علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون

علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون هو أحد التقنيات المختلفة لعلاج اللثة وأمراضها والالتهابات التي تصيبها حيث يساعد زيت الزيتون أيضًا على العناية بصحة الأسنان وصحة الفم حيث استخدامه ضروري مثل استخدام الفرشاة والمعجون يوميًا.

يمكن استخدام زيت الزيتون من خلال فرك الأسنان بفرشاة عليها قليل من زيت الزيتون ويتم فرش الأسنان لمدة لا تقل عن 5 دقائق ثم تركه على الأسنان لمدة 20 دقيقة ثم شطفه بالماء، وذلك لعدم تراكم الجير الذي ينتج عنه التهابات في اللثة وتسوس في الأسنان.

عادةً ما يحدث التهاب اللثة وتسوس الأسنان نتيجة تراكم عدة طبقات من الجير على الطبقة السطحية للأسنان أو ربما يكون السبب عدوى بكتيرية قد أصابت الأسنان أو التهاب بعض الأنسجة المحيطة بالأسنان ويمكن أن يصل الأمر إلى تساقط الأسنان ليس فقط ظهور بعض التورمات.

سوف نتحدث في هذا الموضوع عن علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون وسوف نتناول أعراض الالتهابات وبعض المضاعفات الناتجة عن التهاب اللثة، وكل ذلك من خلال موقع زيادة

علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون

على الرغم من أن زيت الزيتون يحمي اللثة ويحافظ على صحة الفم والأسنان إلا أنه يجب غسل الطبقة الزيتية التي تكون على الأسنان بعد تفريشها لأن في حال عدم غسلها جيدًا سوف تجذب الكثير من البكتيريا وعند شطفها فهي تساعد الفم على تطهيره وتقليل تراكم الجير والحد من تسوس الأسنان مما يحسن رائحة الفم الكريهة.

يمكنك علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون فهو يحتوي على مركبات الفينولات التي تساعد على تدمير الأنسجة الضارة المختلفة داخل الجسم وذلك بناءً على ما كشفته الأبحاث حول فوائد زيت الزيتون في علاج التهاب اللثة.

يوجد بعض البلدان التي تتناول زيت الزيتون بكميات كبيرة وذلك لاعتبارهم أن زيت الزيتون جزء من نظامهم الغذائي اليومي ونتيجة لذلك نجد أن الأشخاص الذين يعيشون في هذه البلدان إصابتهم بأمراض العظام قليلة جدًا مقارنةً بباقي البلدان التي لا تتناول زيت الزيتون، حيث يساعد زيت الزيتون في تحفيز وتكوين ونمو العظام بالإضافة إلى تكوين مادة الاستوكالين والتي تعد المكون الرئيسي للعظام وبالتعاون مع مادة الفينولات النشطة التي تساعد في منع وفقدان الكتل العظمية التي من ضمنها عظام فك الأسنان.

يتميز زيت الزيتون بأنه سائل لزج يتغلغل بين الأسنان ويصل إلى أماكن لا تستطيع الفرشاة أن تصل إليها حيث يصل إلى تجويف الفم وجيوب اللثة ويقوم بتنظيفها جيدًا.

اقرأ أيضًا: فوائد شرب زيت الزيتون مع الماء على الريق والقيمة الغذائية به

فوائد زيت الزيتون للثة

  1. يساعد زيت الزيتون في القضاء على البكتيريا الضارة التي تصل إلى الفم ويحمي الأسنان من التسوس ويحد من رائحة الفم الكريهة.
  2. تساعد المضمضة بزيت الزيتون في الحفاظ على صحة الفم وذلك بناءً على الدراسات العلمية التي أجريت على 60 شخص في عام 2016.
  3. يحتوي زيت الزيتون على مادة Chlorhexidine (كلورهكسيدين) والتي تستخدم في المضمضة لتنظيف اللثة وجاء ذلك في بعض الدراسات التي أثبتت نتائجها بإن هذه المادة لها فاعلية كبيرة في الحد من مستوى البكتيريا التي تتسبب في رائحة الفم الكريهة.
  4. يحمى زيت الزيتون الأسنان من التسوس خاصةً أسنان الأطفال التي يتراكم عليها السكر بكثرة مما ينتج عنها كثرة البكتيريا وتسوس الأسنان.
  5. يساعد زيت الزيتون في الحد من مشاكل التهابات اللثة ويمنع تعرضها للاحمرار الذي ينتج عنه نزيف في بعض الأحيان.
  6. تساعد المضمضة بزيت الزيتون على تبييض الأسنان وتخلصها من البقع الصفراء التي تقع على الأسطح الخارجية للأسنان.
  7. يساعد زيت الزيتون في تخلص المخاط الفموي والنسيج اللثوي من البكتيريا الضارة وذلك بسبب احتوائه على أحماض مضادة للبكتيريا.
  8. يساعد زيت الزيتون في ضبط معدل قلوية الفم.
  9. يساهم في تنشيط الدورة الدموية للأنسجة الفموية.
  10. يساهم زيت الزيتون في تحسين التغذية اللثوية.
  11. يساعد في علاج نزيف اللثة والتئام الجروح الفموية.
  12. يحمي الفم من الفطريات التي تسبب رائحة كريهة للفم.
علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون
علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون

