علاج البلغم عند الاطفال وما هي أسبابه

علاج البلغم عند الاطفال نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث يُعد البلغم من الإفرازات الطبيعية التي تحدث في الجهاز التنفسي، ولكن في فصل الشتاء تزيد كمية هذا البلغم بسبب زيادة إفرازه من الجهاز التنفسي، وعند تغير لونه، فذلك دليل على التعرض لمشكلة صحية، وسوف نتعرف معاً على بعض المعلومات عن البلغم، إضافة للتعرف على أسبابه، وطرق علاجه في السطور التالية.

علاج البلغم عند الاطفال

البلغم هو عبارة عن سائل مخاطي ذو حجم سميك، وهناك اختلاف في مواصفات البلغم من حيث اللون، والسبب الذي يؤدي لحدوثه، والعلامات التي تظهر على المريض، وعلى نتائج الفحوصات التي يخضع لها المريض لتشخيص سبب البلغم ،حيث أن اللون الطبيعي للبلغم هو اللون الشفاف المائل للأبيض، وفي بعض الحالات يكون باللون الأحمر، والزهري، والبني، والأسود،  والأصفر، والرمادي، والأخضر وهو شائع لدى الأطفال، ويحدث بشكل طبيعي في الجهاز التنفسي السفلي والعلوي، وعندما تزيد هذه الإفرازات يكون سببها مرضي.

أسباب البلغم

  • التعرض لنزلات البرد.
  • الالتهاب بالجيوب الأنفية.
  • الحساسية الصدرية.
  • النزلات الشعبية.
  • الإصابة بالرشح العادي.
  • الالتهاب الفيروسي أو البكتيري للمجرى التنفسي.
  • التهاب القصبة الهوائية الحاد والمزمن.
  • الالتهاب الرئوي والربو.
  • توسع القصبات المزمن.
  • الولادة من العمليات القيصرية.
  • حساسية القصبة الهوائية.
  • الدرن الرئوي.
  • سرطان الرئة.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: أسباب خروج الدم من الفم مع البلغم ومتى يمكن زيارة الطبيب

ونرشح لك أيضًا: علاج الكحة عند الرضع 3 شهور وأسبابها

أسباب البلغم عند الرضع

الاصابة بالإنفلونزا، والرشح، والتهاب القصبة الهوائية، وهي من الأسباب المنتشرة لدى الأطفال الرضع، والأطفال الصغار في السن، حيث يتراكم البلغم في الجهاز التنفسي، مما يؤدي لصعوبة التنفس، والتسبب في السعال، والإحساس بالتعب والضيق، والاختناق في بعض الأحيان.

خاصة أن الأطفال الصغار لديهم مجاري تنفسية ضيقة، لذلك لا يمكنهم التكيف مع وجود كميات كبيرة من البلغم، ويجب التدخل من الكبار لمحاولة التخلص منه.

كيفية مساعدة الأطفال الرضع في التخلص من البلغم

في حالة تعرض الطفل الرضيع للبلغم نتيجة للحالات البسيطة، مثل الأنفلونزا، والرشح، والالتهابات الخفيفة، لا يكون من الضروري اخراج البلغم، ولكن لو كان السبب التهاب القصبة الهوائية، أو الالتهاب الرئوي، وبعض الأمراض المزمنة، مثل الربو يجب إخراجه، حيث يتم اتباع ما يلي للتخلص من البلغم:

  • استخدام سرنجة مُخصصة لسحب البلغم من الأطفال الرضع، عن طريق وضعهم على الفراش، وإدخال السرنجة في فم الطفل من الجهة اليمنى، ومحاولة إخراج البلغم من الجهة اليسرى من الفم، وتكرار هذه العملية من حين لآخر، مع الاهتمام بتنظيف المحقنة بشكل جيد باستخدام الماء والصابون، ثم تجفيفها بعد ذلك، حتى يتم استخدامها مرة أخرى.
  • كما يمكن استخدام المحقنة في إخراج المخاط من الأنف، حيث يتم وضع بختين من محلول الماء مع الملح في فتحات الفم، والانتظار عدد من الثواني حتى يلين المخاط، ويتم الضغط على السرنجة، وإدخالها في أحد فتحات الأنف، والقيام بسحب المخاط مع الاهتمام، وعدم تجاوز رأس المحقنة، ما يزيد عن ربع حجم الأنف، حتى لا يتأذى الطفل مع تكرار نفس الخطوات بالفتحة الثانية للأنف، ومن بعدها يتم تنظيف المحقنة بشكل جيد وتجفيفها.
  • يمكن استخدام جهاز الترطيب المخصص لترطيب المجاري التنفسية، وهي من الطرق الفعالة في تليين البلغم، والعمل على إخراجه من الأنف والبلعوم، وفي حالة معاناة الطفل من السعال الجاف، فإنه يُنصح باستخدام رذاذ من الماء الدافئ مع المرطب، ويمكن استخدام رذاذ من الماء البارد في بعض حالات السعال المصحوب بالبلغم.
  • عند عدم توافر جهاز الترطيب يمكن اللجوء لبعض الطرق المنزلية، ومنها عمل مغطس ماء ساخن بحوض الاستحمام، حتى يحاول الطفل استنشاق البخار الذي يتصاعد منه، كذلك يمكن ترطيب أجواء الغرفة عن طريق وضع قدر من الماء فوق النار حتى تبخره، وبالتالي سوف يؤدي البخار المتصاعد على ترطيب جو الغرفة، ويقوم الطفل باستنشاقه.
  • استخدام بعض الزيوت النباتية والعشبية، ومنها زيت الصنوبر، والمنثول، وزيت الكافور، ولكن يُفضل أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب المتخصص، حتى لا يكون هناك أي أضرار على الطفل، ويتم استخدام الزيوت عن طريق وضع بعض القطرات منها بداخل جهاز الترطيب، أو ضعها داخل حوض من الماء الساخن، واستنشاق الطفل للبخار المتصاعد منها لمساعدته على التنفس على نحو أفضل، كما يمكن رفع رأس السرير، أو استخدام وسادة مرتفعة تحت رأس الطفل، حتى يمكنه إخراج المخاط من خلال الحلق.
  • الاهتمام برضاعة الطفل رضاعة طبيعية، حيث يساعد لبن الأم الطفل في حصوله على احتياجاته الأساسية، والسوائل اللازمة له، وحمايته من الجفاف، والعمل كمضاد حيوي طبيعي.
  • تجنب وضع الرضيع في أماكن التدخين، حيث أن التدخين يُضر بالطفل الرضيع بشكل كبير، ويزيد من سوء حالته.

