علاج حساسية اليدين والحكة

علاج حساسية اليدين والحكة قد تكون حساسية اليدين والأصابع من الأمور المزعجة، حيث أنها تتعارض مع أنشطة المريض اليومية،  وعادة ما يكون العرض الوحيد لها هو الشعور بحكة في الأصابع، وفي بعض الأحيان قد يصاحب ذلك النوع من الحساسية وجود طفح جلدي، أو ظهور بثور صغيرة حسب السبب. فما هو علاج حساسية اليدين والحكة التي تصيبهما.

علاج حساسية اليدين والحكة

  • يساعد التشخيص المناسب عادة في علاج حساسية اليدين والحكة التي تصيبهما حيث يعاني الشخص المصاب من الحكة.
  • قد لا تشكل حكة الأصابع عادة سببًا للخوف والقلق، ولكنها في حالات أخرى قد تمثل علامة على وجود أمراض معينة تتطلب استشارة الطبيب.
  • حيث يقوم الطبيب بتشخيص الحالة وتحديد الأسباب من خلال الأعراض وفحص بشرة الجلد لملاحظة نمط وكثافة الطفح الجلدي، بالإضافة إلى وصف الفحوصات للمريض لتحديد ما إذا كان يعاني من حساسية لشيء معين أم لا.

وتنقسم طرق علاج حساسية اليدين والحكة إلى العديد من الطرق المتمثلة في التالي:

الخيارات الدوائية

  • يعد استخدام الستيرويدات القشرية الموضعية أحد الخيارات الدوائية الشائعة المستخدمة في علاج حساسية اليدين والحكة التي تصيبهما.
  • والتي عادة ما تستخدم عند الضرورة في حالة زيادة حدة أعراض حساسية وحكة اليدين.
  • وفي حالة عدم الحصول على نتائج فعالة من استخدام ذلك النوع من الأدوية، يوصى بمراجعة الطبيب لاستبدالها بأحد الخيارات العلاجية الأخرى.
  • حيث أنه يلزم استخدام المضادات الحيوية في حالة إذا كان السبب الرئيسي وراء الحساسية هو الإصابة بعدوى المكورات العنقودية.
  • كما يمكن استخدام الريتينويد في الحالات التي تستمر فيها الأعراض بالاختفاء والظهور بعد استخدام الادوية الستيرويدية القوية، وفي حالة فشل العلاجات الأخرى في التخلص تمامًا من الحساسية الموجودة باليدين.

علاج حساسية اليدين والحكة بالضوء

  • يمكن استخدام العلاج بالضوء مثل الأشعة فوق البنفسجية في بعض الحالات، خاصة في الحالات الشديدة المقاومة للعلاجات الأخرى.

العناية بالجلد

  • عادة ما تزول معظم حالات حساسية الجلد من تلقاء نفسها، وذلك عند التخلص من المادة المهيجة المسببة لحساسية الجلد.
  • لذلك هناك العديد من النصائح التي يمكن اتباعها في المنزل للتخفيف من حساسية الجلد والحكة التي يشعر بها المصاب:

تجنب خدش الجلد المتهيج.

  • فقد يؤدي الخدش إلى زيادة تهيج البشرة وجعله أكثر شدة، والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الجلد الذي يحتاج إلى مضادات حيوية لعلاجه. 

تنظيف البشرة جيدًا

  • يجب تنظيف اليدين جيدًا بصابون خفيف وماء فاتر لإزالة أي مهيجات مسببة للحساسية على الجلد.
  • كما ينصح المريض بعدم استخدام أي مواد قد تسبب تلك الحساسية. 

استخدام المواد الملطفة

  • يفضل استخدام المواد الهلامية المهدئة مثل الفازلين الذي يهدئ المنطقة المتهيجة.

استخدام العلاجات المضادة للحكة

  • يوصى باستخدام بعض العلاجات المضادة للحكة، على سبيل المثال: 
    • غسول يسمى كالامين.
    • كريم هيدروكورتيزون (كورتيزون 10). 
  • وفي حال إذا لزم الأمر، ينصح المريض بتناول مضادات الهيستامين. مثل: 
  • عقار ديفينهيدرامين.
  • وذلك لتقليل شدة الحكة وتقليل الاستجابة التحسسية للشخص المصاب. 

كما ينصح المريض باتباع الخطوات التالية في تخفيف أو علاج حساسية اليدين والحكة الموجودة بهما. 

تقليل عدد مرات غسل اليدين

  • حيث ينصح المصاب بغسل يديه عند الحاجة فقط؛ على سبيل المثال، إذا كانت اليد متسخة أو تحمل الجراثيم. حيث ان الغسيل المتكرر لليدين قد يؤدي إلى إزالة الزيوت المغذية من الجلد.
  • كما أن بعض أنواع الصابون تحتوي على مواد كيميائية قاسية على الجلد، لذلك يجب استخدام المنظفات الخالية من الزيوت التي لها تأثير لطيف على البشرة الحساسة. 
  • كما يجب على المصاب أن يخلع أي خواتم يرتديها قبل تنظيف يديه، لأنه قد يحبس المهيجات على الجلد، كما يستحسن ترطيب اليدين بعد غسلهما وتجفيفهما جيدًا قبل ارتداء الخواتم مرة أخرى.

