محتوى يحترم عقلك

علاج الم الحلمتين اثناء الرضاعة

علاج الم الحلمتين اثناء الرضاعة ، إن ألم الحلمتين والتشققات التى يتعرض لها الثدى، مشكلة شائعة وتواجهها الكثير من النساء، خاصة في حالة الرضاعة الطبيعية، حيث أنه من أهم التوصيات التي يتم تقديمها للأم الحامل، خلال فترة الحمل هي العناية بالثديين والحرص على ترطيبها دائما، وبشكل خاص في بداية الثلث الأخير من مرحلة الحمل، حتى تستطيع المرأة تجنب الكثير من المشكلات التي يمكن أن تواجهها بعد الولادة وخلال بداية الرضاعة ، والتي غالبا ما يكون سببها عدم الترطيب الدائم للثديين وعدم تهيئتها للرضاعة.

أسباب التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة

قبل التعرف على طرق علاج الحلمتين أثناء الرضاعة، يجب ضرورة معرفة الأمور التي بسبب حدوثها في ألم الحلمة.

  • عجز الرضيع عن التقام حلمة الثدي في فمه بإحكام.
  • تعرض الرضيع إلى الإصابة بحالة طبية تدعى اللسان المربوط(Tongue tie).
  • تعرض الحلمة إلى الجفاف المستمر والذي قد يتسبب مع الوقت، في حدوث التهابات وتشققات في الثدي.
  • اعتماد الأم وضعية جسد غير مناسبة أثناء إرضاع الطفل.
  • تعرض الحلمات المستمر لنوع من الإحتكاك والفرك أثناء عملية الرضاعة.
  • تعرض الأم إلى الإصابة بمشاكل صحية مثل، القلاع، تحفل الثدي(Engorgement)، التهاب الثدي(Mastitis).
  • إعطاء الطفل في فترة سابقة الحليب عبر القنينة قبل الانتقال إلى الرضاعة الطبيعية،  حيث أن التقنية التي قد يعتمد عليها الطفل في الرضاعة من القنينة تختلف عن تلك التي قد يستخدمها للرضاعة من الثدي.
  • قيام الطفل باستعمال مضخة لإخراج حليب الثدي(Breast pump)، خاصة إذا ما كانت المضخة صغيرة وضيقة.
  • احتياج المرأة لفترة من الوقت ريثما يتكيف الطفل مع عملية الرضاعة ويعتاد عليها.
  • عدم الإهتمام بالحلمات في فترة الحمل استعداد لفترة الرضاعة الطبيعية، والاستعداد يكون عن طريق التدليك المستمر لها وتحفيزها طيلة شهور الحمل.

يمكن التعرف على معلومات عن علاج التهاب الحلمتين اثناء الرضاعة وما أسابها وطرق الوقاية منها أضغط هنا: علاج التهاب الحلمتين اثناء الرضاعة وما أسابها وطرق الوقاية منها

