علاج تكيسات الثدي والفرق بينة وبين التكيس الخبيث

ما هي طرق علاج تكيسات الثدي والفرق بينة وبين التكيس الخبيث؟ وهل ممكن أن تتحول تكيسات الثدي لورم خبيث؟ يظهر لدى كثيرًا من النساء تكتلات في الثدي تسبب لهن القلق، لكن ليس من الضروري أن يكون السرطان هو السبب في ظهور تلك الكتل، فهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتكيسات الثدي، لذلك أهتم موقع زيادة بالبحث وتقديم طرق علاج تكيسات الثدي والفرق بينة وبين التكيس الخبيث.

علاج تكيسات الثدي والفرق بينة وبين التكيس الخبيث

إن علاج يشمل الكثير من الطرق، فإذا كانت تلك التكيسات صغيرة ولا تسبب أي إزعاج إلى صاحبتها، فلن يكون هناك حاجة إلى علاجها في ذلك الوقت لكن إذا شعرت بالألم، ولاحظت وجود بعض التغيرات في الثدي فيجب عليها الذهاب للطبيب، لكي يقوم بعلاج تلك التكيسات عن طريق:

1- العلاج بالإبر الدقيقة

حيث يمكن أن يقوم الطبيب بسحب الماء من التكيس الموجود في الثدي باستخدام إبرة دقيقة جدًا، ويقوم بذلك عن طريق التصوير بالموجات فوق صوتية، لكي يستطيع إيجاد الكيس بسهولة، وبمجرد سحب السائل من التكيس يختفي التكيس تمامًا، وفي بعض الأحيان قد تعاود التكيسات في الظهور مرة أخرى، وفي حالة كان السائل لونه فاتح أو غامق فلا قلق من ذلك، أما في حالة كان السائل لونه أحمر يشبه الدم فيجب إرساله إلى معمل التحليل للاطمئنان.

اقرأ أيضًا: هل الورم الليفي في الثدي يسبب ألم في الإبط

2- العلاج الهرموني

عند علاج تكيسات الثدي قد يلجأ الطبيب إلى العلاج الهرموني في بعض حالات النساء اللواتي يعانين من الأعراض الشديدة لتكيسات الثدي، حيث يقوم بإعطاء المريضة بعض أنواع العلاج الهرموني مثل التاموكسيفين وهو نوع من أنواع حبوب منع الحمل لتنظيم الدورة الشهرية، ويعمل على التقليل من نسبة تكون تكيسات الثدي، لكن يوجد الكثير من الأعراض الجانبية لتناول تلك الأدوية، لذلك لا يُنصح بها إلا في الحالات الشديدة من المرض.

3- إجراء الجراحة

يلجأ الطبيب إلى تلك الطريقة في علاج تكيسات الثدي في بعض الحالات مثل تكرار ظهور تكيسات الثدي شهر بعد الأخر، وإذا كان السائل الموجود في الدم مخلوطًا بالدماء، أما بالنسبة للفرق بين التكيس الحميد والخبيث في الثدي فيرتبط ببعض الخصائص مثل:

  • التكيس الحميد يكون عبارة عن كتلة مرنة أو مطاطية يمكن تحريكها بسهولة عند الضغط عليها، أما بالنسبة للتكيس الخبيث فيكون عبارة عن كتلة صلبة لا تتحرك.
  • التكيس الحميد في أغلب الأحيان لا يأتي مصحوبًا بألم على عكس التكيس الخبيث فيصاحبه الألم في منطقة الثدي وتحت الإبط.
  • التكيس الحميد يكون له شكل محدد وفي أغلب الأوقات يكون دائري أو بيضاوي، أما بالنسبة للتكيس الخبيث ففي أغلب الأحيان لا يكون له شكل محدد.

ما لا تعرفه عن تكيسات الثدي

بعد معرفة طريقة علاج تكيسات الثدي والفرق بينة وبين التكيس الخبيث، يجب معرفة ماهية تلك التكيسات، إن تكيسات الثدي هي عبارة عن أكياس ممتلئة بالسوائل توجد داخل الثدي، وهي تكتلات حميدة ليست سرطانية، ويطلق عليها خراجات الثدي أيضًا، ويمكن أن تظهر في أحد الثديين دون الأخر أو تظهر في كليهما.

كما أنها تتخذ شكل مستدير ويكون لها حواف، وفي أغلب الأحيان تتطور أشكالها مع تقدم العمر وذلك بسبب تغير مستوى الهرمونات في الجسم، ومن الممكن أن يكون لدى المرأة أكثر من كيسًا واحد وفي أحجام مختلفة، والإصابة بتلك التكيسات يكون شائعًا بين النساء اللواتي تتراوح أعمارهن من 35 إلى 50 عامًا، ومن الممكن أن تصاب بها النساء في عمر أقل من ذلك.

