علاج نغزات القلب في البيت وأعراضها وطرق تشخيصها ومخاطرها

علاج نغزات القلب في البيت وأعراضها وطرق تشخيصها ومخاطرها يمكنك التعرف عليه وأكثر اليوم عبر موقع زيادة ، حيث أنه القلب هو من أهم الأعضاء الموجودة في الجسم، وذلك لما له من قدرة في إرسال الدم المحمل بالأكسجين إلى كافة أعضاء الجسم، الجدير بالذكر أن العديد من الأشخاص يصابون بنغزات في القلب نتيجة العديد من الأسباب لذا سوف نسلط الضوء خلال هذا الموضوع على علاج نغزات القلب في البيت.

اقرأ أيضا للتعرف على: ما هو سبب النغزات القلبية في سن الشباب وطرق علاجها والتخلص منها نهائيا

علاج نغزات القلب في البيت

القلب هو من أهم الأعضاء الموجودة في الجسم، وترجع أهميته إلى قدرته على ضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى كافة أنسجة وخلايا الجسم من خلال شبكة من الأوعية الدموية، التي تصل إلى كافة أجزاء الجسم.

القلب مثل غيرة من الأعضاء الأخرى الموجودة في الجسم، فهو معرض دائما للإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة والتي تعد أشهرها نغزات القلب التي تحدث نتيجة العديد من الأسباب من ضمنها أسباب مرضية وأخرى غير مرضية.

لذا فنجد العديد من طرق علاج نغزات القلب في البيت، والتي من الضروري عند إتباعها الرجوع إلى الطبيب والتأكد أن سبب النغزات التي يشعر بها الفرد ليست ناتجة عن خلل ما في جسم الإنسان، ومن طرق علاج نغزات القلب في البيت، الآتي:

  • التقليل من الأنشطة الرياضية الشاقة التي تؤدي إلى نغزات القلب.
  • الابتعاد عن حمل الأشياء ثقيلة الوزن.
  • في حالة ما إذا كان نغزات القلب ناجمة عن المشكلات النفسية، من الضروري التخلص من القلق والتوتر الذي يعتري الشخص وذلك للتخلص من النغزات التي تصيب القلب.
  • العمل على الاسترخاء من خلال بعض الرياضات البسيطة مثل اليوجا أو التنفس بعمق، والذي له دور كبير في التخلص من نغزات القلب.
  • تجنب الأطعمة التي تزيد من اضطرابات القولون، حيث من الممكن أن تكون هي السبب وراء النغزات.
  • الاسترخاء من خلال استخدام بعض الأعشاب التي تساعد على ذلك مثل الميرمية والبابونج.
  • في حال تكرار نغزات القلب بعد إجراء وإتباع الخطوات السابقة من الضروري الرجوع إلى الطبيب وذلك لأنه من الممكن أن تكون بعض الأدوية التي تتناولها هي السبب الرئيسي وراء نغزات القلب.

كما يمكنكم الاطلاع على: ما سبب وجع القلب وكيف تحدث نغزات القلب ؟

ما هي الأسباب الصحية وراء نغزات القلب؟

القلب يعد من أكثر الأعضاء الموجودة في الجسم تنظيم وتعقيد، حيث يتكون من العديد من الحجرات، العقد وصمامات التي تعمل بطرق معينة وبنظام محدد، وفي حال حدث أي خلل في هذا النظام والذي يؤدي بدوره لتغير معدل ضربات القلب عن المعدل الطبيعي تحدث نغزات القلب.

الجدير بالذكر أنه في العديد من الأحيان، يصاحب نغزات القلب العديد من الأعراض الأخرى مثل ألم في الصدر، المعدة أو اضطرابات القولون، لذا خلال الأسطر التالية سوف نسلط الضوء على مجموعة من الأسباب الصحية التي تكمن وراء الإصابة بنغزات القلب:

1_ عدم انتظام ضربات القلب

إحدى الأسباب الجسدية التي تؤدي إلى نغزات القلب هي زيادة معدل ضربات القلب عن المعدل الطبيعي، حيث يتراوح المعدل الطبيعي لضربات القلب ما بين 60 إلى 100 في الدقيقة، لذا فإن الأفراد المصابين بنغزات القلب يزداد معدل ضربات القلب إلى ما فوق الـ 100 في الدقيقة الواحدة.

الجدير بالذكر أن هناك أنواع متاينة من عدم انتظام ضربات القلب، هي:

  • عدم انتظام ضربات القلب البطيني.
  • عدم انتظام ضربات القلب الجيبي، والذي يكون ناتج عن الإصابة بأي مرض عضوي.
  • عدم انتظام ضربات القلب فوق البطيني.

2_ نقص معدل ضربات القلب

يعرف أيضا هذا باسم بطء القلب، والذي يصاب به الرياضيين بشكل أكبر، وهو لا يتكون نتيجة خلل ما في القلب، الجدير بالذكر أن إنخفاض معدل ضربات القلب يعني أن عدد الضربات في الدقيقة الواحدة تقل عن 60 لدى الأفراد البالغين.