أنواع التهابات اللثة

  1. التهاب ناتج عن تراكم الجير على الأسنان.
  2. التهاب ناتج عن بعض الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  3. التهاب ناتج عن سوء التغذية.
  4. التهاب لثوي بسبب الإصابة بعدوى بكتيرية أو عدوى فيروسية أو عدوى فطرية.
  5. بعض الالتهابات الناتجة عن رد الفعل التحسسي تجاه جسم غريب.
  6. بعض الالتهابات اللثوية الناتجة عن تركيب الأسنان الصناعية الغير ملائمة لطبيعة اللثة.

الأعراض الناتجة عن التهاب اللثة

  1. احمرار شديد في اللثة.
  2. ملاحظ انتفاخ وتورم في اللثة.
  3. تحسس الأسنان وحدوث نزيف عند تفريش الأسنان.

اقرأ أيضًا: فوائد زيت الزيتون في السرة والقيمة الغذائية له

المضاعفات الناتجة عن التهاب اللثة

في حال كانت اللثة ملتهبة وتم إهمال علاجها يؤدي ذلك إلى حدوث عدة مضاعفات خطيرة منها

  1. انتشار الالتهابات في كافة أنسجة اللثة ويمكن أن تصل هذه الالتهابات إلى عظام الفك.
  2. الإصابة بخراريج في الفم واللثة.
  3. فقدان الأسنان بدون سبب مما يؤدي إلى تآكل في عظام الفك.
  4. التعرض لعدوى بكتيرية ينتج عنها الإصابة بقرح في اللثة.
  5. وفقًا لبعض الأبحاث والدراسات العلمية التي أثبتت أن سوء صحة اللثة والعناية بالفم مرتبطة ارتباط وثيق بالإصابة ببعض أمراض القلب والأوعية الدموية.

نصائح للحفاظ على صحة اللثة والأسنان

  • تقليل الأطعمة التي تحتوي على سكريات أكثر من 15: 20%.
  • الحد من تناول السكريات بطيئة الذوبان.
  • تقليل الأطعمة التي تحتوي على نشويات وسكريات معًا مثل الكيك والبسكويت والحلويات المخبوزة.
  • يفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د والحديد والزنك بالإضافة إلى البروتين وفيتامين أ وفيتامين ج وذلك لأن هذه الفيتامينات تساعد في الحفاظ على صحة العظام وتجديد الخلايا.
  • الحرص على تناول الجزر واللبن والجبن واللوز الغير مطبوخ والعنب والتفاح والبرتقال وذلك لأنهم يساعدوا في تكوين النسيج الضام الداعم لحركة الأسنان.
  • البعد التام عن التدخين لأنه يتسبب في تسوس الأسنان والإصابة بسرطان الفم وأمراض اللثة.
  • يفضل زيارة الطبيب بشكل دوري على الأقل مرة كل 6 أشهر.

نصائح يفضل إتباعها عند استخدام مضمضة زيت الزيتون

أهم ما يميز زيت الزيتون هو سهولة استخدامه وتوفره دائمًا في المنزل بالإضافة إلى أنه يسهل وصوله لكل مكان في تجويف الفم واللثة، ويوجد بعد النصائح يفضل إتباعها عند استخدام مضمضة زيت الزيتون وتشمل هذه النصائح في

  • في بداية استخدام مضمضة زيت الزيتون يتم وضعها في الفم لمدة 5 دقائق ومع تكرار الاستخدام وبالتدريج تزيد هذه المدة.
  • تجنب بلع مضمضة زيت الزيتون.
  • لابد من استخدام كمية مناسبة من زيت الزيتون لأن في حال كانت الكمية كبيرة لا تستطيع المضمضة.
  • الحرص على التنظيف بالخيط وفرشاة الأسنان.
علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون
علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون

كيفية استخدام مضمضة زيت الزيتون لعلاج الفم واللثة

يتم أخذ ملعقة كبيرة من زيت الزيتون على الريق وبشكل يومي كل صباح وذلك عن طريق المضمضة بالزيت لمدة 15 دقيقة ثم يغسل الفم جيدًا بماء دافئ وبعد ذلك يتم غسل الفم بأي نوع محلول مطهر للفم.

اقرأ أيضًا: فوائد زيت الزيتون للجسم وأفضل الطرق لاستخدامه

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  1. علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون.
  2. فوائد زيت الزيتون للثة.
  3. أنواع التهابات اللثة.
  4. الأعراض الناتجة عن التهاب اللثة.
  5. المضاعفات الناتجة عن التهاب اللثة.
  6. نصائح للحفاظ على صحة اللثة والأسنان.
  7. كيفية استخدام مضمضة زيت الزيتون لعلاج الفم واللثة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.