بالنسبة لأحجام تلك التكيسات فتتراوح من بضعة ملليمترات إلى عدة سنتيمترات، فمنها تكيسات صغيرة جدًا لا يمكن الشعور بها، لكن يمكن رؤيتها عن طريق التصوير الإشعاعي والموجات الفوق صوتية، ومنها تكيسات صغيرة وتكون تلك التكيسات أكبر نوعًا ما ويمكن الشعور بها داخل الثدي عن طريق التحسس عليها، وقد تضغط هذه التكيسات على أنسجة الثدي المحيطة بها، وتسبب شعور بالألم.

من الممكن أن تظهر تلك التكيسات وتختفي وحدها، أو أن تظهر ويزداد حجمها بشكل سريع، وعند ازدياد حجم تلك التكيسات فيكون شعور الألم المصاحب لها كبير، وفي أغلب الأحيان لا تشعر النساء بوجود تلك التكيسات، ذلك لأنها في أغلب الأوقات لا تكون تلك التكيسات مصاحبة للآلام.

أعراض الإصابة بتكيسات الثدي

بعد معرفة علاج تكتلات الثدي والفرق بينة وبين التكيس الخبيث، يجب معرفة أعراض الإصابة بتلك التكيسات في الثدي، وتلك الأعراض تكون عبارة عن:

  • الشعور بوجود كتلة دائرية أو بيضاوية في الثدي ومن السهل تحريكها عند تحسسها.
  • زيادة حجم تلك الكتلة قبل الدورة الشهرية، وازدياد الشعور بالألم.
  • صغر حجم تلك الكتلة بعد انتهاء الدورة الشهرية.
  • ملاحظة نزول بعض الإفرازات من حلمة الثدي، وتكون لون تلك الإفرازات أصفر داكن أو شفاف.
  • الشعور ببعض الآلام في المنطقة التي توجد فيها الكتلة في الثدي.
  • وجود تورم حول المنطقة التي توجد فيها الكتلة في الثدي.

اقرأ أيضًا: الكتل الصلبة في الثدي عند الأطفال

هل يمكن أن تتحول تكيسات الثدي الحميدة إلى خبيثة

بعد معرفة طرق علاج أكيسات الثدي والفرق بينة وبين التكيس الخبيث، يجب معرفة هل يمكن أن تتحول تلك التكيسات إلى أورام خبيثة أو لا، إن الإصابة بتكيسات الثدي الحميدة لا يزيد من خطر التعرض للإصابة بسرطان الثدي، لكنه يصعب من اكتشاف وجود تغيرات على الثدي.

فعند قيام المرأة بالفحص الدوري الشهري للثدي قد لا تلاحظ أي تغيرات موجودة حال حدوثها، ولذلك يجب عليكِ أن تقومي باتباع الطريقة الصحيحة عند الفحص الذاتي للثدي، ويجب عليكِ أن تقوم بالفحص الذاتي شهريًا.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الثدي في سن العشرين

أسباب تكيسات الثدي

بعد معرفة علاج تكيسات الثدي والفرق بينة وبين التكيس الخبيث، يجب معرفة أسباب الإصابة بتلك التكيسات، إن الثديين من الأنسجة الغدية التي تحتوي على غدد منتجة للحليب، وقنوات تقوم بتوصيل ذلك الحليب إلى الحلمتين خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وتلك الأنسجة تكون محاطة بأنسجة دهنية وليفية، والتي تعطي الثديين شكلهما وحجمهما.

كما يرجع السبب في الإصابة بتلك التكيسات هو تراكم السوائل في الأنسجة الغدية داخل الثديين، وتلك السوائل يرتبط تكونها داخل الثديين بالتغييرات الطبيعية التي قد تحدث في مستوى هرمون الإستروجين في الجسم، وذلك لأن ارتفاع نسبة الأستروجين في الجسم يؤدي لإنتاج تلك السوائل أحيانًا، وذلك السبب هو الشائع بين النساء اللواتي تجاوزن عمر الـ 35 عامًا.

عندما تنقطع الدورة الشهرية لدى النساء تنخفض نسبة الإستروجين في الجسم، فيؤدي ذلك إلى عدم تكون التكيسات في ذلك الوقت.

لا داعي للقلق من وجود التكيسات في الثدي، ففي أغلب الأحيان تكون صغيرة لا يمكن الشعور بها، لكن يجب ملاحظتها بشكل دوري، وعند الشعور بوجود تغيرات عليها يجب استشارة الطبيب المعالج فورًا لعدم تفاقم المشكلة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.