علاج الشعيرات الدموية في العين

علاج الشعيرات الدموية بالعين يتطلب دائمًا معرفة أسباب ظهور تلك الشعيرات بالعين ومراقبة بروزها ووضوحها، فذلك الوضوح يكون ملحوظًا بشكل كبير.

لذلك نلجأ للبحث عن علاج فعال لهذا العرض، وفي هذا الموضوع وفيما يلي سوف يعرض لكم موقع زيادة علاج الشعيرات الدموية في العين وأسبابها وكافة المعلومات عنها.

علاج الشعيرات الدموية في العين  

في الأغلب لا يكون علاج الشعيرات الدموية في العين بوصفة يصفها لك الطبيب؛ فذلك النزيف الدموي أسفل الملتحمة يمكنه أن يشفى من تلقاء نفسه في فترة تتراوح مدتها بين 7 إلى 14 يوم، حيث تختفي البقعة الحمراء أو تقل تدريجًا، وقد يصف الطبيب بعض القطرات للتسريع من ذلك، ومنها:

اقرأ أيضًا: هل نزيف العين خطير

القطرات المبيضة لعلاج الشعيرات الدموية

هي قطرات يمكن استخدامها لإزالة احتقان العين وتعرف أيضًا بـ(القطرات المبيضة)، حيث تعمل كمضيق للأوعية فتزيل احمرار العين، وذلك عن طريق تقليل حجم الأوعية الدموية الصغيرة في الجزء الأبيض من العين فتصبح الشعيرات الدموية أقل وضوحًا فنتمكن من علاج الشعيرات الدموية بالعين، ومنها:

  • نافازولين Naphazoline HCl.
  • فينلفرين Phenylephrine.
  • أوكسيميتازولون Oxymetazoline.
  • كيتوتيفين فومارات.
  • كرومولين.

الشعيرات الدموية والتهاب ملتحمة العين

قد تكون هناك أنواع مختلفة من قطرات العين لعلاج التهاب الملتحمة وعلاج الشعيرات الدموية بالعين أيضًا، وبتحديد نوع الملتحمة التي تعاني منها يمكنك تحديد نوع القطرة التي تحتاج إليها وتشمل أنواع الملتحمة:

  • التهاب ملتحمة من النوع البكتيري، يسبب دائمًا احمرار في العين وظهور شعيرات دموية في العين ونوع من التقييح مع خروج إفرازات سميكة ولزجة وصفراء اللون وعلاج ذلك يكون بنوع قطرة يصفه لك الطبيب.
  • التهاب الملتحمة من النوع الفيروسي، هذا النوع يسبب خروج إفرازات بيضاء اللون أو شفافة فتصبح الرؤية مشوشة.

إذا كنت مصابًا بهذا النوع مع ظهور شعيرات دموية يمكنك استخدام نوع قطرة يصفها لك الطبيب مع استخدام كمادات باردة وأكياس من الثلج.

  • التهاب الملتحمة التحسسي، هذا النوع شائع بين الأنواع السابقة ومن أعراضه حدوث حكة وتورم بالجفون ودموع واحمرار بالعينيين.

يصف الطبيب لذلك النوع القطرات المضادة (الهيستامين)، وهي تصرف دون وصفة طبية أيضًا وبذلك يمكن علاج ذلك النوع من الملتحمة وأيضًا علاج الشعيرات الدموية في العين.

وتوجد بعض الأدوية التي يصفها الطبيب لالتهاب الملتحمة البكتيري والفيروسي وهي:

  • ابيهيست.
  • ابيزولين.
  • ابيكروم.
  • ابيكورت فورت.
  • أبيليرج.

أساليب منزلية لعلاج الشعيرات الدموية في العين

يوجد الكثير من الأساليب المستخدمة حديثًا في علاج الشعيرات الدموية في العين وهي أساليب لا تحتاج إلى إشراف الطبيب، وتشمل كل من:

  • استخدام مصدر ضغط ساخن، يعتبر طريقة علاجية فعالة في حالة الإصابة بالشعيرات الدموية في العين، فدرجة الحرارة المرتفعة تساعد في تحليل أي مواد متراكمة على العين.

لذا يمكنك القيام بنقع ووضع قطعة من القماش بالماء الساخن، ووضع تلك القطعة على العين لمدة ما بين 5 إلى 10 دقائق، ولكن من الضروري عند استخدام تلك الطريقة التأكد من أن الماء غير ساخن بدرجة كبيرة حتى لا يؤذي العين.

  • تنظيف الجفون، عن طريق استخدام نوع من أنواع شامبو الأطفال والذي لا يسبب الدموع، ونضع ذلك الشامبو في الماء الساخن، ونستخدم الشامبو لمسح الجفن مع قطعة من القطن النظيف ونحاول أن نقوم بالأمر نفسه بشكل يومي.
  • نزيل العدسات اللاصقة والمكياج، عند الإصابة بالشعيرات الدموية في العين ونحاول أن نتجنب استخدام مستحضرات التجميل الخاصة بالعين، حيث يسبب ذلك تهيج العيون وإصابتها ومن ثم يزيد من بروز الشعيرات الدموية في العين وبالتالي تكون عملية الشفاء من ذلك أصعب.