طرق علاج ألم الحلمتين أثناء الرضاعة

  • تكرار عملية الرضاعة باستمرار، بشرط ألا تزيد فترة الرضاعة من كل ثدي على ١٠ دقائق، وذلك للعمل على تجنب التهابات الحلمات.
  • ضرورة معرفة الأوضاع الصحية للرضاعة الطبيعية، إلى جانب طرق تقديم الثدي إلى الطفل، وذلك حتى نتجنب حدوث أى مشكلات في الثديين أو الحلمتين أثناء الرضاعة.
  • الاستحمام عن طريق المياه الدافئة أو وضع فوطة دافئة على الثدي، حيث أن ذلك يعمل بشكل كبير في المساعدة على خفض الألم، كما يعطي الأم الشعور بالراحة والهدوء.
  • القيام بالضغط قليلا على الثدي لإخراج الحليب قبل الإرضاع مباشرة، وهذا يساعد على ترطيب الحلمة وتخفيف نسبة حدوث تشققات في الحلمة، كما أنه يمكن للأم أن تكرر الإجراء نفسه بمسح قطرات الحليب على الحلمة بعد الانتهاء من الرضاعة.
  • إرضاع الطفل من الثدي الأقل ألما في الرضاعة، وذلك لتخفيف الألم.
  • ضرورة الحفاظ على جفاف حلمة الثدي بعد الرضاعة، والتأكد من عدم احتكاكها بأي مواد مهيجة، مثل الملابس الخشنة أو منتجات العناية بالجسم.
  • الاهتمام بنظافة الثديين قبل إرضاع الطفل، إلى جانب تجنب استخدام الصابون في غسلهما، مع الاكتفاء بالماء الدافئ، وذلك لأن الصابون يزيد من تشققات الحلمتين وآلامهما.
  • استخدام بعض أنواع الكريمات، بالطبع تحت إشراف الطبيب، والتي تكون معدة خصوصا لعلاج هذه التشققات، خلال الفترات الفاصلة بين الرضعات.
  • استخدام غطاء الحلمات، وهو عبارة عن دائرة بلاستيكية تمنع الملابس من صنع الاحتكاك المستمر بالحلمات.
  • تغير وضعية الرضاعة، حاولي إرضاع طفلك بوضعيات مختلفة ومتنوعة باستمرار، مثل وضعية المهد، وضعية المهد المعكوس، وضعية الكرة، وضعية الاستلقاء.
  • أثناء الاستحمام قومي بتدليك الثديين برفق، إلى أن يبدأ الحليب في الخروج منهما.
  • استخدمي مضخة ثدي مناسبة لاستخراج القليل من الحليب.

نصائح لتجنب ألم حلمة الثدي

من الممكن أن يساعد اتباع النصائح التالية على علاج التهابات الحلمتين أثناء الرضاعة.

  • قومي بوضع القليل من حليب الثدي على الحلمة الملتهبة، حيث أن حليب الأم لديه خصائص مضادة للبكتيريا، ولكن يفضل تجاهل هذه النصيحة تماما، إذا كانت الأم مصابة بمرض القلاع.
  • استخدام حلمات مصنوعة من السليكون، وذلك لتغطية حلمة الثدي أثناء إرضاع الطفل، حتى يمنع تفاقم حالة التهاب الحلمة والسماح للحلمة بالتعافي.
  • استخدام الكمادات الباردة على الثدي بعد الانتهاء من إرضاع الطفل.
  • استخدام شرائح الهيدروجيل موضعيا على الثدي.
  • علاج حالة اللسان المربوط إذا كان الرضيع مصاب به.
  • محاولة فصل الطفل عن الثدي بلطف، وذلك للتأكد من قطع إمداد الحليب عن فم الطفل، وذلك عن طريق قيام المرأة بإدخال إصبعها بلطف بين لثة الطفل وبين الثدي، وذلك قبل إبعاد رأس الطفل عن الثدي.
  • القيام بتعديل وضعية الرضاعة ورأس الطفل، لتقديم المساعدة على إمساك الحلمة بفمه بإحكام ودون تعب.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة وفوائد الرضاعة الطبيعية للطفل والأم أضغط هنا: مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة وفوائد الرضاعة الطبيعية للطفل والأم

طرق الوقاية من التهاب الحلمتين

حيث أنه يمكنك خفض فرص الإصابة بالتهاب الحلمتين أثناء الرضاعة الطبيعية.

  • العمل على ترطيب الثدي والحلمة باستمرار، لأن جفاف الحلمتين واحتكاكها المستمر بفم الطفل أثناء الرضاعة يتسبب في حدوث تشققات والتهابات، لذلك يجب ضرورة الحرص على ترطيب الحلمتين باستمرار، وذلك باستخدام مراهم طبية مناسبة خاصة في الليل، خاصة بعد الإنتهاء من إرضاع الطفل.
  • ضرورة الحرص على إرضاع الطفل مرة كل ٢-٣ ساعات خلال النهار.
  • اختيار مضخة حليب مناسبة للثدي واستعمالها بالشكل الصحيح.

