محتوى يحترم عقلك

علاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة

علاج التهاب الحلمتين اثناء الرضاعة يبحث العديد من النساء عن علاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة، حيث يعاني غالبية النساء من آلام والتهابات في الثدي والحلمتين خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وسوف نعرض لكم في هذا المقال العديد من المعلومات حول هذه المشكلة وكيف يمكنكم علاجها وتجاوزها بسهولة.

التهاب الحلمتين اثناء الرضاعة

  • التهابات الحلمتين خلال فترة الرضاعة الطبيعية تُعد من المشاكل الشائعة عند 80% من السيدات، وخصوصاً في الأسابيع الأولى من الرضاعة الطبيعية.
  • يتم إصابة الأم بهذه المشكلة بسبب عدم اعتياد الحلمتين على الوضع الجديد للرضاعة، حيث يقوم الرضيع بشد الحلمتين لفترات طويلة خلال اليوم.
  • يُعد هذا المرض من الأمراض التي ينتج عنها العديد من المضاعفات السلبية على الجسم، والتي يؤدي إهمالها وعدم علاجها إلى العديد من المشاكل، مثل ظهور بثور في الثدي، وحدوث اسمرار شديد في الحلمات فيما بعد.
  • في بعض الحالات لا تستطيع الأم رضاعة الطفل خلال الإصابة بالتهابات في الحلمات، فيؤدي إلى حرمان الطفل من فوائد الرضاعة الطبيعية.
  • يمكن أيضاً أن تُسببب تورم في الحلمة وعدم القدرة على لمسها، وتتفاقم الحالة ويصبح من الصعب علاجها بشكل سريع.
  • لهذا يجب اتباع كافة النصائح والعلاجات التي سوف نقدمها لكم من خلال هذا المقال للوقاية من جميع هذه المشاكل، والتخلص من التهابات الحلمتين بسهولة وفاعلية.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على علاج تشققات الحلمتين أثناء الرضاعة والحمل وعند البنات واسبابه: علاج تشققات الحلمتين أثناء الرضاعة والحمل وعند البنات واسبابه

علاج التهاب الحلمتين اثناء الرضاعة

  • يجب بعد الانتهاء من عملية الرضاعة الطبيعية القيام بتجفيف الحلمتين وتركهم فترة من الوقت في الهواء،حيث يساعد في التخلص من الالتهابات والتشققات.
  • عدم تجاوز فترة الرضاعة عشرة دقائق من كل ثدي، حيث تؤدي الرضاعة لفترات طويلة إلى تفاقم الالتهابات وزيادتها بشكل بالغ، بل يمكن تكرار الرضاعة لفترات قصيرة خلال اليوم.
  • التبديل بين الثديين خلال الرضاعة، حيث إن الاعتماد على ثدي واحد يؤدي إلى العديد من المشاكل والتهابات للمرأة.
  • هناك أوضاع صحيحة للرضاعة يجب أن تتعرض عليها الأم قبل تقديم ثديها للطفل، حيث يساعد في الوقاية من هذه الالتهابات بشكل كبير.
  • القيام بالضغط على الثدي وإخراج كمية بسيطة من الحليب من الثدي قبل تقديمه للرضيع، حيث تساعد هذه الخطوة على ترطيب حلمة الثدي وحمايتها من الالتهابات وعلاج الآلام المصاحبة للرضاعة.
  • استخدام فوطة دافئة على الثدي بشكل يومي، حيث إن لها العديد من الفوائد للثدي، وتعالج التهابات الحلمتين.
  • مسح حلمات الثدي بالحليب بعد الإنتهاء من عملية الرضاعة الطبيعية، حيث يحتوي حليب الأم على عناصر مضادة للالتهابات الجلدية التي تُصيب الحلمتين.
  • القيام بالاستحمام بالمياه الدافئة، حيث تساعد المياه على الشعور بالاسترخاء والراحة، وتعمل على تحفيز الحلمتين وعلاج الالتهابات والتخفيف من حدتها.
  • هناك غطاء للحلمات يمكنكم استخدامه فهو يساعد في الوقاية من التهاب الحلمتين خلال فترة الرضاعة الطبيعية، كما يساعد في علاج الالتهابات بشكل سريع وفعال، حيث يحافظ على الحلمتين ويمنع احتكاكهم بالملابس، التي تؤدي إلى تفاقم الالتهابات.
  • عدم ارتداء ملابس خشنة، حيث يؤدي إحتكاك الحلمتين بالملابس الخشنة إلى زيادة التهابات الحلمات.
  • يمكنك استشارة طبيب مختص، ليقوم بوصف بعض الأدوية والكريمات الموضعية التي تعمل على علاج هذه المشكلة بشكل سريع وفعال، مثل الكريمات المرطبة والأدوية المضادة للبكتيريا والفطريات التي تقضي على الالتهابات.
  • عدم استخدام المنتجات التي تزيد من تهيج الجلد، مثل العطور والمنظفات.
  • القيام بنظافة الثديين بالماء الدافيء فقط، تنجنب استخدام الصابون والمواد الكيميائية حيث تُسبب الالتهابات وحدوث جفاف و تشققات في حلمة الثدي.