في حالة استخدام أنواع من العدسات اللاصقة، فيجب استبدالها بالنظارات الطبية لأن البكتيريا المتواجدة في جفن العين من الممكن أن تصل لها وتنشر العدوى في العين في فترة وجيزة.

  • استخدام التدليك، حيث نقوم بتدليك المنطقة بلطف ونتخلص من البقايا العالقة بالجفن والغدد الدهنية ولكن يجب الانتباه إلى تنظيف اليد جيدًا قبل القيام بذلك حتى لا تنقل أي ميكروبات إلى العين.

اقرأ أيضًا: علاج احمرار العين عند الأطفال

أسباب ظهور الشعيرات الدموية في العين

تتواجد كثير من الأسباب التي تؤدى إلى ظهور شعيرات دموية في العين ودراسة ومعرفة تلك الأسباب أمر هام للتمكن من تحديد العلاج الممكن بشكل جيد وهذه الأسباب تشمل:

  • ارتداء العدسات اللاصقة بشكل دائم، هذا السبب من أكثر الأسباب الشائعة في ظهور الشعيرات الدموية في العين، فالأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة بشكل دائم هم الأكثر عرضة للمرض بأمراض العين واحمرار العين.

فالعدسات اللاصقة تسبب نقص كمية الاكسجين التي تصل لمنطقة العين، فتصاب العين بالأمراض وذلك بالأخص عند ارتدائها لفترة طويلة حيث يسبب ارتداء العدسات حدوث قرحة بالعين فيتوجب على الشخص تنظيف العدسات اللاصقة بشكل جيد قبل الاستخدام.

  • قلة النوم، والسهر لفترات طويلة يتسبب في إرهاق العين ويزيد من إصابتها بالاحمرار فتظهر الشعيرات الدموية بوضوح فيها.

ذلك لأن قلة ساعات النوم وعدم أخذ قسط وافٍ من الراحة يسبب وصول كميات صغيرة جدًا من الاكسجين إلى العين فتتمدد الأوعية الدموية التي تظهر بداخلها ويزيد احتمالية تواجد الشعيرات الدموية بها.

عدم النوم وإبقاء العين مفتوحة لفترة طويلة من الوقت يتسبب ذلك في منع حدوث التشحيم الذي يحدث في العين بشكل تلقائي فتصاب العين بالجفاف والاحمرار.

  • شحاذ العين، يسبب ظهور الشعيرات الدموية الصغيرة على الجفن السفلي للعين ويصاحب ذلك احمرار العين والتهابها وزيادة حساسيتها وتورمها، فمشكلة شحاذ العين هي مشكلة شائعة وتنتشر بين كثير من الأشخاص.
  • فتكون على هيئة بثور نتيجة تعرض العين لنوع من العدوى البكتيرية وغالبًا تنتهي هذه المشكلة بعد أيام من تلقاء نفسها، ولكن يجب على الشخص عند إصابته بشحاذ العين أن يتجنب ملامسة العين أو فتحها ويتوجه للطبيب فورًا لمنع تعرض العين لأي مضاعفات آخر.

أسباب أخرى لظهور الشعيرات الدموية بالعين      

الأسباب التالية هي الأخرى تثير العين وتجعلها تتهيج مما يزيد من ظهور الشعيرات الدموية بها ويجعلها تظهر بوضوح، فتلك الأسباب هي:

  • حدوث نزيف أسفل ملتحمة العين، يتعرض الشخص لذلك خاصة عندما يصاب بنزيف في الأوعية الدموية الموجودة تحت سطح العين، فتتكون بقع حمراء وشعيرات دموية في منطقة بياض العين ولكن يختفي هذا النزيف خلال أيام.
  • المشروبات الكحولية، وتناولها بشكل كبير يتسبب في ظهور الشعيرات الدموية في العين بشكل ملحوظ، فتتكون شبكة عنكبوتية كبيرة من الشعيرات الدموية داخل عين المصاب، فهذه المشروبات تسبب زيادة تمدد الشعيرات الدموية في العين.

فيتدفق قدر أكبر من الدماء بها ويزيد من احمرار العين وتهيجها، وبإمكان الشخص استخدام قطرات للعيون للحد من التهاب العين واحمرارها فتعود الشعيرات الدموية إلى وضعها الطبيعي.

  • الحساسية، هي مرض ينتج عند التعرض لمسبب ما مثل الأتربة، الدخان، حبوب اللقاح وغيرهم من المواد وذلك لأن الجهاز المناعي يصدر الحساسية كرد فعل طبيعي منه للتعامل مع هذه المسببات.

لتجنب حدوث حساسية العين والتعرض لها يجب غسل العين بشكل جيد باستخدام الماء الفاتر.