3_ مرض القلب التاجي

هو  من ضمن الأمراض الخطيرة التي تهدد صحة القلب، والتي تنتج بسبب تراكم كميات كبيرة من الكوليسترول الموجود في الدم على الشريان التاجي، مسببا نغزات القلب والعديد من المشكلات القلبية الأخرى، والتي لا يجب فيها إتباع علاج نغزات القلب في البيت بل يجب التوجه إلى الطبيب مباشرة.

4_ الرجفان الأذيني

هو من الأعراض الشائعة التي تصيب القلب نتيجة وجود خلل في الإشارات الكهربية التي يتلقاها الأذين، وهو الغرفة العليا من القلب، والتي تؤدي في نهاية المطاف إلى الرجفان الأذيني، وهو يعمل على زيادة معدل ضربات القلب إلى 100: 200 في الدقيقة وهو عدد كبير جدا بالنسبة للبالغين.

5_ الرجفان البطيني

هو من أخطر الأسباب المرضية التي تؤدي إلى نغزات القلب، والتي من الممكن أن تؤدي في النهاية إلى الموت إذا لم يتم علاجها سريعا، ترجع خطورة هذه الحالة إلى عدم قدرة البطين على ضخ الدم، فلا يصل الدم إلى الدماغ الأعضاء المختلفة.

هل ترغب في التعرف على: شد عضلة القلب والعوامل التي تؤدي لها وطرق تفاديها وعلاجها

ما هي الأسباب الغير مرضية المتسبب في نغزات القلب؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى نغزات القلب والتي لا تتعلق بمرض أو خلل ما في الجسم أو القلب، والتي يمكن تلاشيها عند اتباع علاج نغزات القلب في البيت.

أو بعد الرجوع إلى الطبيب والإشارة إلى الابتعاد عن الأسباب المؤدية إلى النغزات، والتي إذا لم يبتعد عنها الفرد تؤدي إلى تكرار النغزات عند القيام بها،من ضمنها:

1_ القيام بمجهود كبير

في هذه الحالة عندما يصاب الفرد بنغزات نتيجة القيام بمجهود شاق أو التمارين المختلفة، سريعا ما تختفي النغزات وذلك لأنه حالة عارضة غير مستمرة والتي من الممكن أن تعود مرة أخرى إذا قام الشخص بمجهود شاق مرة أخرى.

2_ المشكلات النفسية

تمتلك المشكلات النفسية تأثيرات كبيرة على الحالة الجسدية وحالة القلب بشكل خاص، حيث يؤدي التوتر والقلق إلى الإصابة بنغزات القلب المستمرة.

3_ الكافيين

يعد الكافيين من المواد المنشطة للعقل والقلب، وذلك عند تناولها بكميات معقولة في اليوم، لكن الأفراد الذين يسرفون في تناول المشروبات الغنية بالكافيين معرضون باستمرار للإصابة بنغزات القلب.

4_ التدخين

يعتبر التدخين من الأسباب التي تؤدي إلى العديد من الأمراض الجسمية الوخيمة والتي من ضمنها نغزات القلب، ويرجع قدرة التدخين على إلحاق الضرر بالصحة العامة للجسم إلى احتوائه على مادة النيكوتين التي تعد من المواد السامة لجسم الإنسان.

5_ الاعتماد على نظام غذائي غير صحي

الإفراط في تناول الأطعمة الغير صحية، أو الاعتماد عليها بشكل كبير في النظام الغذائي الخاص بالفرد من الممكن أن تتسبب في الإصابة بنغزات القلب، وذلك بسبب زيادة نسبة الدهون والكوليسترول في الدم التي تؤدي إلى الإصابة بخفقان القلب.

6_ استخدام بعض الأدوية

تؤدي بعض الأدوية إلى الإصابة بنغزات القلب، مثل أدوية الربو أو السمنة، فهي تزيد من التعرض المستمر لنغزات القلب، لذا من الضروري استشارة الطبيب لتغيير نوع الدواء المستخدم.

إلى جانب ذلك فأن بعض المكملات الغذائية تعد السبب وراء نغزات القلب عند بداية استخدامها والتي من الممكن أن تستمر إذا لم يلتزم الفرد بتعليمات الطبيب حول كيفية وكمية تناول المكملات الغذائية.

ما هي الأعراض المصاحبة لنغزات القلب؟

بعد التعرف على سبب النغزات وطرق علاج نغزات القلب في البيت، يجدر بنا الإشارة إلى بعض الأعراض التي تكون مصاحبة لحدوث نغزات القلب والتي من ضمنها:

  • زيادة معدل ضربات القلب في الدقيقة: تحدث هذه الحالة عندما يكون نغزات القلب ناشئة عن وجود خلل ما في القلب نفسه أو الإشارات الكهربية الناجمة عنه.
  • آلام في منطقة الصدر: حيث يصاحب الشعور بنغزات القلب آلام في القفص الصدر والتي تختلف في حدتها من شخص إلى آخر.
  • عدم القدرة على التنفس: يصاحب نغزات الصدر في بعض الأحيان عدم قدرة الفرد على التنفس بشكل سليم والشعور بالاختناق.
  • رعشة في الجسم: تحدث هذه الحالة عند التعرض إلى بعض المشكلات الصحية أو نتيجة تناول دواء معين، فـ يصاحب نغزات القلب رعشة وقشعريرة في كافة أجزاء الجسم.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: شعور غريب في القلب: أسبابه وعوامل الخطر ومضاعفاته وكيفية علاجه

