علاج بكتيريا القولون بالأعشاب

علاج بكتيريا القولون بالأعشاب يبحث عنه الكثيرين من الذين يعانون من آلام في القولون بسبب وجود بكتيريا ضارة التي تؤدي إلى صعوبة هضم المعدة للطعام، وبالرغم من ذلك فإن لبكتيريا القولون فائدة للمعدة لأنها تعزز من عملية الهضم عبر الدفع ومحاولة الحصول على فوائدها إضافة إلى أنها تحد من نشاط وتكاثر البكتريا الضارة المسببة لأمراض الجهاز الهضمي وتعزز عمل أعضاء الأمعاء ونمو بطانة الأمعاء بشكل جيد، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة سوف نتعرف على مزيد من التفاصيل.

أسباب الإصابة بـ بكتيريا القولون

قبل التعرف على علاج بكتيريا القولون بالأعشاب يجب التعرف على أسباب تكون البكتريا الضارة في المعدة وهي:

  • أكل لحوم الحيوانات غير جيدة الطهي.
  • استعمال أدوات الطهي التي لم تنظف بشكل جيد قبل الطهي فيها.
  • شرب الحليب غير المبستر الذي تتكون فيه البكتريا.
  • المياه الملوثة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تراكم بكتيريا القولون الضارة.
  • الخضروات التي لم يتم غسلها بشكل جيد تؤدي إلى تكون البكتريا والأتربة عليها.
  • يجب الابتعاد عن البكتريا الضارة من خلال الأعشاب الطبيعية.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: علاج بكتيريا البول بالاعشاب وما أعراضها وأسبابها

علاج بكتيريا القولون بالأعشاب

فيما يلي سوف نذكر أشهر الأعشاب الطبيعية التي تساعد على علاج بكتيريا القولون بأمان:

البابونج

  • ينقي السموم خاصة المتراكمة في منطقة القولون إضافة إلى الخصائص المهمة في التخلص من الآلام الذي يصاحب بكتريا القولون، كما أنه يقلل تشنجات المعدة ويعقم جدار الأمعاء.
  • ضرورة التأكد من نظافة الأطعمة وغسلها جيدًا ومن أن تكون مطهية بشكل جيد.
  • ضرورة الحصول على الراحة وعدم بذل أي مجهود شديد يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق.
  • تناول كمية كبيرة من السوائل لتعويض ما يفتقده الجسم بسبب الإسهال ولكن مع التأكيد على أن تكون المياه نظيفة.
  • من اللازم أن يبتعد المصاب عن الأطعمة غير الصحية التي تزيد من حدوث اضطرابات في الهضم وأن يتبع نمط غذائي صحي لكي يقوي وظائف الجهاز المناعي وتجنب المزيد من المضاعفات.
  • يجب غسل الأيدي بشكل مستمر والتأكد من نظافتها وعدم نقل ملوثات إلى الجسم عن طريقها.

الزعتر

  • نبات له رائحة وطعم مميز وقد استخدم في الطب الشعبي نظرًا لخصائصه الدوائية وتخفيفها للكثير من الأعراض التي ترتبط بالأمراض والمشاكل التي يصاب بها الجهاز الهضمي مثل آلام البطن وفقدان الشهية وفقدان الوزن والإحساس الدائم بالشبع.
  • الزعتر نبات يحتوي على الفلافونويدز التي تعتبر مضادة للأكسدة ومضادات البكتريا من مصادر نباتية إضافة إلى الثايمول التي تختص بأنها مضادة للالتهابات الفطرية والبكتيرية لذلك فهو علاج فعال بشكل رائع لالتهابات اللثة وبكتريا الأمعاء.

النعناع

  • حبوب زيت النعناع تخفف من حالات بكتريا الأمعاء التي يصاحبها أعراض ترتبط بمتلازمة القولون المتهيج بالرغم من عدم إثبات فاعليته بشكل كامل ضد أنواع البكتريا المختلفة إلا أنه تلاحظ تعافي مصابين ببكتريا الأمعاء بعد تناولهم زيت النعناع.

الأوريجانو

  • تستخدم بشكل كبير في الطبخ خاصة لعمل الوجبات الإيطالية وهو من فصيلة النعناع، الأرويجانو يحتوي على بعض المواد التي تعتبر مضادة للأكسدة مثل مادة الكارفاكول والمواد المضادة للبكتريا مثل مادة الثايمول الموجود ة في الزعتر بنسبة أكبر من نسبتها في الأوريجانو، يمكن استعمال نبات الأوريجانو على هيئة كبسولات تحتوي على زيت الأوريجانو التي يتم تناولها من خلال الفم.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: علاج القولون العصبي بالاعشاب جابر القحطاني

الأطعمة الممنوعة لعلاج بكتيريا القولون

من الضروري الابتعاد عن الأكلات والمشروبات الآتية إذا أصيب الشخص ببكتريا القولون:

الليمون

يساهم في تطهير القولون وهو من أهم مصادر فيتامين C إضافة إلى احتوائه على مواد كثيرة مضادة للأكسدة التي تساهم في التخلص من السموم الضارة من الجسم؛ تناول كوب من عصير الليمون المحلى بالعسل قبل الإفطار يعزز عملية التخلص من بكتريا القولون المضرة بشكل نهائي وسريع.

