علاج السكري النوع الثاني نهائيا

علاج السكري النوع الثاني نهائيا مرض السكر هو أحد الأمراض المنتشرة للكبار والصغار على السواء، بعض الأنواع منه يمكن الشفاء والبعض الآخر من الصعب الشفاء منه، سوف نطرح لكم اليوم علاج السكري النوع الثاني نهائيا بالتفصيل.

ولمعرفة بعض المعلومات عن علاج التهاب الاعصاب لمريض السكر بالاعشاب اقرأ هذا الموضوع: علاج التهاب الأعصاب لمريض السكر بالأعشاب

داء السكر من النوع الثاني

السكر هام في إمداد الجسم بالطاقة، داء السكر من النوع الثاني هو نوع من مرض السكر التي تؤثر على الجسم وتجعله لا يستقبل السكريات والجلوكوز من الأطعمة بشكل طبيعي.

الجسم المصاب بداء السكر من النوع الثاني يقاوم الأنسولين، هو ذلك الهرمون الذي ينظم حركة السكر في الخلايا حتى يكفي الجسم بما يحتاج إليه من الخلايا.

ومن هنا تعرف على متى يكون السكر خطر على الجنين عبر موضوع: متى يكون السكر خطر على الجنين ؟

طريقة عمل الأنسولين

طريقة عمل الأنسولين

الأنسولين هو عبارة عن هرمون يتم إفرازه من الغدة الموجود في المعدة أسفل البنكرياس خلف المعدة، يقوم البنكرياس بفرز الأنسولين في الدم، بحيث يسير الأنسولين مع الدورة الدموية بالشكل الذي يسمح للسكريات بالدخول إلى الخلايا.

عندما يتم خفض نسبة الأنسولين في الدم، ينخفض نسبة إفراز الأنسولين من البنكرياس، مما يجعل الجسم يحتاج إلى أنسولين خارجي.

كما أقدم لك خلال رحلتنا المزيد عن علاج الفطريات بين الاصابع عبر موضوع: علاج الفطريات بين الاصابع لمرضى السكر وأسبابه

أعراض الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني

تتمثل أعراض الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني في الأعراض التالية:

  • الشعور بالعطش الشديد.
  • كثرة التبول.
  • الشعور بالجوع الشديد.
  • عدم الرؤية بوضوح.
  • عند الإصابة بالجروح تكون بطيئة الشفاء.
  • الإصابة بحالات العدوى المتكررة.
  • الفقدان الكبير في الوزن وفي وقت بسيط.
  • يظهر تغير في لون بعض المناطق في البشرة.

ولمزيد من المعلومات عن النظام الغذائي الذي يناسب مريض السكر النوع الثاني إليكم هذا الموضوع: نظام غذائي لمرضى السكر النوع الثاني

أسباب الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني

تتمثل أسباب الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني في الأسباب التالية:

  • قد يكون السبب غير معروف في الكثير من الأحيان.
  • يصاب الجسم بالسكر في حالة عجز البنكرياس عن إنتاج كمية كافية من الأنسولين.
  • العوامل الوراثية.
  • الزيادة المفرطة في الوزن.

ولا يفوتك التعرف على علاج ارتفاع ضغط الدم بالأعشاب عبر موضوع: علاج ارتفاع ضغط الدم بالأعشاب

عوامل خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني

عوامل خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني

تتمثل عوامل خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني في العوامل التالي:

