علاج الأملاح في الجسم والتخلص منها نهائيًا وأعراضها

علاج الأملاح في الجسم والتخلص منها نهائيًا وأعراضها التي تحدث نتيجة زيادة نسبة الأملاح المختلفة في الدم مثل البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم، قد تظن أنه شيء لا ضرر منه وربما تجهل عن مخاطر هذه الأملاح ولا تعلم أنه هناك ما يقارب 1.65 مليون شخص توفوا بسبب زيادة نسبة الأملاح، لكن لا تقلق سنقوم في هذا المقال بتقديم كافة التفاصيل عن علاج الأملاح في الجسم والتخلص منها نهائيًا وأعراضها عبر موقع زيادة

أسباب زيادة نسبة الأملاح

حدوث نقصان شديد من نسبة المياه في الجسم سوف يؤدي إلى حدوث خلل في نسبة الصوديوم الموجودة، وبالتالي سوف يؤدي إلى تمركز نسبة كبيرة من الأملاح، هذا بالإضافة إلى الأسباب الآتية التي تعمل على زيادة نسبة الأملاح، منها:

  • إصابة الجلد بالجفاف.
  • عدم وجود نسبة كافية من المياه في الجسم.
  • تناول عقاقير معينة مثل الستيرويد أو أدوية تساعد على التقليل من ضغط الدم.
  • مرض السكر بسبب زيادة التبول.
  • تناول أطعمة بها نسبة أملاح كبيرة.
  • التنفس بسرعة.

نوصي أيضًأ بقراءة هذا المقال: أعراض زيادة الأملاح في الجسم وأسبابها وعلاجها وأشهر أنواعها

علاج الأملاح في الجسم والتخلص منها نهائيًا وأعراضها

أبسط الطرق لتقليل مستوى الأملاح في الجسم يكون عن طريق نسبة المياه الموجودة في الجسم، فإن حدوث زيادة أو نقصان في المياه يؤثر على نسبة الأملاح في الدم، كما أن السبب الرئيسي وراء نقصان نسبة الأملاح أو الزيادة بسرعة كبيرة سوف تساعد طبيبك الخاص على توفير خطة علاج مناسبة للتخلص من هذه المشكلة نهائيًا.

وفيما يلي سنوضح بالتفصيل أعراض وطرق علاج الأملاح في الجسم وذلك على النحو الآتي:

أولًا: أعراض زيادة نسبة الأملاح في الجسم

إذا ظهرت عليك هذه الأعراض فأعلم أنك تعاني من زيادة نسبة الأملاح في الجسم والتي منها:

  • الشعور بالعطش الشديد.
  • الإحساس بالخمول والكسل.
  • الإصابة بالإسهال.
  • نقصان طاقة الجسم.
  • وقد تزداد الأعراض عند كبار السن فيوجد منها:
  • وجود الارتعاش.
  • الإصابة بالهذيان أو الخرف.
  • الإصابة بأمراض الكلي.
  • الإصابة بنوبات قلبية.
  • الدخول في غيبوبة.

نوصي أيضًأ بقراءة هذا المقال: زيادة الأملاح في الجسم وعلاج زيادة نسبة الأملاح بالجسم

ثانيًا: طرق العلاج من الأملاح في الجسم

لكي تعمل على التقليل من مستوى الأملاح الموجودة في جسمك حتى تتجنب التعرض لمخاطرها الكبيرة، فيجب عليك إتباع الخطوات التالية:

1- شرب المياه بكمية كافية

فبعد التأكد من إصابتك بزيادة الأملاح، يجب عليك شرب كمية مياه تتراوح من اثنين لتر إلى ثلاثة على مدار ال 24 ساعة.

2- قم بأخذ مدارات البول

لأنها تعمل على التقليل من مستوى الكالسيوم الموجود في الجسم.

3- التقليل من الكافيين والكحول

حيث يعملان على حدوث اضطرابات الإلكتروليت.

4- قم بأخذ السوائل الوردية

وتأخذ عن طريق الوريد وخصوصًا في حالة الجفاف، حتى تعمل على تقليل مستوى الصوديوم الموجودة في الدم.

