علاج حساسية القمح جابر القحطاني

علاج حساسية القمح جابر القحطاني من الطرق الفعالة في التغلب على هذا المرض المزمن الذي يعاني منه الكثير من الأشخاص بسبب حدوث ردود فعل تحسسية تجاه مادة الجلوتين التي تتواجد في القمح، وسوف نتعرف معا خلال جولتنا في سطور موقع زيادة التالية على أعراض، وأسباب الإصابة بحساسية القمح، وطرق العلاج المتاحة حتى لا تتطور وتؤدي إلى أمراض أخرى.

علاج حساسية القمح جابر القحطاني

يعتبر مرض حساسية القمح من الأمراض المزمنة التي لا تقتصر على فئة عمرية معينة أو نوع معين بل قد تصيب الشخص في أي سن، وقد أكد الدكتور جابر القحطاني على إمكانية التغلب على تلك الحالة، وعلاجها من خلال:

علاج حساسية القمح جابر القحطاني

  • الحرص على تناول حبوب الكينوا في النظام الغذائي للمصابين بحساسية القمح لأنها الحل الأمثل نظراً لعدم احتوائها على مادة الجلوتين التي تتسبب في حدوث الحساسية وأعراضها.
  • تعويض النقص الناتج عن الابتعاد عن القمح بتناول الأرز، والذرة، والشعير.
  • اللحوم الغير مغلفة.
  • الابتعاد عن الأغذية التي تحتوي على مادة الجلوتين مثل الخب، والكسكس، والطحين ومنتجاته.
  • القيام بتناول الفيتامينات والمعادن التي يفتقر إليها الجسم لعدم تناوله للقمح لعدم التعرض للإصابة بالضعف أو هشاشة العظام والأنيميا.
  • القيام بتناول بعض الأعشاب الطبيعية لعلاج حساسية القمح مثل خليط من أوراق ورد الرمان المجفف مع الجاث الهندي المتاح على شكل مكعبات ويتم تحضيرها كما يلي:
  1. القيام بطحن مقدار ملعقة شاي من الجاث الهندي ورد الرمان اليابس بشكل جيد حتى تصبح مسحوق
  2. غلي الخليط بعد إضافة كوب من الماء إليه.
  3. تصفية المشروب وتناوله في الصباح.
  4. تكرار تلك الوصفة يوميا حتي 5 أيام للحصول على نتائج مثالية.

اقرأ أيضاً: علاج نشاط الغدة الدرقية للدكتور جابر القحطاني

أعراض الإصابة بحساسية القمح

تتسبب الإصابة بحساسية القمح في العديد من الأعراض سواء النفسية أو الجسمانية مثل:

  • حدوث تميع الدم نتيجة قلة امتصاص الجسم فيتامين ك.
  • زيادة الإحساس بالانتفاخ والامتلاء وغازات البطن.
  • الإصابة بفقر الدم أو أنيميا نقص الحديد.
  • زيادة التوتر والانفعال والعصبية.
  • حدوث طفح جلدي مصحوبا بالشعور بالحكة.
  • الإصابة بهشاشة وترقق العظام والتعرض للكسر مع الحركات البسيطة العادية.
  • تتسبب في تأخر النمو لدى الأطفال المصابون بها وتأخر البلوغ.
  • سيلان الأنف أو انسداده.
  • الشعور بالصداع
  • آلام وتشنجات المعدة مع الرغبة في القئ.
  • عسر الهضم أو حدوث إسهال.
  • الربو أو صعوبة التنفس.
  • تهيج واحمرار بالعينين.