  • الوزن الزائد، يمثل عامل خطورة كبيرة للإصابة بداء السكر.
  • عدم التوازن في توزيع الدهون في الجسم، عندما تتركز الدهون في منطقة البطن، يؤدي ذلك إلى خطر الإصابة بداء السكر.
  • الإصابة بقلة النشاط أو الخمول، كلما كان الإنسان أقل في النشاط كلما زادت قابلية إصابته بمرض السكر، لأن الحركة تساعد على توزيع الجلوكوز في خلايا الدم بشكل جيد.
  • العرق، حيث أنه وجد أن بعض الأصول العرقية أصحاب البشرة السوداء بشكل خاص والأشخاص من الأصل الياباني يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني.
  • العمر، حيث يصاب تزيد فرصة الإصابة بهذا المرض مع التقدم في العمر وبعد بلوغ عمر 45 عام، لكنه أيضًا يصيب الأطفال والشباب.
  • وجود مقدمات الإصابة بالسكر، بحيث يكون مستوى السكر في الدم أعلى من النسبة المعتادة.
  • سكر الحمل، لو تعرضت الحامل للإصابة بالسكر في وقت الحمل، تكون أكثر عرضة للإصابة بداء السكر.
  • وجود لون داكن في منطقة الإبط والعنق، هذا اللون يشير إلى عدم قدرة الجسم على مقاومة الأنسولين.

علاج السكري النوع الثاني نهائيا

  • لقد وجد الباحثين أنه يمكن السيطرة على الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني دون الحاجة إلى تناول أدوية السكر، من خلال التخلص من الوزن الزائد أو التخلص من كمية الدهون المتراكمة في البطن والتي تؤدي إلى إعاقة وظيفة البنكرياس.
  • كما يمكن السيطرة على مرض السكر من النوع الثاني من خلال ممارسة بعض التمارين الرياضية وتناول الطعام الصحي الذي يساعد في إفراز الأنسولين في الجسم بشكل طبيعي.
  • على الرغم من أنه لا يوجد دواء يقوم بشفاء هذا النوع بشكل نهائي، إلا أنه يمكن السيطرة عليه من خلال اتباع عادات صحية سليمة تساعد على ضبط نسبة السكر في الدم.

حمية السكري النوع الثاني

أثبتت العديد من الدراسات التي أجريت في إنجلترا وتوصلت إلى أن النظام الغذائي المنخفض في السعرات الحرارية يساعد في السيطرة على السكر من النوع الثاني.

أجريت تجربة على عينتان، أحداهما كانت تبع نظام غذائي سائل يتكون من 625-850 سعرة حرارية يوميًا لمدة 2-5 أشهر، والنظام الآخر كان أقل في التقييد، وجدوا أن أكثر من نصف المشاركين عكسوا مرض السكر وساعدوا على بقاء نسبة الجلوكوز في الدم بمعدلها الطبيعي.

حتى يتم اتباع حمية غذائية، يجب أن يكون ذلك مع الطبيب المتخصص حتى يستطيع تحديد عدد السعرات الحرارية التي تحتاجها.

طرق السيطرة على مرض السكر من النوع الثاني

تتمثل طرق السيطرة على مرض السكر من النوع الثاني في الطرق التالية:

1- ممارسة الرياضة

تعد ممارسة التمارين الرياضية أحد الوسائل الفعالة للسيطرة على مرض السكر، لأن الرياضة تساعد على حرق نسبة أكبر من الدهون والسيطرة على عدد السعرات الحرارية في الجسم.

2- تكميم المعدة

يمكن الاستعانة بعملية تكميم المعدة، للتخلص من الوزن الزائد من خلال تغير مسار المعدة ومسار الجهاز الهضمي لتقليل مقدار الأطعمة التي يتناولها الشخص، بحيث يتم عكس اتجاه السكر بطريقة أخرى.

عملية تكميم المعدة تعمل تؤثر على الهرمونات الموجودة في الأمعاء والتي تساعد الجسم على التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم، كما يقدر الباحثين أن ثلاثة أربع الناس يستفيدوا بشكل كبير من عملية تكميم المعدة على المدى الطويل في السيطرة على مرض السكر.

