علاج زيادة الأملاح في الجسم

علاج زيادة الأملاح في الجسم الذي ضروري للعديد من الأفراد المعانين من تلك المشكلة، فبالرغم من كون زيادة الأملاح لا تهدد صحة الإنسان إلى درجة كبيرة، إلا إنها يجب علاجها فورًا لكيلا يتم حدوث بعض المضاعفات، وتعرف تلك العلاجات بسهولتها، من ذلك نعرض لكم علاج زيادة الاملاح في الجسم من خلال موقع زيادة.

علاج زيادة الأملاح في الجسم

تعرف أملاح الجسم بانها من مكونات الجسم الطبيعية والهامة للحفاظ على صحة الجسد، ومنها صحة العضلات والعظام والقلب والدماغ، وصناعة الهرمونات والإنزيمات.

لكن يجب الحصول على الأملاح بطريقة معتدلة لكيلا يتم ارتفاع نسبتها في الجسم، وبالتالي حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة على صحة الإنسان.

يتم تحديد الإصابة بزيادة الأملاح في الجسم على أساس، ارتفاع نسبة الصوديوم أو البوتاسيوم أو الكالسيوم أو المغنيسيوم أو الكلورايد، حيث تعد تلك المواد من أنواع الأملاح التي توجد في الدم.

يجب على الفرد الذي يتم تشخيصه بانه مصاب بارتفاع نسبة الأملاح في الجسم، الخضوع للعلاج بشكل فوري، وسوف نتناول في الفقرات التالية علاج زيادة الأملاح في الجسم فيما يلي:

1– علاج فرط الصوديوم في الدم

يجب معادلة نسبة الصوديوم في الدم، ويتم ذلك من خلال ما يلي:

  • ارتفاع نسبة السوائل التي يتم تناولها، لأن السبب الرئيسي في ارتفاع الأملاح هو انخفاض نسبة المياه في الجسم، ويتم اللجوء إلى تناول السوائل في حالة إن كانت نسبة الصوديوم في الجسم ليست مرتفعة بشكل كبير.
  • التنقيط الوريدي من خلال المحاليل الوريدية التي تساعد على استعادة التوازن في الأملاح التي توجد في الجسم، ويتم اللجوء إلى ذلك في حالة ارتفاع مستويات الصوديوم بالدم ومرافقتها لعدة اعراض شديدة، ومنها يتم نقل المصاب إلى المستشفى للحصول على العلاج الفوري.
  • الابتعاد عن الحصول على مدرات البول، لأنها تقوم بزيادة إدرار البول، أي حدوث فقد في كمية من السوائل من الجسم بنسبة كبيرة، مما قد يؤدي إلى التأثير السلبي على المصاب بزيادة الأملاح في الجسم.

اقرأ أيضًا: علاج زيادة الأملاح في الجسم

2- علاج نسبة الكلورايد العالية

يقوم الكلورايد بالمحافظة على درجة الحموضة في جسم الإنسان، والعمل على تنظيم السوائل، ويتراوح المستوى الطبيعي للكلورايد في جسم الإنسان بين 98 إلى 107 mWq/L وقد ينتج ارتفاع مستويات الكلورايد عن وجود مشكلات في الكلى أو الجفاف الشديد أو داء السكري.

في إطار الحديث عن علاج زيادة الأملاح في الجسم يتم علاج ارتفاع نسبة الكلورايد من خلال التالي:

  • التحكم في مستويات السكر في دم مرضى السكر.
  • شرب كميات كافية من السوائل.
  • يتم علاج بعض الحالات من خلال مادة بيكربونات الصوديوم.
  • التوقف عن الأدوية المسببة لارتفاع نسبة الكلورايد في الدم.
  • الحرص على ترطيب الجسم في حالات الإصابة بالجفاف لزيادة مستويات السوائل فيه.
  • الابتعاد عن تناول مدرات البول، مثل: الشاي والقهوة.

3- علاج فرط البوتاسيوم في الدم

يعتبر البوتاسيوم من المواد المهمة في عمل الخلايا والأعصاب في جسم الإنسان، ويعرف معدله الطبيعي ب 3.6 إلى 5.2 مليمول/لتر، ويعد ارتفاع البوتاسيوم في الدم إلى نسبة 6.0 مليمول لتر من عوامل الخطر التي تتطلب الاستدعاء الفوري للتدخل الطبي.