نوصي أيضًأ بقراءة هذا المقال: علاج زيادة الأملاح في الجسم بالأعشاب الطبيعية

ثالثًا: طرق التخلص من أملاح الجسم نهائيًا

هل تعلم أنه يمكنك التخلص من زيادة نسبة الأملاح الموجودة في جسمك بشكل نهائي، فلا تقلق حين تعلم أنك تعاني من زيادة الأملاح، لأننا سوف نقدم لك الطرق الممكنة التي سوف تساعدك على التخلص من هذه المشكلة على اختلاف أنواعها، والهف الأساسي من العلاج هو زيادة نسبة المياه الموجودة في الجسم حتى تناسب نسبة الأملاح، ويمكن فعل ذلك عن طريق إتباع الخطوات الآتية:

1- زيادة الصوديوم في الدم

والذي يعرف ب Hypernatremia، وهي حالة لا تظهر معها أعراض جسمية وخصوصًا إذا كان الارتفاع بسيط، لكن لو كان كبير فيجب أن تتبع الطرق الآتية لكي تتخلص من وجود الأملاح في جسمك بشكل نهائي، والتي تكون:

  • الإكثار من شرب السوائل: حيث يكون السبب الرئيسي لحدوث مشكلة الأملاح هو نقصان مستوي المياه في جسمك، بالتالي تعويض الجزء المفقود يساعد على إعادة توازن نسبة الأملاح، ونلجأ لهذا الحل إذا كانت نسبة الأملاح في الجسم ليست كبيرة.
  • التنقيط الوريدي: أما إذا كانت نسبة الأملاح الموجودة في الجسم كبيرة، وتأتي بأمراض أخري، هنا يجب الذهاب إلى المستشفى، وسيتم إعطاء المريض محلول وريدي يعمل على إعادة توازن نسبة الأملاح الموجودة في الجسم.
  • الابتعاد عن مدرات البول: حيث تعمل هذه المواد على زيادة إدرار البول بالتالي سيؤدي إلى فقدان كمية كبيرة من السوائل الموجودة في الجسم وبالتالي سيحدث خلل في نسبة الأملاح.
  • تحديد سبب الإصابة: تحديد السبب الرئيسي للإصابة يساعد الطبيب على وضع الخطة العلاجية المناسبة لعلاج الأملاح في الجسم والتخلص منها نهائيًا، وبالأخص في حالة زيادة نسبة الأملاح بشكل كبير حتى يتم العلاج بشكل تدريجي وتعويضها من السوائل اللازمة، وإلا سيقوم بتدخل كمية كبيرة من السوائل، بالتالي قد يصاب باحتباس السوائل.

2- ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم

عنصر البوتاسيوم مهم جدًا في جسم الإنسان الازم لعمل الأعصاب وخلايا العضلات، وحالة ارتفاعه بشكل كبير تعرف ب Hyperkalemia والتي تعني زيادة نسبة البوتاسيوم عن مستواه الطبيعي في الجسم الذي يتراوح من 3.6 – 5.2 مليمول/لتر، وارتفاعه عن مستواه الطبيعي يصل إلى نسبة 6.0 مليمول/لتر، وهذا يستدعي وجود طبيب، ونسبة البوتاسيوم في الدم هي التي تحدد إذا كان الإنسان يستطيع أن يحل المشكلة بمفرده أم الحالة تستدعي وجود طبيب، وهذا على حسب حدوث الآتي:

  • في حالة الزيادة الخفيفة أو المعتدلة، يجب على المصاب تناول أطعمة قليلة البوتاسيوم.
  • عدم أخذ أي أدوية أدت إلى حدوث هذا الارتفاع.
  • حقن الجلوكوز والأنسولين عن طريق الوريد، حتى تساعد على انتقال البوتاسيوم لخلايا الجسم.
  • حقن الكالسيوم عن طريق الوريد والذي يعمل على حماية القلب.
  • زيادة مدرات البول تعمل على خروج نسبة كبيرة من البوتاسيوم من الجسم، لذا يجب مراقبة المريض جيدًا.