3- الصيام

  • يمكن الاعتماد على الصيام في التخلص من الوزن الزائد لمرضي السكر من النوع الثاني، فقد أثبتت الدراسات العلمية أن عدم تناول الطعام والشراب لعدة ساعات يساعد في السيطرة على داء السكر من النوع الثاني.
  • لقد اتبع ثلاثة أشخاص نظام الصيام لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع لمدة شهر، وكانوا يتناولون وجبة العشاء في أيام الصيام فقط، أما الأيام الأخرى فكانوا لا يتناولون فيها وجبة العشاء.
  • اثنين من الثلاثة الذين نجحوا في هذه التجربة توقفوا بالفعل عن تناول أدوية السكر بعد شهر، الشخص الثالث توقف عن تناول أدوية السكر بداية من الشهر الرابع من الصيام.

علاج السكري النوع الثاني بالأعشاب

علاج السكري النوع الثاني بالأعشاب

الآن يمكن علاج السكري النوع الثاني بالأعشاب ومن هذه الأعشاب ما يلي:

1- الحلبة

تعد الحلبة من الأعشاب المفيدة جدًا لصحة الجسم، بالإضافة لدورها الفعال في خفض نسبة السكر في الدم.

2- الريحان

يعتبر الريحان من أحد الأعشاب التي تساهم في خفض نسبة السكر في الدم، لأن تناول الريحان بشكل منتظم يساعدك على الانتصار على معركتك ضد مرض السكر.

3- الكركم

يحتوي على مواد مضادة للالتهاب ومواد مضادة للأكسدة والتي ثبتت فاعليتها في السيطرة على مرض السكر.

4- القرنفل

أثبتت الدراسات العلمية قدرة القرنفل الكبيرة في محاربة مرض السكر والسيطرة عليه لكن على المدى البعيد.

5- الكمون

يعتبر الكمون أحد الأعشاب السحرية التي لها القدرة الكبيرة في السيطرة على مرض السكر في الدم وتقليل مستوى الكوليسترول في الدم.

6- الزنجبيل

يتميز الزنجبيل بأن له القدرة الفعالة على تنظيم معدل السكر في الدم، لأنه يحتوي على إنزيمات نشطة تساعد في مكافحة مرض السكر.

7- الثوم

يعتبر الثوم أحد الأعشاب الفعالة التي تساعد في السيطرة على مرض السكر، لأن الثوم يزيد من إفراز الأنسولين في الدم ويحافظ على نسبة السكر المعتدلة في الجسم.

8- العارياء

تعتبر نبات العارياء من النباتات التي تستخدم لعلاج مرض السكر، لأن هذا النبات يحتوي على مواد تقوم بامتصاص الجلوكوز في الأنسجة المحيطة وتعمل على زيادة إفراز الأنسولين في الدم.

9- الحنظل

يعتبر هذا النبات من النباتات الشعبية التي تستخدم منذ قديم الزمان، هو يحتوي على مواد مشابهة لتركيب الأنسولين، لهذا فهو يعمل على خفض نسبة الجلوكوز في الدم، ينصح باستخدامه مع الصيام للحصول على أفضل النتائج.

اقرأ ايضًا من هنا كيفية تنظيف الدم من الحشيش بالأعشاب عبر موضوع: تنظيف الدم من الحشيش بالاعشاب بطريقة مذهلة تعرف عليها

هل يشفى مريض السكر النوع الثاني ؟

يسأل الكثير من مرضى السكر هل يشفى مريض السكر النوع الثاني ؟

نود أن نشير أنه لا يمكن علاج السكر بشكل نهائي، لكن يمكن السيطرة على الأعراض التي تظهر على الجسم عند الإصابة بمرض السكر، يكون ذلك من خلال اتباع حمية غذائية أو اتباع نمط حياة للسيطرة على المرض.

 تعرف معنا اليوم افضل حبوب لعلاج فقر الدم والانيميا عبر موضوع: أفضل حبوب لعلاج فقر الدم والأنيميا

أسماء أدوية السكري النوع الثاني

توجد العديد من أسماء أدوية السكري النوع الثاني التي أثبتت نجاح كبير في السيطرة على مرض السكر ومنها:

1- ميتفورمين (metformin)

يساعد هذا الدواء على ضبط معدل السكر في الدم وضبط نسبة الجلوكوز في الدم، بالإضافة إلى أنه يحسن استجابة الجسم للأنسولين، لهذا فهو أحد العلاجات المفضلة لأغلب المرضى بالسكر من النوع الثاني.