اقرأ أيضاً: علاج الشيب المبكر للدكتور جابر القحطاني و10 أسباب تؤدي للإصابة به

كيفية تشخيص حساسية القمح

قد تتشابه أعراض حساسية القمح مع أنواع أخرى من الحساسية أو مع حالات الإكزيما لذلك لابد من تشخيصها بدقة بناء على:

  • عمل اختبار دم لفحص وجود أي أجسام مضادة لمادة الجلوتين.
  • القيام بإجراء اختبار وخز أجزاء من الجلد في الساعد أو الظهر ثم وضع كمية صغيرة من سائل به بروتين القمح وملاحظة تكوين بقع حمراء مرتفعة قليلا عن سطح الجلد في خلال٢٠ دقيقة فهي علامة على الإصابة بحساسية القمح.
  • عمل تحدي للطعام من خلال تجربة الشخص لأطعمة تحتوي على القمح بكميات محدودة عن طريق الفم، وتحت إشراف طبي، وملاحظة ظهور أي علامات تحسس، ولكن تلك الطريقة لابد أن تتم في وجود مراقبين للسيطرة على أي تطورات أو مخاطر.

اقرأ أيضاً: خلطة التسمين للدكتور جابر القحطاني

أبرز أسباب حساسية القمح

هناك بعض الأطعمة والمواد الغذائية التي يجب على مرضى حساسية القمح تجنبها لأنها من المسببات الرئيسية لها وهي:

  • الأطعمة والمنتجات التي تحتوي على القمح أو أحد مكوناته مثل المعكرونة والخبز والشعيرية والفطائر والكعك.
  • استخدام بعض المواد الغير غذائية والتي تشمل ضمن مكوناتها على القمح مثل مستحضرات التجميل والعناية الشخصية والاستحمام او Play Doh.
  • نشا الجيلاتين.
  • الزلابية
  • الأيس كريم ومخاريط الأيس كريم.
  • اللحوم المصنعة مثل اللانشون والهوت دوج.
  • حبوب الإفطار
  • المنكهات الطبيعية.
  • الكاتشاب وصلصة الصويا.
  • بدائل القهوة.
  • مشروب الشيكولاتة الفوري.
  • البيرة.
  • الكسكس، وصلصة الصويا.

تكون الإصابة بحساسية القمح أكثر حدوثا للأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من أمراض الحساسية أو الربو أو الإكزيما.

طريقة علاج حساسية القمح

  • الابتعاد عن الأطعمة المسببة لها والتي تحتوي على القمح أو بروتيناته
  • استخدام الأدوية الستيرويدية ومضادات الهيستامين للسيطرة على أعراض حساسية القمح.
  • استخدام وصفات طبية تحت إشراف طبي تحتوي على مادة الإبينفرين “الأدرينالين”يعمل على عكس أعراض التحسس.
  • لابد من قراءة مكونات المنتجات الغذائية قبل شرائه لمن يعانون من حساسية القمح وعدم الاكتفاء بكتابة خالي من الجلوتين.

اقرأ أيضاً: فوائد زيت القطران للشعر جابر القحطاني

هل مرض حساسية القمح خطير أم لا؟

يُعتبر هذا المرض من الأمراض التي تؤثر على صحة الكبار والصغار ولكن قد يتعايش الكبار معه ولكن الصغار قد يكون الأمر مقلق بعض الشيء لأنه يؤثر على النمو بشكل كبير، ويؤدي إلى هشاشة العظام وأيضاً حدوث ضيق في التنفس.

وللإجابة على هذا السؤال نود أن نجيب عن طريق أن الرعاية السريعة لحساسية القمح تُخفف من حدة آثاره بدلاً من ترك الأمر والإهمال الذي قد يؤدي إلى مضاعفات كثيرة.

هل حساسية القمح وراثية أم لا؟

للإجابة على تلك السؤال ينبغي أن نوضح أنه في حال إصابة أفراد عائلتك بتلك الحساسية فهذا يُعرضك إلى حد كبير للإصابة بحساسية القمح وتكون أكثر عُرضه ممن يوجد فرد واحد في عائلته مُصاب.

وبذلك نكون قد أشرنا في هذا المقال إلى علاج حساسية القمح جابر القحطاني وتعرفنا على أسباب الإصابة بها والأطعمة التي يجب تجنبها لمصابي حساسية القمح وأعراضها وكيفية علاجها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.