علاج الإكزيما عند الأطفال مجرب وطرق علاجها وكيفية الوقاية منها

 

علاج الإكزيما عند الأطفال مجرب، حيث ان إكزيما الأطفال هي حكة شديدة وتظهر للطفل في أسابيع عمره الأولي وعادة تكون عبارة عن حبوب دقيقة تنتشر على بشرة الطفل الرضيع وقد يصاحبها الحكة والاحمرار وتختلف من حيث قوتها اذا كانت حادة أم بسيطة أو أكزيما متوسطة وهي تعد من الأمراض الوراثية والأمراض الموسمية أيضا.

أسباب إصابة الطفل بالإكزيما

  • دائما ما يكون الطفل أكثر من غيره عرضة للأمراض خصوصا إذا كان هناك تاريخ  مرضي في العائلة.  
  • إصابة الطفل بأمراض الحساسية، مثل حساسية الطعام.
  • ارتداء الطفل ملابس اصطناعية تلمس جلد الطفل بطريقة مباشرة.
  •  استخدام الصابون الذي يحتوي على الكثير من الكيماويات الضارة
  • إهمال الأم  لطفلها وخصوصا في فصول اختلاف الطقس مما يؤدي إلى فقدان الطبقة التي تقوم بحماية  الجلد.
  • يمكن دهان أماكن الإصابة بالعسل الأبيض حيث ان له خصائص مطهرة للجلد.
  • يجب استعمال زبدة الشيا على  أماكن الإلتهاب، حيث أنها مرطبة للبشرة.

وفي هذا المقال نقم لكم ظهور بقع على الجلد تشبة الحروق: ظهور بقع على الجلد تشبه الحروق .. أعراضها وأسبابها وطرق علاجها

أعراض الإكزيما عند الأطفال

  • تظهر في الأسابيع الأولي من عمر الطفل.
  • تسبب خشونة واسمرار الجلد.
  • الوجه أكثر ما يظهر عليه الخشونة والاحمرار.
  • وجود إفرازات مصاحبه للحكة  في أماكن الأكزيما.
  • ستجد ان بلازما الدم تخرج من الجلد من أماكن الإلتهاب.
  • ستجد الطفل كثير البكاء والعصبية بسبب حاجته إلى حك جسده ولكن لا يستطيع.
  • غالبا ما يصيب اليدين والجبهة وثنايا الجلد.

تشخيص الإكزيما

يمكن لطبيب الأطفال تشخيص الإكزيما عند الأطفال وبما أن هناك الكثير من الأمراض تسبب الحكة فغالبا ما يطلب الطبيب إجراء تحليل فرط التحسس وذلك لمعرفة الأسباب التي تعمل على تنشيط الأكزيما.

تصيب الأكزيما جميع الفئات العمرية وتختلف في أنواعها حيث أن من الممكن ان تصيب الشخص اكثر من نوع أكزيما في نفس الوقت فهو مرض غير معدي ولكنه مزمن حيث تبدأ أكزيما الأطفال بإصابة الأطفال من عمر أسابيع إلى السته سنوات وغالبا ما تجد الطفل يشعر بالضيق اذا حاول احد لمس تلك المناطق المصابة التي غالبا تكون الجبهة أو ثنايا الجلد.

تجد دائما جلد الطفل حساس وضعيف ولا تستطيع أي حماية طفلها من العوامل الخارجية للجو حيث الحرارة والتدفئة المفرطة تؤدي إلى جفاف جلد الطفل، وغالبا ما تجد الإكزيما مرتبطة بفصل الشتاء.

 

أنواع الأكزيما عند الأطفال

الأكزيما الحادة

والتي من أهم أعراضها الاحمرار والحكة الشديدة التي تحدث إلي الطفل ودائما تجد على جسد الطفل في أماكن الأكزيما بعض الإفرازات اللزجة التي بدورها تسبب بعض القشور على بشرة الطفل وتتسبب في التهابات وتقرحات على سطح جلد طفلك.

الأكزيما المتوسطة

وهي التي تكون من أهم أعراضها هي الاحمرار والجفاف لبشرة طفلك مع حكة شديدة أيضا ولكن دون إفرازات.

الأكزيما البسيطة

الأكزيما البسيطة تكون عبارة عن بعض الخشونة التي تشعري بها على جسد طفلك فقط حيث يمكن تميزها من خلال ان كل منا يعرف أن بشرة الطفل في بداية عمره تكون ناعمه وصافيه فإذا وجدتي أنها خشنة بعض الشيء من الضروري زيارة طبيب الأطفال المختص لمعرفة والتأكد من إذا كانت أكزيما أم لا.

