علاج التوتر العصبي بالأدوية

علاج التوتر العصبي بالأدوية ، يمر الإنسان بالعديد من المواقف اليومية التي تضعه تحت ضغط عصبي وتجعله متوترا في أغلب الأوقات، خاصة فيما يتعلق بالخطط المستقبلية، حيث يطمح كل منا في جعل مستقبله أكثر إشراقا من الحاضر، كما أن التوتر العصبي كثيرا ما يصاحب الإنسان في حياته اليومية خاصة في العمل ولذلك يبحث الكثيرين عن علاج التوتر العصبي بالأدوية لتخفيف الضغوط التي تقع عليهم.

علاج التوتر العصبي بالأدوية
علاج التوتر العصبي بالأدوية

هذا وسوف نقدم لكم نحن فريق تحرير موقع “زيادة” الإلكتروني، علاج التوتر العصبي بالأدوية بالتفصيل، حيث يلجأ الآلاف إلى العقاقير الطبية لعللج وتخفيف الضغط العصبي الواقع عليهم نتيجة ضغوط الحياة اليومية في العمل والأسرة وغيرها.

:: علاج التوتر العصبي بالأدوية ::

يعاني معظم الناس من التوتر العصبي في فترات متقطعة من حياتهم، ويؤثر هذا التوتر على صحتهم بشكل سلبي ومن الممكن أن يؤدي إلى أمراض أخرى أكثر خطورة، وعلى الجانب الآخر فإن العديد من الدراسات الطبية قد أشارت إلى أن نوبات القلق تجاه شيء معين أو حدث ما، تكون مفيدة حيث أنها تدفع الإنسان إلى فعل أفضل ما لديه في إنجاز هذا العمل.

كما أشارت الدراسات إلى أن التوتر العصبي غالبا ما يصاحبه عدة مشاعر سلبية مثل القلق والإحباط والعصبية وعدم الارتياح والخوف من المستقبل، وهذه المشاعر تفقد الإنسان سيطرته على نفسه وتصرفاته، ومن الممكن أن يتحول هذا القلق والتوتر العصبي إلى حالة مرضية كنوع من الفوبيا وهنا تستلزم الحالة تدخل الطبيب النفسي.

أسباب التوتر العصبي:

وإذا كنا نبحث عن علاج التوتر العصبي بالأدوية ، فينبغي أولا أن نعرف أسباب حدوث نوبات التوتر العصبي، وقد جمعنا لكم أبرز أسباب التوتر العصبي في النقاط التالية:

  • المواقف اليومية مثل ضغوط العمل أو التعرض للعنف والإيذاء البدني أو النفسي.
  • ذكريات وتراكمات سلبية من الماضي تسبب ضغوط نفسية غالبا.
  • هناك بعض المواد الكيميائية التي ينتجها مخ الإنسان بشكل طبيعي وتسمى “ناقلات غصبية” وهى من المسببات الرئيسية للقلق والتوتر العصبي.
  • العوامل الوراثية من جيل لآخر تسبب اضطرابات عصبية تنتقل بين الأجيال وراثيا.
  • المرض خاصة بالنسبة للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة أو أمراض خطيرة، فهم بدخلون في نوبات من القلق والتوتر العصبي خوفا من المستقبل.
  • الأوضاع الاقتصادية السيئة وارتفاع الأسعار من أكثر الأسباب التي تسبب توتر عصبي.

:: دواء بسيط للقلق ::

نشرت مجلة Neuron الطبية الشهيرة على مستوى العالم، بحثا جديدا يفيد بأن العقارات الطبية الخاصة بعلاج أمراض السمنة لها تأثير كبير في علاج التوتر العصبي بالأدوية ، حيث أفاد البحث أن العقارات التي تعالج السمنة عن طريق التحكم في الشهية، والتي تحتوي على إنزيم PTP1B، تساعد المخ في التخلص من التوتر العصبي، وأوصى الأطباء باعتماد هذا العلاج بدلا من أدوية التوتر العصبي التقليدية لما تسببه من آثار جانبية سلبية قد تصل إلى الإدمان في بعض الأحيان.