يتم علاج زيادة الأملاح في الجسم من خلال علاج ارتفاع البوتاسيوم في الدم في حالة أن جاء تشخيص الإصابة لذلك السبب، ومن طرق العلاج ما يلي:

  • الحصول على الأنظمة الغذائية الصحية التي تحتوي على نسب قليلة من البوتاسيوم.
  • حماية القلب عن طريق الحقن الوريدي للكالسيوم.
  • العمل على ارتفاع كميات البوتاسيوم التي تخرج من الجسم من خلال البول، حيث استخدام مدرات البول باستشارة الطبيب ومراقبة الحالة.
  • تجنب تناول الأدوية المسببة في ارتفاع البوتاسيوم.
  • الحصول على حقن الإنسولين والجلوكوز أو بيكربونات الصوديوم من خلال الوريد، لكي يتم تشجيع نقل البوتاسيوم إلى باقي خلايا الجسم.

اقرأ أيضًا: علامات زيادة الأملاح في الجسم

4- علاج ارتفاع المغنيسيوم

في إطار سرد علاج زيادة الأملاح في الجسم نذكر المغنيسيوم الذي يساهم في تعزيز صحة العظام، وكافة وظائف القلب، حيث إن معظم المغنيسيوم يتم تخزينه في العظام.

يعد ارتفاع المغنيسيوم من الحالات الصحية النادرة الحدوث، وتتراوح مستوياته الطبيعية في جسم الإنسان بين 1.7 إلى 2.3 مليغرام/ديسلتر، وفي حالة ارتفاع مستوياته يصل إلى 2.6 مليغرام/ديسلتر وأكثر.

يتم علاج زيادة الأملاح في الجسم التي نتجت عن ارتفاع مستويات المغنيسيوم من خلال الطرق التالية:

  • يتم حقن الكالسيوم في الوريد لكي يتم تقليل الأعراض التي تترافق مع ارتفاع المغنيسيوم، مثل: عدم انتظام نبضات القلب.
  • التخلص من كميات المغنيسيوم العالية من خلال البول، حيث استخدام مدرات البول التي يتم اخذها من خلال الوريد.
  • في بعض الحالات قد يتم الخضوع لغسيل الكلى.

5- علاج ارتفاع مستويات بيكربونات الصوديوم

في صدد التعرف إلى علاج زيادة الأملاح في الجسم نذكر الصوديوم الذي يؤدي ارتفاعه في الجسم إلى زيادة درجة القاعدية في الدم، ويحدث ذلك في بعض الحالات الطفيفة مثل: الغثيان، وبعض الحالات الخطيرة مثل: صعوبة التنفس.

الهدف من علاج ارتفاع مستويات بيكربونات الصوديوم في الدم هو استعادة التوازن في تلك المستويات، ويتم علاج ذلك الارتفاع من خلال:

  • تناول السوائل التي تحتوي على الكهارل (Electrolytes)
  • التدخل الطبي في الحالات الخطيرة.

اقرأ أيضًا: علامات زيادة الأملاح في الجسم

6علاج ارتفاع الكالسيوم

تعرف حالة ارتفاع مستويات الكالسيوم في الجسم ب(Hypercalcemia)، وقد ينتج عن تلك الحالة الضعف في العضلات، وتكون حصى الكلى، وأيضًا تأثر عمل الدماغ والقلب.

يصاب الفرد بارتفاع الكالسيوم في أغلب الأحيان بسبب فرط نشاط الغدد الدرقية (parathyroid glands) التي توجد في الرقبة، أو بسبب تناول بعض الأدوية التي ترفع من مستوى الكالسيوم، او الإصابة بالسرطان، الإفراط في تناول مكملات فيتامين د.

يتم علاج زيادة الأملاح في الجسم من خلال علاج مستويات الكالسيوم العالية، التي تعالج من خلال ما يلي:

  • التغذية من خلال الوريد لكي تزيد نسبة السوائل بجسم الإنسان، وهكذا تنخفض نسبة الكالسيوم.
  • تناول الأدوية التي تعالج أسباب ارتفاع الكالسيوم، ومن تلك الأدوية: دواء كالسيتونين وهو الهرمون الذي يفرز من خلال الغدة الدرقية، ويساهم في تقليل فقدان الكالسيوم من الجسم، والحفاظ على المستويات الجيدة الموجودة في الجسم.
  • في حالة إن كانت مستويات ارتفاع الكالسيوم طفيفة يبقى المصاب تحت ملاحظة الطبيب.
  • قد يتم الخضوع لجراحة استئصال إحدى الغدد، وذلك بعد التأكد من الغدة المصابة.

7- علاجات أخرى

توجد عدة طرق لعلاج زيادة الأملاح في الجسم غير التي تم تناولها في الفقرات السابقة، ومن تلك طرق العلاج ما يلي:

  • تقليل تناول اللحوم.
  • الحصول على كميات كافية من الخضار الطازج مع الوجبات الرئيسية.
  • تخفيض كمية الدهون والبروتينات التي توجد في الوجبات.
  • تناول كميات كافية من المياه.
  • الابتعاد عن العصائر التي تحتوي على نسب عالية من السكر.
  • المواظبة على ممارسة التمرينات الرياضية.
  • التقليل من نسب الملح في الطعام.
  • العمل على تقليل نسب الدهون والبروتينات التي توجد في وجبات الطعام.
  • عدم إهمال أي زيادة للأملاح في الجسم، والانتظام في تناول الأدوية والاهتمام بنصائح الطبيب.

