علاج النوم الخفيف عند الرضع

علاج النوم الخفيف عند الرضع نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لقلة النوم لدى الأطفال الرضع، حيث يكون معدل ساعات النوم الطبيعي لدى الأطفال بهذا العمر حوالي 16 ساعة، وتكون بشكل نوم متقطع في الشهور الأولى لهم، مما يؤدي لانزعاج الأم وزيادة توترها، ولكن عندما يكبر الطفل الرضيع يبدأ يومه في الانتظام، وللتعرف على المزيد حول هذا الموضوع وكيفية علاج النوم الخفيف عند الرضع تابعونا في السطور القادمة.

علاج النوم الخفيف عند الرضع

هناك بعض الأسباب التي تؤدي لعدم نوم الطفل الرضيع بشكل كافي، خاصة في ساعات الليل، مما يسبب المعاناة للأم بشكل كبير، وذلك للأسباب التالية:

  • الجوع: يُعتبر الجوع من أهم الأسباب التي تؤدي لعدم نوم الطفل أو نومه بشكل خفيف، حيث يستمر في البكاء والتقلب حتى يتناول غذائه وهو اللبن حتى ينام، لذلك فعند سماع بكاء الطفل فإن أول ما يتبادر إلى الذهن هو حاجته للرضاعة.
  • الرغبة في تغيير الحفاض: يمكن أن يكون النوم الخفيف عند الطفل دليل على عدم ارتياحه للحفاض، لذلك يجب تغيير الحفاض، كما يمكن تغيير نوع الحفاض لو تكرر بكاء الطفل خلال النوم، فيمكن أن تكون غير مناسبة له.
  • النوم لفترات كبيرة أثناء النهار، وبالتالي فهو لا يستطيع النوم خلال الليل، لأنه أخذ كفايته من النوم في النهار، لذلك يجب على الأم تنظيم وقت نومه لكي يمكنه النوم ليلاً.
  • يمكن أن يكون عدم النوم دليل على تعرض الطفل للانتفاخ أو المغص لتناوله اللبن، لأن هناك بعض الأطفال الذين لديهم حساسية ضد الألبان، خاصة في حالة تناول اللبن الصناعي، كما يجب تجنب إعطاء الطفل اللبن، أو بسبب عدم كفاية لبن الأم.
  • من الأسباب التي تؤدي لنوم الرضيع بشكل خفيف هو عدم اتخاذ الأم الوضعية الصحيحة لرضاعة، حيث يؤدي ذلك لدخول الهواء لبطن الطفل، والتعرض للانتفاخ، أو بسبب تناول الأم بعض أنواع الأطعمة المُسببة للانتفاخ، والتي تنزل لمعدة الطفل خلال الرضاعة.
  • يمكن أن تؤدي آلام الحلق، أو الأذن، أو الارتفاع في درجة الحرارة لعدم ارتياح الطفل وعدم النوم بشكل هادئ، لذلك يجب عرض الطفل على الطبيب المتخصص في هذه الحالة لتشخيص العلاج المناسب.
  • عدم تهيئة الجو المناسب لنوم الطفل بشكل هادئ، أو عدم تناسب الإضاءة مع الغرفة الخاصة به، أو وجود بعض الحشرات الطائرة في الغرفة مثل البعوض والناموس والذباب.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: حركة الأطراف أثناء النوم عند الأطفال والعلاجات المنزلية لمتلازمة حركة الأطراف اثناء النوم

ونرشح لك أيضًا: قصص اطفال قبل النوم قصيرة جدا لينام الأطفال بسرعة

نصائح لتنظيم نوم الطفل الرضيع

  • يجب تنظيم عملية الرضاعة، بحيث تكون الرضعة الأخيرة في العاشرة مساءاً، وبعدها يتم تهيئة الجو المناسب لنوم الطفل من حيث توفير الإضاءة الخافتة، وتهدئة الطفل واحتضانه حتى النوم، مع الاهتمام بتغيير الحفاضة قبل نومه، وعدم إرهاق معدته بالرضاعة الكثيرة ليلاً.
  • يجب تنظيم نوم الطفل بطريقة جيدة، حيث أنه بهذا العمر لا يستطيع التفريق بين النهار والليل، وذلك حتى يتعود على النوم ليلاً، ولكي يمكنه النوم بهدوء من لساعة التاسعة مساء وحتى السادسة صباحاً بشكل مُريح.
  • قد يتعرض الطفل أثناء نومه للصراخ عند تعرضه للخوف أو الضوضاء، مما يؤدي لزيادة في ضربات القلب ومعدلات التنفس لعدد من الدقائق، ويكون ذلك في منتصف غفوته.

