علاج الانسداد الرئوي بالأعشاب

علاج الانسداد الرئوي بالاعشاب تعد الرئة من أهم الأعضاء الموجودة في الجسم، وذلك لأنها تعد بمثابة وسادة للقلب، كما أنها تعمل على ضخ الأكسجين للجسم بالكامل، وتقوم أيضاً الرئتين بتصفية جلطات الدم الصغيرة، لذا في هذا المقال عبر موقع زيادة سوف علاج الانسداد الرئوي بالإعشاب، وكيفية تفادي الإصابة به.

هناك عدة طرق لعلاج الحساسية الصدرية يمكنك الاعتماد عليها للتخلص من هذه المشكلة ومن الشعور بضيق التنفس، لذا إذا كنت تبحث عنها وعن أسباب هذه الحساسية وكيفية التخلص منها، دعني اقدمها لك عبر مقال: علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس بأفضل الطرق الطبيعية الممكنة

أعراض الالتهاب الرئوي

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المريض وتعد مؤشراً للإصابة بإلتهاب رئوي حاد ومنها:

  • ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة.
  • الشعور بصعوبة شديدة في التنفس وعدم القدرة على القيام بالمهام اليومية.
  • الإصابة بالتعرق الشديد.
  • الشعور بالصداع المستمر.
  • الشعور بألم شديد في الصدر وخاصةً عند التنفس أو الكحة.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الإصابة بكحة شديدة مصحوبة ببلغم.

علاج الانسداد الرئوى بالأعشاب

هناك العديد من الأعشاب الطبيعية التي يمكن استخدامها في علاج الانسداد الرئوي، وهذا يرجع لاحتواء الأعشاب الطبيعية على العديد من مضادات الأكسدة والعناصر الأخرى الهامة للجسم التي تعمل على طرد السموم من الجسم وعلاج الانسداد الرئوي، ومن هذه الأعشاب.

  • عرق السوس: يتميز عرق السوس بأنه من الأعشاب الرائعة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الصمغ النباتي الذي يخفف من إلتهابات الأغشية المخاطية وتهيجها أيضاً، كما أنه يتميز بخصائصه المضادة للميكروبات التي قد تصيب الرئة.
  • الروزماري: يعد الروزماري من الأعشاب الرائعة التي تحتوي على مضادات للميكروبات وأيضاً يحتوي على الزيوت المكافحة للفطريات والبكتيريا، مما يساعد على الوقاية من الانسداد الرئوي.
  • عشبة الزوفا: تتميز عشبة الزوفا بأن لها فوائد علاجية متعددة فهي تساعد على التخلص من البلغم وتقلل أيضاُ من إلتهاب الجيوب الأنفية وغيرها من الإلتهابات الفيروسية، ونجد أن عشبة الزوفا تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على التخلص من السموم الموجودة في الجسم وغيرها من الأمراض مثل الانسداد الرئوي.
  • الدردار الزلق: يعد الدردار الزق من الأعشاب ذات الفوائد الطبية المتنوعة، ونجد أنه يعمل على علاج أمراض الجهاز التنفسي بشكل كبير ويساعد أيضاً على تهدئة الأغشية المخاطية، كما يتميز الدردار الأزرق أنه يحتوي على مضادات للحساسية والأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي مثل الربو.
  • الطحلب الايرلندي: يتميز الطحلب الأيرلندي بأنه من المكونات الأساسية التي تدخل في صناعة الأدوية الخاصة بعلاج التهابات الشعب الهوائية والسعال والتخلص من الفيروسات التي تصيب الجسم، وهذا يرجع إلى أن هذا الطحلب يحتوي على العديد من العناصر الهامة للجسم مثل الصوديوم والكالسيوم والماغنسيوم واليود.
  • شجرة الكينا: تتميز هذه الشجرة بأنها من الأشجار سريعة النمو، ويستخدم الزيت المستخلص منها في علاج إلتهاب السحايا والأنفلونزا والانسداد الرئوي وغيرها من أمراض الجهاز التنفسي.
  • عشبة القنفد: تعد عشبة القنفد من الأعشاب المضادة للميكروبات، كما أنها تساعد على تقوية الجهاز المناعي ومكافحة بعض أمراض الجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا وتقلل أيضاً هذه العشبة على تقليل المخاط الناتج من نزلات البرد.
  • عشبة البواصير: تساعد عشبة البواصير على التخلص من التهابات نزلات البرد والأنفلونزا والتهاب الشعب الهوائية والعديد من أمراض الجهاز التنفسي.

ولمزيد من التفاصيل حول أسباب ألم في وسط القفص الصدري اقرأ الموضوع الآتي: الم في وسط القفص الصدري

علاج الالتهاب الرئوي بالعسل

يعاني مريض الالتهاب الرئوي من آلام في الصدر وكحة مصحوبة ببلغم وأيضاً ضيق في التنفس، وكل هذه الأعراض يمكن التغلب عليها بأحد الطرق الطبيعية مثل إستخدام عسل النحل الطبيعي، وذلك لأن عسل النحل الطبيعي معروف بأنه يحتوي على مضادات للميكروبات ويقوم بتعزيز المناعة بشكل كبير ويتم استخدامه كالآتي:

1ـ المكونات

  • ملعقة من عسل النحل الطبيعي.
  • عصير نصف ليمونة.
  • كوب من الماء.

2ـ التحضير

  1. نقوم بمزج ملعقة من عسل النحل الطبيعي مع عصير نصف ليمونة من أجل التخلص من الكحة والالتهاب الرئوي.
  2. من الممكن أن نقوم بخلط ملعقة كبيرة من العسل مع كوب من الماء، ونقوم بتناوله بتناوله خمس مرات في اليوم من أجل تعزيز المناعة وتقويتها.

