محتوى يحترم عقلك

علاج فقر الدم للحامل في الشهور الأولى

علاج فقر الدم للحامل في الشهور الأولى، يعرف فقر الدم (الأنيميا) بأنه انخفاض في نسبة الهيموجلوبين في الدم عن المعدل الطبيعي،وهو نتيجة نقص مستوى الحديد بالجسم، والذي يعتبر العنصر الأساسي في الهيموجلوبين المسؤول عن نقل الاكسجين الى خلايا الجسم، والجدير بالذكر أن الأنيميا لا تعتبر مرض، وإنما هي دليل على وجود خلل معين في الجسم، ويعد فقر الدم بالنسبة للحوامل أمر شائع الحدوث وذلك لحاجة الجسم للمزيد من الدم لتغذية الجنين، لذا يجب مراجعة الطبيب لأخذ العلاج اللازم للحفاظ على صحة الأم والجنين. 

علاج فقر الدم للحامل في الشهور الأولى

يتم تحديد علاج فقر الدم للحامل تبعا للمسببات، ويعتبر أكثر الأسباب انتشارا هو نقص الحديد، وبالتالي فإن العلاج المتعارف عليه هو:

  • تناول المكملات الغذائية والتي تحتوي على الحديد، والفيتامينات مثل الفولات وفيتامين ب ١٢، بداية من الشهر الرابع، ويجب أن يكون الدواء تحت إشراف الطبيب و بجرعات محددة، وذلك لأن زيادة الجرعة قد تؤدي نتيجة عكسية وتتسبب في مشاكل صحية أخرى، ويفضل تناول فيتامين ج مع الحديد، أو تناول أطعمة تحتوي على فيتامين ج والتي تساعد الجسم على امتصاص الحديد والاستفادة منه. 
  • اتباع نظام غذائي:يفضل تناول الأطعمة التي تساهم في رفع نسبة الحديد في الدم مثل السبانخ، البنجر، البروكلي، الكرنب، الباذنجان، التونة، الدواجن، البيض، المكسرات، بعض الفاكهة. 
  • نقل الدم: قد تحتاج الحامل إلى نقل دم في الشهور الأخيرة، وفي حالة الأنيميا الشديدة، وذلك للحفاظ على حياة الأم والجنين. 
  • تجنب تناول الشاي، والقهوة مع الوجبات أو بعدها مباشرة الأستفادة من الحديد الموجود بالوجبة. 
  • تناول المكملات التي بها حمض الفوليك منذ بداية التخطيط للحمل، والاستمرار عليها الشهور الأولى. 

ومن هنا نتعرف على الفواكه المفيدة للحامل في الشهر السابع ونصائح غذائية للنساء الحوامل في شهرها السابع : الفواكه المفيدة للحامل في الشهر السابع ونصائح غذائية للنساء الحوامل في شهرها السابع

أسباب فقر الدم للحامل 

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لفقر الدم لدي الحامل، وذلك بسبب زيادة حجم بلازما الدم، والتي تكون سبب في نقص إنتاج كرات الدم الحمراء ومنها:

  • نقص نسبة الحديد، فيتامين B12، حمض الفوليك في الجسم، وذلك نتيجة سوء التغذية، أو النزيف. 
  • نزيف الجهاز الهضمي، أو وجود مرض به مما يقلل القدرة على امتصاص الحديد، العناصر الغذائية. 
  • بعض أمراض الهيموجلوبين مثل فقر الدم المنجلي، الثلاسيميا. 
  • الأمراض المزمنة مثل أمراض الكلى والسرطان. 
  • فقر الدم الانحلالي نتيجة تعاطي المخدرات، أو عيب خلقي. 
  • الإصابة بأمراض نقص المناعة. 
  • الحمل بتؤام، وذلك لزيادة احتياجهم للحديد. 
  • التقيؤ المستمر خلال الحمل. 
  • نزيف الدورة الشهرية قبل الحمل مما يستهلك نسبة كبيرة من مخزون الحديد. 
  • التقارب بين فترات الحمل. 

أنواع فقر الدم للحامل

هناك العديد من أنواع فقر الدم، ومنها:

  • فقر الدم بسبب نقص الحديد: وهو النوع الأكثر انتشارا بين الحوامل، وهو ناتج عن نقص مخزون الحديد في الجسم، مما يتسبب في عدم قدرة الجسم على إنتاج كمية الهيموجلوبين المناسبة، والذي يرجع أهميته في أنه مسؤول على نقل الأكسجين من الرئة إلى جميع أجزاء الجسم، وهو موجود في خلايا كرات الدم الحمراء، ونقص الحديد يتسبب في الإحساس بالإرهاق، والضعف العام.
  • فقر الدم بسبب نقص فيتامين B12: وهو فيتامين مهم جدا للجسم، حيث يدخل في إنتاج كرات الدم الحمراء، ونقصه قد يسبب انيميا مما يؤدي إلي خطر إصابة الجنين بتشوهات الأنبوب العصبي، ويزيد احتمالية التعرض للولادة المبكرة، ويمكن تعويض نقصه بالتغذية الصحية، وتناول اللحوم والدواجن، البيض. 
  • فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك: يعتبر حمض الفوليك من الفيتامينات المسؤولة عن إنتاج كريات الدم الحمراء، وهو من الفيتامينات المهمة خلال فترة الحمل، وذلك لأنه يساعد في تقليل العيوب الخلقية والتشوهات مثل حالة الصلب المشقوق، ويمكن الحصول عليه المكملات الغذائية، أو من خلال الأطعمة الغنية مثل الموز، البطيخ، البقوليات، ويؤدي نقصه إلى نقص عدد كرات الدم الحمراء في الجسم. 