كما يمكن التعرف على المزيد من خلال: علاج تأخر النطق عند الأطفال بإذن الله تعالى وما هي أسبابه

علاج النوم الخفيف عند الأطفال

يمكن معالجة النوم الخفيف عند الأطفال باتباع بعض الطرق والتي نذكر منها:

  • تشغيل بعض الموسيقى الهادئة مع ضوء خافت للمساعدة على استغراق الطفل الرضيع في النوم، ويجب أن يكون سرير الطفل مُريح، وملابس النوم الخاصة به مُريحة، وذلك لتعزيز قدرته على النوم بشكل أكبر.
  • تلجأ بعض الأمهات لما يُعرف بتقميط الطفل وذلك من خلال وضع الغطاء عليه بشكل مُحكم، حيث يساعد في تهيئة الطفل للنوم بشكل هادئ، وعلاج النوم الخفيف لديه، حيث أنه يمنع أطرافه من الخروج من الغطاء والحركة، ويجب التعرف على الطريقة الصحيحة لتقميط الطفل من الطبيب المتخصص.
  • الهز أو الحركة المستمرة، حيث يؤدي السرير الهزاز على سبيل المثال لنوم الطفل بشكل هادئ ومعالجة النوم الخفيف لديه، كذلك فإن الأطفال غالباً ما ينامون بشكل هادئ في السيارة لأنها تتحرك بشكل مستمر، كذلك على الأرجوحة والكرسي الهزاز، ويمكن استخدام أي من هذه الوسائل لعلاج النوم الخفيف عند الرضيع، مع الحرص على أن تكون آمنة، كما تؤدي هذه الطرق لإراحة الأم ولو لمدة قليلة لمعاناتها من عدم نوم طفلها الرضيع بشكل كافي.
  • إعطاء الطفل قدر من الحرية لمساعدته على النوم، حيث يتم وضعه في السرير الخاص به وهو في مرحلة النعاس، حيث يرتبط ذهنياً لديه وقت النوم بالسرير، مع وضع الطفل على الظهر، ولف الأغطية حوله بطريقة مُريحة، كما يجب تركه لاتخاذ الوضعية التي تُريحه حتى يمكن النوم بشكل هادئ ومريح.
  • يمكن كذلك استخدام المصاصة أو ما يُطلق عليها السكاتة مع الرضيع في حالة المعاناة من النوم الخفيف، وتساعد فكرة المصاصة على الحد من هذه المشكلة بشكل كبير، والمساعدة على نوم الطفل بعمق، مع توفير الهدوء خلال النوم.

علاج النوم الخفيف عند الأطفال بالأعشاب

البابونج

تتميز عشبة البابونج بخواصها المهدئة بشكل عام، كما أن ليس لها أي آثار جانبية ، فيما عدا التعرض للغثيان عند الإكثار من استخدامه، فهو بساعد على التخلص من المغص والإمساك، ويتم استخدامه مع الرضع في الشهور الأولى للتخلص من هذه الأعراض، فهو يساعد على تهدئة الطفل والنوم بشكل عميق والتخلص من مشكلة النوم الخفيف عند الرضع.

اليانسون

وهو من المشروبات المهدئة سواء للكبار أو الصغار، كما يساعد على التخلص من الغازات التي تؤدي لقلق الرضيع، وعدم نومه بشكل كافي، والتخلص من اضطرابات النوم والقلق.

النعناع

ويُعرف أيضاً باسم المنثول، ويُعتبر من الأعشاب التي تساعد على تهدئة الأعصاب، ويتم استخدامه في التخلص من المغص لدى الأطفال الرضع، الذي يؤدي بدوره للتعرض للنوم الخفيف لديهم، ويساعد كذلك على التخلص من الإمساك، والاسترخاء في حالة نثره في حجرة نوم الرضيع، أو استخدام زيته للمساعدة على هدوء واسترخاء الأعصاب.

 بلسم الليمون

ويُطلق عليه اسم بلسم النحل كذلك، وهو من الأعشاب التي تنتمي لفصيلة النعناع ويتم استخدام أوراقه للأغراض العلاجية، حيث يوج بها مركب اسمه التربين، يساعد على الراحة خلال النوم، ويمكن وضع قطرات من زيته في حوض استحمام الرضيع للمساعدة على تعزيز نومه بشكل هادئ.

الخزامي

ويُطلق عليه اسم اللافندر، وهو من الزيوت العطرية التي يتم استخلاصها من زهور اللافندر للتخلص من أعراض الأرق، وتحفيز القدرة على النوم، وخاصة للأطفال الرضع، حيث يحتوي على بعض المركبات الكيمائية التي تؤدي لتهدئة الأعصاب.

ويمكن وضع الزيت في الحمام الخاص بالطفل، كما يمكن شراء المنتجات التي تحتوي على الخزامي أو زيت اللافندر، وتدليك جسم الطفل بها بعد الاستحمام، ويمكن شراء الشامبو الذي يحتوي على زيت اللافندر للمساعدة على تعزيز نوم الطفل الرضيع بشكل أفضل، وخاصة لو تم استخدامه في المساء.

الجدير بالذكر أنه لا يجب تحلية أي مشروب من الأعشاب قبل عمر ستة أشهر، حيث لا يتم استخدام العسل أو السكر، لأن السكر يؤدي للانتفاخ والشعور بالقلق عند النوم، كما يُحظر استخدام العسل مع الأطفال الرضع قبل عمر العام.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج النوم الخفيف عند الرضع وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.