علاج حرقة المعدة للحامل بالأعشاب

علاج حرقة المعدة للحامل حيث إن الحمل يعد ظاهرة طبيعية تمر بسلام على غالبية النساء دون مشاكل أو مضاعفات، ولكن تصاب بعض النساء خلال فترة الحمل ببعض المشاكل التي قد تستمر لفترات متفاوتة ولكنها ليست خطيرة، مثل القيء، الغثيان الصباحي، والشعور بحرقة المعدة، الدوار، الصداع، التعب والإرهاق، المغص، وألم الظهر، وغيرها، وسنتعرف من خلال هذا المقال على علاج حرقة المعدة للحامل وأسبابها عبر موقع زيادة

حرقة المعدة أثناء الحمل

في الواقع تصاب 8 سيدات من بين كل 10 بحرقة المعدة بأي فترة من فترات الحمل، خاصةً خلال الثلث الثاني والأخير من الحمل، وحرقة المعدة هي عبارة عن شعور بتهيج وحرقة بالمريء، وهو بسبب صعود حامض المعدة ومحتوياتها إلى المريء، ويزداد احتمال الإصابة بحرقة المعدة إذا كانت المرأة حامل بأكثر من جنين، أو في حالة إذا كان حجم الجنين كبيرًا، وبالرغم من أن المشكلة ليست مؤذية للأم أو الجنين، لكنها تسبب الإحساس بالألم وعدم الارتياح للأم، ويجب التعامل معها وعلاجها.

أسباب حرقة المعدة عند الحامل

يوجد بعض الأسباب التي تسبب حرقة المعدة للحامل، ومنها ما يلي:

  • السبب الأساسي الذي يؤدي إلى الشعور بحرقة المعدة هو ارتفاع نسبة هرمون البروجيسترون خلال الحمل، والذي يؤثر على عمل الصمّام العلوي للمعدة ويسبب ارتخائه، وبذلك يسمح للسائل المعدي الحمضي الذي يوجد في المنطقة السفليّة للمعدة بالصعود للمريء، الذي يعد ذو أنسجة حساسة جدًا للأحماض، بعكس المعدة ذات البطانة السمكية، وفي نفس الوقت يقلل البروجيسترون حركة المعدة ويبطئ عملية الهضم، وبسبب ذلك يخرج مقدار كبير من السائل الحمضي المعدي للمريء، فيصاب بالالتهاب ويتسبب في الشعور بالحرقة.
  • من جانب آخر يأخذ الرحم الذي يكبر حجمه أثناء الحمل حيزًا كبيرًا من البطن، ويضغط على المعدة، ويساهم ذلك في زيادة تدفّق المواد الحمضيّة من المعدة للمريء نتيجة دفعه لها.
  • إن وجود حصى في المرارة قد يساهم في إحداث الشعور بالحرقة خلال فترة الحمل.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول حرقة المعدة عند الحامل في الأشهر الأولى نوصي بقراءة هذا المقال: حرقة المعدة عند الحامل في الاشهر الاولى (أعراضها وأسبابها وعلاجها)

علاج حرقة المعدة للحامل

للتغلب على مشكلة حرقة المعدة للحامل توجه الدكتورة ندى حامد (أخصائي النساء والتوليد بمصر)، بعض النصائح الهامة لتخفيف أعراض الحرقة، والتي تتمثل في الآتي:

  • تناول وجبات خفيفة، بحيث لا تمتلئ المعدة بشكل تام.
  • الجلوس بشكل قائم أثناء وبعد تناول الطعام.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • تجنب تناول الشاي والقهوة واستبدالها بالزنجبيل.
  • عدم النوم بعد تناول الطعام مباشرةً، ولكن بعد الأكل بساعتين تقريبًا.
  • تناول كوب من الحليب البارد.

كما نصحت أيضًا ببعض الإجراءات لتخفيف الشعور بالغثيان، وهو حالة مرافقة لحرقة المعدة أثناء أشهر الحمل الأولى، ومنها ما يلي:

  • عدم النهوض من الفراش بشكل مفاجئ، مع تناول قطعة من البقسماط أو البسكويت المالح أو كسرة خبز جاف بمجرد الاستيقاظ من النوم.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي لا تحبينها، والابتعاد عن رائحتها لتقليل الغثيان.
  • تناول الشوربة الباردة واللبن الرائب بأنواعها المختلفة، وكذلك الكورن فليكس مع اللبن البارد.

ولمعرفة أسرع علاج للحموضة عند الحامل نوصي بقراءة هذا المقال: علاج سريع للحموضه عند الحامل والوجبات الغذائية المساعدة على ذلك

احتمالات أخرى للشعور بالألم

عادةً ما يحدث الألم المصاحب لحرقة المعدة في وسط القفص الصدري أعلى المعدة، إلا أنه قد يكون هناك احتمالات أخرى لهذا الألم الذي تشعر به المرأة الحامل غير حرقة بالمعدة، ومنها ما يلي:

  • إذا كان مكان الألم حاد ويوجد أسفل القفص الصدري وأعلى منطقة الصرة، فيحتمل أن يكون مؤشرًا على الإصابة بتسمّم الحمل ويجب استشارة الطبيب على الفور.
  • إذا كان الألم في الجزء العلوي من يمين الخاصرة وكانت المرأة مريضة، فقد يكون ذلك مؤشرًا على وجود مشكلة بالكبد.
  • قد تكون السيدة مصابة بمرض بالجهاز الهضمي ليس له علاقة بالحمل ويسبب الشعور بالألم، مثل الإصابة بالارتداد المريئي أو قرحة المعدة أو الاثني عشر.

ولمعرفة أسباب ضيق التنفس عند الحامل نوصي بقراءة هذا المقال: أسباب ضيق التنفس عند الحامل وكيفية علاجه دون أن تضر الجنين

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال وذلك بعد أن تم توضيح كافة المعلومات عن أسباب حرقة المعدة للحامل، وطرق علاج حرقة المعدة للحامل والاحتمالات الأخرى للشعور بالألم، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.