وندعوكم لقراءة موضوع الم الظهر في الشهر التاسع من علامات الولادة وأسبابه وكيفية الحد منه : الم الظهر في الشهر التاسع من علامات الولادة و أسبابه وكيفية الحد منه

أعراض فقر الدم للحامل

يتسبب فقر الدم في العديد من الأعراض منها:

  • الأحساس بالصداع، الدوخه، الدوار. 
  • الإرهاق، الضعف العام. 
  • عدم القدرة على التركيز. 
  • زيادة في ضربات القلب. 
  • الشعور بضيق التنفس. 
  • اصفرار الوجه، الشحوب. 

وهناك بعض الأعراض الدالة على وجود فقر دم شديد بسبب نقص الحديد ومنها:

  • تنميل الأطراف، وخاصة الساقين. 
  • الإحساس بالبرودة في الأطراف. 
  • هشاشة الأظافر، وتكسيرها. 
  • تساقط الشعر الشديد. 
  • صعوبة في البلع، ووجود تقرحات في الفم واللسان.

الأضرار الناتجة عن فقر الدم للحامل

  • عدم قدرة الحامل على ممارسة حياتها اليومية بشكل طبيعي، بسبب إحساسها بالتعب، والإرهاق، والضعف العام. 
  • زيادة احتمالية تعرض الأم وجنينها إلي خطر أثناء الحمل. 
  • تصبح الحامل أكثر عرضة للعدوى، وعدم قدرتها على مقاومة الإصابة.
  • تعرض الحامل للتشنجات العضلية.
  • التعرض للولادة المبكرة، أو حدوث نزيف بعد الولادة. 
  • قد يؤثر على إدرار اللبن بعد الولادة

تأثير فقر الدم للحامل على الجنين

إذا كان فقر الدم للأم شديدا فإنه يؤثر على الجنين ويسبب له بعض المشاكل منها:

  • وفاة الجنين قبل الولادة، أو بعدها مباشرة. 
  • ولادة جنين ذو وزن قليل. 

ونرشح لكم قراءة موضوع اعراض وعلاج فقر الدم بالفواكه والاعشاب والعسل للاطفال والحوامل : اعراض وعلاج فقر الدم بالفواكه والاعشاب والعسل للاطفال والحوامل

مضاعفات فقر الدم للحامل

عند إصابة الحامل بفقر الدم بسبب نقص الحديد وإهمالها في علاجه قد يسبب لها مضاعفات ومنها:

  • ولادة جنين ذو وزن قليل، وقد يولد الجنين مصابا بفقر الدم. 
  • تأخر نمو الطفل. 
  • قد تحتاج إلى نقل دم أثناء الولادة بسبب فقدها لكميات كبيرة خلال الولادة. 
  • عدم قدرة الجسم على مقاومة العدوى. 

عند إصابة الحامل بفقر الدم بسبب نقص فيتامين B12 له مضاعفات ومنها:

  • قد يولد الجنين مصاب بعيب خلقي مثل الأنبوب العصبي. 

نصائح لتفادى إصابة الحامل بالأنيميا:

  • الاهتمام بتناول كمية مناسبة من الحديد المتواجدة فى اللحوم، والدجاج، والفول، والعدس، والبيض.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات وافية من فيتامين ج، وذلك لأنه يساعد على امتصاص الحديد، مثل الليمون، والفراولة، والطماطم. 
  • تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، الخضروات، الفاصوليا، والفواكه.
  •  تناول الأغذية الغنية بفيتامين B12 مثل اللحوم الحمراء، والبيض، ومنتجات الألبان، وذلك لانه يساهم في تكوين كرات الدم الحمراء.
  • متابعة الأختبارات المعملية، وقياس نسبة الهيموجلوبين خلال شهور الحمل. 
  • الابتعاد عن شرب الشاي، القهوة مع الوجبات، أو بعدها مباشرة.
  • الحفاظ على الصحة، ومحاولة البعد عن الأصابة بأمراض تسبب فقر الدم مثل الالتهابات الفيروسية التي تضعف كرات الدم الحمراء، عدم التعرض للنزيف الداخلي أو الخارجي.

فحوصات فقر الدم للحامل

 عند زيارة الطبيب في الفترة الأولي من الحمل يحتاج لإجراء اختبارات للاطمئنان على عدم الإصابة بالأنيميا أو معرفة نوعها لسهولة علاجها:

  • فحص نسبة الهيموجلوبين في الدم. 
  • فحص نسبة الهيماتوكريت بالدم، وهو فحص لمعرفة نسبة كرات الدم الحمراء بالدم.

في حالة ان نتيجة الفحوصات تشير إلى نقص في نسبة الهيموجلوبين في الدم، أو نقص في عدد كرات الدم الحمراء يكون معناه الإصابة بفقر الدم، وهذا يؤدي لعمل فحوصات أخرى لمعرفة هل الانيميا بسبب نقص الحديد، أو أن هناك سبب آخر لفقر الدم. 

ومن هنا يمكنكم التعرف على علاج فقر الدم في اسبوع وأنواع فقر الدم والاعراض المصاحبة له : لعلاج فقر الدم في اسبوع وأنواع فقر الدم والاعراض المصحابة له

وفي نهاية مقالنا نرجو ان نكون قد افدناكم بخصوص الحديث عن علاج فقر الدم للحامل في الشهور الأولى، أسباب فقر الدم للحامل، أنواع فقر الدم للحامل، اعراض فقر الدم للحامل، الأضرار الناتجة عن فقر الدم للحامل، تاثير فقر الدم للحامل على الجنين، مضاعفات فقر الدم للحامل، نصائح لتفادى إصابة الحامل بالأنيميا، فحوصات فقر الدم للحامل،وفي إنتظار تعليقاتكم. 

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.