محتوى يحترم عقلك

علاج هبوط الرحم بدون جراحة

علاج هبوط الرحم بدون جراحه الرحم يتواجد في المنطقة الخاصة بالحوض والتي تربطه بها العضلات التي ترفع الشرج والعضلات العصعصية، وهذه المنطقة بها الأربطة التي تدعم الرحم، والتي من أهمها الرباط الرحمي العجزي والرباط الحوضي الداخلين، والرحم ما يستقر في مكانه من خلال الاعتماد على هذه الأربطة ،وعندما تتعرض الأربطة إلى الشد والارتخاء فان الرحم يتحرك من مكانه ويسبب هذا الهبوط له، وعدم الاستقرار في مكانه ومن الممكن أن تصل الحالة إلى هبوط الرحم من فتحة المهبل.

علاج هبوط الرحم بدون جراحه

الرحم هو المكان الذي ينام فيه الجنين وتحمله الأم تسعة أشهر كاملة ،ثم يخرج إلى الحياة ويكون وزنه حوالي ثلاثة كيلو غرام، ولابد أن ندعم الرحم ونثبته مكانه حتى يحافظ على الجنين، ولا يتعرض الرحم إلى السقوط وخاصة بعد عمليات الولادة والحمل المتكرر، وهناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها أن نعالج هبوط الرحم في المنزل وبدون إجراء العمليات الجراحية ،ولكن في البداية لابد أن نتعرف على الأعراض و كيفية تشخيص هبوط الرحم.

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع أعراض السرطان عند الأطفال وأسباب الإصابة به وكيفية علاجه: أعراض السرطان عند الأطفال وأسباب الإصابة به وكيفية علاجه

أعراض نزول الرحم

هناك العديد من الدرجات التي يتم من خلالها نزول الرحم، و لهذا فإن الأعراض ربما تختلف من مريضة إلى أخرى، فإن بعض المريضات يعانين من بعض الأعراض بينما مريضات أخرى لا تعاني من هذه الأعراض أو تعاني منها، ولكن بنفس ليس بنفس الشدة ومن أهم الأعراض لنزول الرحم مما يلي:

  • تشعر المريضة بخروج شيء من المهبل.
  • دائما تشعر المريض بأن هناك ثقل أو امتلاء، كما أنها لا تشعر بالراحة وخاصة في هذه المنطقة.
  • التعرض إلى الالتهابات المتكررة في منطقة المثانة.
  • التعرف إلى وجود الألم والمشاكل عند عملية الجماع.
  • التعرض إلى عملية احتباس البول أو وجود النزيف المهبلي.
  • المعاناة من آلام في أسفل الظهر.

أسباب نزول الرحم وعوامل الخطر

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى هبوط الرحم، كما أن هناك عوامل الخطر التي يمكن أن تصيب السيدة وخاصة عند التقدم في العمر ومنها:

  • التقدم في العمر يعمل على ضعف الأربطة التي تربط الرحم والعضلات الخاصة بالحوض، وهذا كله يؤدي إلى زيادة احتمال إصابة السيدات وهبوط الرحم.
  • الحمل وخاصة السيدات التي تلد التوائم أو الأطفال ذات الوزن الكبير والطول الشديد ،فإنها خلال مرحلة المخاض تتعرض إلى العوامل التي تزيد من تعرض الرحم إلى الهبوط.
  • الكثير من التغيرات الهرمونية التي تصيب المرأة خلال سن اليأس، والتي من أهمها ضعف الأنسجة الخاصة بالحوض بسبب نقص بعض الهرمونات مثل هرمون الاستروجين.
  • الزيادة الكبيرة في وزن الجسم يكون لها تأثير كبير على الضغط على الحوض، والعضلات الخاصة به مما يؤدي إلى هبوط الرحم.
  • عندما تتعرض بعض السيدات إلى إجراء العمليات الجراحية في منطقة الحوض بشكل متكرر.
  • الأشياء الثقيلة التي ترفعها السيدات أو القيام بالأعمال التي تحتاج إلى المجهود البدني الكبير.
  • التعرض إلى الإمساك الجديدة أو السعال المزمن يؤدي إلى احتمال سقوط الرحم بشكل كبير جداً، لأنه يكون مشدود من خلال عضلات البطن والحوض، وعندما تتعرض إلى الارتخاء يؤدي هذا إلى هبوط الرحم.
  • وجود العوامل الوراثية التي تكون سبب في ضعف الأنسجة التي تشد الرحم.

