علاج قرحة عنق الرحم بالتحاميل

علاج قرحة عنق الرحم بالتحاميل هي أحد الطرق التي يتم الاعتماد عليها عند الإصابة بقرحة الرحم التي تنتج عند التعرض لأي نوع من الالتهابات، وسوف نوضح لكم فيما يلي عبر موقع زيادة الإلكتروني علاج قرحة الرحم بجانب التعرف على بعض المعلومات عن التحاميل التي تستعمل لعلاج هذه المشكلة.

واقرأ لمزيد من الإفادة حول: أعراض التهاب عنق الرحم وأفضل الحلول لعلاجها وطرق تشخيصها

أسباب قرحة عنق الرحم

علاج قرحة عنق الرحم بالتحاميل

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بقرحة عنق الرحم والتي من بينها ما يلي:

1- الحساسية

لو كانت المرأة تعاني من الحساسية من بعض المبيدات القاتلة للحيوانات المنوية، أو الواقي الذكري، فإنها قد تتسبب في وجود مشكلة لعنق الرحم ويسبب له الالتهاب.

2- التخريش

استعمال السدادة المهبلية أو الفوط الصحية لفترة طويلة من الوقت قد يكون وراء السبب في حدوث التهاب في عنق الرحم، وإذا لم يتم علاج هذه القرحة فقد يصل الأمر إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم في بعض الأحيان، لهذا يجب توخي الحذر.

3- الخلل البكتيري

الرحم موجود فيه نوع من البكتيريا النافعة، لكن في حالة تغلب البكتيريا الضارة على البكتيريا النافعة فقد يتسبب ذلك في التهاب المهبل البكتيري وقد تسبب في التهاب عنق الرحم.

4- الحمل

الحمل قد يؤثر على مستوى الهرمونات في الجسم ويتسبب في إصابة عنق الرحم بالالتهابات ويجعله أكثر حساسية.

5- تناول بعض الأدوية

العلاجات التي يتم تناولها مثل علاجات السرطان وغيرها، قد تكون هي السبب في الإصابة بالتهابات عنق الرحم، لأنها تؤثر على نسيج الرحم.

كما ننصحكم بزيارة مقال: متى تنزل قشرة تحاميل البوثيل وما هي طريقة استعمال تحاميل البوثيل

أنواع قرحة عنق الرحم

توجد 3 أنواع رئيسية لقرحة عنق الرحم وهي:

1- القرحة البسيطة

هذه القرحة تكون حمراء اللون ويخرج من الرحم إفرازات صديدية خارجية من عنق الرحم.

2- القرحة اللحمية

هذه القرحة عبارة عن مرحلة متقدمة بحيث يظهر فيها ثنيات اللحم الموجودة داخل الرحم وتكون بذلك قرحة.

3- القرحة الغدية

هذا النوع من القرحة يعد من أصعب الأنواع، حيث تتجمع السوائل والإفرازات الخاصة بالرحم وتشكل انتفاخ صديدي يسمى حويصلات، هذه الحويصلات تنمو وتكبر ويزداد حجمها وقد تتدلى من عنق الرحم.

أعراض الإصابة بقرحة الرحم

تظهر بعض الأعراض على المرأة والتي تشير إلى إصابتها بقرحة عنق الرحم وهي:

  • وجود إفرازات مهبلية غير طبيعية ذات لون ورائحة وكثافة في القوام.
  • الشعور بألم شديد في أثناء فحص الحوض.
  • وجود ألم شديد في الظهر بسبب وصول هذه القرح إلى الأعصاب.
  • التعرض للنزيف المهبلي بعد العلاقة الحميمة.
  • وجود ألم شديد أثناء الجماع.

كما أدعوك للتعرف على: تجربتي في علاج قرحة الرحم وأبرز أسبابها وأعراضها

علاج قرحة عنق الرحم بالتحاميل

تحاميل البوسيل

يعتمد العلاج الأساسي لقرحة الرحم على علاج السبب الذي أدى إلى هذه المشكلة، ويتم الاعتماد على التحاميل في علاج قرحة الرحم لو كانت قرحة الرحم ناتجة عن الاتصال الجنسي ويكون ذلك بجانب المضادات الحيوية التي توصف من الطبيب.