يمكنكم الاستفادة من قراءة: اضرار حقن الحديد في العضل

:: اعراض التوتر العصبي الجسدية ::

علاج التوتر العصبي بالأدوية
علاج التوتر العصبي بالأدوية

تفيد الدراسات الطبية أن هناك عدة أعراض دائما ما تصاحب نوبات التوتر العصبي، وتتمثل هذا الأعراض فيما يلي:

  • الشعور بآلام في المعدة.
  • الشعور بآلام في العضلات والشد العضلي.
  • الصداع الشديد والصداع النصفي.
  • التعرق الغزير.
  • الدوخة.
  • زيادة سرعة ضربات القلب.
  • اضطرابات في المعدة وإسهال.
  • كثرة التبول.
  • الأرق وصعوبات النوم.
  • شعور بالإرهاق وإعياء عام بالجسم.
  • اضطراب التنفس.
  • الرجفة.
  • صعوبة التركيز.
  • سرعة الغضب في أبسط المواقف.
  • ارتفاع فرص الإصابة بأمراض القلب وضغط الدم والسكر.

:: افضل علاج للقلق والتوتر العصبي ::

هناك عدة طرق ووسائل لعلاج التوتر العصبي بدون عقاقير طبية، وهى تساعد بشكل أو بآخر في علاج التوتر العصبي والقلق عبر اتباع سلوكيات معينة، وهى:

  • تجنب التفكير في الأشياء التي تزيد من الضغط العصبي عليك وفكر في الأشياء التي تجلب الاسترخاء والراحة أو الذكريات السعيدة من الماضي، حيث ترتفع فرص الإصابة بالتوتر العصبي مع تزايد الأعباء في الحياة اليومية، لأن الكثيرين منا يجهدون عقولهم في التفكير في أشياء لا يستطيعون تغييرها أو السيطرة عليها.
  • الحفاظ على نظرة إيجابية تجاه المشكلات والقضايا اليومية التي يتعرض لها الإنسان، حتى تستطيع التعامل معها بهدوء والوصول إلى أفضل الحلول، كما ينصح بالابتعاد عن المثالية التي يصعب تحقيقها.
  • تناول طعامك بهدوء دون استعجال نفسك للانتهاء منه، واعطي نفسك وقتا للاسترخاء أثناء تناول الطعام دون التفكير فيما يضايقك من مشاكل.
  • حاول أن تتواجد في أماكن تمنحك البهجة والراحة النفسة كحفلة عيد ميلاد أو زفاف أو اذهب إلى الملاهي واستمتع ببعض الوقت.
  • مراقبة محفزات التوتر العصبي في حياتك حيث أنه من الممكن أن يكون سبب التوتر هو العمل أو الأسرة أو غيرها، ومعرفة سبب التوتر يساعد على علاجه.
  • ابتعد عن الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحول.

يمكنك الاستفادة من قراءة: كيف تقرأ تحليل الغدة الدرقية وما وظائف الغدة الدرقية في الجسم

تجنب التوتر العصبي والقلق:

  • احرص على تناول الوجبات الغذائية التي تحتةي على العديد من العناصر الغذائية التي تساعد الجسم على التخلص من التوتر العصبي.
  • حاول أن تحصل على وقت مميز للاسترخاء فقط مثل الوقوف في الشرفة أو الخروج في نزهة للتمشية.
  • احرص على ممارسة التمارين الرياضية فهى لها أثر كبير في تخفيف التوتر.
  • ممارسة تمارين التنفس عند الشعور بالتوتر العصبي ويمكن ممارسة هذا التمرين عبر إغماض العينين والتنفس بهدوء والعد إلى 10 عند الشعور بتوتر أو ضغط.
  • احرص على أخذ قسط كافي من النوم يوميا لما له من أثر كبير في تخفيف القلق والتوتر.
  • المشاركة في مجموعات للتحدث عن المشاعر السلبية التي تدور في عقل كل واحد منهم حيث ثبت أن هذه الطريقة تساعد في التخفيف من التوتر العصبي.

