علاج النفخة عند الاطفال حديثي الولادة

علاج النفخة عند الاطفال حديثي الولادة نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه يتعرض الأطفال حديثي الولادة لعدة اضطرابات صحية بسيطة ومتعارف عليها بعد الولادة مباشرة وتمتد حتى الأشهر الأولى من عمر المواليد، تتمثل تلك المشكلات في صعوبة التنفس ما يسمى بالخنفرة والمغص المصاحب بالغازات والانتفاخات نتيجة صعوبة في الهضم وغيرها من المشكلات التي تتسبب في عدم راحة الصغار وتسبب الحيرة لدى الأمهات، وتعد مشكلة الانتفاخ والمغص هي أكثر ما يسبب ألماً للأطفال وتوتراً للأمهات لما يصاحبه من بكاء متواصل وقلة في النوم نتعرف من خلال مقالنا هذا على طرق علاج النفخة عند الأطفال وأسبابها وكيفية الحد منها.

علاج النفخة عند الاطفال حديثي الولادة

تعد مشكلة الانتفاخ عند حديثي الولادة أكثر المشكلات انتشاراً وصعوبة بينهم وأكثرهم تسبباً للقلق وعدم شعورهم بالراحة والبكاء المستمر وبالطبع قلة النوم أو انعدامه مما يتسبب بالتبعية عدم راحة الأمهات وشعورهن بالتعب والإجهاد من المحاولات المستمرة في التخلص من الانتفاخات المؤلمة لصغارهن دون جدوى مما يصل بهن إلى حد التوتر والعصبية.

وتتعدد أسباب النفخة عند الأطفال حديثي الولادة وتتباين من طفل لآخر وتستمر أعراض المغص والانتفاخ من عمر يوم وحتى الأربعة أشهر أو أكثر حسب كل طفل واستجابة معدته للطعام ونذكر من أسباب النفخة عند حديثي الولادة ما يلي:

أسباب النفخة عند الأطفال حديثي الولادة

  • يعد أحد أهم أسباب الانتفاخ عند الرضع هو وضع الرضاعة الغير سليم أو عدم إتمام الرضاعة بطريقة صحيحة، حيث يؤثر وضع جلوس الأم أثناء رضاعة الطفل على طريقة انسياب اللبن داخل المريء وصولاً للمعدة فيتسبب ذلك في ارتجاع اللبن داخل المريء وعودته مرة أخرى للمعدة مما يسبب ألماً داخل معدة الرضيع.
  • كذلك عدم الرضاعة بالشكل الصحيح أي عدم وضع حلمة ثدي الأم بشكل سليم داخل فم الطفل هو سبباً لدخول الهواء أثناء الرضاعة مع اللبن وبالتالي تتشكل فقاعات الانتفاخ داخل المعدة حيث تسمع فتحات فم الطفل بدخول كمية من الهواء مع اللبن تسبب تشكل الانتفاخات.
  • البكاء المستمر والطويل للرضع يعد سبباً أيضاً في انتفاخ حديثي الولادة حيث أن الطفل أثناء البكاء وخاصةً البكاء الذي يتسبب فيه الجوع يتنفس الطفل من فمه ويبقيه مفتوحاً لفترة كبيرة تسمح بمرور الهواء داخله وبالتالي وصوله للداخل فتتشكل الانتفاخات بمعدته نتيجة استنشاقه للهواء من الفم.
  • في الشهور الأولى أيضاً من عمر الرضع تكون المعدة صغيرة ويكون الطفل لا يعرف سوى الرضاعة ولا يفهم معنى الشبع وتكون الأم راغبة في إعطاء الطفل ما يكفيه من الرضاعة لشعورها الدائم أنه لم يشبع فيتسبب ذلك في إرضاعه كمية كبيرة تزيد عن حاجة معدته الصغيرة فيشعر بالانتفاخ تماماً مثل الشخص البالغ الذي يتناول الطعام بكمية كبيرة فيشعر بعدها بالتخمة كذلك يشعر الرضيع بنفس الشعور بعد تناوله كمية زائدة عن حاجته من اللبن.
  • من الأسباب الشهيرة للنفخة لدى حديثي الولادة أيضاً هو عدم اكتمال نمو جهازهم الهضمي ففي بعض الأحيان وحتى إتمام الثلاث أشهر يكون الجهاز الهضمي للرضيع ليس مكتملاً أو مكتمل ولكنه ضعيف وفي الحالتين لا يستطيع القيام بدوره كاملاً فلا يستطيع هضم اللبن بشكل كامل مما يسبب ألماً بالمعدة وشعوراً بالمغص والانتفاخ.
  • انتفاخ بطن الأم وعدم ارتياح معدتها أو أمراض القولون سبباً مباشراً أيضاً في انتفاخ بطن الرضيع، فمثلما يتغير طعم اللبن نتيجة تناول الأم بعض الأطعمة الحريفة أو ذات الطعام اللاذع.
  • فأيضاً تناولها للأطعمة المسببة للانتفاخ كالكرنب والقرنبيط والشوكولاتة وغيرها يسبب لها ألما في القولون وانتفاخاً في المعدة يصل للرضيع عن طريق الرضاعة مباشرة ويسبب له نفس الشعور الذي تشعر به الأم.

