محتوى يحترم عقلك

علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري

علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري من الموضوعات التي يبحث عنها بعض الأشخاص عندما يفاجئهم هبوط السكر في الدم على الرغم من كونهم غير مصابين بمرض السكري فيوجد عدة أسباب قد تؤدي إلى هبوط السكر في الدم بشكل مفاجئ وليس لها علاقة مباشرة مع مرض السكري ولذلك سوف نعرض لكم عبر موقع زيادة أسباب التعرض لهذا الهبوط المفاجئ وكيفية تفاديه وما هو أنسب علاج لهبوط السكر في الدم.

أسباب هبوط السكر في الدم

علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري

هناك أسباب عديدة تؤدي إلي انخفاض مستوي السكر في الدم خاصة مع الأشخاص الغير مصابين بمرض السكري فقد ترتفع نسبة الأنسولين في الدم بشكل مفاجئ بعد الطعام مما يقلل من نسبة السكر التفاعلي في الدم ويوجد أيضا أسباب أخرى تؤدي لانخفاض مستوى السكر مثل

  • عند تناول بعض الأدوية التي تعالج التهاب الرئة والملاريا أو تناول المضادات الحيوية بدون علم الطبيب.
  • المعاناة من أمراض الكلي باعتبارها المسئولة عن تحليل الأدوية الموجودة في الدم فضعف الكلى قد يؤدي إلى اضطراب مستوى السكر في الدم.
  • فقدان الشهية يمكن أن يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر وذلك بسبب عدم تزويد الجسم بالطعام والسكر المطلوب.
  • يوجد مشكلات في الغدة الكظرية والنخامية ويؤدي إلى انخفاض السكر لأنها مسؤولتان عن الهرمونات المسيطرة علي مستوي السكر في الجسم.
  • أورام البنكرياس ووجود ورم في البنكرياس قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة الأنسولين في الدم وانخفاض مستوى السكر.
  • التهاب الكبد فالكبد مسؤول عن نسبة الجلوكوز في الدم لذلك ف التهاب الكبد قد يحدث اضطراب في مستوى السكر.
  • تناول الكحول من الأسباب الأساسية لنقص نسبة السكر في الدم فهو يؤثر على الكبد بشكل مباشر وبالتالي على مستوى السكر بشكل غير مباشر.
  • جراحة المعدة .
  • تناول وجبات غنية بالكربوهيدرات.
  • نقص الأنزيمات وهي حالات نادرة الحدوث.
  • الإفراط في تناول المسكنات.
  • انخفاض مستوي بعض الهرمونات مثل الكورتيزول.
  • التمارين الرياضية.
  • الصيام.
  • الحمل.

ومن هنا سنتعرف على: اعراض هبوط السكر المفاجئ وما هي أسبابه وطرق علاجه

أعراض هبوط السكر المفاجئ

تظهر مجموعة من الأعراض المختلفة التي تنبه بهبوط مستوى السكر في الدم وقد تختلف تلك الأعراض من شخص الى آخر وليس من الضروري أن تحدث جميعها مع جميع الأشخاص وتلك الأعراض هي

  • الدوخة وعدم الرؤية بشكل واضح.
  • عرق شديد.
  • فقدان الوعي وصعوبة التنفس والتحدث.
  • الرجفة.
  • تقلب الحالة المزاجية.
  • الارتباك والقلق وسرعة الانفعال
  • سرعة ضربات القلب.
  • الصداع المفاجئ.
  • ضعف التركيز.
  • الشعور الجوع.
  • خدر الشفتين أو اللسان أو الخد.
  • ضعف عام في الجسم.
  • كثرة الرغبة في التبول.
  • انخفاض الوزن.

الفئات المعرضة لانخفاض مستوى السكر

يوجد بعض الأشخاص غير المصابين بمرض السكري ويعانون من انخفاض مستوى السكر في الدم كما أوضحنا من قبل وتوجد فئات هي الأكثر عرضة لذلك الانخفاض وهي

  • مرضى السكري.
  • مرضي السمنة المفرطة.
  • الحوامل.
  • من يعانون من اضطرابات هضمية أو صحية.
  • من خضعوا لجراحة المعدة مؤخراً.
  • إذا كان هناك أحد من أفراد العائلة مصاب بمرض السكري.

ويمكن التعرف على:  أسباب هبوط الضغط والسكر وما هي أعراض كلًا منهما والفرق بينهما

 

تشخيص انخفاض السكر في الدم لغير المصابين بمرض السكري

  • لكل شخص قيم سكر طبيعية مختلفة ولذلك قد يختلف المقياس الذي يحدد نقص السكر من شخص إلى آخر ولذلك لابد من الاستعانة بطبيب معالج في حالة تكرار انخفاض مستوى السكر في الدم ولابد من معرفة التاريخ الصحي للفرد لمعرفة الأسباب التي أدت إلى هذا الانخفاض.
  • ولا بد أيضا من معرفة التاريخ الصحي للعائلة وذلك لان مرض السكر ينتقل عن طريق الوراثة ولابد أن يتم قياس متوسط السكر في الدم من خلال جهاز قياس السكر والذي يمكن توافره في الصيدليات أو العيادات أو المنزل.
  • فإذا كان معدل السكر التراكمي للشخص أقل من ٤٪ فلابد من تزويد الشخص بالسكريات ويعاد قياس السكر له مرة أخرى بعد ١٥ دقيقة والاستمرار في تناول السكريات حتى يصل معدل السكر في الدم إلى ٥.٦٪.
  • وفي حالة عدم القدرة على تناول السكريات عن طريق الفم فيجب حقنة الجلوكاجون كما ذكرنا من قبل من أجل تحفيز الكبد لإفراز هرمون الجلوكوز.

