علاج التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية

علاج التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية التهاب الحنجرة هو مرض يصيب الحنجرة بسبب العدوى أو التهيج أو بسبب الإفراط في استخدام الحنجرة، وعند الإصابة بالتهاب الحنجرة تلتهب أيضاً الأحبال الصوتية، الأمر الذي يؤدي إلى تشوه الأصوات الصادرة من الشخص المصاب كما سوف نرى عبر موقع زيادة ، لذا يصبح الصوت مبحوحاً وأحياناً غير مسموع.

هناك العديد من الأسباب التي يترتب عليها الشعور بوجود ضيق في التنفس المفاجئ، فما هي الأعراض المرافقة لهذا الشعور؟، وما هي كيفية علاجه؟،  يمكنك الآن التعرف عليها عبر مقال: أسباب ضيق التنفس المفاجئ والأعراض المرافقة وكيفية علاجه

أعراض التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية

التهاب الحنجرة هو عبارة عن التهاب يصيب عضو التصويت في جسم الإنسان بسبب كثرة الاستخدام، أو بسبب العدوى، ويوجد داخل الحنجرة الأحبال الصوتية، وهي عبارة عن طبقتان من الأغشية المخاطية.

تغطي هذه الطبقات جزءاً عضلياً غضروفياً، ينفتح وينغلق بسلاسة، وهو ما يحدث الصوت نتيجة حركتها واهتزازها، ولكن عند حدوث التهاب في الحنجرة، تصاب أيضاً الأحبال الصوتية، وهو ما يؤدي إلى حدوث خلل في الصوت الذي ينتج عن مرور الهواء داخل هذه الأحبال.

وقد يكون التهاب الحنجرة حاداً (قصير المدى)، أو مزمناً (طويل المدى)، وفي معظم الحالات تستمر أعراض هذا الالتهاب لمدة لا تتجاوز أسبوعين، ومن أبرز أعراض هذا الالتهاب:

  • حدوث بحة في الصوت.
  • ضعف شديد في الصوت.
  • جفاف الحلق.
  • التهاب الحلق.
  • سعال جاف.

قد يشعر البعض بوجود شيء عالق في البلعوم ولكن لا يعرف ماهيته أو كيفية التخلص منه ولذا يشعر بعدم الراحة، ولهذا يمكنك التخلص من هذا الشعور عبر مقال: الاحساس بشيء عالق في البلعوم ما هو اسبابه

أسباب التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية

1- التهاب الحنجرة الحاد

عادة ما تكون حالات التهاب الحنجرة الحادة مؤقتة، ومن أسباب الإصابة بها:

  • العدوى الفيروسية، وهي تشبه تلك التي تسبب الإصابة بالبرد.
  • إجهاد الصوت بسبب الإفراط في استخدامه أو بسبب الصراخ.
  • العدوى الميكروبية، مثل الخناق. وهي نادرة الحدوث.

2- التهاب الحنجرة المزمن

يدوم هذا الإلتهاب لفترة طويلة تزيد على 3 أسابيع، ومن أسبابه:

  • استنشاق المواد المهيجة مثل الدخان، أو مسببات الحساسية، أو الأبخرة الكيميائية.
  • الارتجاع الحمضي أو مرض ارتجاع المريء ويعرف أيضاً باسم مرض الجزر المعدي المريئي.
  • الإكثار من استخدام المواد الكحولية.
  • التدخين.
  • الاستخدام المفرط للصوت كما في حالات المطربين أو المشجعين.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

ومن الأسباب الأقل شيوعاً لالتهاب الحنجرة المزمن الإصابة ببعض الطفيليات أو الالتهابات الفطرية أو البكتيرية، ومن أسباب البحة المزمنة أيضاً مرض السرطان، أو حدوث شلل في الأحبال الصوتية، أو انحناء الأحبال الصوتية بسبب الشيخوخة.

من الأمور المقلقة هو إصابة الأطفال بالالتهاب الرئوي، فما هي كيفية التعامل مع هذا المرض وما هي الأعراض التي يمكنك اكتشافه من خلالها؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: التهاب الشعب الهوائية عند الأطفال وأهم اعراضها

أدوية لعلاج الأحبال الصوتية

هناك بعض الأدوية التي تستخدم في علاج التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية، وجدير بالذكر أن هذه الأدوية تتنوع ما بين المضادات الحيوية في حال أن العدوى جرثومية، والستيروئيدات في حال الرغبة في علاج الأحبال الصوتية بشكل سريع:

  • المضادات الحيوية: في غالبية حالات التهاب الحنجرة لا تجدي المضادات الحيوية أي نفع في علاج الحالة، وذلك لأن الحالة عادة ما تكون ناتجة عن أسباب فيروسية، أما في حال وجود العدوى الجرثومية فالمضادات الحيوية تأتي بنتيجة جيدة.
  • الستيروئيدات: تساعد الستيروئيدات في بعض الأحيان على علاج حالات التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية، ولكن هذه النوع من العلاج يستخدم عند وجود حاجة ماسة فقط، مثل أن يكون المريض لديه حاجة ضرورية لاستخدام صوته، أو في بعض الحالات التي يكون فيها الالتهاب مترافق مع الخانوق عند الأطفال.

من المشاكل الصحية التي يجب عدم إهمالها هو خروج الدم مع البلغم، فما هي أسباب هذا العرض؟، ومتي يجب على المريض زيارة الطبيب؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: أسباب خروج الدم من الفم مع البلغم ومتى يمكن زيارة الطبيب

علاج التهاب الحنجرة في المنزل

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي تساعد على علاج التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية في المنزل، ومن هذه الطرق ما يلي:

1- خل التفاح

يساعد خل التفاح على علاج التهاب الحنجرة، وذلك بسبب احتوائه على خصائص ميكروبية، حيث تلعب هذه الخصائص دوراً فعالاً في الحماية من العدوى، ويستخدم خل التفاح عن طريق خلط ملعقتين منه مع نصف كوب من الماء ومعلقة من العسل.