الألياف التي تذوب سريعًا

  • بالرغم من الفوائد التي تمنحها الألياف للجهاز الهضمي إلا أنها تتكون على القولون بصورة كبيرة في حالة تناول كميات كبيرة منها؛ هذه الألياف موجودة في الحبوب والبقوليات وهذا ما يفسر شعور المصاب بالألم إذا تناول البقوليات.

الحبوب

  • الحبوب المصنعة من دقيق القمح تؤدي إلى الإصابة بألم حاد في المعدة والقولون لهذا السبب من الأفضل للمصاب أن يبتعد عن أي أطعمة مصنوعة من دقيق القمح لاحتوائها على مادة الجلوتين التي تسبب هيجان القولون.

القهوة

  • مادة الكافيين تسبب هيجان في القولون من أجل ذلك من الضروري تجنب تناول أي مشروبات تحتوي على هذه المادة وعلى رأسها القهوة.

الأكلات الدسمة

  • تعد الأكلات المحتوية على نسب كبيرة من الدهون من المأكولات المسببة لتهيج القولون لهذا من اللازم تناول الطعام الذي يخلو من الدهون الثلاثية.

مراحل الخطورة من الإصابة ببكتريا القولون

  • ضعف المناعة مما يعني أن الجسم لا يستطيع مقاومة البكتريا وبالتالي تعيش في الجسم وتؤدي إلى مخاطر متعددة.
  • الأطفال وصغار السن هم الأكثر عرضة للإصابة ببكتريا الأمعاء لضعف مناعتهم.
  • إصابة المرضى ببكتريا القولون بأمراض أخرى تؤثر على صحة الجهاز المناعي وتجعله غير قادر على مقاومة العدوى البكتيرية ومن هذه الأمراض السكر وأمراض القلب.
  • يعتبر التدخين من أهم الأسباب التي تضعف جهاز المناعة لذلك فإن المدخن هو الأكثر عرضة ببكتريا القولون.

ومن هنا سنتعرف على: علاج الطفيليات والبكتيريا في البطن وأعراض الطفيليات والبكتيريا في البطن

أعراض بكتريا القولون

  • الإسهال الشديد وقد يصحبه دم إضافة إلى الإحساس بالألم أثناء عملية التبرز.
  • الشعور بالانتفاخات ووجود آلام في البطن وتقلصات وكثرة الغازات.
  • يشعر المصاب بفقدان في شهيته إضافة إلى إمكانية الإصابة بالحمى.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ بسبب حدوث اضطرابات تصيب الجهاز الهضمي والأمعاء.
  • التعب والإجهاد والإعياء نظرًا لفقدانهم شهيتهم بما يجعلهم يتناولون الأطعمة بكميات قليلة.

المضاعفات الناتجة عن الإصابة ببكتريا القولون

  • إصابة المسالك البولية بالالتهابات التي تسببها العدوى البكتيرية.
  • جفاف ينتج عن الإسهال بشكل مستمر.
  • الإصابة بالأنيميا والضعف الشديد.
  • زيادة احتمال الإصابة بالفشل الكلوي.

محاذير طرق علاج بكتريا الأمعاء بالأعشاب

  • يجب قبل استخدام الأعشاب المعالجة لبكتريا الأمعاء أن يتم سؤال الطبيب المتخصص في الجهاز الهضمي حتى يتم التأكد من فعاليتها وأمانها على الجسم وأنها لا تتعارض مع أي حالة طبية أخرى للمصاب.
  • لا يجب استخدام الزعتر من قبل هذه الفئات:
  1. المصابين بالحساسية من مادة الثايمول.
  2. الحوامل والمرضعات.
  3. المصابون بسيولة في الدم.
  4. المصابون بأحد الأمراض التي تسببها الهرمونات.
  • يجب عدم تناول الزعتر بكمية كبيرة حتى لا يسبب مشاكل في المعدة وزيادة الشعور بالغثيان.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: علاج انتفاخ القولون بالاعشاب: أفضل 5 أعشاب لعلاج القولون العصبي

المحاذير لاستخدام النعناع لعلاج بكتريا الأمعاء

إذا شعر المصاب بأحد الأعراض الآتية يجب سرعة التوقف عن تناول زيت النعناع خاصة إذا تم تناوله بكمية كبيرة:

  • الشعور بحرقة في المعدة.
  • الإصابة بالصداع.
  • تقرحات في الفم والإصابة بالجفاف.
  • الإصابة بالإسهال الشديد والذي قد يصاحبه شعور بالحرقة في فتح الشرج.
  • هل توجد محاذير لاستخدام الأوريجانو في علاج بكتريا الأمعاء
  • إذا شعر المصاب بالحساسية من زيت الأوريجانو.
  • إذا تعارض مع بعض الأدوية التي تحتوي على الليثيوم.
  • أن يتعارض مع بعض العقاقير التي تدر البول وأن يؤثر على فعاليتها.
  • استخدام زيت الأوريجانو في علاج بكتريا الأمعاء خطر على الأطفال والنساء الحوامل والمرضات ومرضى السكر.

أوضحنا في السطور الماضية علاج بكتريا القولون بالأعشاب وأيضًا علاج بكتريا الأمعاء بالأعشاب وما هي المحاذير التي يجب توخي الحذر منها أثناء استخدام الأعشاب المعالجة لبكتريا الأمعاء وما هي الأطعمة والمشروبات الواجب أن يبتعد عنها المصاب ببكتريا القولون وما هي أعراض الإصابة ببكتريا القولون وبكتريا الأمعاء والأسباب المؤدية للإصابة بها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.