ارتداء القفازات

  • يُنصح بارتداء القفازات الواقية المبطنة بالقطن وليس قفازات اللاتكس عند القيام بالأعمال المنزلية أو استخدام إحدى المواد الكيميائية أثناء التنظيف، وذلك لأن قفازات اللاتكس قد تسبب الحساسية.
  • كما أنه لا ينصح بارتداء قفازات مقاومة للماء لفترة طويلة؛ حيث أنها تزيد من تعرق اليدين، وبالتالي فإنها تؤدي إلى زيادة شدة الحكة. 

علاج التشققات الموجودة في اليدين

  • قد تسبب حساسية اليدين وتهيجه لدى المصاب إلى إصابة جلده بالتشققات، وبالتالي حدوث نزيف في المنطقة المصابة.
  • لذلك ينصح المريض بنقع يديه في ماء فاتر لمدة 5-10 دقائق وتجفيفهما بشكل جيد، ثم ترطيب اليدين بمرطب جيد، ثم ارتداء القفازات القطنية لمدة 30 دقيقة على الأقل مرتين في اليوم.

تجنب الاستحمام لمدة طويلة أو بماء ساخن 

  • يوصى بأخذ حمامات قصيرة من الماء الفاتر يوميًا أو يومًا بعد يوم، وذلك لتجنب حدوث جفاف في الجلد.
  • كما  يوصى باستخدام منظفات البشرة الخالية من الصابون المعطر والمواد الكيميائية، بالإضافة إلى استخدام مرطب جيد بعد الاستحمام.

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول علاج حساسية الجلد وما هي أسبابها وأعراضها عن طريق الرابط المعلن: علاج حساسية الجلد وما هي أسبابها وأعراضها

أسباب الإصابة بحساسية اليدين والحكة

  • عادة لا تقتصر أسباب حساسية اليد والحكة التي تصيبها على على عامل أو سبب واحد فقط، بل في الغالب ما تؤثر مجموعة من العوامل على الجلد وتجعله أكثر حساسية. 
  • وتشمل الأسباب المؤدية لحساسية اليدين والحكة التي تصيبهما الأسباب التالية:
    • العوامل الوراثية
    • التعرض المفرط للمواد التي تسبب تهيج الجلد مثل الصابون والكلور والمنظفات الكيماوية وغيرها.
    • التعرض المتكرر للبرودة أو الحرارة.
    • الفرك المتكرر للجلد.
  • يمكن أن تؤثر كل هذه العوامل على الجلد من حيث التسبب في جفافه، كما أنها تعمل على إزالة الطبقة الدهنية التي تحميه، مما يجعل الجلد أكثر عرضة للإصابة بالبكتيريا والالتهابات التي تسبب أعراض الحساسية.
  • هناك توجد مجموعات معينة من الأشخاص المعرضين للإصابة بالتهابات الجلد أو حساسية اليد بشكل كبير مثل:
    • مصففي الشعر.
    • الرسامين.
    • أخصائيي الرعاية الصحية.
  • حيث تضطر تلك الفئات إلى غسل أيديهم بشكل متكرر ومستمر بالإضافة إلى استخدام المواد والمنظفات الكيميائية التي تسبب الحساسية.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول هل الحكة من أعراض الحمل المبكرة وأسباب الحكة وطرق علاجها من خلال الرابط التالي: هل الحكة من أعراض الحمل المبكرة وأسباب الحكة وطرق علاجها

أعراض حساسية اليدين

  • توجد العديد من الاعراض التي تدل على الإصابة بحساسية اليدين والتي تتمثل في التالي:
  • الإصابة باحمرار وحكة.
  • الإصابة بتورم وتقشر في الجلد الموجود على باطن راحة اليد أو بين الأصابع، في بعض الأحيان قد تظهر الأعراض في كلتا اليدين أو إحداهما أو الأصابع أو في جزء معين من اليدين.
  • كما توجد بعض حالات الحساسية ذات أعراض أقل شدة، والتي تشمل أعراضها ما يلي:
    • جفاف اليدين أو تشققها.
    • وعادة ما تختلف شدتها حسب مستوى الحساسية.
  • وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه من المهم التمييز بين حساسية اليد وأمراض الجلد الأخرى التي تظهر أعراضها غالبًا على شكل بقع وحكة شديدة. 
  • في تلك الحالات يجب استشارة طبيب أمراض جلدية لتشخيص الحالة، وتحديد ما إذا كانت تلك الحالة عبارة عن حساسية أو مشكلة أخرى في الجلد، ثم وصف العلاج الطبي المناسب لتلك الحالة.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول علاج حساسية الجلد بالعسل وقيمة العسل كجزء أصيل من الطب النبوي من خلال الرابط التالي: علاج حساسية الجلد بالعسل وقيمة العسل كجزء أصيل من الطب النبوي

أمراض جلدية أخرى قد تصيب اليدين

توجد بعض الأمراض التي قد تسبب بعض الأعراض المشابهة لحساسية اليدين والتي تتمثل في الحالات التالية.

  1. جفاف الجلد بسبب الطقس البارد أو عادات التنظيف الخاطئة.
  2. القوباء الحلقية وهي أحد أنواع الأمراض الفطرية.
  3. التهاب الجلد التماسي.
  4. مرض الصدفية.
  5. التهاب الحصف.
  6. مرض اليد والقدم والفم.

للمزيد من المعلومات حول علاج اكزيما اليدين بالاعشاب بطرق بسيطة يمكنك النقر على الرابط المرفق: علاج اكزيما اليدين بالاعشاب بطرق بسيطة

قدمنا لكم في هذه المقالة طرق علاج حساسية اليدين والحكة، وتعرفنا على أسباب الإصابة بحساسية اليدين والحكة، وأعراض حساسية اليدين.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.