ومن هنا سنتعرف علي موضوع علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج وكيفية التعامل مع هذه الحالة: علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج وكيفية التعامل مع هذه الحالة

درجات هبوط الرحم

هناك العديد من درجاته هبوط الرحم وكل درجة لها أنواع العلاج الخاص بها ومن أهمها:

  • الدرجة الأولى وهي التي ينزل فيها الرحم إلى العنق أو إلى منتصف المهبل.
  • الدرجة الثانية وهي التي يهبط فيها الرحم و يصل إلى فتحة المهبل.
  • الدرجة الثالثة وهي التي ينزل فيها الرحم حتى يخرج من فتحة المهبل.
  • الدرجة الرابعة وهي عندما يكون الرحم والجدار الأمامي والخلفي جميعهم خارج فتحة المهبل.

تشخيص نزول الرحم

حتى نحصل على التشخيص الصحيح لهبوط الرحم، لابد من زيارة الطبيب المختص الذي يقوم بالتعرف على التاريخ المرضى للحالة، بالإضافة إلى القيام بالفحص السريري لمنطقة الحوض حيث أن رؤية الرحم وهو يتدلى من فتحة المهبل يمكن من خلالها تقييم درجة هبوط الرحم وتشخيص الحالة العلاجية.

وهذا الفحص يعتبر من الأمور الكافية إلى التعرض على التعرف على الأعراض التي تعاني منها السيدات، ومدى تأثير هذه الأعراض على حياة المريض، ومن الممكن أن يلجأ الطبيب إلى تصوير منطقه الرحم من خلال الموجات الفوق صوتية، حتى يتأكد من عدم وجود أي نوع من المشكلات الأخرى في الحوض تكون سبب في هبوط الرحم.

ولا يفوتكم قراءة موضوع هل نزول السدادة يعني أن الرحم مفتوح وكيف تبدأ السدادة القطنية في التكون: هل نزول السدادة يعني أن الرحم مفتوح وكيف تبدأ السدادة القطنية في التكون

علاج هبوط الرحم بدون جراحه

  • يمكن القيام بعلاج هبوط الرحم بدون اللجوء إلى عمليات الجراحية من خلال الكثير من الطرق والوسائل التي تساهم بشكل كبير في هذا الأمر وأهمها.
  • القيامة بإنقاص الوزن حتى يتم التفكير في الضغوطات التي تتواجد على أنسجة الحوض.
  • ممارسة التمارين الرياضية مثل تمارين كيجل وهي من الأنواع الخاصة بمنطقة الحوض، والتي تساهم بشكل كبير في تقوية العضلات المهبلية.
  • وضع فرزجة وهي الأداة التي تدخل إلى المهبل أو تقوم بتثبيت الرحم تحت العنق، وتساعد بشكل كبير جداً في رفع الرحم وثبته.
  • لبوس هرمون الاستروجين المهبلي وهو نوع من اللبوس الذي تستخدمه السيدات التي تعاني من انقطاع الطمث.
  • الحلقة المهبلية وهي أداة تشبه الكعكة ونضعها السيدة في المهبل، وتعتبر نوع من أنواع الدعامة التي ترفع الرحم، ويمنع هبوط ولكنها تحتاج إلى المتابعة الدولي الدورية والتغيير والتنظيف بشكل مستمر.

علاج هبوط الرحم بالرياضة

يمكن لأي سيدة تعاني من هبوط الرحم أن تقوم بهذه التمارين الرياضية قبل الحمل أو خلال فترة الحمل أو بعد الولادة فتحصل على شد عضلات الرحم ومنها:

  • العمل على قبض عضلات الحوض حتى نمنع خروج الغازات من البطن.
  • الحفاظ على هذا الانقباض فترة من الوقت تصل إلى 5 ثواني ثم العودة إلى حالة الاسترخاء لمدة ثانيتين.
  • محاولة زيادة مدة الانقباض فترة أطول ربما تصل إلى 10 ثواني.
  • يتم تكرار هذه العملية أكثر من عشرة مرات بشكل يومي.