متى عليك استشارة الطبيب

بالرغم من أن حدوث التهابات في الحلمة يعد أمر طبيعي أثناء الرضاعة، خاصة في بداية مرحلة الرضاعة، إلا أنه يجب عليك استشارة الطبيب دون تأخير في بعض الحالات.

  • عند الشعور بأن الطفل الرضيع، لا يحصل على مقدار كافي من الحليب أثناء الرضاعة.
  • ظهور بعض من الأعراض على الأم مثل، حمى، احمرار في الثدي، قيح، ألم، إلى جانب حرقة أثناء الرضاعة، دفء الثدي.

علاج تشققات الحلمتين بطرق طبيعية

يوجد العديد من العلاجات المتوفرة لتشقق الحلمات، وأفضل الطرق هي الطرق الطبيعية.

  • زيت الزيتون، وهو يعد من أهم علاجات تشققات الحلمة، وأكثرها فاعلية، حيث أن زيت الزيتون يعتبر مرطب فعال للجلد، ويمكن استخدامة في الفترات التي لا ترضعي فيها، وذلك عن طريق دهن حلمة الثدي بالزيت، ويتم تركها لفترة، ثم بعدها يغسل بالماء.
  • مغلى بذور الحلبة، فهو يساعد على علاج تشققات حلمة الثدى، ويعمل على علاج خراجات حلمة الثدي، ومن الممكن استخدام مطحون الحلبة مع القليل من زيت الخروع ودهن حلة الثدي بها.
  • الصبار، يعتبر من العلاجات الفعالة لتشقق الثدي، و يكون بأخذ المادة الهلامية ووضعها على حلمة الثدي.
  • الزعتر، ويستخدم عن طريق تحضير منقوع من الزعتر بإضافة ماء ساخن، والمداومة على شرب كأس يوميا، فهذا يفيد في علاج مشاكل الثدي وتشقق الحلمات.
  • البصل وزيت الزيتون، وهو علاج قوي تشققات الحلمات و يكون ذلك حلمة الثدي بزيت الزيتون أو هريس البصل.
  • كمادات الشاي، حيث يمكن عمل كمادات شاي دافئ على الحلمتين يليها كمادات باردة، وذلك حتى تكون لديك القدرة في الترطيب لحلمات الثدي، والتخفيف من الالتهاب الحادث فيها.

يمكن التعرف على معلومات عن اختلاف حجم الثديين بسبب الرضاعة وعلاجه وأهم فحوصات تقييم حجم الثديين أضغط هنا: اختلاف حجم الثديين بسبب الرضاعة وعلاجه وأهم فحوصات تقييم حجم الثديين

أهم النصائح لعلاج تشققات الحلمة

هناك العديد من الأمور التي يجب مراعاتها، وذلك لتجنب التهاب حلمة الثدي.

  • ضرورة البدء بالاعتناء بحلمة الثدي من الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • في حالة الإصابة بتشققات في الثدي، يجب التوقف عن الرضاعة مباشرة، ويفضل القيام بشفط الحليب.
  • في حالة وجود التهاب حلمة الثدي أو حدوث نزيف، يجب ضرورة أخذ مضاد حيوي.
  • ضرورة غسل الثدي بالماء الدافئ عدة مرات، ويفضل القيام بغسلة بعد كل عملية رضاعة.
  • لا تثقلي على الثدي، عن طريق ارتداء حمالة الصدر طوال الوقت، يمكنك التخلص من ارتدائها طالما كنتي في المنزل.

وفي النهاية تعرفنا على علاج الم الحلمتين اثناء الرضاعة واسباب الم الحلمتين وطرق الوقاية من حدوث التهاب وطرق العلاج المنزلي.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.