اقرأ أيضًا: أملاح الجسم وزيادة الوزن

أسباب زيادة الأملاح في الجسم

بعد التعرف إلى علاج زيادة الأملاح في الجسم، نذكر الأسباب التي أدت إلى ارتفاع نسب الأملاح، وسوف نتناولها في النقاط التالية:

  • تناول بعض الأدوية مثل: ادوية خفض ضغط الدم والستيرويد.
  • الإصابة بإحدى أمراض الغدد الصماء، مثل: الإصابة بداء السكري، نتيجة التبول المتكرر بشكل كبير.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح.
  • الإصابة بفرط التنفس أي القيام بعملية التنفس بسرعة كبيرة.

توجد بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى زيادة الأملاح في الجسم حيث المواد التي يتكون منها الأملاح في الجسم، ومن تلك الأسباب ما يلي:

1– ارتفاع تركيزات الصوديوم في الدم

يقوم الصوديوم بالحفاظ على توازن الماء في الجسم وايضًا توازن الرقم الهيدروجيني، ومن أسباب ارتفاع الصوديوم بالجسم ما يلي:

  • داء السكري.
  • الجفاف.
  • الحمى.
  • الهذيان.
  • الإصابة بالإسهال الشديد.
  • التعرض للقيء.
  • الإصابة بإحدى امراض الكلى.

2– ارتفاع تركيز البوتاسيوم

يعرف البوتاسيوم بانه من الأملاح المهمة في الجسم وتنظم أداء الأعصاب والعضلات، وتقوم بضبط مستويات السكر في الدم، ومن أسباب تركيز البوتاسيوم في جسم الإنسان ما يلي:

  • التغذية بشكل سيئ.
  • أمراض الكلى.
  • وجود خمول في نشاط الغدة الدرقية.
  • قصور في عمل الغدة الكظرية.
  • إدمان تناول الكحوليات.
  • الإصابة بانحلال الدم.
  • التعرض لإحدى امراض الأمعاء الالتهابية.
  • الحصول على الأدوية التي تضم الليثيوم، والأدوية المسهلة والأدوية التي تقاوم الحموضة، تلك الأدوية التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة تركيز المغنيسيوم وبشكل خاص لدى كبار السن الذين يعانون من مشاكل في وظائف الكلى.

اقرأ أيضًا: أعراض الأملاح في البول

3- ارتفاع الكالسيوم

يقوم الكالسيوم بتعزيز عملية بناء العظام في جسم الإنسان، كما يساعد العضلات على الانقباض ونقل الإشارات العصبية، وعلى الرغم من الفوائد العديدة للكالسيوم، إلا أن ارتفاع تركيزه في الجسم قد يؤثر سلبيًا على صحة جسم الإنسان حيث ارتفاع الأملاح في الجسم، ومن أسباب ارتفاع الكالسيوم في الجسم ما يلي:

  • الحصول على كميات كبيرة من فيتامين د او مكملات الكالسيوم.
  • التعرض للإصابة بسرطان الرئة أو الثدي، أو بعض الأنواع الأخرى من سرطان الدم.
  • حدوث فرط في نشاط الغدد المجاورة للغدة الدرقية.
  • الحصول على الأدوية التي تحتوي على الليثيوم.
  • التعرض للجفاف الشديد الذي يؤدي إلى انخفاض نسبة السوائل في الدم.
  • التعرض للإصابة بمرض الساركويد أو السل، وبالتالي ارتفاع مستويات فيتامين د بالدمن وتحفيز قيام الجهاز الهضمي بامتصاص المزيد من الكالسيوم.

4- ارتفاع نسبة البوتاسيوم

يقوم البوتاسيوم بتعزيز عمل العضلات التي تقوم بالتحكم في ضربات القلب والتنفسن ويقوم الجسم باستخدام البوتاسيوم الذي يحتاجه، أما البوتاسيوم الذي لا يريده الجسم فيقوم بالتخلص منه من خلال الكلى.

لكن في حالة الإصابة بإحدى أمراض الكلى لا تستطيع الكلى التخلص من فائض البوتاسيوم في الجسم بطريقة سليمة، وبالتالي يحدث تراكم للبوتاسيوم في الجسم وهكذا تتم الإصابة بزيادة الأملاح.

أعراض زيادة الأملاح في الجسم

بعد سردنا لعلاج زيادة الأملاح في الجسم نذكر أهم الأعراض التي تعرفنا اننا مصابون بذلك المرض، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعر بالعطش باستمرار.
  • الشعور بالخمول.
  • وجود نقص في طاقة الإنسان.
  • الإصابة بالإسهال.
  • النوبات القلبية والغيبوبة.