وللتعرف علي موضوع طرق تسهيل الولادة الطبيعية للبكر وكيفية فتح الرحم: طرق تسهيل الولادة الطبيعية للبكر وكيفية فتح الرحم

أسباب هبوط الرحم بعد الولادة

بعد الولادة وخاصة في الحالات المتعسرة أو الأطفال ذات الأحجام الكبيرة فنجد أن عضلات الحوض والأربطة الخاصة بالرحم تتعرض إلى الضعف سيكون سبب من أسباب هبوط الرحم داخل المهبل، وهناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى هذه المشكلة.

علاج نزول الرحم في البيت

تتمكن الكثير من السيدات من استخدام طرق ووصفات طبيعية لعلاج سقوط الرحم في البيت، ولكن هذا الأمر يتوقف على درجة هبوط الرحم، و شدة الأعراض التي تعاني منها المريضة، فعندما يعتاد المريضة على ممارسة التمارين الرياضية والابتعاد عن الوزن الزائد والإمساك والتدخين وعلاج الكحة المزمنة، فإن جميع هذه الأمور تساعد على علاج هبوط الرحم في البيت.

علاج هبوط الرحم بالأعشاب

هناك العديد من الأعشاب التي يمكن أن تعتمد عليها المريض في علاج هبوط الرحم و أهمها:

  • الكركم لأنه له الخصائص القوية المضادة إلى الالتهابات والمفيدة جداً إلى جميع الأشخاص، وخاصة الذين يعانون من أعراض بطانة الرحم، فهم يمكنهم استخدام الكركم بشكل مستمر ،فان له تأثير مفيد جداً على المدى الطويل حيث أن الأبحاث العلمية اثبتت أن الكركم يمتلك القدرة على أن يجعل بطانة الرحم قوية، كما أن هناك كبسولات من الكركم أو شاي الكركم عندما يتم تناولها بشكل يومي فإنها تساعد بشكل كبير على علاج هبوط الرحم.
  • الزنجبيل وهو من الوصفات الطبية الطبيعية التي تساعد على علاج ما تعاني منه السيدات من هبوط الرحم، ويمكنهم أن يعتمدوا على شاي الزنجبيل فهو من أفضل أنواع العلاج المنزلي لحالة هبوط الرحم والتعرض إلى الغثيان يمكن أن نحضر كوب من الماء المغلي ونضيف إليه ملعقة من الزنجبيل ويشرب لمدة ثلاث مرات بشكل يومي.
  • القطيفة تعتبر من الأعشاب الخاصة بالتطهير، والتي تستخدم في تدعيم صحة الرحم، فهذا أنواع من العشب لا يعمل على تهيج الأغشية المخاطية ،وأنما يساعد السيدات المريضة بهبوط الرحم على تنظيف وتنظيم النزيف الذي يتواجد خلال فترة الحيض، ويخفف بشكل كبير من التشنجات التي تتعرض لها، ولكن هذا العشب من الممنوع استخدامه في مرحلة الحمل.

الوقاية من خطر هبوط الرحم

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من هبوط الرحم و أهمها:

  • الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية كجيل، لأنها تتمكن من تقوية عضلات الرحم و خاصة بعد إنجاب الأطفال.
  • علاج الإمساك أو منعه من خلال تناول المشروبات والأطعمة التي تتواجد بها كمية مرتفعة من الألياف مثل الحبوب الكاملة والفاصوليا والخضروات والفواكه فهي تساعد بشكل كبير في علاج الإمساك.
  • تجنب رفع الأحمال الثقيلة لأنها لها ضرر كبير جداً على منطقة الرحم والصدر والظهر.
  • السيطرة على السعال فيمكن تناول الأدوية أو الأعشاب الطبيعية التي تقلل من التهاب الشعب الهوائية بالإضافة إلى التقليل من التدخين بهذه الأمور تساعد بشكل كبير على الوقاية من خطر هبوط الرحم.
  • تجنب الوزن الزائد لأنه له الكثير من الأضرار أهمها هبوط الرحم.

ونرشح لكم قراء موضوع فوائد الزعتر للرحم وللحامل والمرضعة: فوائد الزعتر للرحم وللحامل والمرضعة

تحدثنا في هذا المقال عن هبوط الرحم وعن درجات هبوط الرحم، والأعراض التي تظهر على المريض والأسباب التي تؤدي إلى هبوط الرحم، والمضاعفات والوقاية من أخطر هبوط الرحم، والعلاج من خلال الأعشاب، والعلاج بدون إجراء العمليات الجراحية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.