لا يوجد دراسات تؤكد إمكانية علاج عنق الرحم باستعمال التحاميل فقط، بل يتم الاعتماد على أدوية توصف من خلال الطبيب، لكن هناك نوع من التحاميل مثل تحاميل البوسيل التي تستعمل لعلاج التهاب عنق الرحم والتخلص من الالتهابات الشديدة في الرحم، ويتم العلاج من خلال هذه التحاميل من خلال وضعها داخل الرحم والاستلقاء لمدة ساعة على الأقل لكي تذوب.

طريقة علاج قرحة عنق الرحم بالتحاميل

  • علبة التحاميل في الغالب ما تكون جرعة مكونة من 6 كبسولات يتم أخدها على مدار 5 أيام في الحالات الخفيفة و10 أيام في حالة الإصابة الشديدة.
  • ينصح الأطباء بوضع التحاميل قبل النوم وذلك لضمان عدم حركة المرأة بعدها ولكي تذوب هذه التحاميل داخل الرحم.
  • يفضل تبليل التحاميل قبل وضعها داخل المهبل لعدم التعرض للحكة والالتهاب.
  • يجب الابتعاد تمامًا عن إقامة العلاقة الحميمة أثناء وضع هذه التحاميل.
  • بعد الانتهاء من جرعة العلاج بالتحاميل المهبلية يجب الابتعاد عن العلاقة الزوجية لمدة أسبوع.

الأضرار الجانبية من استعمال التحاميل المهبلية

علاج قرحة عنق الرحم بالتحاميل قد تترك بعض الأعراض الجانبية، وفي حالة ظهور هذه الأعراض وعدم زوالها يجب استشارة الطبيب المتخصص، ومنها:

  • الشعور بالحكة والهرش.
  • احمرار البشرة.
  • وجود صعوبة في التنفس في بعض الأحيان.
  • ألم في أسفل البطن.
  • انتفاخ الوجه.

تحذيرات حول استعمال التحاميل المهبلية

  • يجب استشارة الطبيب المتخصص قبل استعمال هذه التحاميل المهبلية.
  • قد تتسبب هذه التحاميل في حدوث بعض الأعراض الجانبية على الرحم لو تم استعمالها دون سبب.
  • قد تتسبب التحاميل في تلف غشاء الرحم وذلك في حالة الإفراط في استعمالها.
  • لا يجب على المرأة الحامل استعمال التحاميل المهبلية.

ننصحكم بزيارة مقال: علاج التهاب عنق الرحم المزمن بالاعشاب

نصائح للوقاية من الإصابة بقرحة عنق الرحم

نصائح للوقاية من الإصابة بقرحة عنق الرحم

توجد العديد من النصائح التي تساهم في الوقاية من الإصابة بقرحة عنق الرحم ومنها:

  • ضرورة ارتداء الملابس الداخلية القطنية لامتصاص العرق.
  • عدم الإفراط في استعمال الغسول المهبلي.
  • عدم إدخال أي تحاميل مهبلية أو أدوات غريبة إلى الرحم دون استشارة الطبيب.
  • عدم ممارسة العلاقة الحميمة في حالة وجود التهابات.
  • ينبغي تطهير الحمام جيدًا بعد الاستعمال وتطهيره لعدم انتقال العدوى.
  • لا يجب استعمال مطهر أو غسول مهبلي دون استشارة الطبيب المتخصص.
  • عند الإصابة بالتهابات عنق الرحم، يفضل إجراء تحليل سكر.
  • الكشف المبكر عند الطبيب المتخصص في حالة ملاحظة أي إفرازات غريبة.

علامات الشفاء من قرحة عنق الرحم

يتم اكتشاف الشفاء من علاج قرحة الرحم في حالة اختفاء الأعراض التي كانت تشعر بها المرأة والتي سبق ذكرها، أما لو كان العلاج من خلال كي الرحم، فقد تشعر المرأة بالمغص الشديد بعد العملية، مع نزول دم مع بعض الألم في الظهر والبطن لعدة أيام.

كما أدعوك للتعرف على: علاج قرحة الاثنى عشر بالعسل وطريقة استخدامه وما أسبابها

الآن تعرفنا على علاج قرحة عنق الرحم بالتحاميل بجانب التعرف على الطريقة الصحيحة التي يتم بها استعمال التحاميل المهبلية مع سرد بعض الأعراض الجانبية وإرشادات حول استعمال التحاميل بطريقة صحيحة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.