علاج التهاب الغضروف في الظهر

علاج التهاب الغضروف في الظهر متوفر ويحدد على حسب درجة إصابة المريض بها، فهناك العديد من الحالات على اختلاف تشخيصها حسب الأعراض التي تعاني منها، ذلك لوجود العديد من الوظائف المكتبية التي يستدعى معها الأمر الإصابة بالتهاب غضروف الظهر، لذا يوضح لنا موقع زيادة العلاجات المستخدمة في هذه الحالة.

علاج التهاب الغضروف في الظهر

تتعدد الطرق التي يستخدمها المتخصصون في علاج التهاب غضروف الظهر، ويكون لها تأثير قوي في إزالة هذه الالتهابات وإعادة الحركة بسلاسة للمريض ومنها:

1- العلاج الدوائي

هناك العديد من المركبات الموجودة في بعض الأدوية تعمل على زيادة الشعور بالراحة من قبل المريض لما فيها من مسكنات للالتهابات أو غيرها مثل:

  • مضادات الالتهابات الاستيرويدية: هي نوع من الأدوية المسكنة التي تعمل على خفض درجة الحرارة ومضادة للالتهابات عند أخذ جرعات عالية منها، مما يسبب شفاء بعض حالات التهاب الغضروف في الظهر، ويمكن أخذها في صورة حقن داخل المفصل.
  • مضادات الالتهابات غير الستيرويدية: وتوصف هذه الأدوية للتخفيف من الالتهابات وتقليل التورم مثل (نابروكسين – إيبوبروفين)، وهذا يعد من علاج التهاب الغضروف في الظهر.
  • حقن الكورتيكوستيرويدات: ويتم حقنها في المنطقة المحيطة بالأعصاب الشوكية لتقليل الإحساس بالألم.
  • حقن مخدر موضعي: تحقن في الجزء الخلفي من الحوض أو في الأنسجة الرخوة أو في العضلات المتألمة حول العمود الفقري، وهذا يعد من علاج التهاب الغضروف في الظهر.

اقرأ أيضًا: فترة الراحة بعد عملية الغضروف

2- العلاج التقويمي 

يعتمد هذا العلاج على بعض التمارين والحركات المتبعة من قبل المريض حتى يستطيع الوصول لنتائج مرضية تساعده للوصول إلى مرحلة الشفاء التام مثل:

  • عمل بعض التمرينات التي تساعد على تقليل ضغط فقرات الظهر على العصب، مما يؤدي إلى تحسين أداء القناة الشوكية، وهذا يعد من علاج التهاب الغضروف في الظهر.
  • ممارسة العديد من تمارين الإطالة عن طريق تحديد مجموعة وترية لتحسين مرونة العضلات، التي تسبب خفض ضغط فقرات الظهر على العصب.
  • الزيادة من عدد مرات ممارسة تمارين فتح مرونة العضلات التي تعمل على زيادة مساحة حركة المفاصل وتليين العضلات، وهذا يعد من علاج التهاب الغضروف في الظهر.
  • عمل تمارين لتقوية العضلات المحيطة بالفقرات والعمود الفقري.
  • ممارسة بعض التمارين التي تعمل على تحريك المفاصل في اتجاهات مختلفة لتوزيع ضغط الفقرات بعيدًا عن العصب.
  • عمل بعض جلسات العلاج الطبيعي التي تعمل على تقويم العضلات وعلاج ضغط فقرات الظهر.
  • عند عمل التمارين يجب التأكد من توجيه العضلات في مختلف الاتجاهات لتقليل ضغط الفقرة على العصب وتقليل الالتهاب، وهذا يعد من علاج التهاب الغضروف في الظهر.
  • عمل جلسات تقويمية للعمود الفقري لكي تساعد على تقليل الضغط على العصب المصاب.
  • يمكن استخدام بعض الجبائر أو عصا المشي أو العكاز أو الضمادات للمساعدة على الحركة.
  • زيادة درجة حرارة المفصل في بعض الحالات أو التبريد في أخرى يساعد على الشعور بالألم.

3- العلاج الجراحي

ينصح بعمل جراحة لتخفيف ضغط الفقرات على العصب بالعمود الفقري في حالة عدم جدوى لأي من العلاجات الأخرى، وعدم تحسن المريض من أي منها، وسوف نتعرف على الطرق الجراحية من خلال النقاط التالية:

  • جراحة استبدال المفصل: يتم عن طريقها وضع مفصل صناعي (كلى – جزئي) في المكان المصاب يشتمل بداخله على مادة من مركب معدني وآخر بلاستيكي، وهذا يعد من طرق التخلص من التهاب الغضروف في الظهر.
  • جراحة تنظير المفصل: تتم هذه الجراحة عن طريق المنظار حيث يتم عمل فتحات صغيرة في المفصل نفسه، ثم يقوم الطبيب بتنظيف المفصل بواسطة بعض الأجهزة المتخصصة.
  • جراحة قطع العظام: تعمل هذه الطريقة على نقل الثقل الموجود على المفصل من الناحية المصابة إلى الناحية الأخرى، عن طريق نشر الزاوية ملتقى العظام.
  • جراحة رأب المفصل: عن طريق لغي عمل المفصل تمامًا عن طريق توصيل أطراف العظم نفسه، وهذا يعد من علاج التهاب الغضروف في الظهر.