ونرشح لك أيضًا المزيد من التفاصيل من خلال: ضيق التنفس بعد الاكل واسبابه وطرق التجنب حدوثه وطرق العلاج

اللون الطبيعي للبلغم

في الغالب ما يتميز لون المخاط باللون الأبيض الشفاف، ولكن تغير لونه إشارة لوجود أسباب مرضية.

متي يتغير لون المخاط؟

  • يتغير لون المخاط عند إصابة الطفل بالبرد، والنزلات الشعبية، حيث يتغير لونه للون الأخضر أو الأصفر، كما يكون مصحوب في بعض الحالات ببعض نقاط من الدم نتيجة التعرض للعدوى البكتيرية أو الفيروسية بجهاز التنفس، وعند حدوث انفجار في الشعيرات الدموية التي تغذي الشعب الهوائية.
  • في حالة مصاحبة المخاط بالدم الكثيف، يجب التواصل مع الطبيب المتخصص، للتأكد من عدم الإصابة بمرض الدرن الرئوي.

حالات تستدعي استشارة الطبيب

  • عند حدوث ضيق بالشعب الهوائية نتيجة لزيادة إفراز المخاط.
  • في حالة مصاحبة المخاط بارتفاع في الحرارة، والتعرض للتصارع في النفس عند الطفل.
  • بوجه عام يجب اللجوء للطبيب عند زيادة البلغم بشكل غير طبيعي، لوصف العلاج الملائم للحالة وشدة الأعراض.

طرق العلاج

أولًا: العلاج الدوائي

كما ذكرنا سابقاً لا يعتبر البلغم مرض مستقل، بل هو عرض مرتبط بالكثير من الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي، لذلك فإن التعرف على المسبب للبلغم يمكن عن طريقه تحديد العلاج المناسب للبلغم، وفي العادة ما يتم وصف مضاد حيوي لمعالجة الالتهابات في حالة وجودها بالمجرى التنفسي.

وفيما عدا ذلك يجب عدم اللجوء لأدوية بدون وصفة علاجية لعلاج البلغم، فهناك بعض أنواع الأدوية والعقاقير الطبية الغير مناسبة للأطفال، أو لمراحلهم العمرية، مما يؤدي لتشكيل ضرر على صحتهم، لهذا يُفضل عدم تناول أي أدوية خاصة بالسعال، أو للتخلص من البلغم قبل 4 سنوات بدون وصفة طبية.

ثانيًا: العلاج بالأعشاب الطبيعية

يمكن معالجة البلغم من خلال استخدام بعض الأعشاب ومنها ما يلي:

  • اليانسون.
  • التليو.
  • أوراق الجوافة المغلية.
  • النعنع.

نصائح للوقاية من البلغم

يوجد بعض النصائح التي حددتها الجمعية الأمريكية لطب الأطفال، إضافة لمنظمة الصحة العالمية، حيث يُنصح بإعطاء الطفل تطعيم الأنفلونزا الموسمية من عمر 6 شهور، والالتزام بإعطائه جميع التطعيمات الدورية تبعاً لجدول التطعيمات الذي حددته وزارة الصحة المصرية، للأطفال وحديثي الولادة، بالإضافة لا تباع بعض الإرشادات ومنها ما يلي:

  • تغذية الطفل تغذية سليمة بشكل خاص في المدارس.
  • ضرورة غسل الأطفال لأيديهم قبل وبعد تناول الطعام.
  • ضرورة ارتداء الملابس القطنية.
  • عدم الذهاب للمدرسة في حالة معاناة الطفل من الرشح أو الارتفاع في الحرارة، حتى لا ينقل المرض لغيره من الأطفال، وتزيد حالته سوء.
  • الاهتمام بتهوية الفصول المدرسية بشكل جيد.
  • الاهتمام بتناول الطفل للأغذية التي تحتوي على مادة الأوميجا 3 ومنها السمك ،والمكسرات، والتونة.
  • ضرورة أن يكون لكل طفل الأدوات الخاصة به.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج البلغم عند الأطفال وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.