طرق تشخيص نغزات القلب

عند الذهاب للطبيب بشكوى من نغزات في القلب، يقوم الطبيب بتوجيه بعض الأسئلة للمريض من ضمنها أسئلة حول تاريخ مرضه والتاريخ العائلي له وذلك للتعرف والتحديد السبب وراء حدوث نغزات القلب، إلى جانب ذلك يقوم الطبيب بطلب بعض التحاليل الطبية من ضمنها:

1-الفحص البدني

يكون من خلال الطبيب فيقوم بفحص الجسد بالكامل، وذلك للتعرف على ما إذا كان هناك تورم ما في أي منطقة في الجسم، التي تعني وجود خلل في القلب، فمن الممكن أن يكون القلب حدث له تورم ويظهر هذا من خلال وجود ورم في أحد أطراف الجسم.

2-تحليل الدم

أخذ عينات الدم وتحليلها، تساهم في التعرف على مستوي بعض الهرمونات والعناصر في الجسم والتي تؤثر بشكل مباشر على صحة القلب وحدوث النغزات.

3-التخطيط الكهربي للقلب

يتم بمساعدة بعض الأقطاب التي يتم وضعها حول الذراعين والقدمين والتي توضح مدى كفاءة النشاط الكهربي للقلب.

4_تخطيط القلب

يقوم الطبيب بطلب تخطيط القلب للتعرف على كفاءة الصمامات وصحة القلب والتي تتم باستخدام الموجات الفوق صوتية.

5- قسطرة القلب

يقوم الطبيب باستخدام القسطرة للكشف عن العيوب الداخلية التي تحدث في القلب، والتي لم يستطيع الطبيب التعرف عليها بأي من الطرق السابقة، أو في الحالات الطارئة، حيث يتم فيها استخدام أنبوبة رفيعة وصبغة تساهم في التصوير باستخدام الأشعة السينية، و يقوم الطبيب بإدخال هذا الأنبوب من خلال الذراع أو الساق.

ننصحكم أيضا بزيارة مقال: أعراض ضعف عضلة القلب وما هي الأعراض المتقدمة لمرض اعتلال العضلة القلبية؟

ما هي مخاطر استمرار نغزات القلب وعدم علاجها؟

علاج نغزات القلب في البيت

تأتي نغزات القلب وتتلاشى مع الوقت إذا كانت حالة عرضية ولا تدل على وجود مرض، ومن الممكن أن تتلاشى بعد العلاج، الجدير بالذكر أن عدم الاهتمام بنغزات القلب المتكررة والتوجه إلى الطبيب للتعرف على السبب الكامن وراء نغزات القلب يتسبب في بعض المضاعفات، من ضمنها:

  • جلطات القلب: تنتج هذه الحالة عندما يكون السبب وراء النغزات ناتج عن وجود خلل في وظائف القلب، وإهمال المؤشر الذي يوضح ذلك وهو النغزة.
  • النزيف الحاد: والذي ينتج عن خلل في القلب والأوعية الدموية الموجود داخل الجسم، والتي توضح عن نفسها من خلال النغزات القلبية المستمرة.
  • الاختناق: تتطور هذه الحالة عندما يصاحب نغزات القلب ضيق في التنفس وألم في الصدر وتجاهلهم إلى أن يصاب الفرد باختناق ويحتاج في الحال إلى مساج القلب والتنفس الصناعي، وإلا يتطور الحال ويؤدي إلى الوفاة.

كما يمكنكم التعرف على: خفقان القلب عند النوم عوامل الخطورة والعلاج

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  1. علاج نغزات القلب في البيت يمكن إتباعه في حال كان السبب الناتج عنه النغزات غير عضوي وليس ناتج عن خلل في وظائف القلب.
  2. التقليل من المجهود الجسدي والابتعاد عن التوتر النفسي يساهم في التخلص من نغزات القلب، والذي يصنف من ضمن علاج نغزات القلب في البيت.
  3. عدم انتظام ضربات القلب هو من أحد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث نغزات القلب، والذي يقسمه الأطباء إلى 3 أنواع متأينة.
  4. الرجفان الأذيني هو خلل يؤدي إلى حدوث نغزات القلب، والذي ينتج عن الإشارات الكهربية الخاطئة التي يتلقاها الأذين وتزيد من معدل ضرباته في الدقيقة الواحدة.
  5. التدخين والإفراط في تناول الكافيين من الأسباب الغير مرضية المسببة لنغزات القلب.
  6. آلام الصدر وعدم القدرة على التنفس بشكل صحيح من الأعراض المصاحبة لنغزات القلب.
  7. تحاليل الدم والقسطرة من طرق تشخيص نغزات القلب والتعرف على الأسباب الكامنة وراءه.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.