علاج ألم الأذن عند الأطفال

علاج ألم الأذن عند الأطفال لا بد أن يكون سريعًا، حيث أن الأذن موطن للبكتيريا والفيروسات، التي يؤدي تجمعها إلى حدوث الآلام المختلفة، والتي تؤدي أيضًا لزيادة إفرازات الأذن بصورةٍ ملحوظة، فهيا بنا نوضح طرق علاج الأذن عند الأطفال عبر موقع زيادة.

علاج ألم الأذن عند الأطفال

علاج ألم الأذن عند الأطفال

يمكن تخفيف الآلام الأذن لدى الأطفال بطرق مختلفة ومنها:

  • عمل كمادات مياه دافئة لأذن الطفل والجزء المحيط بها بهدف تهدئة الألم.
  • استخدام خل التفاح عن طريق خلط 2 ملعقة منه، مع 2 ملعقة من الماء النقي، وغمس قطعة قطنية بهذا المحلول وتركه لعدة دقائق داخل الأذن.
  • تطبيق عدة قطرات من زيت الزيتون “سواء فاتر أو دافئ” في أذن الطفل التي يشكو منها.
  • نصح الطفل بعدم الاستلقاء على ظهره، فالبقاء في وضع أقرب للاستقامة يساعد على الحد من شدة الألم وكذلك الضغط على الأذن.
  • طلب من الطفل النوم في وضعية أقرب للجلوس، حيث تساعد على إخراج جميع السوائل المتراكمة بالأذن هو ما يقلل من شدة الألم.
  • استخدام المسكنات المتفق عليها كـ: الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين للحد من الألم.
  • تقديم العلكة للطفل لمضْغها، مما يسهل حركة أعصاب هذا الجزء ومن ثم تخفيف الألم وخروج أي سوائل متراكمة.
  • صنع سدادة قطنية وغمسها بمياه الثوم المهروس وتطبيقها لفترة بالأذن لتطهيرها من البكتيريا والالتهابات.
  • تنظيف الأذن طبيًا أو الخضوع للجراحة إذا ما باءت النقاط السابقة بالفشل.

في حين مر من 48:72 ساعة ولم يأخذ الطفل في التعافي، والأعراض الظاهرة عليه في الانحسار، أو ظهر أي من أعراض الحمى وساءت الأوضاع، ينصح باستخدام أدوية المضاد الحيوي للأطفال الرضع من عمر ستة أشهر أو أقل، وكذلك الأطفال العرضة لأعراض خطيرة مثل زيادة درجة حرارة الجسم، ارتفاع معدل نبضات القلب، كثرة التعرق.

التعرف على حدوث الالتهابات بالأذن ليس بالأمر السهل، وخصوصًا لدى فئة الأطفال وصغار السن، كما أن آلام الأذن أكثر شيوعًا لدى هذه الفئة، مما يزيد من صعوبة التجربة بالنسبة للأم إلى جانب كونها موترة أيضًا، وخصوصًا إذا لم نتمكن من تحديد أسبابها، إلا أن القليل من الفهم والمعرفة يساعد على فهم أسباب معاناة الطفل من آلام الأذن، وكيفية تقديم الرعاية اللازمة له لتخفيف هذه الآلام في أسرع وقت.

بعد التعرف على علاج ألم الأذن عند الأطفال يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: هل التهاب الأذن يسبب ألم في الرأس ؟

أعراض يمكن للأم ملاحظتها عند تعرض طفلها لآلام الأذن

آلام الأذن مقترنة بعدد من الأعراض المتمثلة في:

  • معاناة الطفل من فقدان في الشهية.
  • معاناة الطفل خلال التوجه للنوم وخصوصًا خلال فترة الليل.
  • زيادة درجة حرارة الجسم.
  • كثرة الإفرازات الخارجة من الأذن بصورةٍ ملحوظة.
  • شعور الطفل بآلام الرأس والصداع.
  • قيام الطفل بشد أذنيه بكلتا يديه.
  • ظهور مشكلات السمع والتي عادةً ما تكون جزئية.
  • قلق الطفل وبكائه المستمر بدون سبب معلوم.
  • وجود كدمات بالأذن أو محيطها.
  • خضوع الطفل للجراحة.
  • تكرار تلوث الأذن.
  • الأمراض الخاصة بالمسالك التنفسية العلوية.
  • شكل الهياكل العظمية القريبة من الأذن وكذلك الغدد الليمفاوية.
  • الغثيان والقيء.
  • آلام الرقبة.
  • آلام الأسنان والفكين.
  • الإسهال.

ولا يفوتك المزيد من التفاصيل عبر: أفضل الطرق لعلاج انسداد الأذن في المنزل

أسباب تجعل الطفل عرضة للإصابة بالتهاب الأذن

  • تعد العدوى البكتيرية أكثر أسباب التهابات الأذن شيوعًا، وهي نوعان: فيروسية، وبكتيرية.
  • دخول المياه داخل أذن الطفل خلال عملية الاستحمام.
  • زيادة كثافة شمع الأذن حد انسداد الأذن، وكذلك دخول أي من الأجسام الخارجية إلى الأذن وسدها.
  • قلة العناية بالأذن وعدم نظافتها.
  • حدوث الجروح والخدوش خلال عملية تنظيف الأذن باستخدام الأعواد القطنية وخصوصًا بالآذان الحساسة.

حالات تتطلب عرض الطفل على طبيب أذن مختص

  • شعور الطفل بالدوخة.
  • زيادة الإفرازات الخارجة من الأذن أو ملاحظة صديد الأذن.
  • وجود أي من الأجسام الغريبة داخل الأذن مما يسبب ألمها.
  • احمرار خلف الأذن وتورمه بصورةٍ ملحوظة.
  • عدم استجابة أذن الطفل لأي من الوصفات المذكورة لمدة يومين.

عوامل الخطر التي ينتج عنها آلام الأذن للأطفال

  • حدوث التهاب الأذن بصورةٍ متكررة.
  • الرضاعة غير الطبيعية “أي اعتماد الطفل على زجاجة في الرضاعة وليس على ثدي الأم”.
  • حدوث الخداج أثناء الولادة، أو الولادة بوزن قليل للغاية.
  • وجود الطفل في حضانة مزدحمة بالأطفال.
  • الأنفلونزا ونزلات البرد.
  • الحساسية.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • الرضاعة خلال النوم وخصوصًا على الأذن.
  • تعرض الطفل لدخان السجائر.
  • تعرض الطفل للضرب على الأذن.
  • الجدير بالذكر أن الذكور أكثر تعرضًا للإصابة بالتهاب الأذن عن الإناث.

ونوصي أخيرًا بالتعرف على المزيد من خلال: كيف أفك ضغط الأذن وتفريغها من الهواء

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج ألم الأذن عند الأطفال وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.