض والتي تتضمن ما يلي:

  • الإحساس بالخمول والإرهاق والإعياء الشديد دون القيام بأي مجهودات تُذكر، مما يؤدي إلى عدم القيام بمهامها اليومية.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات في النوم فقد تصاب المرأة بالأرق، أو النوم لساعات طويلة.
  • الإصابة باضطرابات في الشهية، حيث تزداد الشهية للطعام بشكل كبير مما يسبب زيادة الوزن، أو الامتناع عن تناول الطعام مما يسبب النحافة بطريقة واضحة.
  • من الممكن أن تظهر علامات متعلقة بمشاكل صحية مثل أمراض الجهاز الهضمي، الرغبة في التقيؤ وآلام الرأس والظهر والصداع بشكل دائم، بالإضافة إلى الدوار والوهن بشكل عام.
  • من الممكن أن تظهر أيضًا بعض علامات الاضطرابات العقلية، فغالبًا ما تكون مريضة الاكتئاب فاقدة للتركيز، ولا تستطيع اتخاذ القرارات، ومشوشة الأفكار.
  • كما أن مريضة الاكتئاب يمكن أن تنسى بشكل دائم وتستوعب الأمور بصعوبة.
  • بعض المواسم تعزز الإصابة بالاكتئاب خاصةً خلال فصل الشتاء.
  • كما قد تسبب الاضطرابات المصاحبة للغدة الدرقية الاكتئاب بسبب الخلل في الهرمونات.
  • فقد الاهتمام تجاه أشياء كانت تشعرها بالسعادة في الماضي دون مبرر.
  • القلق والتوتر بشكل دائم، والتقلبات المزاجية الحادة والانفعالات دون سبب يذكر.
  • سيطرة الرغبة في الانتحار.
  • البكاء دون أي أسباب واضحة.

اقرأ أيضًا: علامات المرض النفسي عند الزوجة

الحيض وشعور المرأة بالاكتئاب

نعلم أن أعراض فترة الحيض تختلف من امرأة لأخرى لكن أكثر الأعراض المنتشرة هي:

  • الشعور بحزن غير مبرر.
  • الشعور بآلام وتقلصات البطن والثديين.
  • الإصابة بالتوتر والقلق بشكل غير مبرر.

لكن ليس بالضرورة أن يصاب الجميع بالاكتئاب، وهذا بالرغم من أن التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسد في فترة الحيض قد تؤدي إلى تغيرات في خلايا الدماغ مما يتسبب في الاكتئاب.

اكتئاب بعد الولادة والحمل

يحدث هذا النوع بعد الولادة مباشرة أو خلال فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية في جسم المرأة الحامل، وهو ما يسبب الاضطرابات المزاجية الحادة، ومن الأعراض الأخرى لهذا النوع من الاكتئاب:

  • اضطرابات النوم.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • الشعور بعدم القدرة على الاعتناء بالطفل.

اقرأ أيضًا: علاج الحسد والعين القديمة

الاكتئاب المصاحب لسن اليأس

قبل أن يبدأ سن اليأس لدى المرأة والانقطاع الدائم للحيض تحدث العديد من الاضطرابات الهرمونية التي تؤدي إلى امتناع نزول الدم، خلال هذه الفترة ترتفع نسبة الإصابة بالاكتئاب خاصةً إذا كانت تواجه مشاكل زوجية، أو تقوم بالمهام المنزلية بمفردها وتجهد نفسها بشكل كبير.

يُمكن للمرأة أن تنجح في تخطي ما تعانيه من اكتئاب من خلال الترويح عن النفس وتغيير روتين الحياة، وإن تفاقمت الأعراض ينبغي اللجوء إلى الطبيب.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.