علاج موت عصب العين

علاج موت عصب العين يعتمد على أسبابه، حيث يموت عصب العين بالتدريج بعد الإصابة بضمور في العصب ويصبح الشخص غير قادر على الرؤية نهائيًا، ولكن هل يوجد علاج لهذا المرض؟ هذا ما سنتعرف عليه اليوم في هذا المقال فتابعوا معنا عبر موقع زيادة.

أعراض الإصابة بموت عصب العين

علاج موت عصب العين

لا يحدث الأمر بشكل مفاجئ بل بالتدريج فيشعر المريض بعدة أعراض بشكل بسيط في البداية ثم تتطور حتى يموت عصب العين تمامًا ويفقد المريض القدرة على الرؤية، ومن أهم هذه الأعراض:

  • يفقد المريض القدرة على التفريق بين الألوان.
  • لا يرى الأشياء بوضوح.
  • صداع مزمن في الرأس.
  • ألم شديد في العين.
  • الشعور بالقدرة على الرؤية بشكل جيد في بعض الأوقات ثم تتلاشى هذه القدرة في وقت أخر.
  • مشاكل في حدقية العين.
  • عدم القدرة على رؤية الأشخاص أو الأماكن البعيدة.
  • رؤية الأشياء القريبة للغاية فقط.
  • عند الفحص يلاحظ الطبيب المختص وجود بعض الترهلات الألياف العصبية المتصلة بالعين كما يلاحظ شحوب لونها.

يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: حالات شفيت من ضمور العصب البصري

أسباب موت عصب العين

كما ذكرنا لكم فإن موت عصب العين يحدث نتيجة لضمور العصب لكن ما هي أسباب ضمور العصب من البداية؟

إن أشهر أسباب الإصابة بضمور العين هي ما يلي:

  • الأمراض التي تصيب العين ويمكنها التسبب بضمور العصب البصري مثل:
    • التهاب في العنبية.
    • إصابة العين بالماء الزرقاء أو كما تدعى بالجلوكوما.
    • التهاب في الشبكية.
  • أورام في العصب البصري مثل:
    • ورم دبقي في العصب.
    • ورم في غلاف العصب.
    • الورم السحائي.
    • ورم في الحجاج مما ينتج عنه ضغط على العصب البصري.
  • ضغط شديد في الجمجمة مثل:
    • ورم ناتج عنه ضغط على العصب البصري.
    • تكتلات دموية تضغط على العصب.
    • ضغط مجهول بلا سبب.
  • الإصابة بالتهاب قوي في الميالين المتواجد بالعصب البصري أو في جدار العصب.
  • الإصابة بتسمم ناتج عن المواد الكيميائية الموجودة بالأدوية مثل:
    • الميثانول.
    • إيزوميازيد.
  • الإصابة ببعض الأمراض الوراثية مثل:
    • الضمور بالبصري السائد.
    • مرض ليبر البصر العصبي (غالبًا ما يصيب الرجال ما بين عمر العشرين والخمسة وثلاثين).
  • الإصابة بحادث مسبقًا في الرأس أو الوجه.
  • المشاكل التي يمكنها منع وصول الدم إلى العين.

وإليكم المزيد من التفاصيل من خلال: علاج شبكية العين بالعسل

طرق تشخيص المرض

لكي يتمكن الطبيب من تشخيص الحالة فلابد أن يخبره المريض بكل التطورات التي حدثت له وجميع الأعراض التي يشعر بها.

ويصف له هل هذه الأعراض بدأت بصورة مفاجئة أم حدثت بالتدريج، وهل كان التدريج بطيء أم سريع، ويجب على المريض أيضًا وصف الشعور بالألم ويخبر الطبيب إذا كان تعرض لإصابة في الرأس أو الوجه.

ويجب أن يخبر الطبيب على الأدوية التي يستعملها وإذا كان يتناول أي مشروبات كحولية أو يشرب سجائر أم لا.

كما يجب عليه ذكر تاريخ الأمراض التي أصيب بها طوال حياته، فكل هذه التفاصيل ستساعد الطبيب على تشخيص الحالة بشكل صحيح.

وبعد ذلك سيطلب منه الطبيب بعض الفحوصات للتأكد من الإصابة بالمرض، ومن اهم هذه الفحوصات هي:

  • تحاليل للدم.
  • أشعة سينية على الرأس.
  • أشعة رنين على الرأس.
  • فحوصات لقياس جهد العصب البصري.
  • تخطيط كهربي للشبكية.

علاج موت عصب العين

مع الأسف لا يوجد علاج لموت عصب العين، ولكن عند الكشف المبكر يمكننا اكتشاف الإصابة بضمور العين والحفاظ على ما تبقى من قوة العصب البصري قبل موت العصب البصري وفقدان القدرة على الرؤية بشكل نهائي.

كما توصل مؤخرًا لإمكانية علاج ضمور العين عن طريق الخلايا الجذعية؛ حيث إنها تساعد تقوي العصب البصري بالتدريج وتساعد في تحسين القدرة على الرؤية، ولها إمكانية مذهلة في توصيل الدم بشكل طبيعي لعصب العين.

عقب قراءة علاج موت عصب العين يمكن معرفة المزيد عبر: أسباب وجع العين المفاجئ وعلاجه

أعشاب تحد من ضمور عصب العين

يمكننا نتناول بعض الأعشاب التي من شأنها المساعدة على الحد من ضمور عصب العين بجانب العلاج الطبي مثل:

الحرشف البري Milk Thistle

يعتبر الحرشف البري من أهم الأعشاب المفيدة للعيون حيث إن المكون الأساسي له هو السيليمارين المعروف بفوائده العظيمة لوظائف الكبد والكبد هو مرآة العيون، وتكمن فعاليته في قدرته على تخزين الفيتامينات الهامة والغلوتاثيون بالكبد، وهذه الفيتامينات هي المسئولة عن إصلاح أي تلف حادث بالعين.

الشمر Fennel

يعالج الشمر بعض الإصابات الخفيفة في العين مثل الالتهاب أو العيون الدامعة، ولكن الأهم من ذلك هو قدرته على تقليل اعتمام عدسة العين والغلوكوما عند استخدامه كغسول للعين.

ووفقا لبعض الابحاث التي تمت في عام 2008 حول مستخلص بذور الشمر المائي وأوضحت آثار إيجابية في حالات الغلوكوما كما لوحظ انخفاض ضغط العين، وهذا يثبت قدرته على العمل كدواء مضاد للغلوكوما.

عشبة جينكة بيلوبا Ginko Biloba

لطالما استخدم الإنسان عشبة جينكة بيلوبا على مدار قرون لعلاج مشاكل عديدة في العيون والجهاز العصبي المركزي، وهذا لقدرتها على توسيع الأوعية الدموية الوعائية التي تقوي الدورة الدموية وتزيد من تدفق الدماء للجزء الخلفي من العيون.

كما هناك العديد من الدراسات التي أثبتت مؤخرًا قدرة عشبة جينكة بيلوبا على المساعدة في علاج اضطرابات الأوعية الدموية وخصوصًا الغلوكوما.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج موت عصب العين وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.