2- سلفونيليوريا (sulfonylureas)

يعمل هذا العلاج على تحفيز عقار سلفونيليوريا خلايا البيتا في البنكرياس والذي يقوم بإنتاج المزيد من الأنسولين.

3- ميجليتينيد (meglitinides)

يعد هذا الدواء من الأدوية سريعة المفعول، حيث يعمل هذا الدواء على تحفيز البنكرياس بحيث يقوم بإنتاج كمية أكبر من الأنسولين، يتم تناول هذا الدواء قبل العشاء.

4- الثايازوليندايونز (thiazolidinediones)

هذا العلاج يجعل الجسم أكثر حساسية تجاه الأنسولين.

5- مثبطات ناقل مشارك صوديوم / جلوكوز 2 (sodium-glucose cotransporter-2)

يساهم هذا العلاج في إعادة امتصاص الجلوكوز عبر الكلى إلى الدم ويتم طرحه بعيدًا عن البول.

6- الببتيد المشابهة للجلوكاجون (glucagon-like peptide-1)

هذا العلاج يساعد في بطئ عملية هضم النشويات في الأمعاء الدقيقة،  بجانب تحسين معدلات الجلوكوز في الدم.

علاج السكر الجديد

  • أكد الباحثين أن الإفراط في تناول الأنسولين لعلاج مرض السكر من النوع الثاني قد يؤدي إلى مخاطر ومشاكل صحية أخرى مثل: النهاس، فقدان الوعي، الدوار وغيرها.
  • دواء نيونوستاتين أثبتت الدراسات العلمية أنه يمتلك القدرة في القيام بضبط نسبة السكر في الدم، لأنه يساعد البنكرياس في فرز كمية أقل من الأنسولين التي تزيد عن إفراز الجلوكاجون الذي يقوم بدوره في تنظيم مستوى السكر في الدم.
  • قد أجريت تجربة على بعض الفئران من خلال حقن الخلايا العصبية عند الفئران بهذا المستحضر الدوائي وملاحظة ارتفاع نسبة السكر في الدم، ووجدوا أن مستوى السكر قد انخفض في الدم بالفعل بشكل أفضل من الاعتماد على علاج الجلوكاجون.

اقرأ من هنا عن الاثار الجانبية لادوية الضغط وعلاجها عبر موضوع: الاثار الجانبية لادوية الضغط المرتفع وكيفية علاجه

نصائح لمرضى السكر من النوع الثاني

نصائح لمرضى السكر من النوع الثاني

  • يجب الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على مستوى منخفض من الدهون والسعرات الحرارية.
  • التركيز على تناول الخضراوات والفواكه التي تحتوي على الألياف الغذائية.
  • ممارسة التمارين الرياضية كل يوم من نصف ساعة إلى ساعة.
  • التخلص من الوزن الزائد بالإضافة إلى التخلص من نسبة الدهون الزائدة في الجسم.
  • الحركة الكثيرة والنشاط يساعد على حرق السعرات الحرارية ويساهم في السيطرة على مرض السكر.
  • إذا فشلت الطرق التقليدية في علاج مرض السكر والسيطرة عليه، يجب المتابعة مع الطبيب المتخصص لتناول الدواء المناسب.

كما أدعوك للتعرف على أعراض ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية عبر موضوع: أعراض ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية وأسباب ارتفاعه وطرق علاجه
أحبائنا الكرام، قد وجدنا أنه لا يوجد علاج السكري النوع الثاني نهائيا، بل أن الطرق العلاجية تتمثل في السيطرة على مرض السكر وتقليل الأعراض، نرجوا أن يكون الموضوع أعجبكم.