نصائح للأم التي طفلها يعاني من الأكزيما

  • يجب أن تحرص الأم على ارتداء الملابس القطنية حيث ان الطفل المريض بالأكزيما يكون جلده حساس بعض الشيء فإذا قمتي بارتداء بعض الملابس التي بها نسبه صناعية أو خشنة سوف تتسبب في جرح طفلك.
  • استخدام الإسفنج في أثناء استحمام الطفل، ويجب اتباع الطريقة الدائرية في فرك بشرة الطفل.
  •   احرصي ان تقومي بتلبيس طفلك جميع ملابسه قطنيه 100 بالمئة حتى لا تتسببي في تفاعلات من قبل جسد الطفل مع الأكزيما أو أن تتسببي في ان يجرح الطفل بسبب حساسية جلده. 
  • قومي بترطيب بشرة طفلك بالكريمات المرطبة والمعالجة فقط ولا تقومي باستخدام الكريمات التي تحتوي في تركيبتها على العطور.
  • لا تقومي بعملية الاستحمام لطفلك ألا مرتين اسبوعيا حيث ان الطبقة الرطبة من البشرة تفقد أثناء الاستحمام. 
  • يجب على الأمهات المرضعات أن يحرصن علي تناول الأطعمة الجيدة التي لا تسبب حساسية.
  • محاولة ان تظل الأم وطفلها في طقس رطب مناسب لحالة الطفل حيث الحرارة تتسبب في مرض الصغير وسوء حالته.
  • احرص على استخدام نوع غسول جيد خاص ببشرة طفلك الحساس.

ولا يفوتكم التعرف على حساسية الجلد عند الأطفال حديثي الولادة وأنواعها وكيفية مواجهتها: حساسية الجلد عند الأطفال حديثي الولادة وأنواعها وكيفية مواجهتها

علاج أكزيما 

يمكن استخدام المراهم المضاد الحيوي حيث أن الأكزيما تسبب جفاف الجلد ولديه قابلية شديدة للحك لذلك يجب استعمال الكريمات المرطبة لتحد من جفاف الجلد.

يمكن تخفيف الحكة قليلا بواسطة استخدام الكمادات على المكان المصاب بالحكة.

يمكن استعمال المراهم التي تباع دون وصفة طبية التي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون.

يمكن في بعض الأحيان يضطر الطبيب إلى وصف علاج أخر وهذا في حالات الأكزيما الحادة وهذه العقاقير تعطى عن طريق الفم غالبا.

يمكن معالجة الأكزيما بمضادات الأرجية التي تخفف من الحكة الشديدة التي تسببها الأكزيما.

العلاج الذي يعتمد على القطران لتخفيف الحكة أو العلاج عن طريق الضوء بتعريض الأجزاء الملتهبة للضوء.

يرجى قص الأظافر بإستمرار والابتعاد عن ما يثير الأكزيما مثل القفازات المطاطية.

كيفية الوقاية من الأكزيما

  • الابتعاد عن جو التوتر والقلق.
  • الابتعاد عن الروائح النفاذة التي قد تسبب الحكة.
  • استعمال مرطبات الجلد حيث أن الأكزيما تعمل على خشونة الجلد.
  • الانتباه إلى أنواع الأطعمة التي تسبب الحساسية.
  • بعض أنواع الصابون تسبب الحكة فيجب تجنبها.

بعض الأشخاص لديهم الكثير من الجينات  تؤدي إلى جعل جلدهم حساس جدا، كما إن هناك عوامل اجتماعية مثل الضغط النفسي والتوتر، تعمل على تنشيط تلك الأكزيما.

قد تتولد الأكزيما، نتيجة التعرض لعوامل منشطة موجودة في المواد المستعملة مثل:

  •  الأقمشة الصناعية
  • الحرارة والعرق واستخدام الصابون مجهول المصدر، أن الأكزيما من الممكن أن تظهر في شكل الضغط النفسي والتوتر، لذا فإن من تعرض لموقف عاطفي، أو بدأ بالإنتقال إلى مسكن آخر يمكن أن يؤدي إلى ظهور الأكزيما.

إليكم من هنا المزيد عن أفضل كريم لعلاج التهاب الحفاضات : أفضل كريم لعلاج التهاب الحفاضات

علاج الأكزيما بالأعشاب

  • من أفضل العلاجات التي تساعد على علاج أكزيما الأطفال هو زيت الزيتون حيث يعتبر زيت الزيتون من أفضل المرطبات التي يمكن استخدامها للبشرة الملتهبة.
  • زيت جوز الهند: يعمل على ترطيب البشرة المتحسسة المصابة بالأكزيما ويمنع ظهور المضاعفات التي من الممكن أن تحدث مع الأكزيما.
  • الترمس يساعد الترمس على الحد من أعراض الأكزيما مثل الحكة الشديدة عن طريق طحنه ورشه على المكان المصاب في البشرة.
  • من المهم عدم تناول الأطعمة التي تساعد على زيادة الأكزيما مثل البيض والمكسرات والحبوب.
  • القيام بمسح بشرة الطفل يوميا بعصير الليمون فعصير الليمون يعمل على تطهير الجروح وخلط كميه مناسبه من الميرمية مع أسنان الأسد وبنفسج الثالوث وورق الهندباء ووضع بعض الماء ورفعها على النار حتى يصبح قوامها مناسب ثم يشرب منه ثلاثة مرات.
  • خلط الشوفان مع الماء لعمل عجين ووضعه على أماكن الجلد المصابة فتمتص الألم والالتهاب.

تشير النتائج العلمية التي توصل لها الأطباء بعد بحث مكثف أن الأكزيما تشفي كلما كبر طفلك، هذا ليس أكيدا لدى كل الأطفال فقد يعاني أحد الأطفال من هذه الأكزيما طوال حياته ولا يشفي منها.

وفي ختام مقالنا نرجو أن نكون أوضحنا لكم علاج الإكزيما للأطفال وأسبابها وأعراضها وأنواعها وطرق الوقاية منها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.