لمشاهدة المزيد عن طرق علاج الآم القفص الصدري بالوصفات الطبيعية، ننصحكم بقراءة:علاج آلام عظام القفص الصدري بالاعشاب

علاج التهاب الرئة بالثوم

يتميز الثوم بأنه من النباتات الطبيعية التي لها فوائد علاجية رائعة، ويساعد الثوم على تطهير الرئة من السموم الموجودة فيها كما أنه له القدرة على علاج أمراض الجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا ونزلات البرد وإلتهاب الرئة، ويتم إستخدام الثوم كالآتي في الوصفات العلاجية:

1ـ المكونات

  • كوبان من الماء.
  • نار.
  • ملعقة كبيرة من الثوم المهروس.
  • كوب.
  • ملعقة صغيرة من العسل.

2ـ التحضير

  1. نقوم بتسخين كوبان من الماء على النار.
  2. ثم نضيف إليها ملعقة كبيرة من الثوم المهروس.
  3. وبعد أن يغلي الخليط نرفعه من على النار ونتركه لمدة خمس دقائق حتى يهدأ قليلاً.
  4. نقوم بوضع الخليط السابق في كوب ثم نضيف إليه ملعقة صغيرة من العسل ونخلطهم جيداً ثم نقوم بتناول المشروب.
  5. يفضل تناوله مرتان في اليوم على الريق وقبل النوم.

علاج التهاب الصدرية بالأعشاب

تتميز العديد من الأعشاب بأنها تعد بديل للطب، ويمكن إستخدامها في علاج الكثير من الأمراض لذا سوف نقدم لكم بعض الأعشاب التي تستخدم في علاج التهاب الصدرية ومنها:

  • الزنجبيل: يتميز الزنجبيل بأنه من أكثر الأعشاب التي تستخدم في علاج أمراض الجهاز التنفسي وذلك لإحتوائه على مضادات البكتيريا والفيروسات، وأيضاً له القدرة على التخلص من الالتهاب الرئوي والتنفس المتقطع.
  • عسل النحل الطبيعي: من المعروف أن عسل النحل فيه شفاء للناس، وله خصائص علاجية رائعة وذلك لأنه يحتوي على مضادات للجراثيم، لذا نجد أنه يعزز من المناعة ويهدأ من الأعصاب ويقلل من إنتشار الالتهاب الرئوي، ويفضل تناوله مع شاي الأعشاب.
  • العرق سوس: يساعد العرقسوس على على القضاء على التهابات الحلق والحساسية والسعال، كما أنه يقي من التهاب الرئتين بشكل كبير.
  • الريحان: يتميز الريحان بأن له العديد من الخصائص العلاجية، فنجد أن له خصائص مضادة للميكروبات ومطهرة ومسكنه أيضاً، ويساعد الريحان على تخفيف إلتهاب الرئة وانتشار العدوى بشكل كبير.
  • الحلبة: تساعد حبوب الحلبة على التخلص من السموم الموجودة في الجسم وتقلل أيضاً من المخاط الناتج عن الالتهاب الرئوي.
  • الكافور: يساعد الكافور على تخفيف الإحتقان ويقضي أيضاً على المخاط داخل الرئتين، لذا يُنصح باستخدام زيت الكافور مع زيت الزيتون من أجل تدليك الصدر وذلك لقدرته على تخفيف الإحتقان.
  • المستكة: تتميز المستكة بأنها تحتوي على مضادات للبكتيريا والفيروسات التي تساعد على القضاء على إلتهاب الرئة ومقاومة الإصابة به.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول أسباب ألم الكتف الأيسر من الخلف والأمام وطرق علاجه اقرأ الموضوع الآتي: الم في الكتف الايسر من الخلف والامام أسبابه وعلاجه وطرق الوقاية منه

مضاد حيوي لعلاج الالتهاب الرئوي

قد ذكرنا سابقاً أنه يمكن علاج الالتهاب الرئوي باستخدام الأعشاب الطبيعية، لكن عند تفاقم الأمر وزيادة الأعراض يجب اللجوء إلى الطبيب واستخدام الأدوية العلاجية، وهناك أنواع عديدة من الأدوية التي يمكن تناولها لكن تحت استشارة الطبيب ومنها:

  • المضادات الحيوية: تعد المضادات الحيوية أفضل إختيار من التخلص من الالتهاب الرئوي لكنها من الممكن أن تستغرق بعض الوقت من أجل القضاء على البكتيريا المسببة للمرض.
  • أدوية السعال: تساعد أدوية السعال على تهدئة السعال الناتج عن الالتهاب الرئوي بشكل كبير، لكن لا يجب أخذ جرعات كبيرة دون إستشارة الطبيب.
  • مسكنات الألم وخافضات الحرارة: يفضل تناول خافضات الحرارة عند الإصابة بإرتفاع ملحوظ في درجات الحرارة ومن أمثلة هذه الأدوية الأسبرين والأسيتامينوفين، تساعد هذه الأدوية على الحد من إرتفاع درجات الحرارة وتقلل من الصداع المصاحب لها أيضاً.

اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة عن اعراض التهاب عضلات القفص الصدري وكيفية التعامل مع هذه الاعراض وعلاج هذا المرض بعدة طرق مربة قد جمعناها لك عبر مقال:أعراض وطرق علاج إلتهاب عضلات القفص الصدري

في نهاية المقال عن علاج الانسداد الرئوي بالاعشاب، نكون قد قدمنا لكم الكثير من المعلومات عن مرض الانسداد الرئوي، وأيضاً طريقة علاج الانسداد الرئوي بالاعشاب، ويجب استشارة الطبيب على الفور عند تفاقم الأعراض على المريض وعدم التأخير.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.