توجد بعض أعراض زيادة الأملاح في الجسم التي تظهر على أساس نوع الأملاح المرتفعة، وسوف نتناول الأعراض المصاحبة لارتفاع بعض أنواع الأملاح فيما يلي:

1- أعراض ارتفاع الصوديوم

في حالة ارتفاع الصوديوم ووصوله إلى 145 ميلي مكافئ باللتر، تظهر بعض الأعراض التالية على المصاب، ومنها:

  • التقيؤ.
  • حدوث ضعف في الشهية.
  • الإحساس بالعطش الزائد.
  • الضعف العام في الجسم.
  • الشعور بفقدان الوعي.
  • الغثيان والإعياء.
  • الإصابة بنوبة التشنجات العصبية.
  • فرط الشعور بالنعاس.
  • الإصابة بالعصبية بشكل زائد.
  • حدوث انتفاخ في القدمين.

اقرأ أيضًا: موقع الكلى في الجسم

2- اعراض ارتفاع البوتاسيوم

في حالة ارتفاع نسبة البوتاسيوم ووصولها إلى 5.2 ميلي مكافئ باللتر، قد لا يحدث ظهور لأعراض في حالة ارتفاع النسب بشكل طفيف، أما في حالة ارتفاع نسب البوتاسيوم بشكل كبير في الدم، تظهر الأعراض التالية:

  • حدوث خفقان في القلب والشعور بالنبض المتقطع للقلب.
  • الشعور بالوخز والنمنمة.
  • وجود ضعف في العضلات.
  • الحاجة إلى التقيؤ والغثيان.
  • وجود صعوبة ومشكلات في التنفس.

3- أعراض ارتفاع الكلورايد

في حالة ارتفاع نسبة الكلورايد في الجسم إلى 107 ميلي مول لكل لتر، قد يظهر على المصاب بعض الأعراض التالية:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإغماء.
  • تورم الأرجل.
  • تسارع نبض القلب.
  • الشعور بالعطش الزائد.
  • حدوث صعوبة في التنفس، وبالتالي يقوم المريض بأخذ الشهيق والزفير العميق.
  • ارتفاع مستويات السكر بالدم.
  • فقد السوائل وبالتالي الإصابة بالجفاف، وذلك من خلال الإسهال والتقيؤ.

اقرأ أيضًا: اسم تحليل الأملاح في الدم

4- أعراض ارتفاع الكالسيوم

يرتفع الكالسيوم في الدم في حالة تجاوز تركيزه 10.3 مللي غرام لكل ديسسلتر، ومن أعراض ارتفاع تركيز الكالسيوم في الجسم ما يلي:

  • كثرة التبول والعطش الشديد بسبب زيادة عبء الكليتين لتقوم بتصفية الفائض بشكل جيد، وذلك بسبب زيادة الكالسيوم.
  • الإصابة بالإمساك واضطرابات المعدة والغثيان بسبب فرط الكالسيوم في الدم.
  • الإصابة بضعف في العظام والتسبب في آلام لها.

5- أعراض ارتفاع المغنيسيوم

في الحالات النادرة ترتفع نسبة المغنيسيوم في الدم وتصل إلى 1.75 ميليمول لكل لتر، وينتج عن ذلك الارتفاع بعض الأعراض ومنها ما يلي:

  • ضربات القلب الغير منتظم.
  • السكتات القلبية.
  • حدوث ضيق في التنفس، وقد تتوقف الرئة عن العمل.
  • الشعور بالنعاس والفتور.
  • الإصابة باحتباس البول.
  • حدوث انخفاض في ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: أسباب انتفاخ الوجه والجسم

الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب

توجد بعض حالات ارتفاع الأملاح في الجسم، التي تستدعي اللجوء إلى الطبيب، ومن تلك الحالات ما يلي:

  • الإصابة بالإمساك الشديد الذي قد يستمر إلى ثلاثة أيام.
  • وجود ضعف في العضلات.
  • عدم تحسن الشهية.
  • وجود ضيق في التنفس.
  • الإصابة بالإسهال الحاد لأكثر من خمس مرات يوميُا.
  • الشعور بالحيرة.
  • وجود آلام في الصدر.
  • ارتباط الغثيان بالقدرة على تناول الطعام.

زيادة الأملاح في الجسم من الأمراض المنتشرة بين العديد من الأفراد على أساس العديد من العوامل، وعلى أساس ارتفاع نوع معين من الأملاح، ويمكن علاج زيادة الأملاح في الجسم بالعديد من الطرق السهلة، كما ينصح باللجوء الفوري للطبيب لسهولة التشخيص والعلاج.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.