وللتعرف على المزيد من المعلومات التي تخص الأطفال حديثي الولادة وطرق التعامل معهم والتعامل مع كل ما يصيبهم في تلك الفترة يمكنكم الآن التعرف على ذلك من خلال قراءة المقال التالي: معلومات عن تربية الاطفال حديثي الولادة

أو اقرأ أيضًا مزيد من التفاصيل عن الرضاعة وطرق تنظيمها للأطفال حديثي الولادة اقرأ المقال التالي: مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة وأهم فوائدها وتطوراتها

أعراض الشعور بالانتفاخ عند حديثي الولادة

تجد الأم في بداية الأمر صعوبة في فهم أسباب عدم راحة الرضيع وقلة نومه إذ أنه لا يمكن للرضع التعبير عما يشعرون به إلا عن طريق البكاء ولكن يمكن للأم بسهولة التمييز بين بكاء الرضيع عند شعوره بالمغص أو الانتفاخ وبين بكاؤه لأي سبب آخر كشعوره بالبرد أو الحر مثلاً فأعراض الشعور بالمغص أو الانتفاخ مميزة ويجب التفريق بينهما.

فعند شعور الرضيع بتعب ما في المعدة دائماً تجدينه يرفض الرضاعة ولا يقبل أن يضع بفمه حلمة الثدي مع البكاء المستمر الذي يصل لحد الصراخ، تجدينه أيضاً يشعر بالعصبية ويحاول التخبيط بما تطول يده تعبيراً منه على الشعور بالألم، يهدأ قليلاً عندما تحملينه بوضع أفقي أو تضعينه على بطنه.

وبينما تتشابه أعراض الانتفاخ والشعور بالمغص ولكن يمكن التفريق بينهما بأن عند الشعور بالمغص يركل الطفل بقدميه بشدة بينما عند الانتفاخ يصدر أصواتاً عالية من بطنه يمكن للأم سماعها بوضوح ويتشابه المغص مع الانتفاخ في طرق التهدئة بينما يختلفان فقط في حالة إعطاء العلاج.

وللمزيد من التفاصيل عن أمراض أطفال حديثي الولادة اقرأ المقال التالي: حساسية الجلد عند الأطفال حديثي الولادة وأنواعها وكيفية مواجهتها

طرق علاج النفخة عند الأطفال حديثي الولادة

على الرغم من أن مشكلة الانتفاخ عند حديثي الولادة هي من أكثر المشكلات التي تؤرق أي أم إلا أنها تعد مشكلة بسيطة يمكن معالجتها والحد منها والسيطرة عليها يومياً حتى تتلاشي عند تمام الرضيع من ثلاثة لأربعة أشهر على الأكثر، ويكون ذلك عن طريق عدة طرق نذكر منها:

  • الاهتمام بوضعية الرضاعة الصحيحة ويكون ذلك عن طريق جلوس الأم بوضع بمريح مستندة على مخدة مناسبة لها بوضع نصف قائم أو جالسة ويمكن البحث أيضاً على فيديوهات تشرح أوضاع الجلوس الصحيحة للرضاعة الطبيعية، والتركيز على وضع حلمة الثدي كاملة داخل فم الرضيع حتى لا نسمح بمرور الهواء من جانبي الفم.
  • إعطاء الطفل بعض الأعشاب والتي تساعد على خروج الغازات من بطنه وتساعده على الشعور بالارتياح مثل الينسون والكراوية والشمر ولكن يراعى عدم الإفراط في تناولها أيضاً.
  • اهتمام الأم بنظامها الغذائي الذي يساعدها على تناول كميات وأنواع من الطعام لا تسبب لها مشاكل بالقولون أو انتفاخ بالمعدة وان تناولت أثناء أحد الوجبات ما يتسبب لها في الشعور بالانتفاخ تتناول كوباً من الينسون أو أقراص علاج القولون حتى لا ينتقل الانتفاخ منها للطفل.
  • الحرص على تجشؤ الطفل بعد كل رضعة بالتربيت البسيط على ظهره في وضع أفقي، مما يساعد على خروج الهواء الزائد عن طريق الفم.
  • توجد أيضاً بعض الأدوية المخصصة للانتفاخ والمغص متوفرة بالصيدليات ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً لمعرفة المناسب منها لطفلك.
  • التفريق بين الشعور بالمغص أو الانتفاخ يساعد على حل المشكلة أفضل وإعطاء الطفل الدواء المناسب، فلكل عرض منهما دواء مخصص بجرعة معينة.
  • طريقة نوم الطفل على بطنه أيضاً تساهم في تقليل شعوره بالانتفاخ ولكن يجب مراعاة الأم لتنفسه وتقليبه باستمرار.
  • تنظيم الرضاعة بعد الشهر الأول بحيث يأخذ الطفل كل ساعتين أو ثلاثة رضعته كاملة فلا يأخذ أكثر من حاجته ولا يترك حتى يبكي من الجوع، أيضاً لا يتم إرضاع الطفل في حال بكاؤه ولكن يجب تهدئته أولاً ثم إرضاعه.
  • وأخيراً يمكن عمل بعض التمرينات الخفيفة للطفل كتدليك بطنه بحركات دائرية أو تحريك قدميه في اتجاه بطنه لأعلى وأسفل حتى يتمكن من تخريج الهواء بسهولة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج النفخة عند الاطفال حديثي الولادة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم التواصل معنا من خلال ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالرد عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.