  • التهاب باطن العين والتهاب الملتحمة، وهو ما يعرف بالعين الوردية، حيث تصاب العين بعدوي بكتيرية أو فيروسية تتسبب في تورمها واحمرارها ويصاحب ذلك حكة شديدة بالعين.

يجب على الشخص المصاب بعدوي بكتيرية أو فيروسية التوجه للطبيب فورًا لتلقي العلاج المناسب وتجنب حدوث مضاعفات خطيرة.

  • الزرق، تؤثر أمراض الزرق على العصب البصري بالعين وهو عصب يقوم بربط الشبكية بمنطقة الدماغ، ويصاب الأشخاص بهذا المرض عندما تتعرض العين لضغط عالي نتيجة لتراكم كمية كبيرة من السوائل بها.

كما أنه من أسباب ظهور الشعيرات الدموية بالعين، حيث تحمر زوايا العين ويعد ذلك العرض دليل علي الإصابة بمرض الزرق وفي هذه الحالة يتوجب على الشخص التوجه للطبيب على الفور.

طرق الوقاية من تكون الشعيرات الدموية في العين

الكثير من الطرق يمكنها أن تقي من الشعيرات الدموية المتكونة في العين بشكل مفاجئ ومن هذه الطرق:

  • المحافظة على نظافة اليدين وغسلهما باستمرار باستخدام الماء والصابون وبالأخص عن التعامل مع أشخاص مصابين بعدوى بكتيريا أو فيروسية في منطقة العين.
  • إزالة جميع أنواع مستحضرات التجميل المستخدمة في تجميل منطقة العين وذلك لأنها تتسبب في احمرار العين وتكون الشعيرات الدموية بها.
  • عدم ارتداء العدسات اللاصقة لفترات طويلة وتنظيفها بشكل جيد قبل ارتدائها حتى لا تتسبب في حدوث عدوى.
  • الابتعاد عن أي نشاط يسبب إجهاد للعين لفترة طويلة وتجنب أي مواد تسبب تخريش أو خدش العين.
  • غسل العين بشكل سريع عند تعرضها الى أي ملوثات ويكون ذلك الغسيل باستخدام غسول طبي خاص بالعين أو بالماء الفاتر.

اقرأ أيضًا: علاج بقعة دم في بياض العين بسبب ضربة

هل تدل الشعيرات الدموية بالعين على وجود الأمراض؟

يعطي شكل الأوعية والشعيرات الدموية في العين مؤشرًا جيدًا ما إذا كان هناك مرض ما يعاني منه الشخص أم لا فهي قد تعطي مؤشر بوجود امراض لا علاقة لها بطب العيون.

مثل أنواع من السرطانات، التصلب المتعدد، أمراض الغدة الدرقية والسكر ويمكن تلخيص هذه الأمراض ومؤشرات العين على وجودها في:

  • السرطان، ظهور الإصابة به عن طريق العين ليس بالأمر المنتشر ولكن في بعض الأحيان توضح العين اثرًا ما، حيث يري بعض الأطباء أن ظهور بقعة في العين قد تكون دليلًا على الإصابة بسرطان الرئة.

يشير الأطباء أيضًا إلى أن بعض أنواع سرطانات العقد الليمفاوية قد تنعكس في قاع العين.

  • السكر، من الأمراض التي تؤثر على العين بشكل كبير وملحوظ حيث يشير الأطباء إلى ضرورة توجه مرضى السكر لإجراء فحوصات على العين بشكل سنوي على الأقل.

حيث نجد في بعض الأحيان بعض مرضى السكر يعانون من وجود نزيف في الشبكية أو إفرازات بمادة صفراء اللون.

  • التصلب المتعدد، يتسبب دائمًا في إصابات أخرى وفي كل إصابة يضر بأي اعصب في أي جزء، كما يتسبب في التهاب العصب البصري مع فقدان الرؤية بشكل حاد وفي هذه الحالة لا بد أن يستشير الشخص طبيب العيون الخاص به.
  • أمراض الغدة الدرقية، يعاني الأشخاص الذين يتعرضون لها إلى ضعف في البصر يستمر لسنوات طويلة وتصف الطبيبة ذلك بأن المرضى يبدون وكأنهم مفزوعين وعيونهم مفتوحة الأجفان وتكون رؤيتهم للأشياء ضبابية.
  • ارتفاع ضغط الدم، تظهر مؤشراته في العين بحيث إن الأشخاص الذين يرتفع ضغط الدم لديهم عن 20 من الضروري أن يخضعوا لفحص قاع العين.
  • التوتر، يزيد من ظهور الشعيرات الدموية في العين ورعشة الجفنين والتهاب مقلة العين من أشهر أعراضه ويقول الدكتور الأطباء إن التوتر قد يصل بالإنسان إلى رؤية ضبابية غير واضحة على الإطلاق، ويرى الأطباء أن هذا الأمر مؤقت وينتهي سريعًا.

علاج الشعيرات الدموية في العين ليس بالأمر الصعب ولكنه يتطلب معرفة أسباب هذا العرض حتى نتمكن من علاجه بشكل فعال والتقليل من ظهوره.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.