3- زيادة نسبة الكلورايد في الجسم

وجود الكلوريد في الجسم يعمل على الحفاظ على مستوي درجة الحموضة وتنظيم السوائل الكافية للجسم، والنسبة الطبيعية التي يجب توافرها تتراوح من 98 – 107 mEq/L، وإذا كان هناك مشاكل في الكلى أو الشعور بالجفاف الشديد أو الإصابة بمرض السكر، سوف يؤدي هذا إلى زيادة نسبة الكلورايد الموجودة في الجسم، ولكي تعالج هذه المشكلة يجب عليك إتباع الآتي:

  • في حالة الجفاف، عليك بترطيب الجسم بشكل مناسب حتى يعمل على الاحتفاظ بنسبة السوائل.
  • عدم تناول الأدوية التي أدت لحدوث ذلك.
  • إذا كان الارتفاع بسبب الكلي، فسيقوم الطبيب بتوفير العلاج المناسب.
  • بعض الحالات قد تعالج عن طريق استخدام بيكربونات الصوديوم.
  • التقليل من مدرات البول.
  • الحفاظ على مستوي السكر وبالأخص لمن يعاني من مرض السكر.
  • تناول كمية كافية من السوائل.

4- زيادة نسبة المغنسيوم

يعمل المغنسيوم على تقوية العظام ووظائف القلب، لذا يخزن في عظام الإنسان، والمستوي الطبيعي في الجسم يتراوح من 1.7 –2.3 ميلغرام/ديسلتر، وحدوث ارتفاع في مستوي المغنسيوم من الحالات الصحية النادرة، لكن إن زاد عن 2.6 ميلغرام/ديسلتر فهذا يعني أنه نسبة المغنسيوم زيادة عن المعدل الطبيعي، ويجب اتباع طرق علاج مناسبة للتخلص منه، والتي سوف نذكرها على النحو الآتي:

  • تحديد السبب الرئيسي الذي أدي لارتفاع نسبة المغنسيوم.
  • حقن الكالسيوم عن طريق الوريد، وهذا يساعد على التقليل من الأعراض التابعة للمغنسيوم مثل اضطراب نبضات القلب.
  • تناول مدرات البول التي تساعد على التخلص من نسبة المغنسيوم.
  • التعرض لغسيل الكلي إذا لزم الأمر.

5- زيادة مستوى الكالسيوم

قد تحدث الزيادة بسبب زيادة نشاط الغدة الدرقية التي توجد في الرقبة، وتعرف ب Hypercalcemia، وإذا حدث فسوف يؤدي إلى ضعف عضلات الجسم وتكون حصي على الكلي، بالإضافة أنها تؤثر على عمل القلب والدماغ أيضًا، مع وجود أسباب أخري منها:

  • الإصابة بالسرطان.
  • تناول الأدوية.
  • الإكثار من تناول فيتامين د والكالسيوم.

ولكي تقوم بعلاج هذه المشكلة عليك بإتباع الآتي:

  • إذا كان مستوي الكالسيوم بسيط فلن يقوم الطبيب بالتدخل وستكون تحت المراقبة.
  • زيادة السوائل الموجودة في الجسم عن طريق التغذية الوريدية والتي تساعد على التقليل من نسبة المغنسيوم.
  • أخذ أدوية لعلاج سبب الزيادة.
  • إجراء عملية استئصال الغدة المصابة.

6- زيادة نسبة بيكربونات الصوديوم

ارتفاع نسبة بيكربونات الصوديوم تؤدي إلى زيادة الدرجة القاعدية التابعة للدم، وإذا كان الارتفاع بسيط قد يؤدي لحدوث الغثيان أما إذا كان كبير فسوف يؤدي لصعوبة في التنفس.

ويعمل العلاج على توازن نسبة بيكربونات الصوديوم عن طريق معرفة السبب الرئيسي وراء الارتفاع وعلاجه، وعادةً يكون شرب سوائل تحتوي على كهارل، وإذا كانت الحالة خطيرة فيستدعي تدخل الطبيب.

وفي الختام نكون قد أطلعناكم على كافة التفاصيل عن علاج الأملاح في الجسم والتخلص منها نهائيًا وأعراضها على حسب نوع الإصابة والمستوى الطبيعي الذي يجب أن يكون بالجسم لكل منهم، ومتى يجب لزوم وجود الطبيب أو العلاج بنفسك.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.