4- العلاج بالأعشاب

 هناك العديد من الأعشاب التي أثبتت فاعلية في التأثير على التهاب الغضروف في الظهر، لما تحتويه على الكثير من المركبات ذات الخصائص الهامة مثل

  • معجون الزنجبيل: يحتوي نبات الزنجبيل على العديد من المركبات المضادة للتجلطات والالتهابات بأنواعها ومن أهم هذه المركبات الجينجيرول الذي يتمتع بخواص مضادة للالتهابات، ويستخدم عن طريق عمل معجون من بودرته ووضعه على المنطقة المصابة.
  • شاي الكركم: يعمل مركب الكركمين الموجود في شاي الكركم على التخلص من السوائل الزائدة الخارجة من الغضاريف، والتي تؤدي بدورها إلى زيادة الضغط على الفقرات مسببة الالتهابات، لذا يقوم هذا المركب بتخفيف الضغط على الفقرات عن طريق شربه.
  • مشروب الكاموميل: يحتوي البابونج على مركب الأزولين الذي يعمل على تخفيف الآلام والالتهابات الناتجة عن الضغط على العصب في منطقة الظهر، ويكون ذلك عن طريق شربه ثلاث مرات يوميًا، وهذا يعد من أدوية التهاب الغضروف في الظهر.
  • شاي الصفصاف: يصنع من هذا النبات الأسبرين، ويحتوي هذا النبات على العديد من المركبات التي تعمل على مقاومة الالتهابات وتخفيف الألآم مثل مركب السالسليك المقاوم للالتهابات، ويشرب عن طريق وضع جرامين من لحائه في كوب ماء وتركه عشر دقائق ثم شربه.
  • مخلب الشيطان: هو عشب أفريقي يشتهر بالعديد من المركبات (هاربالموسايد – هارباجيدا) اللذان يعملان على التخفيف من الألم، مما يجعله من أشهر علاجات آلام الفقرات وأسفل الظهر، ويطلق علىه في ألمانيا قاتل الألم من فاعلية تأثيره، ويشرب في صورته السائلة كنوع من الشاي المغلي)، وهذا يعد من حلول التهاب الغضروف في الظهر.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب أعصاب الرقبة بالأعشاب

أعراض التهاب الغضروف في الظهر

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المريض للدلالة على حدوث التهابات في العظم والغضروف، مما يتسبب فى الضغط على العصب ومنها:

1- انتفاخ الجلد

يعانى المريض بالتهاب المفاصل من ظهور بعض التورمات حول المفاصل المصابة بالالتهابات مما يشير إلى حدوث التهابات بالغضروف.

2- ألم المفاصل

عندما يقوم الشخص بحمل وزن ثقيل على المفصل فيصاب بما يسمى بالفصال العظمي الذي يتسبب بدوره فى ألم شديد فى المفصل، وفى العظام غير المكسوة بالغضاريف، فيحدث التهاب نتيجة للاحتكاك بين هذه العظام المكشوفة.

3- صوت طقطقة

عند قيام المريض بالالتهابات بالقيام أو الحركة فإنه يسمع صوت يشبه الفرقعة عند مكان الألم ، كما يبدأ ظهور ضعف المفاصل من ضمور العضلات المحيطة به.

اقرأ أيضًا: هل يرجع الانزلاق الغضروفي إلى مكانه

 4- ضعف المفاصل

بتجمع العوامل السابقة من فصال عظمي والتهاب غضاريف وحدوث صوت فرقعة يتسبب كل ذلك فى ضعف المفاصل.

5- صعوبة فى الحركة

عندما يخرج الغضروف من مكانه بين المفاصل أو الفقرات تتعرض العظام للخشونة نتيجة الاحتكاك، مما يترتب عليه صعوبة وتصلب عند الحركة.

اقرأ أيضًا: ما هو التهاب المفاصل

أسباب ضغط فقرات الظهر على العصب

هناك العديد من الأسباب التي تؤدى إلى الضغط على العصب، ومتى استطاع الطبيب تحديد السبب الرئيسي للإصابة، استطاع إيجاد العلاج المناسب للحالة ومنها:

  • التعرض لبعض المركبات الكيميائية التي تعمل على التأثير على الغضاريف الموجودة بين الفقرات، مما يزيد من ثقل الفقرات على العصب نفسه.
  • إصابة المريض ببعض أورام العمود الفقري، مما يتسبب في الضغط على العصب.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تتسبب في زيادة النمو الزائد للعظام في العمود الفقري مثل مرض باجيت.
  • الإصابة ببعض أورام الأوعية الدموية في (المخ – الشبكية – النخاع) التي تتسبب في اختلال عمل العمود الفقري، وتسبب ضغط فقراته على الأعصاب.
  • وجود أي خلل في النخاع الشوكي، مما يترتب عليه حدوث ضغط على الأعصاب يؤدي للشلل.
  • العوامل الجينية التي تلعب دورًا في اختلال التكوين العظمى للعمود الفقري فيقوم بالضغط على العصب.
  • الإصابة ببعض الالتواء في العضلات أو الأربطة أو خشونة الركبة، مما يؤدى إلى التهاب الفقرات في العمود الفقري مسببة الضغط على العصب.
  • الإصابة بكسور في العمود الفقري، يترتب عليها ضغط على العصب من قبل الفقرات الساندة عليه.

تعددت أسباب التهاب الغضروف في الظهر، مما ساعد على إيجاد حلول كثيرة للعلاج تتطور حتى الآن لتطويع التكنولوجيا والعلم لإيجاد حلًا فعالًا فى مثل هذة العلاجات الهامة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.