للمزيد من الإفادة قم بالإطلاع على علامات الحمل أثناء الرضاعة ونصائح لتجنب الآثار الجانبية للحمل وقت الرضاعة: علامات الحمل أثناء الرضاعة ونصائح لتجنب الآثار الجانبية للحمل وقت الرضاعة

أسباب التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة

  • في بداية عملية الرضاعة الطبيعية غالباً ما تُصاب الأم بالتهابات في الحلمتين، وذلك بسبب عدم تكيف الجسم مع عملية الرضاعة، فهو أمر جديد، ولكن بعد مرور الوقت تتكيف حلمات الثدي مع الوضع الجديد وتختفي الالتهابات.
  • عدم قدرة الرضيع على الرضاعة بشكل صحيح، أيضاً يُعد من أسباب ظهور التهابات في الحلمة، وهذا أيضاً يتم في أول عملية الرضاعة بعدها يعتاد الرضيع على الرضاعة بشكل صحيح.
  • استخدام مضخة إخراج الحليب لفترات طويلة، وأيضاً إذا كانت المضخة ضيقة، فتسبب ضغط كبير على الحلمات مما يؤدي إلى ظهور الالتهابات.
  • إذا كان الطفل مصاب يعاني من اللسان المربوط، وهو اتصال اللسان مع أسفل الفم، يقوم بالرضاعة بطريقة غير طبيعية وبالتالي يُسبب ظهور التهابات في منطقة الحلمتين.
  • إذا كان الطفل يستخدم قنينة الرضاعة بدلاً من ثدي الأم ويعتاد عليها، ثم يبدأ في الرضاعة من ثدي الأم، فهذا يُسبب مشكلة كبيرة بالنسبة للأم و الرضيع، لأن الحلمات المتواجدة في أنبوبة الرضاعة مختلفة تماماً عن حلمات ثدي الأم.
  • الإصابة بتشققات وجفاف في الحلمة لفترات طويل وعدم علاجها، ولهذا ننصح جميع الامهات ترطيب منطقة الحلمة باستمرار للوقاية من الالتهابات.
  • الإصابة بمرض القلاع، أو التهابات في الثدي، حيث تكون المرأة في ذلك الحالة أكثر عرضة للإصابة بالتهابات في الحلمتين أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.
  • عدم الجلوس بطريقة صحيحة أثناء عملية الرضاعة الطبيعية.
  • وجود اختلال وظيفي في فم الرضع، يُسبب إصابة الأم بالتهابات في الثدي والحلمتين.
  • احتكاك حلمات الثدي في الملابس الخشنة، أو الملابس الغير قطنية التي تتشرب العرق، وبالتالي يُسبب تراكم العرق العديد من المشاكل الجلدية منها التهاب الحلمات.

يمكنك الآن التعرف على اختلاف حجم الثديين بسبب الرضاعة وعلاجه وأهم فحوصات تقييم حجم الثديين: اختلاف حجم الثديين بسبب الرضاعة وعلاجه وأهم فحوصات تقييم حجم الثديين

نصائح لعلاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة

  • محاولة إحكام حلمة الثدي في فم الطفل ومساعدته للقيام بالرضاعة بشكل صحيح ومريح، وخصوصاً إذا كان الطفل في شهوره الأولى ولا يستطيع التحكم في جسمه.
  • وضع كمية بسيطة من حليب الأم على الحلمتين، حيث يحتوي الحليب على مواد مضادة للبكتيريا المُسبببة للإصابة بالالتهابات، ولكن يمنع اتباع هذه النصحية من قِبل النساء المصابين بمرض القلاع.
  • في نهاية عملية الرضاعة يجب فصل فم الطفل عن حلمة الثدي بطريقة صحيحة، وعدم إبعاد الطفل مباشرة وبدون تنبيه، بل تقوم الأم بوضع طرف اصبعها في فم الطفل بدلاً من حلمة الثدي ثم إخراجها من فمه ببطء.
  • إذا كانت المرأة تعاني من التهابات شديدة في الحلمتين، يمكنها استخدام الحلمات السيليكون أثناء عملية الرضاعة الطبيعية، لكي تعطى فرصة للحلمتين بالتعافي.
  • إذا كان الرضيع يعاني من مشكلة اللسان المربوط يجب علاجها بشكل سريع، حيث يقوم الطبيب بفصل اللسان عن اللثة من خلال عملية بسيطة.
  • يمكن استعمال شرائح الهيدروجيل على حلمات الثدي، فهي تساعد في علاج الالتهابات بشكل فعال.
  • استخدام كمادات مياه باردة على الحلمات بعد الإنتهاء من عملية الرضاعة.

طرق الوقاية من التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة

  • إذا كان لابد من استخدام مضخة الحليب، يجب عليكِ اختيار مضخة مناسبة إلى حجم حلمات الثدي، يمنع تماماً استخدام المضخات الضيقة والتي تحتاج إلى جهد كبير لإخراج الحليب.
  • الحفاظ على حلمات الثدي مرطبة دائماً، يمكن استخدام كريمات طبية أو استخدام بعض المواد الطبيعية لترطيب الحلمة، ولكن يجب الانتباه من تنظيفها من هذه المواد المرطبة قبل عملية الرضاعة الطبيعية.
  • القيام بإرضاع الطفل كل ثلاث ساعات خلال فترة النهار، لتجنب ارضاعفة لفترات طويلة، للوقاية من الالتهابات.
  • يجب أن تتجنب الأم تبلل حلمات الثدي لفترات طويلة، لأن التبلل يعتبر بيئة مناسبة لنمو الجراثيم والبكتيريا التي تؤدي إلى الإصابة بالالتهابات.

لقد قمنا في ها المقال بالتعرف على كيفية علاج التهاب الحلمتين اثناء الرضاعة، وتحدثنا عن التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة، وأسباب التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة/ وعرضنا نصائح لعلاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة، وتعرفنا على طرق الوقاية من التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.