وللمزيد من الإفادة قم بالتعرف على: معدل السكر الطبيعي بعد الأكل بثلاث ساعات

علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري

علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري

يبحث الأشخاص غالباً عن علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري بغرض النظر عن الأسباب المؤدية لانخفاضه وقد يختلف نوع العلاج حسب حالة المريض بانخفاض السكر وهذه الحالات هي

علاج انخفاض السكر للشخص الواعي

لابد أولاً من قياس مستوى السكر في الدم فإذا كانت قراءة مستوى السكر قليلة فلابد من تناول كمية كافية من الطعام الذي يحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات لرفع مستوي السكر في الدم مثل الجيلي والعسل والمربي والزبيب وعصير التفاح وعصير الأناناس وعصير الخوخ والعنب والتوت وبعد مدة حوالي ١٥ دقيقة نقوم بقياس مستوى السكر مرة أخرى وإذا كان قليل فلابد من تناول الكربوهيدرات مرة أخري حتي يتم رفع مستوي السكر من جديد ونقوم بقياس السكر كل ١٥ دقيقة للتأكد من اعتدال السكر في الدم.

علاج انخفاض السكر للشخص الفاقد للوعي

يجب أيضا قياس السكر أولاً ثم لابد من حقنة الجلوكاجون عن طريق الحقن بالإبر في الارداف أو الذراع أو الفخذ من أجل تحفيز الكبد لإفراز الجلوكوز ثم نضع الشخص الفاقد للوعي في وضع الإفاقة وعدم وضع أي شيء في فمه لعدم انسداد المجاري الهوائية وفي حالة استيقاظه لابد من الانتظار ١٥ دقيقة ثم قياس مستوى السكر مرة أخرى للتأكد من تحسن السكر في الدم وفي حالة عدم الاستيقاظ فلابد من الاتصال بالطوارئ في الحال و زيارة الطبيب.

علاج انخفاض مستوي السكر الذي يسبب تشنجات

قد لا يفقد الشخص الوعي وفي الوقت ذاته لا يبقى في حالة اتزان كاملة فقد يحدث له تشنجات نتيجة لانخفاض مستوى السكر ولذلك فلابد من اتباع عدة إجراءات ضرورية مع المصاب بالتشنجات وهي

  1. الحرص على أن لا يؤذي الشخص نفسه ومحاولة تمديده على شئ مسطح حتى لا يستطيع إيذاء نفسه.
  2. عندما تتوقف نوبات التشنج فلابد من إعطائه وجبة خفيفة تحتوي على نسبة سكر وكربوهيدرات.
  3. في حالة عدم توقف التشنجات لأكثر من خمس دقائق فلابد من الاتصال بالطوارئ في الحال.
  4. لابد من زيارة الطبيب بشكل سريع عند انتهاء تلك التشنجات ومحاولة علاجها مع الطبيب المعالج.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: أعراض ارتفاع السكر إلى 400 وأسبابه

كيفية الوقاية من انخفاض السكر المفاجئ

هناك بعض النصائح والتي تعتبر بمثابة علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري والتي لابد من اتباعها والالتزام بها لتجنب انخفاض السكر في الجسم وهي

  • الابتعاد عن شرب الكحوليات.
  • اتباع حمية غذائية و نظام غذائي سليم ومناسب لجسم كل شخص وتناول كميات مناسبة من الألياف والبروتينات وعدم الإفراط في تناول السكر.
  • التقليل من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • شرب المياه بكميات كبيرة علي مدار اليوم.
  • عدم الإفراط في تناول الوجبات التي تحتوي على كربوهيدرات مكررة أو مشروبات غازية.
  • ممارسة الرياضة.
  • تناول كميات من الفواكه والخضروات والعسل الأبيض.
  • تجنب التدخين بأنواعه.
  • الحفاظ علي الوزن المثالي وعدم اللجوء للزيادة المفرطة أو النقصان المبالغ فيه.
  • تقسيم الوجبات الغذائية على مدار اليوم إلى ٥ او٦ وجبات صغيرة.
  • تحديد السبب الذي أدى إلى هبوط مستوى السكر وعلاجه مع الطبيب.
  • قياس مستوي السكر في الدم باستمرار.
  • تجنب قيادة السيارات في حالة الشعور بانخفاض مستوى السكر.

كما يرشح لكم موقع زيادة الاطلاع على: أسباب إنخفاض السكر في الدم ومضاعفات الإصابة بمرض انخفاض السكر في الدم

وبهذا نكون قد أوضحنا علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري ونؤكد أنه لابد من زيارة الطبيب واتباع التعليمات السابق ذكرها لتجنب انخفاض السكر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.