إذا كانت ترغب في زيادة فعالية خل التفاح يمكنك إضافة الفلفل الحريف، ويشرب هذا المحلول يومياً، كذلك يمكننا وضع معلقة من خل التفاح داخل كوب ماء دافئ، والغرغرة به عدة مرات في اليوم من أجل الحصول على نتائج سريعة.

2- شراب البصل

يعتبر شراب البصل من الأشياء الفعالة في علاج التهاب الحنجرة، ويحضر هذا الشراب عن طريق أخذ عدد ثلاث أو أربع ثمرات من البصل متوسط الحجم، وتقطيعه إلى عدة أجزاء متساوية ثم وضعه في أربع أكواب من الماء، حتى نحصل على محلول سميك يشبه الشراب.

كذلك يمكن تحضير هذا الشراب عن طريق وضع 5 ملاعق من عصير البصل في كوب من الماء الدافئ مع إضافة معلقة كبيرة من العسل وبضع قطرات من عصير الليمون.

3- الزنجبيل

الزنجبيل من المواد الطبيعية التي تعمل كبلسم للأغشية المخاطية الموجودة في الحنجرة، كما انه مفيد جداً للحلق، ويحضر مشروب الزنجبيل عن طريق غلي جذور الزنجبيل في وعاء، ثم تركها حتى تبرد، ثم تحلى بالعسل والقليل من عصير الليمون.

ولكي تحصل على نتيجة سريعة عليك بشرب شاي الزنجبيل بضع مرات على مدار اليوم، أو تناول شرائح الزنجبيل الرقيقة.

4- محلول الملح

محلول الملح أيضاً يعتبر خطوة مفيدة جداً للشفاء من التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية، حيث يساعد هذا المحلول على قتل البكتيريا الموجودة بالحلق، ويحضر هذا المحلول عن طريق إضافة نصف معلقة من الملح في كوب من الماء الدافىء والغرغرة به عدة مرات في اليوم.

5- الثوم

يعتبر الثوم من المواد المفيدة جداً في علاج التهاب الحنجرة، وذلك لأنه بمثابة مقشع طبيعي يعمل على قتل الفيروسات والبكتريا بسبب خصائصه المضادة للميكروبات، ويستطيع المرء مضغ فصوص الثوم مباشرة وابتلاعها.

أو وضع الثوم المفروم في وعاء به ماء مقطر والقليل من خل التفاح والقرنفل، بعد أن تنقع هذه المكونات معاً، يؤخذ منها معلقة كل 6- 8 ساعات.

6- العسل

يساعد العسل على تهدئة الحنجرة والأحبال الصوتية، ويستطيع المريض تناول العسل مباشرة على مدار اليوم، أو تحضير شاي العسل الليمون، والذي يتميز بفعاليته الكبيرة في علاج التهاب الحلق والحنجرة.

ويحضر هذا الشاي عن طريق وضع عصير نصف ليمون في كوب من الماء الساخن مع ملعقتين من عسل النحل الطبيعي.

7-  البخار

يعمل البخار على القضاء على جفاف الحلق، ويستنشق البخار الساخن عادة أثناء التواجد في غرفة الاستحمام، أو من خلال عمل حمام بخار باستخدام القرنفل وأوراق النعناع، وتعتبر الزيوت العطرية من الطرق الفعالة في علاج التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية.

هناك عدة أسباب تؤثر على المرأة الحامل وتجعلها تشعر بضيق في التنفس، وللتعرف عليها وعلى كيفية التعامل معها يمكنك زيارة مقال: أسباب ضيق التنفس عند الحامل وكيفية علاجه دون أن تضر الجنين

ترطيب الحبال الصوتية

قبل أن تبدأ في الغناء اشرب ينسون، هذه هي النصيحة الذهبية التي يرددها الكثير من عشاق الغناء والمطربين، حيث يعمل الينسون على ترطيب الأحبال الصوتية وتحفيزها، وإلى جانب ذلك هناك عدد من النصائح للحفاظ على الصوت وترطيب الأحبال الصوتية منها:

  • شرب المياه بكثرة، والحرص على تناول الأطعمة والفواكه الرطبة مثل البطيخ والتفاح والكمثرى، حيث تساعد هذه الأطعمة على ترطيب الحلق.
  • الابتعاد عن التدخين، والمدخنين، فالتدخين يزيد من خطر الإصابة بسرطان الحنجرة، كما يساعد على تهيج الأحبال الصوتية، كما أنه يجفف حلقك باستمرار.
  • تجنب الصوت العالي والصراخ، والابتعاد عن الحديث بصوت مرتفع في الأماكن الصاخبة.
  • تجنب تناول الكافيين والكحول، حيث أنه يسبب الكثير من المشاكل بالأحبال الصوتية، لأن سبب في فقدان الماء من الجسم كله.

 تعرف معنا اليوم أسباب الإصابة بالتهاب الحلق عبر موضوع: أسباب الإصابة بالتهاب الحلق

في نهاية هذا المقال أستطيع القول أن التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية من الأمراض التي يمكن التغلب عليها بسهولة من خلال المشروبات الطبيعية والفاكهة وشرب المياه بكميات كبيرة، لكن في حال استمرار الأعراض لأكثر من أسبوعين ينصح بزيارة الطبيب.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.