:: افضل دواء للقلق والتوتر والخوف ::

ونصل الآن للحديث عن علاج التوتر العصبي بالأدوية ، حيث نقدم لكم أسماء أفضل الأدوية والعقاقير الطبية التي تعالج حالات القلق والتوتر العصبي، ونوضح لكم نوعين وهما:

البنزوديازيبينات:

تعتبر البنزوديازيبينات من أهم الأنواع في علاج التوتر العصبي بالأدوية ، وتعمل بآلية محددة وهى إبطاء عمل الجهاز العصبي في جسم الإنسان مما يجعله يشعر بالهدوء والاسترخاء، وتتوفر البنزوديازيبينات في سوق الدواء في عدة أنواع، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

  • زاناكس
  • كلونوبين
  • فاليوم
  • أتيفان

:: افضل ادوية القلق النفسي ::

علاج التوتر العصبي بالأدوية
علاج التوتر العصبي بالأدوية

هذا ويعتبر عقار أتيفان هو أكثر أنواع أدوية علاج التوتر العصبي شعبية واستخداما، ولعل ذلك يرجع إلى سرعة مفعوله في تخفيف الضغط العصبي، حيث يظهر التحسن على المريض في غضون 30 دقيقة فقط من أخذ عقار الأتيفان، كما يعتبره الأطباء أفضل العقارات الطبية فعالية في القضاء على نوبات الهلع والذعر في أسرع وقت ممكن، لكم تجدر الإشارة إلى أن هذا الدواء من الممكن أن يسبب الإدمان للمريض في حالة استخدامه على المدى الطويل، لذلك لا ينصح باستخدامه إلا تحت إشراف الطبيب.

الأعراض الجانبية للبنزوديازيبينات:

في بعض الأحيان يشتكى المرضى من بعض الأعراض بعد استخدام البنزوديازيبينات، مثل قلة التركيز والرغبة في النوم، وتتسبب الجرعات الكبيرة من هذا الدواء في الشعوربالدوخة وصعوبة التذكر وغيرها من الآثار الجانبية التي تؤثر بشكل سلبي على حياة الإنسان وأنشطته اليومية في العمل وأثناء القيادة وغيرها من الأنشطة.

يمكنكم الاستفادة من قراءة: علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه

:: افضل حبوب للقلق ::

ومن الممكن أيضا أن نستخدم العقارات المضادة للاكتئاب والقلق في علاج التوتر العصبي بالأدوية ، حيث أن كل العقارات المضادة للتوتر والقلق والاكتئاب والمحسنة للمزاج تتسبب بشكل مباشر في تخفيف التوتر العصبي وتعمل على استرخاء الجسم، وجدير بالذكر أنه توجج المئات من الأدوية المضادة للاكتئاب في سوق الدواء، ويأتي على رأسها الأنواع التالية:

  • عقار سلبرايد وله اسم آخر وهو “دوجماتيا”.
  • عقار فلوبنتكسول وله اسم آخر وهو “فلونكسول”.
  • دواء بسبار وهو من الأنواع الجيدة جدا في علاج التوتر العصبي على الرغم من بطئ تأثيره.
  • دواء موتيفال.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي ناقشنا فيه علاج التوتر العصبي بالأدوية ، وذلك بعدما أوضحنا لكم أفضل أنواع أدوية علاج التوتر العصبي الموجودة في سوق الدواء، كما أوضحنا لكم أسباب التوتر العصبي والآثار الحانبية لأدوية التوتر العصبي وغيرها من المعلومات، ونتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابكم وحققتم أكبر استفادة ممكنة منه، وسوف ننتظر آرائكم في التعليقات بالأسفر.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.